إيران تفِي بوعودها وتُؤكّد جدّيتها بتخصيبها لليورانيوم بمُعدّلات عالية.. ما هي الرّسالة التي تُريد توجيهها إلى ترامب والأوروبيين؟ وهل الانتقال إلى إنتاج أسلحةٍ نوويّةٍ هو المرحلة الثّالثة والأخيرة ومتى؟ وما هو الخَلل الذي نُطالب الإيرانيين بتصحيحه؟

عبد الباري عطوان

أوفَت السلطات الإيرانيّة بوعدها، وبَدأت في استئناف تخصيب اليورانيوم اعتبارًا من يوم أمس الاحد، وبنسبة أعلى من المُتّفق عليه في الاتفاق النووي الذي جرى التوصّل إليه بينها وبين القِوى العُظمى عام 2015، وتُفيد تقارير شِبه رسميّة إلى أنّ مُعدّلات التّخصيب قد تصِل إلى 20 بالمئة في الأيّام القليلة المُقبلة.

تنفيذ هذا الوعد، أو التهديد، مع انتهاء مدّة الـ60 يومًا التي أعطتها السلطات الإيرانيّة للدول الأوروبيّة التي طالبتها الاستمرار بالالتِزام في الاتّفاق رغم الانسحاب الأمريكي، يُؤكّد أنّها مُصمّمةٌ على التنصّل بشكلٍ تدريجيٍّ من بُنوده، الواحِد تلو الآخر، حتى يتم تخفيف العُقوبات المَفروضة عليها، وعودة نفطها إلى الأسواق العالميّة، أو الأوروبيّة على الأقل دون عوائِق.

السيد عباس عراقجي أعطى اليوم الاثنين الدول الأوروبيّة مُهلة جديدة مِقدارها 60 يومًا لتخفيف العُقوبات، وإلا فإنّ إيران ستنتقل إلى تنفيذ المرحلة الثالثة من الاتفاق، وهي قد تعني من وجهة نظر بعض الخُبراء إضافة أكثر من عشرة آلاف جهاز طرد مركزي،  وتخصيب اليورانيوم بنسب قد تصل إلى 90 بالمئة وهي النسبة اللازمة لإنتاج رؤوس نوويّة، إذا تطلّب الأمر، وتأكّد أنّ كُل هذه الضّغوط لم تنجح في رفع الحِصار أو تخفيفه.

***

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن عن إرسال كبير مُستشاريه إلى طِهران غدًا الثلاثاء، في رسالةٍ عاجلةٍ إلى القيادة الإيرانيّة سعيًا لتخفيف التوتّر، ولكن من غير المُتوقّع أن يكون لهذه الرسالة أيّ تأثير إلا إذا كانت تحمل تعهّدًا جديًّا أوروبيًّا بخطوات عمليّة لرفع الحِصار، أو عدم التزام أوروبا وشُركائها بالعُقوبات الأمريكيّة على إيران.

احتجاز بريطانيا لناقلة نفط تحمل 300 ألف طن من النفط الايراني كانت في طريقها إلى مياه البحر المتوسط عبر مضيق باب المندب، كان القشّة التي قصَمت ظهر بعير الصّبر الإيراني، ودفعت القِيادة الإيرانيّة إلى البدء في تخصيب اليورانيوم دون تردّد، وفق مُعدّلات أعلى من المَنصوص عليها في الاتفاق، فهذا الاحتجاز لم يكُن قانونيًّا ووفق قرارات صادرة عن الأمم المتحدة ومجلس أمنها الدولي، وإنّما وفق عقوبات أوروبيّة مفروضة على سورية التي من المُفترض أن تكون هذه النّاقلة مُتوجّهة إليها، وهو ما نفته السلطات الإيرانيّة.

بريطانيا هي أحد ثلاث دول أوروبيّة وقّعت الاتفاق النووي، واحتجازها ناقلة إيرانيّة بطلبٍ من الرئيس دونالد ترامب وإدارته، يعني أنّها تقف في الخندق الأمريكي في مُواجهة إيران، ولا نستبعِد أن تكون الدولتين الأخريين، أيّ فرنسا والمانيا، تقِفان الموقف نفسه دون إعلانٍ رسميّ.

السلطات الإيرانيّة وصفت هذه الخطوات البريطانيّة بأنّها عمليّة “قرصنة”، وتعهّدت بالرّد، ولكن دون أن تُوضِح عن مضمونه، ولن نُفاجأ إذا ما جاء هذا الرّد مُماثلًا، أيّ احتجاز ناقلة بريطانيّة في مضيق هرمز، أو استهداف سفينة أخرى من قبل حُلفاء إيران في البحرين الأحمر أو المتوسط، فالنّاقلة بالنّاقلة، والمضيق بالمضيق، والبادِي أظلم، مثلَما يقول مسؤولون إيرانيّون.

التّصعيد هو العُنوان الأبرز، والأدق توصيفًا لتطوّرات الأيّام الأخيرة، فإقدام إيران على التّخصيب تأكيد على جديّة مواقفها، واستِعدادها للوصول إلى نهاية الشّوط، أيّ الحرب إذا اقتضى الأمر، ورسالتها إلى خصميها الأمريكي والإسرائيلي وحُلفائهما العرب واضحة، تقول مُفرداتها أنّها ستُقاوم الحِصار بشتّى الطّرق والوسائل، ولن ترفع الراية البيضاء أمام التّهديدات الأمريكيّة مهما تعاظَمت قوّتها.

الأمر الغريب، والمُثير للغضب في آن، أن يتّهم المسؤولون الأمريكيّون، وعلى رأسهم الرئيس ترامب إيران بخرق الاتفاق النووي، ويُكرّر آخرون، خاصّةً في أوروبا، ووكالة الطاقة الذريّة في فيينا، وينسى هؤلاء جميعًا أنّ إدارة ترامب هي التي انسحبت كُلِّيًّا من الاتّفاق، وأنّ إيران استمرّت بالالتزام به لأكثر من عام، على أمل أن يُوجّه العالم المُنافق كلمة لومٍ واحدة إلى هذه الإدارة، ويُدين عُقوباتها، ويُطالبها بالالتزام بتوقيعها وكل تعهّداتها بالتّالي.

إيران بموقفها الصلب في مُواجهة هذين القوّتين الأمريكيّة والأوروبيّة، تُحاول وضع حد لغطرستهما، وإجبارهما على احترام الاتّفاقات التي يعقدانها، ومع دول العالم الثالث خُصوصًا، إيران تتحدّث باسم الفِلسطينيين الذين وقّعوا اتّفاق أوسلو مع إسرائيل قبل 26 عامًا، ولم يُنفّذ بندًا واحدًا منه، وباسم العِراقيين الذي جرى احتلال بلادهم تحت ادّعاءات كاذبة ومُفبركة حول أسلحة الدمار الشامل، وباسم الليبيين الذين تعرّضت بلادهم لقصف سجّادي من حلف “الناتو” وطائراته وتحويلها إلى دولةٍ فاشلةٍ انتقامًا من رئيس أراد الدينار الذهبي الإفريقي بديلًا عن الهيمنة الماليّة الفرنسيّة والأوروبيّة، وباسم مُعظم السوريين الذين أرادت أمريكا وحُلفاؤها العرب تمزيق دولتهم، وإزالتها عن الخريطة كقُوّةٍ إقليميّةٍ ترفُض الخُنوع للإملاءات الإسرائيليّة وتتنازل بالتّالي عن أراضيها والأراضي الفِلسطينيّة.

***

من الذي أعطى أمريكا الحق بفرض عُقوبات يمينًا وشِمالًا لكل دولة، عُظمى كانت أو صُغرى، ترفُض إملاءاتها وهيمنتها على النّظام المالي العالمي؟، ومن الذي أعطى أوروبا الحق في منع الوقود والطّعام عن أكثر من 40 مليون سوري وعِراقي و70 مِليون إيراني؟

هذا العالم الغربي الذي تتزعّمه أمريكا وإسرائيل لا يحترم تعهّداته، ولا الاتّفاقات التي يُوقّعها، ولهذا يجِب الوقوف في خندق إيران التي تُحاول تصحيح هذا الوضع الاستِكباري الأعوج، وتضع كلمة النّهاية لمُسلسلاته الاستفزازيّة، سواء اتّفقنا معها أو اختلفنا، فقد طفَح الكيل، ولا بُد من انتفاضةٍ عالميةٍ تضع حدًّا لهذا الاستِخفاف، ولهذهِ المهازل.

Print Friendly, PDF & Email

101 تعليقات

  1. الى روبوت “أين الرد؟”…
    …و العرب كانوا كفارا قبل الاسلام …. و ايران كانت صهيونية قبل 1979 …. و الارض كانت مركز الكون قبل جاليليو ….
    عجبا …أما علموك شيئا اسمه : تواتر الزمن ….من الماضي عبر الحاضر نحو المستقبل….حقا فقد ظلموك .

    لست أخا لك …و المتصهينين لا تحية لهم عندي .

  2. الأخ / يمني من المغرب ،، وحماس وقفت وأيدت السعوديه في الحرب ضد الحوثيين ،
    وحماس وقفت ضد ايران وضد النظام السوري في قتلهم للشعب السوري ،
    تحياتي ،،

  3. سيد غازي الردادي
    بماذا ستواجهون ايران وتهزمون فكرها؟
    بالمراقص والملاهي ونوادي العربدة والدعارة وتقديم الهدايا لإيفانكا كي ترضى عنكم هي وزوجها وتحرسكم من حسد العيون ؟؟؟

  4. رداً على غازي الردادي

    عندما تريدون نقاش طائفي فالبحرين كانت تاريخياً بلد البحارنة وهم الشيعة ولكن وبسبب القراصنة ودعم الغرب لهم احتلوا البحرين
    وقمعوا شعبها وهجروا الالاف وعندما وقف الشيعة العرب معهم كمخلصين لهم من الظلم الغربي الأمريكي للشيعة قلتم أن ولائهم لإيران،
    بالله عليك أنت لو تنعكس الآية وتصبحون تحت حكم شيعي ألا يكون ولائكم لدولة سنية ؟؟ هذا طبيعي
    فما جرى علىنا من ظلم التجنيس والتغيير الديمغرافي ودفن سواحل القرى لإبعاد الشعب الأصلي وتدمير آثار البلد وطمسها كان بدعم غربي
    عندما نواجه الظلم لوحدنا طبيعي سوف نرحب بمن يتعاطف مع قضيتنا
    أما أنتم فلا تخافون الله فيمن يختلف معكم والدليل أن أغلب الدواعش تخرجوا من مدرسة محمد بن عبدالوهاب العميل البريطاني الذي نفذ أول خطة بتكفير الشيعة

  5. يقول المتصهين.. ان ابا مرزوق سخر من ايران قبل سنين …لكن ابا مرزوق يمدح ايران اليوم ….و ليس فقط ابا مرزوق ، بل ايضا السنوار الذي قال في اخر خطاباته :
    -نحن قاتلنا العدو بالحجارة يوم لم نملك الا الحجارة ونقاتل العدو بامعائنا الخاوية حينما لا نتملك الا امعاءنا الخاوية…
    -ان ايران زودتنا بصواريخ غراد فتفاجأ العالم بمقاومتنا عندما قصفنا بئر السبع لأول مرة.
    -لقد تخلت عنا امتنا في اللحظات الحرجة ودعمتنا ايران.
    -ان من يفرط بالقدس ويتاجر بها فهو في صف الاعداء مضيفا ان القدس تنطق بالسنتنا وتفضح من يتاجر بآلامها.
    -لا يلومنا أحد على شكرنا لايران عندما تخلت عنا امتنا مشددا ان من يريد ان ينسجم مع الامة فعليه ان يكون مع القدس….

  6. كل من ترضى عنه امريكا و اسرائيل فهو خائن للعروبة هذا هو المعيار الشعبي العربي ل 400 مليون . ثانيا على بعض الحكام المنبطحين مع الغرب و اسرائيل ان يتعظوا من من الديكتاريين الذين تجاهلوا شعوبهم و وقعوا على رؤوسهم و انتظروا عقاب الله القهار و التاريخ امثال مبارك و شاه ايران و اخرين اندثروا ولم ياخذوا دولار واحد الى قبورهم . الشعب هو حامي النظام وليس المستعمر الامريكي الاسرائيلي .. يجب ان يواجهوا الواقع و يكفوا عن الاوهام الزائلة . هتلر برغم قوة المانيا النازية تحطم وهو يواجه عقاب الله الجبار. اين قوته و سلطته و ماله . العدل فوق القوة و الاستقواء بها هذا هو القانون الالهي .

  7. أتمنى من الأخوة أن لا يطلبوا من غازي الردادي زيارة ايران ، فقد يمرض هناك ويموت بسبب عدم وجود الدواء .
    اطلبوا منه أن يركب (قطار الازدهار) الى آل صهيون ، فهناك يتوفر كل شيء .

  8. إلى الاخ / غازي الردادي ..
    لماذا أصدقك وأكذب عيني
    أنا كنت هناك ولم أتعصب لإشاعات من هنا وهناك كما تنقل أنت
    نصيحة أنك تزور إيران بدلاً من نشر الإشاعات ولا نختلف أن العقوبات سوف تؤثر على الشعب ولكنها لن تسقط نظامها وهذا ما عاينته بعيني ولا تنسى أنكم جزء من مؤامرة خبيثة ضد الشعب الإيراني
    والشعبي الإيراني تعداده 80 مليون ولا تصح المقارنة مع السعودية التي تعداد شعبها 30 مليون ودولة مدعومة أمريكياً ولازال هناك فقر وفساد ورواتب متدنية

    عندما تقول العلاج مجاني وكأنك تمن على الشعب وهذه خيراته ولكن ليكن في علمك أن في البحرين الكثير من الأدوية لا توفرها الحكومة دائماً بل يشتريها المواطن من الصيدليات وهي من الضروريات كالبندول وغيره
    نصيحة ان كنت متعصب لرأيك وتعتز بما يفعله الأمريكان فنحن الشيعة لدينا اعتقاد بنهاية كل ظالم ومن ضمنها امريكا المجرمة بحق شعوب الخليج

  9. الاخ / أمين ،، للاسف عندما لم تجد حجه في الرد اتجهت للتكذيب ، كان بإمكانك عدم الرد،
    اقول لك موسى ابو مرزوق سخر من ايران وسفنها الضائعه ، تقول لي بأنك متقدم بالسن
    علما ان سخرية ابو مرزوق قبل ثلاث سنوات او اربعه ، وكان بإمكان البحث والتأكد ،
    ثم تقول ما المانع من تصدر ايران فكر الثوره ، لا يا شيخ ، اي فكر هذا ، تضع مصطلح
    من عندك ، وما لقيت الا ايران نستورد منها هذا الفكر ، ثم من تكون ايران لتفرض علينا
    فكرها ، ايضا تقول بالحذو بايران بالثورة على الطغاه ، ومن وقف وساعد النظام السوري
    في قتل وتهجير الشعب السوري غير ايران ، اخي اذا كنت معجب بنظام الملالي ، وتقبل
    بمليشيا مسلحه تابعه لايران ، ( انت تجاهلت الرد على هذه ) وتقبل بفكر الملالي ،
    نحن لا والله لسنا معجبين به ولا نتمناه لاحد ، وسنتصدى لايران وفكرها ومليشياتها بكل قوه ،
    تحياتي لك ،،

  10. الأخ الفاضل / الكوفي بعد التحية .
    أخي الكريم احب ان اوضحلك ان معظم الشعب الكريم في بلاد الحرمين الشريفين هم قلبا و قالبا مع قضايا الأمة المصيرية و أولها قضية فلسطين. و لكن ، فيه مجموعة معرّفات مما يطلق عليهم الذباب الإلكتروني وظيفتهم محاولة إظهار ان الشعب السعودي يسبح بحمد حكامة و يدعم آراءهم المتواطئة ضد الإسلام و العروبة. الحقيقة مخالفة تماما لما يروج له من باع ضميرة بدريهمات قليلة . فلذلك وجب التنوية و من دون ذكر أسماء بعض هذه المعرفات . فيكفيك لتعرفها ان تشم عفونة العمالة للصهاينة و تبريرها وتزيينها لدين الحاكم في مخالفة دين الله تعالى .

  11. الأخوة القراء الكرام
    غازي الردادي ليس طالب حق وحقيقة حتى ينفع الكلام معه . هذا ما توصلنا اليه . والدليل على كلامنا هذا هو مقولته المشهورة التي قال فيها : ((سنظل نسب ونشتم حزب الله حتى لو حرر فلسطين)) .
    فمثل هكذا انسان لا ينفع معه الكلام .
    هو يعتقد من حيث لا يشعر أنه يدافع عن بلده ورؤسائه ومشايخه ، لكنه في الحقيقة يدافع عن الذين جنوا عليه وعلى فكره ومعتقده وهو لا يشعر .
    قال تعالى :((وإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا)) .
    والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه به .

  12. الى الأخ الكريم أمين
    تحياتي لك ولاسلوبك الصادق الراقي الحضاري والمنطقي في الرد على هرتقات ما يسمى بغازي الردادي.
    تحياتي للأخ صاحب القلم المناضل السيد عبد الباري عطوان صاحب القصية المحقة والرأي الصواب.
    تحياتي لكل القراء والمعلقين المؤمنين بقيضتهم والذين يعبرون عن ضمائرهم ولا يكتبون لقاء حفنة من الريالات والدراهم والدنانير.

  13. السيد غازي الردادي
    عندما يتحاور شخصان عن موضوع ما، لكي يصل الحوار الى نتيجة ويكون حوارا ناجحا وفعالا، فلا بد ان يسير هذا الحوار ضمن شروط وضوابط معينة. اهمها ان يكونا المتحاوران صادقان وواقعيان عندما يشهدان التاريخ والحاضر على ما يقولان. وهذه ميزة وللأسف لا تتمتع بها انت وتختلق امور لا اساس لها من الصحة وتجعلها شاهد على كلامك. انه تظليل للقارىء وبث للرماد في العيون. فأنا مقرب من فلسطين والفلسطينيين وعلى اطلاع دائم على ما يصرح به قادة حماس ومنذ وقت طويل ( لأنني متقدم بالسن ) . وإن ما تقوله على لسان الأخ المجاهد ابو مرزوق لا يمت الى الحقيقة بصلة ( لا ننسى أن ابو مرزوق وحركته هم ارهابيين بتصنيفكم وتصنيف مجلسكم الخليجي. والآن تستشهد بكلام الارهابيين في تعليقاتك ).
    واخيرا اين المشكلة اذا صدرت ايران فكر الثورة؟ اين المشكلة اذا حذا جيرانها العرب حذوها بالثورة على الطغاة والظالمين والمستبدين، سواء كانت اسمائهم شاه او ملك أو امير او ولي عهد؟
    اليس هو حلمنا كل عربي ان ننعم بعيش كريم حر بظل نظام ديمقراطي عادل ؟
    ولماذا نتقبل هذه الديمقراطية والحرية وافكار الثورات اذا اتتنا من امريكا والغرب ولكننا نرفضها اذا اتتنا من دولة مسلمه جارة كأيران؟
    اذا كان عند البعض عقدة اسمها ايران فلحسن الحظ انه عند غالبية الشعوب العربيه العقدة هي اسرائيل وامريكا والاعراب الخونه. وخير دليل على ذلك هو ردة فعل الشعوب العربية على ورشتكم في البحرين التي اردتم فيها بيع القدس بثمن بخس لا يعادل ما دفعه صاحب شركة أمازون لطليقته.
    تحياتي لك .

  14. الاخ الذي نشر هذه الإحصائية ،، وهو بالمناسبه معروف ، يقول ،،
    ((اغلبية الشعب السعودي يحب ايران .
    ‎هذا كلام واقعي مو خيال و بعيد عن مهاترات موظفين الذباب الإلكتروني . و ساثبت هذا بالأرقام الرسمية.
    ‎48% من الشعب السعودي من الطائفة الشيعية ( على اختلاف فروعهم)
    ‎31% من الشعب السعودي من الطائفة السنية ( على اختلاف فروعهم )
    ‎12% ملحدين رسميين ما يعترفون لا برب و لا برسول
    ‎9% غير معلن توجهاتهم الدينية ( تدخل فيها اديان أخرى و ناس مو عارفة ايش الطبخة اليوم )
    ‎هذي الأرقام ماجبتها من راسي ، هذي الأرقام من إحصائية رسمية لوزارة الداخلية السعودية للعام
    1439 للهجرة الموافق 2018 ميلادي.)) هذا كلام اخونا
    انا لن اقول بإمكان الاخوه التأكد والبحث على الانترنت وعلى موقع وزارة الداخليه السعوديه ،،
    لانه اعجبني ، انه جعل وزارة الداخليه السعوديه في منتهى الشفافيه والمصداقية ولا يوجد لها
    نظير الا في البلاد الاوروبيه ،، لذلك احيي وزارة الداخليه السعوديه على هذه الشفافيه ،
    (وطلعت السعوديه دوله شيعيه)
    والله يا اخي انك بتكحلها عميتها وجبت العيد ،،،
    تحياتي ،،

  15. الاخ الكريم / جابر الاهوازی ،، اخي اتشرف بدعوتك لي ،، وثق تماما ان خلافنا مع من يحكم ايران فقط ،
    اما الشعب الايراني المسلم له كل الاحترام ، وكانت العلاقه بين الشعبين السعودي والايراني في اجمل
    صورها قبل قدوم الملالي ،، احييك اخي جابر وانا يسعدني ويشرفني في اي زياره لك للمدينه المنوره
    ان يكون لي شرف استقبالك واستضافتك ،، بارك الله فيك ،،
    تحياتي لك ،،

  16. الاخ / أمين ،، عندما انتصرت الثوره المشؤومه ، من أوائل قراراتها كان اعلان
    تصدير الثوره او التشيع سميها كما تريد لدول الجوار ، وهذا اعلان حرب ،
    انا لا اعرف انت اخي الكريم من اي بلد ، ولكن هل ترضى بقرار ايران هذا اذا
    كنت من دول الجوار ، ثم هل ترضى بوجود مليشيا مسلحه في بلدك تأتمر باوامر
    ايران ، لا اظنك تقبل ولا اي شخص يرضاها في بلده ،
    اما المزايدات على فلسطين ، فهذه لم تعد تنطلي على احد ، هذه فلسطين والجولان
    وشبعا محتله وهذا الميدان ، اما التهديدات الفارغه يبلوها ويشربوها ،
    ايران ارسلت ناقلة النفط للنظام السوري ، وايران لم تقدم مساعدات لغزه مثلا ،
    وموسى ابو مرزوق القيادي في حماس يقول ان ايران تعلن عن إرسال سفن لغزه ،
    ويضيف لكنها لا تأتي وكل ما نسأل يقولون في الطريق ، ثم يقول ساخرا يبدو ان
    السفن التي تأتي من ايران تضيع في البحر ،
    لم يقتل ايراني واحد على الإطلاق في مواجهه مع اسرائيل ، ومصر قدمت مئة الف
    شهيد ، ولم تزايد مصر على الامه العربيه مثل ايران ومليشياتها ،
    ايران لم تساعد الشعب العراقي ولا اي شعب عربي بل تساعد مليشياتها الارهابيه
    في العراق ولبنان واليمن ،،
    اخي الكريم انا لا اشمت في الشعب الايراني المسلم ، ولكن ارد على الاخ الذي
    يقول عن ايران ، عكس ما يقولونه بعض المسؤولين الايرانيين عن الوضع المزري في
    ايران اضافة الى التقارير التي تصدر عن ايران وعن نتيجة الحصار والعقوبات ،،
    تحياتي لك ،،

  17. الله اكبر والموت لامريكا والموت لفرنسا والموت لبريطانيا والموت الاسراءيل والنصر لايران والمسلمسن

  18. يا إخوتنا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية،
    هؤلاء الذين حين يرون أمريكا وإسرائيل
    وحلفائهما العدائية تجاهكم،
    فيطبلون ويفرحون ويزمرون..
    ليسوا عربا إنما هم عربان!
    هؤلاء عربان أمريكا..طبعوا على الذل والمهانة.
    فهم يكرهون أي مسلم يرجو العزة والكرامة والعزة لبلده ولبلاد المسلمين.
    العرب الأقحاح الصحاح في عروبتهم هم معكم قلبا وقالبا..

  19. الا الاخ غازی
    یا حبیبی اذا انته بشر مثلنا یعنی من دم و لحم
    انا فی ایران ادعوک الا زیارت ایران و انته ضیف عندی و به سیارتی این ما تحب اذهب معک من شمال الا الجنوب و من المشرق الاالمغرب فی ایران لکی تنظرالبلاد به کل حریتک و ترا به ام عینک هاذه البلدو قایس ایران مع سایر البلاد و بعدین کل ما ترید قول
    اخوک سید جابر موسوی الهاشمی .اهواز . ایران

  20. الى الاخ أمين: كلامك معقول ودا مصداقية ِ وكما يقولون المصريون ” يسلم بوأك” مع فائق التقدير والاحترام .

  21. مراحل تعامل ترامب مع الملف الايراني….
    .
    ترامب قبل عام:
    سوف اقضي على ايران وامحوها..
    سوف اسويها بالتراب..!!!

    ترامب قبل 6 أشهر:
    أنا لا اعادي الشعب الايراني ولا اود الاضرار بهم…
    سوف اقضي على حكام ايران وابيدهم..!!!

    ترامب قبل 5 أشهر:
    نحن لسنا في في حالة حرب مع قادة الجمهورية الاسلامية..
    نحن نسعى لتغيير النظام في ايران فقط…!!!

    ترامب قبل 4 أشهر:
    نحن لسنا بصدد تغيير النظام في ايران…
    نحن نسعى لأن يقوم هذا النظام بايجاد اصلاحات شاملة فيه..!!!

    ترامب قبل 3 أشهر:
    اذا كان النظام الايراني يتمنى أن يجلس معنا على طاولة الحوار..
    عليه أن يقوم اولاً باصلاح نفسه…
    ونحن لدينا 12 شرطاً للمفاوضات..!!!

    ترامب قبل شهر:
    النظام الايراني ليس نظاماً سيئاً؛
    نحن مستعدون للحوار معه..
    هذا رقم هاتفي المباشر؛ متى ما شاؤوا عليهم أن يتصلو بي فقط…

    ترامب قبل أسابيع:
    نحن مستعدون للتفاوض بدون أي شروط مسبقة…
    إن ايران وامريكا لديهم مصالح مشتركة…!!!
    والحرب ليست في صالح أي من البلدين…!!!
    نحن لا نسعى للحرب…!!!
    ونطلب من ايران أن لا تسعى لذلك أيضاً…!!!!

    ترامب
    يبارك حلول عيد الفطر لجميع المسلمين وبالخصوص الشعب الايراني العزيز….!!!!

    ترامب بعد سقوط الدرون المتطورة:
    انا اشكر الحرس الثوري..
    لانهم لم يقوموا باسقاط تلك الطائرة الثانية التي كانت تقل 38 شخصاً…

    ترقبوا:
    ترامب قريباً:
    لقد تبت إلى الله تعالى؛
    لن اكرر هذه الاخطاء مرة اخرى…

    ترامب بعد شهر من اليوم:
    أشهد أن لا إله إلا الله..

    ترامب بعد شهرين:
    روحي فداء للقائد…

    ترامب في محرم المقبل:
    ننتظر حضوركم المبارك في حسينية البيت الأبيض لاقامة مراسم العزاء….

  22. اغلبية الشعب السعودي يحب ايران .

    هذا كلام واقعي مو خيال و بعيد عن مهاترات موظفين الذباب الإلكتروني . و ساثبت هذا بالأرقام الرسمية.

    48% من الشعب السعودي من الطائفة الشيعية ( على اختلاف فروعهم)

    31% من الشعب السعودي من الطائفة السنية ( على اختلاف فروعهم )

    12% ملحدين رسميين ما يعترفون لا برب و لا برسول

    9% غير معلن توجهاتهم الدينية ( تدخل فيها اديان أخرى و ناس مو عارفة ايش الطبخة اليوم )

    هذي الأرقام ماجبتها من راسي ، هذي الأرقام من إحصائية رسمية لوزارة الداخلية السعودية للعام 1439 للهجرة الموافق 2018 ميلادي.

    وبما انة واضح ان الأغلبية المؤثرة فعليا و ليس رسميا هم اخواننا الشيعة فنقدر نقول فعليا ان غالبية الشعب السعودي يحب ايران . اما رأي النخبة الحاكمة فهو الدارج رسميا و إعلاميا فقط. نسبة معتبرة من اخواننا السنة و الملحدين و غير معروفين الانتماء الديني ما عندهم مشاكل ابدا مع ايران و ينظرون لها كدولة عادية مثل باقي الدول المجاورة.

    هذا واقع حال الشعب السعودي . طبعا هناك من سينكر و يحاول قلب الحقيقة من المأجورين لهذا الغرض بالذات .

  23. بسمه تعالى.
    الى الاخ امين.
    احسنت. واللهي صدقت. لانامت عيون الخونة والمتخاذلين والمرتزقة. يعيش المقاومة ومن يتوكل على الله فهوحسبه.

  24. الى خواجة فلسطين،
    هل تفهم ما يكتبه الاخوة هنا.انا متاكد انك لا تفهم ما يكتبه الاستاد عبد الباري عطوان،ولهذا لا رأي لك،فكل تدخلاتك هي فقط للتهجم على الآخرين.
    آخر مرة ارد عليك او على أي متدخل، فهذا المكان يجب أن يكون لآراء القراء وليس ساحة مدرسة ابتدائية.

  25. لماذا تخلت ايران عن برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات؟
    لو كان هناك بريق امل بنجاح البرنامج لما تخلوا عنه مقابل وعود بالفتات.
    اليوم ايران تعود للخلف لتبدأ حيث انتهت قبل ١٥ سنة.
    اذا اردنا التحدث عن تخبط استراتيجي في القرارات فلنضع ايران في رأس القائمة.
    قبل ١٥ عام كان املهم في النجاح ببرنامجهم اكبر من اليوم، اذا لم يستطيعوا انتاج قنبلة وهم اغنياء فهل سينجحون اليوم وهم محاصرون وبعد مصادرة ٣ ارباع برنامجهم.
    مهما قلتم عن اوباما وترامب الحقيقة ان الاثنين اخذوا ايران الى النبع واعادوها عطشى، مهما قلتم عن الدهاء والذكاء الايراني ما شاهدناه ان اروبا واميركا لعبوا فيها فوطبول فككوا برنامجها وعاقبوها وظريف يبتسم دون ان يستوعب انهم يلعبون به

  26. الى كل أخ عربي يستمد أصوله المباركة من اقحاح العرب ذوي شيم المروؤة والنخوة أقول بأنه يكفيني شرفا أن أحب من اعماق قلبي كل من ينتسب الى ” محمد ” صلى الله عليه وسلم اينما وُجِد .. اقول رغم أني مواطن جزائري من أصول آمازيغية كما يُقال ، لكن مدى حبي للعربية لا يعلمه الا الله تعالى .. حبي لهذه اللغة التي اختارها البارئ عز وجل لتكون لسان آخر رسالة من السماء الى للعالمين يجعلني أشعر بأن قلبي لا يسعه ان ينتمي لغير هذه اللغة ولغير أهلها الاقحاح الخُلَّص الذين يستمدون عزتهم وكرامتهم من العرب الذين اخبرنا التأريخ عن شيمهم وسمو أخلاقهم سواء ايام الجاهلية أو بعدها .. اقصد بكلمة ” عروبيين ” الواردة في تعليقي السابق تلك الثلة من الذين فقدوا كل مقومات العرب والذين اعتقد انهم مسخ من اشتات تنتسب للعرب شكلا واسما لا جوهرا وحقيقة ومعنى .. انا مسلم – لا أحبذ كلمة سني – لأنها عنوان لمضمون فارغ أجوف كثيرا ما يستخدم لغايات تمزيق نسيج امتنا الاسلامية ، ولتحقيق مآرب سياسية خبيثة وحقيرة لجهات مشبوهة ترفع لواء الدين لتعمية عموم المسلمين الذين يمتلكون زادا متواضعا من الدين .. مسلم أحبُّ كلَّ مَن يشهد أنْ لا إله الا الله ، وأن محمّدا رسولُ الله . وأحب الجمهورية الاسلامي الايرانية لأنها تنتمي الى امة الاسلام ، علاوة على كونها تُــعَـدُّ الناصر الوحيد لفلسطين في زمن الهوان العربي والانبطاح والخضوع للصهيونية العالمية بزعامة امريكا التي تعادي ايران وتسعى لاذلالها كما أذلت الكثير والكثير من العرب .. علينا أن نعود دائما الى الوراء ونستحضر كيف كانت ايران ايام الشاه ” محمد رضى بهلوي ” الذي فتح سفارة للكيان الاستيطاني الاسرائيلي في ” طهران ” وكيف كان يهيمن على كيانات الخليج دون حسيب أو رقيب حتى سُــمِّـي شرطي الخليج .. ايران لمن لا يفقه ولا يعرف حقيقة أمريكا والغرب المتصهيينين تعاني ما تعانيه ليس لأنها دولة جائرة تعتدي على جيرانها كما يزعم الافاكون ومحترفي الدجل والكذب . كل ما يحدث لها من حصار وحملات اعلامية تشويهية خبيثة هو جراء مواقفها لنصرة قضايا العرب والمسلمين وعلى رأسها وفي صدارتها قضية فلسطين ، لو أن القيادة الايرانية تعلن غــدا الاعتراف بالكيان السرطاني الاسرائيلي وتطبع معه علاقاتها كما هو حال اعراب النفاق والانبطاح ستتلقاها امريكا والغرب بين احضانهما . بل سيعطونها الحرية المطلقة لتفعل ما تشاء بما في ذلك غض الطرف عن امتلاكها للسلاح الذري ” النووي ” .. أمَا وإنها دولة ذات سيادة وتناصر قضايا امتنا العربية والاسلامية خاصة قضية فلسطين فهي في نظر المتصهيينين العرب دولة مارقة تعتدي على جيرانها وتنشر التشيع .. لماذا يَـحْـرم على ايران مساعدة سوريا والعراق فلسطين وغيرها بينما يسمح لامريكا والدول الغربية آن تتواجد بقواعدها العسكرية في البحرين والسعوددية والامارات وقطر وسوريا والكويت و..و..و.. اي منطق هذا وبأي عقول يفكر أعداء ايران ؟؟!!. اقول وللمرة الاف بأنني أحب العـرب الاقحاح الذين لا يباعون ولا يشترون بأبخس الاثمان ، ولا يقبلون الاستضعاف والاستعباد والمذلة، ، ما عدا هؤلاء فأنا أمقت كل ذليل حقير قابل للعبودية مهما كان جنسه ولونه وانتماؤه ..

  27. الى غازي الردادي،،
    قبل مدة ليست قصيرة وانا على متن احدى الطائرات ثار جدل بين رجل (يبدو انه من البدو المتعلمين) وبين مضيفي الطائرة لانه يريد ان يجلس في مقعد غير المقعد المخصص له، فبدأ بالتحدي وبالعناد وبالأخر خُيّر اما ان يجلس بالمقعد المخصص له واما ان ينزل من الطائرة، فعندها شدت الحمية فيه وبدأ ينهال على المضيفين بالكلام اللاذع واضطر اخيراً للجلوس بجانبي وبالمقعد المخصص له، فحاولت ان اهدئ من حميته وفعلاً هدأ الرجل، وتداولت الحديث بعدها معه وعلمت منه بانه يعمل مدرساً في احد مدارس الرياض، المهم بدى في حديثه متفاخراً ومتباهياً بأننا نحن القوم الأقوياء ولا يمكن لأحد ان يسيطر علينا ونحن من نجعل الصح غلط ونجعل من الخطأ صح، فتوقفت عند مقولته هذه وإنتابني الصمت، وكلما أتاني موضوع بين الباطل والحق اتذكر ذاك المدرس البدوي، وكلامه الذي ينبع عن عقيدة راسخة، بداخله، وكيف ان هذه العقيدة، ليست الا عناد ولم يحقق له تصميمه على هذا العناد شيء!!
    وهنا مكمن السالفة، فليس لأحد ان يجعل الحق باطلاً وان يجعل الباطل حقاً معتمداً على طباع العناد وليس على طباع التسامح والحق فالحق واضح، والقدرات واضحة،،، ولا اريد ان اكون في هذا ان أكون موالياً لإيران ومحباً لها اكثر من مولاتي ومحبتي لبلادي العربية، بما فيها دول الخليج، لكن الحق قائم وواضح

    – إيران تحدت امريكيا وتحدت دول الخليج وتحدت الأوروبيين، وبينت قدراتها المختلفة، على المستوى السياسي والعسكري، والاقتصادي التصنيعي.
    – الايرانيون معروفون بطول البال، ولإنتاج سجادة ثمينة وفاخرة، بتشكيلها ورسومها قد يستغرق عشرات السنين، بالأخر ليحصلوا على منتج ثمين، فتهمهم النتيجة بعد كل صبر، وهم ليسوا متسرعون، بعكس اطباعنا العربية الحالية.
    – مشروع وارادة نتنياهو التي هدفها تصفير صادرات ايران من النفط لم ولن تنجح، وستضطر أوروبا الى احترام الإرادة الايرانية الصلبة، لانهم اصحاب حق.
    – القدرات العسكرية الايرانية اللجمت كل المتربصين، ان كانوا صهيونيين ام متصهينين، والحامية الكبرى لا تملك الا قواميس الكلام والكثير من الأفلام.
    – لا توجد مقارنة بين الصناعات الايرانية وبين دول الخليج ولا حتى مع اي دولة عربية، فالبلاد اعتادت على الحصار منذ قرون، وهذا الذي جعلها تعتمد على نفسها في كافة المجالات، الصناعية الدوائية والغذائية، وحتى في مجال الصناعات العسكرية والفضائية، وغيرها.
    – التحدي الإيراني، لا يأتي بالكلام لكن بالفعل، ومعظم تجار المواد الغذائية في دبي والإمارات هم من الايرانيين، المجنسين والغير مجنسين.
    – كل الذين سافروا الى ايران وأكثرهم من الخليجيون الإماراتيين يمدحون رخصتها وكثرة مواردها، ولسنا بحاجة لشهادة اعداء ايران وابسط مثال لقدرات ايران الموجودة بين يدينا، دون الحاجة للسفر لإيران، هو المستشفى الإيراني في دبي، فجميع الأدوية التي تقدم للمرضى هي ادوية إيرانية ١٠٠٪‏، وهذا المستشفى معروف بقدراته الاستشفائية ونظافته وبأسعاره البسيطة.
    – كل هذا التحدي لإيران يأتي بسبب قدرات ايران الهائلة، والتي ممكن ان تجعلها قوة عظمى بالمنطقة، ويكفي انها تدعم القدرات الدفاعية والصاروخية لكل قوى التحرر العربي من امريكيا المستعمرة الكبرى للعرب والمسلمين.
    – نعم فهي الداعم للمقاومة الفلسطينية واللبنانية كما دعمت المقاومة العراقية ضد المحتل الامريكي، ولولا هذا الدعم لكانت داعش واسرائيل في بغداد لا سمح الله.
    – مشكلة ايران هي ثورتها التي أقصت ملك الملوك والشاهن شاه، عميل امريكيا، والذي كان المسيطر الفعلي على الخليج العربي، وعلى النفط.
    – مشكلة ايران انها لا تريد ان تكون تابعة لأحد كما هو حال معظم دولنا العربية.
    اما مشاكلنا نحن العرب فهي لا تعد ولا تحصى، فلا داعي للمقارنة، بين من يطالب بالحرية ومن يساعد المستعمرين بإغتصاب اراضينا، وإهدائها لإسرائيل ان كانت هذه الاراضي عربية واسلامية، وان كانت هذه الاراضي القدس وكل فلسطين وان كانت هذه الاراضي تابعة للبنان ام لسوريا كالجولان، ام تلك التابعة للأردن ولمصر!!

    فشتان بين الحق والباطل، ان الباطل كان زهوقا، مهما كان هنالك الكثير من المتنمرين، الذين لا يفلحون لا للزرع ولا للحصاد، بل يتكلمون وافواههم مليئة بالطعام المستورد
    ويتعاملون مع الاخرين دون ان يعرفوا قدراتهم الفعلية قبل ان يكونوا اْبواق لمصالح المستعمرين ليس الا!!

  28. السيد غازي الردادي
    عندما انتصرت الثورة الاسلامية في ايران كان اول ما قامت به الاستيلاء على السفارة الصهيونيه ودعوة الرئيس ياسر عرفات وافتتاحها كاول سفارة لفلسطين في العالم.
    ايران تدعم الشعب والمقاومة في فلسطين بكل ما تستطيع ان تدعم به. والدول العربية تعقد المؤتمرات لبيع القضية الفلسطينية وآخرها ورشة البحرين.
    ايران ترسل حاملات النفط العملاقة للشعب السوري والنظام المصري العربي يمنعها من المرور في قناة السويس مما يضطرها لقطع مسافات ماراتونية عبر جبل طارق للتعرض هناك للقرصنة من الدول المنافقه.
    ايران تساعد الشعب العراقي وتمده بالمال والرجال لتحرير ارضه التي استولت عليها وحوش داعش وبمساعدة من سفيركم السعودي الذي تم طرده من العراق لاحقا.
    لائحة العون والمساعدة التي تقدمها ايران للشعوب العربية المظلومه والمقهورة تطول. وسؤالي لك الآن، اذا كان الشعب الايراني شعب منضامن وكريم ومعطاء ومناصر لقضايا اخوته من الشعوب العربيه المسلمه، فلماذا تشمت به انت اذا كان يقف بالطوابير لبيع كليته أو اذا كانت تمر عليه اصعب محنة منذ 40 عاما على حد تعبيرك ؟ هل انت تفخر بهذا الحصار المجرم الظالم على الشعب الايراني؟
    اعتقد اننا يجب ان نأخذ كلام الأخ الكريم الذي قال عن كثير من المعلقين على هذه الصفحه انها اسماء وهمية لاشخاص ربما اسرائيليين هدفهم الوحيد هو بث الفتنه الطائفيه والمذهبية وبث روح الانهزام والاحباط في نفوس الاخوة القراء.
    لهؤلاء الأخوة القراء اقول. ايران ستنتصر بإذن الله وستصمد كما صمدت حتى الآن ومنذ اربعين عاما. وحزب الله الذي هزم اسرائيل في هام 2006 عندما كانت معظم الدول العربيه تحرض وتتآمر عليه سينتصر في الحرب القادمة والأخيرة بإذن الله جنبا الى جنب مع كل القوى الشريفة المناضلة في سوريا والعراق واليمن. أما الخونه والعملاء والمتآمرين فإلى مكانهم الطبيعي. مزبلة التاريخ.

  29. إيران حماها الله وحمى قادتها. تدخل إيران ترى اغلب الناس يعيشون ببساطة ولكن إذا كنتم تتحدثون عن الطعام والملابس والدواء والمنازل والبنية التحتية هذا كله متوفر بشكل ممتاز، أما إذا كنت تتحدث عن الحياة الفاجرة كحياة معظم أمراء الخليج او عن سياحة الخمر والتعري فهذا ليس موجودا . إيران تشدد على التطور الزراعي والصناعي والطبي واالتكنلوجيا بكل اشكالها. عام ٢٠٠٩ كنت بزيارة لدمشق الكثير من سياراتها وتكاسيها الفاخرة كانت مصنوعة في إيران .
    أنا سني شافعي أقول حمى الله إيران ونصرها بإذن الله الغالب على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون.

  30. كيف بدأت الأزمة ؟ لماذا يتناسى الغربيون كيف بدأت الأزمة و يطالبون ايران بالالتزام بالمعاهدة ؟ كانت الامور تسير بشكل طبيعي منذ توقيع الاتفاق ، لماذا تأزمت الامور الان ؟ من الذي بدا الأزمة ؟ هل عملت ايران اَي فعل أدى الى الأزمة اليوم ام ما يحدث هو نتيجة تصرفات ترامب غير الذكية ؟ كان بمقدور ترامب ان يضغط بطرق اخرى غير الانسحاب من الاتفاق ، الان من يحترم اَي اتفاقية بين الدول اذا كان تغيير اي رئيس يعني حرية إلغاء الاتفاقيات الدولية ، سؤال بريء الى الدول الموقعة على الاتفاقية عندما ينسحب احد الأطراف من هذه الاتفاقية الا يجب معاقبته ؟ ام الجواب هو معاقبة الطرف المتضرر و الملتزم بالاتفاق ؟ ما لكم كيف تحكمون

  31. اللهم دمر اليهود و انصر حماس و اجعل إسرائيل تباد على يد كتائب القسام. الأمس بالحجارة واليوم بالصواريخ وغدا إن شاء الله بقنبلة نووية تسحق إسرائيل

  32. الى الاخ غازي الردادي وأضرابه قبل ثلاثين سنة أوصلت الحكومة الايرانية الغاز السائل الى كل بيت في كل مدينة وقرية هذا ذكرته عدة مرات لتنبيه الأخوة على ان ايران من الداخل متطورة جداً ونعم الدواء في ايران افضل السعودية وتركيا بكثير جودة وسعرا وشوارع ايران اكثر تطورا من كثير من دول الاقليم لا يكلف شيئا سافروا الى ايران ام هو ممنوع. وتحية لكل ام فلسطينية

  33. لدى ايران عدد من المؤسسات التي تبدو ديموقراطية
    ولكن عندما تتطلب قررارت مصيرية يفصل بها شخص واحد وهو المرشد فله الحق في نقض راي كل المؤسسات
    هذا ليس من الديموقراطية بشيء لان القرارات المصيرية هي التي بحاجة لراي الاكثيرية ولا يجوز ان يتحكم بها شخص واحد قابع في مركزه مدى الحياة
    فالمرشد هو بشري مثله مثل اي شخص يخطىء ويصيب وله اهواءه ومصالحه الشخصية
    شكرا

  34. * بسم الله الرحمن الرحيم *

    ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ”
    صدق الله العلي العظيم

    الصدق والدقة والموضوعية في الطرح
    أسس يجب علينا الإلتزام بها وإتباعها !

    حرية الرأي والتعبير لها معايير وضوابط

  35. الی المسمی عبدالکریم ،یاسبحان الله ،تبث الکراهیه بین المسلمین ،وتحرض علی الصف مع الصهاینه ضد المسلمین ، الشیعه فی کل الدول العربیه وکل دول العالم ،ومن الممکن ان یکون فی الحی او المدینه التی تسکنها عائلات شیعیه، هل تکن الکراهیه لکل هؤلاء ،اشک ان تکون مسلم ،وان کنت تدّعی بانک مسلم فانت ناصبی وهابی ،اخوتنا السّنه من کل المذاهب یحبون ال بیت الرسول (ص)ویکرهون قاتلیهم ،وکما قال الامام الشافعی (رض)
    یاآل بیت رسول اللّه حبِکمُ
    فرضٌ من اللّهِ فی القرانِ انزلهُ
    کفاکم من عظیم الفخر انَّکمُ
    من لم یصلی علیکم لا صلاة لهُ

  36. يخطئ جدا من يظن ان اوربا الاستعمارية سوف تخطو خطوات تعاكس المواقف الامريكية ضد ايران فملة الاستعمار واحدة لا يمكن باي حال من الاحوال ان نرى اختلافا في مخططاتهم ومشاريعهم ودسائسهم خاصة ادا تعلق الامر بالعالمين العربي والاسلامي فمن منا لا يتدكر حرب الفوكلاند بين الارجنتين وبريطانيا المسعمرة فمادا كانت مواقف البلدان الاوربية وامريكا؟ الم تكن في صالح بريطانيا رغم معرفتهم بان تلك الجزر القريبة من السواحل الارجنتينية هي تابعة للارجنتين؟ نفس الشيء يقال عن القضية الفلسطينية فهم يعلمون علم اليقين ان فلسطين مغتصبة وسلمت للعصابات الصهيونية في اكبر جريمة عرفها التاريخ ولكن مواقف هده القوى الاستعمارية بقيادة الولايات المتحدة تزيف الحقائق وتعطي الحق للصهاينة على حساب الفلسطينيين الدين تتهمهم بالارهاب فحسن فعلت ايران بتخصيبها لليورانيوم بمعدلات عالية ردا على الانسحاب الامريكي والمواقف الاوربية التي تتسم بالنفاق والبهتان وهي في حقيقة الامر تصطف في الجانب الصهيوامريكي الدي يريد من ايران ان تستسلم لارادتهما وبالتالي تخليها عن كبريائها وعزتها والارتماء في احضان الدل والهوان كما تفعل قبائل داحس والغبراء والبسوس العربية.

  37. ظني بك انك من المعلقين المحترمين على هذا الموقع وتقبل نصيحتي
    ليس كل من يخالفك الراي هو صهيوني وعميل
    علق .ناقض الفكره بدل التهجم على شخصة المعلق
    فذلك فيه افادة للجميع
    التخوين لم ولن يجدي نفعا
    شكرا

  38. السلام عليك ايها الاخ الكريم. هذا المقال احد الاعمال الممتازة للاستاذ عطوان و عطوان في النهاية يهمه العرب و العروبة و ليس ايران و ان ابدى تعاطفا و حبا معها فلأنها فعلا سند قوي لامتنا العربية و صديقة مخلصة للشعوب المناضلة المسضعَفة كما يحب فيها قوة الحق فيها و بسالة حكامها. اتفق مع حماسك و حبك لإيران و ارى فيها ما تراه انت لكنني لا احب و لا اتفق معك على تسمية المعلقين المعادين لإيران بأنهم عروبيون. العروبيون نحن. المسلمون السنة نحن. المحبون لفلسطين نحن. العروبيون لا يصطفون مع اعداء الامة و مبتزيها. أما هؤلاء الذباب اللاعقين مخلفات اؤلئك الئاب فليسوا عروبيين. و ليسوا من اهل السنة. احدهم صهيوني من ذباب اسرائيل يريد ان يهيجنا ضد ايران بذكر الصحابة رضي الله عنهم. ان العروبة المظلومة صديقة لإيران فلا تحسب اعداءها منها. مع كل الاحترام لشخصك الكريم.

  39. الى تاوناتي فرنسا
    من تعليقك انت تفضل السفله و عدم الجوع بدل من الشرف و الكرامه و الله هذه عيب عليك يا استاذ أكل الطعام . مع تحياتي

  40. ايران تخسر اروبا بهذه الخطوة وتزيد من عزلتها بالاضافة الى احتمال كبير بزيادة العقوبات.
    ترامب انسحب منذ شهور من النووي بهدف القضاء على اي احتمال بعودة ايران الى المجتمع الدولي
    مهاجمة الناقلات وانسحاب ايران من النووي خطوة انتظرتها اميركا لتهيئة المجتمع الدولي واقناعه بتدويل مياه الخليج العربي
    الخطوة القادمة استفزاز ايران اكثر لاجبارها على محاولة مهاجمة ناقلات في هرمز، لتهيئة الاجواء امام ترامب لحشد تحالف دولي للسيطرة على مياه الخليج.

  41. نعلم ان الايرانيين لهم خصوصيتهم البارعة و الاستتنائية في السياسة الخارجية والداخلية على العموم. ونعلم ان توخي الحضر ومستوى المعاملة بالمثل في هذا الامر لذى الايرانيين جد مدروس :ان كل مبعوث غربي كان او عروبي متصهين لابد ان نشمر اكثر للتعامل معهم ذلك ان الاية واضحة تماما:”فلن ترضا عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم” %ص%

  42. الى احمد الجاف
    كانت فتوة السيستاني في البداية مقاومة الاحتلال سلمياً وبعد ان استعاد العراق عافيته كانت المقاومة عسكرية وتم طرد الاحتلال من البلاد
    امريكا ساعدت داعش على احتلال اجزاء من العراق
    وكان هذا سببا لعودتها من جديد الى العراق وبهذه الحجة

  43. إلى المعاتب : السيد نجل ابن بطولة ياسيد ما كتبته ليس برأي وإنما الواقع الذي يعيشه المسلمين ولو دققت قليلاً أو قرأت مابين السطور لاكتشف المهزلة التي تتضمنها هذه الجمل لم أنتظر مثل هذه التهمة وشكراً لك.

  44. تحيه الي إيران التي تساعد غزه و فلسطين و تحيه الي سوريا الاسد…و حزب الله ..قاهر حزب الشيطان…

  45. الاخ / خليجي زار إيران (مدينة مشهد) ،، اظنك زرت تركيا وليس ايران ،،
    عموما ، نشر تقرير في صحيفة رأي اليوم قبل اشهر عن الوضع المزري في ايران ،
    وسأذكر لك مسألة الدواء الذي تقول بتوفره ورخصه ، يقول التقرير ان المواطن
    الايراني الفقير يموت ولا يجد الدواء ، وان وجده فلا يستطيع الحصول عليه لغلاء ثمنه ،،
    اما في السعوديه ودول الخليج العربي العلاج مجاني مهما كان ثمنه ، في السعوديه الدوله
    ملزمه بعلاج المواطن في الخارج اذا لا يوجد إمكانية لعلاجه ، وعلى حساب الدوله ،،
    فلا يوجد اي مقارنه مع دول الخليج على الإطلاق ،
    روحاني يقول قبل أسابيع ، اننا نمر بأكبر ازمه منذ اربعين عاما ، اي اكبر من أزماتهم اثناء
    حرب الثمان سنوات مع العراق ،
    واحمدي نجاد ما غيره في رسالته للمرشد يقول ان الشعب الايراني يقفون في طابور لبيع كلاهم ،،
    اخي نحن نعرف البير وغطاه ، ولكن هذه امانه كان يجب عليك نقلها بصدق ، بغض النظر عن حبك لايران ،
    تحياتي لك ،،

  46. إيران قد أصبحت دولة نووية، هذا أمر واقع ، على الغرب وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية أن تخضع لهذه الحقيقة، أما بالنسبة للعرب فعليهم أن يتعلموا من التجربة الإيرانية….

  47. Dear Abdelbari
    We knew the minute that Iran declared its intention to enrich its stock of uranium that it will carry it through because it has no alternative. Most people assume that in order for a country to aquire a nuclear capability it must have a sophisticated delivery system. This is not strictly true because mutual annihilation will be assured in that case which neither side would really want. We suspect that Iran is after developing a dirty bomb not rocket mounted bombs. That can spread chaios in enemy cities and disrupt life completely. You can imagine the complete breakdown of life if say Hamas or Hizboalah get hold of them. This is all because of Trump’s and Bolton’s stupidity when dirty nuclear bombs may become the norm in our region.

  48. ايران بحق دولة العز والكرامه ، لماذا لايتعلم العرب معنى ان يكون لهم القرار وليس لامريكا وغيرها ؟؟

  49. الى الأخ مراقب
    نشكر حرصك الشديد على متابعة مقال الأستاذ عبد الباري عطوان واهتمامك بأن يكون مضمون المقال مطابقا للعنوان. نعم تبدوالمعلومة للوهلة الاولى ناقصة بما أن الكاتب يتوجه للقيادة الإيرانية بإصلاح خلل ما.
    لعل القارئ يفهم أن صاحب المقال يتوجه بنصيحة لإيران حتى تصلح عيبا من عيوبها على أن الأمر لا يعدو أن يكون طلبا و أمنية لإصلاح الوضع العالمي الحالي والمختل أساسا مع تلقين قوى الغطرسة والإستكبار درسا بليغا في إحترام القيم الإنسانية والإبتعاد عن المكر والخداع وهذا هو الخلل بعينه .
    هي مجرد وجهة نظر مع تجديد الشكر للأخ المعلق.

  50. الاخ عبدالكريم …..
    كنا نعرف منذ البدايه …أن هؤلاء لم يسلم منهم تسعون بالمئه من الصحابه الكرام الذين كانو ضحيه تزوير للتاريخ متعمد وتشويه ممنهج ومعروف من أصحاب برائه الاختراع في تلك القصص الملفقه
    اولائك الذين لم يسلم من آذاهم رسولنا الكريم سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام وطال تزوير التاريخ وتلفيق التهم بيته الشريف …ومع هذا لطالما كانت شعوبنا صامته وتتركهم ..فشأنهم عند الله عز وجل ..ولطالما كانت أمتنا العربيه وبلادنا أرضا للتسامح ولطالما عاشت كل الأطياف والمعتقدات في بلادنا معززه مكرمه .. وانا لا ادافع عن انظمه اجراميه وعميله وخائنه …تستثمر في هذه الحاله ..وأصبحت تغار على صحابه رسول الله وال بيته وزوجاته الطاهرات …فهذه انظمه م منافقه ولا يمتون للإسلام بصله. لكنك اختصرت كل شيئ وبطريقه ……….
    ونسيت كل الأذى الذي تسبب به هذا النظام الإيراني لأمتنا وتتطفلهها…وهي التي تمارس نفاقا سياسي عظيم …وتتدعي معاداه اعداء الامه وهي بالامس القريب كانت ضمن اولائك المتحالفين على شعوبنا وكانت تقاتل الى جوار أميركا وتدمر المدن العربيه وتشرد اهلها.. في مسرحيه الارهاب ومكافحته وهي التي قالت إنه لولاها ماتم احتلال العراق وافغانستان ..وهي التي تقول لك انها تسيطر على اربع عواصم عربيه…وتأكد انا لا ادافع عن انظمه فالبنسبه الي كلهم متكالبين على هذه الامه وعملاء وصراعاتهم مفبركه وممنهجه وموجهه وهم ابعد ما يكون عن الإسلام وروحه وجوهره …ولك في الظلم الذي يتعرض له المسلمين في كل اصقاع الدنيا …وهم لا يحركون ساكنا …فهم منافقين ومن يدفع الثمن ..أمتنا الاسلاميه التي تكالبت عليها الامم ..بتعاون هذه الانظمه فهؤلاء حلفاء الشرق وهؤلاء حلفاء الغرب والضحيه شعوبنا

  51. الي المعلق غزه العزه
    سبق ان قلت لك انك لست من غزه ولا من أي بلد عربي لان تعليقاتك تقول انك هاكر صهيوني !!! فلا داعي للاساءه لغزه لان غزه هي معقل شرفاء الامه باسرها وعلي راسهم الأستاذ الكبير ابوخالد حفظه الله “”
    ربما يخرج علينا من يقول انني من حماس لان مجرد ذكر غزه يعتقد البعض ان غزه هي حماس وهذا خطا كبير !! غزه منذ القدم هي مقبرة الغزاه !!!لهذا اطلب من هذا المعلق ان يتوقف عن ذكر اسمه مرتبط بغزه

  52. ايران الاسلاميه في الفوهه وماعليها الا الرضى والصبر انا لا نؤمن بالمذاهب شيعت الاسلام والمسلمين ففرقتهم واذهبت ريحهم وانما نؤمن بكليمات الله بانها واحده ليست لها تبديلا وليست لها تحويلا .اليوم نشاهد محور المقاومه وقد بلغت شمسه كبد السما’ فمن اراد ان يساهم ولو بقلبه وذلك اضعف الامان ومن اراد ان يصتف او يقعد فالمقاومه بقياده ايران لا تصلي عليه ولاتقوم على مقبرته لسان حالها يقول كم من فئه قليله غلبه فئه كثيره باذن الله.اما الخلل الذي نطالب اخونانا الاايرانين بتصحيحه فات اوان تصحيحه .القط لايلعب مع الفار ايران كانت تعلم انها هي الثور الابيض بعد العراق وليبيا وسوريا لذا كان من الازم ان ترفض التفتيش والتعامل مع طاقه الخيانه في فيينا ولاتدخل في اتفاقيات عبثيه الهدف منها مضيعه الجهد والوقت.وربما يكون لاهل الامر راي اخر.

  53. للتو عدت من زيارة مدينة مشهد المقدسة في إيران ورأيت كيف أن إيران ليست كما يشاع بأنها دولة متخلفة وما إلى ذلك، بل رأيت العجب من التطور الذي هم فيه ولو لا الحصار الخانق لأصبحت دولة عظمى لا ابالغ إن قلت أنها تستطيع منافسة الدول الصناعية الكبرى في صناعتها، فهي الآن تعتمد بشكل كلي على منتجاتها وليست بحاجة إلى استيراد أي شيء حيث تصنع كل ما يخطر على بالك من الألف إلى الياء، وذهلت عندما بحثت عن بعض الدواء المستورد لدينا من دول أوروبية بأنهم يصنعونه بنفس الجودة ويبيعونه بسعر زهيد ولا أنسى تطور السياحة العلاجية لديهم بشكل كبير حيث يقصدهم الكثير من العرب وغير العرب.
    صحيح أنهم متضررين من العقوبات الأمريكية ولكنهم غير مكترثين ويعيشون حياتهم بشكل طبيعي
    أما عن البنية التحتية فهم يهتمون دائما فيها حيث الشوارع الغير مزدحمة رغم الكثافة السكانية الهائلة إلا أنها لا تصل للازدحامات التي تحصل عندنا في الخليج بإلاضافة إلى الاعتناء بالنظافة العامة والتشجير.
    في موضوع الغلاء الفاحش الذي نعانيه في دول الخليج وغياب الديمقراطية وازدياد الفساد فإني دهشت من أسعار بعض البضائع التي تباع عندنا عندما رأيتها في مدينة مشهد حيث أن الأسعار كانت أقل من النصف ما يعني أن إيران الدولة التي يريدون إظهارها دولة ظالمة هي تتعامل مع شعبها أفضل مما يتعامل به حكام الخليج مع شعوبهم.

    نصيحة لكل متردد في زيارة إيران
    أقول له بأنها دولة آمنة جميلة لديها جميع المقومات السياحية كالسياحة الدينية والطبيعية والعلاجية والتجارية

  54. سافرت إلى إيران…
    رغم الوضع الاقتصادي السيء لكن أسواقهم عامرة لمنتجاتهم… شاهدت أنه زرعوا حتى الجبال المقفرة وحتى الجزرات الوسطية للشوارع الطويلة التي بالاف الكيلومترات خارج وداخل المدن… الابتسامة هناك عريضة والمعنويات رهيبة لانهم يعيشون صدق المواجهة مع الآخر المنافق غربيا أو عربيا…
    ساحمل السلاح دفاعا عن ايران البطلة… والى جهنم كل من يعاديها!

  55. شاهد ملالي طهران كيف يحترم ترمب الديكتاتور الكوري، وكيف يتقرب اليه، بينما يهينهم بالعقوبات والحصار.فاصابهم الندم على تسرعهم بابرام الاتفاق قبل الحصول على القنبلة، ولعدم الخروج من الاتفاق (كما هددوا ) بعد انسحاب امريكا منه.
    الآن نظام طهران يريد أن يتعلم من الدرس الكوري، لكنه مكبل بقرارات الأمم المتحدة ( المرتبطة بالاتفاق) التي ستسلط عليه حصارا شاملا.
    الدرس الثاني الذي على الملالي تعلمه ، رغم أنه يتطلب شجاعة حقيقية ( وليس مجرد ظواهر صوتية) ،هو الدرس الأفغاني.فامريكا تتودد الى طالبان وتسعى للمفاوضات معها ،لان طالبان تستهدف الجنود والمصالح الامريكية، وليس فقط درون وتخريب ناقلتي نفط يابانية ونرويجية.
    اعتقد ان إيران قررت تطبيق السيناريو الكوري، لأنه بعكس الدرس الطالباني الذي يتطلب تضحية من الكل و يهدد وجود النظام ،الدرس الكوري لايهدد الملالي ( بل بجعلهم اكثر قوة) .فالشعب وحده من يدفع ثمن الحصار والجوع.

  56. ربما تكون هذه هي نهاية الغطرسة الأمريكية وتكون إيران باب الفرج لشعب البحرين والسعودية المقموعين أمريكيا

  57. یقول رسول الله “ص”:إياكم والكـــــــذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور.
    الیوم لا اتطرق الی مضمون المقال ولکن ارید ان اقول الی بعض المعلقین “کونوا صادقاً” . نشاهد تعلیقات بعض الاحیان باسم “عــــراقي مخلص” او ” فلســـطیني کذا” و …
    والملفت للنظرانک لمّا تقرا التعلیق یبادر الی بالک ان الذي کتب هذا التعلیق اسرائیلي بحت او من حلفاء الصهاینة لیس الا…..!!!

  58. امريكا و اسراءيل لن يحاربا إيران لان إيران هي القوة المدمرة للدول العربية بطموحاتها التوسعية و الطائفية. لو ان إيران ذكية لأسقطت نظام الأسد حامي ديار الصهاينة و أشعلت جبهة الجولان و من ثم دعمت ثورات الربيع العربي لاسقاط دمى امريكا و اسراءيل في المنطقة و تحالفت مع الشعوب العربية الحرة بدلاً ان تشعل الطائفية و الحروب الأهلية. لو انها فعلت ذلك عندما بدءت ثورات الربيع العربي لما كانت تعاني من هذه الورطة

  59. الاخ عبدالكريم .. المنطق الذي تتحدث به فيه تقديس لبشر على حساب تقديس خالق البشر وشرعه الذي يؤكد ان المؤمنون والمسلمون اخوة حسب هذا الشرع والله وحده يعلم من هم المنافقون او الكافرون من المؤمنون ولو كان الحكم على الامور بظاهرها لوجدنا باعمال اهل السنة العجب العجاب حتى في ما بينهم والا ما معنى ان يعم القتل والدمار والفتنة والاستقواء باعداء الاسلام والعروبة على بعضهم وعلى من هو بمثل عقيدتهم علما ان من بستقوى بهم كان لهم وما يزال الى الان الدور الكبير والمستمر لتدمير كل ما هو عربي واسلامي ونهب ثرواتهم ومصادرة حريتهم واستقلالهم ومع هذا يؤكد الولاء لهم وانت مثال على حال هذة الامة تريد ان تكون في صف الاعداء وموالتهم على دولة مسلمة لا تلتقى انت واياهم على حب الصحابة فاي منطق هذا الذي نحكم به على الناس وموالات الاعداء لتدميرهم من اجل ان نحب او نكره بشرا مهما كانت منزلتهم خاصة وانهم ليسوا مقدسين ولا يجب ان يكونوا كذالك مهما كانت منزلتهم التاريخية فثمة احداث وخلافات تاريخية ودينية وقعت بين فئتين من المسلمين ادى الى اقتتالهما وسقوط الاف من القتلى بينهم والله اعلم وهو احق بالحكم عليهم ومحاسبتهم

  60. منذ نشوء ما يسمى المملكه العربية السعوديه في بلاد الحجاز، تقوم هذه الدولة بدفع جزية لامريكا وبريطانيا ورشوة لباقي الدول الغربية لقاء حمايتها وابقائها على قيد الحياة. ما يتبقى لديهم من اموال يتم تقسيمه على الملك والحاشية من حوله من الامراء لشراء السيارات والقصور والمراقص والملاهي واليخوت واللوحات الفنية المزوره وغير المزورة. وهذه هي حال بقية دويلات الخليج.
    اما مصر ام الدنيا فقد كتب عليها ان تعيش على ما تتسوله من بضعة ملايين من الدولارات من امريكا. وها هي أم الدنيا تبيع جنسيتها للراغبين بالحصول عليها مقابل حفنة من الدولارات. في المقابل ممنوع على ام الدنيا ان تقيم علاقات مع ايران على الرغم من ان هذه العلاقات التجاريه اذا ما اقيمت فمن الممكن ان يعود على مصر بعشرات المليارات من الدولارات من خلال التبادل التجاري وخلق فرص العمل.
    اما الاردن فحدث ولا حرج. حتى تسول الخبز من سوريا ممنوع عليه.
    لقد حولت امريكا كل الدول العربيه دون استثناء الى دول فاشلة متسوله غارقة في الجهل والظلام لا حول ولا قوة لها، ثم يأتينا دائما من يشبعنا كلام عن اطماع ايران بهذه الدول. اطماع بماذا يا أخوان؟؟
    اترك لكم الجواب !!!

  61. الى خواجة فلسطين
    كل تعليقاتك لا تخلو من الاساءة للغير وكلام يعكس ما بداخلك من ضعف وانهزام وعدم احترام لذاتك قبل غيرك
    لم اقرا لك تعليق يعبر عن رايك الشخصي لانك انسان بلا موقف ولا راي ولا فكر
    فكرتك عن الخواجية مغلوطة
    الخواجة هو من يحترم ويقدر غيره لا من يدعس البشر
    نصيحة: تادب لان الادب هو زادك ولا احد بحاجة الى ادبك الا نفسك
    نرجو النشر لما فيه خير لخواجة فلسطين فقط

  62. ما دام لا احد يذكر عن الخطر الصهيوني وعن النووي الصهيوني وانما لا شغل عندهم سوى ايران ونووي ايران خوفا على الصهاينة فهذا دجل وخداع ,, ونعتقد ان ما يحصل تجاه ايران من اميركا يعد باطار الحرب النفسية والمماطلة لكسب الوقت والاتجاه لايجاد اسباب لفرض عقوبات جديدة على ايران من اوروبا هذه المرة ,,
    الضغوطات نجدها على ايران ,, وهو بالمقابل تخفيف وراحة للصهاينة ,,
    ولن تحل مشاكل المنطقة والعرب وكثير من العالم سوى بانهاء الصهيونية وما صنعته ,,

  63. ارجعوا ال خبررقديم اعتقد في بدايات البرنامج النووي الإيراني حصل شبه انفجار قوي او شبه زلزال في الجبال وقتها الغرب أدرك انها تجربه نوويه ايرانيه والله اعلم

  64. صح كلامك يا اخ yas فتوى خامنئي أقوى من قنبلة النووية وهذا انطبق على العراق المحتل اثناء احتلال الأمريكي اليهودي للعراق وعلي سيستاني اخرج فتوى حرام من يقوم التحالف الأمريكي والأطلسي واليهود في العراق

  65. الحقيقة انني شاهدت وتتبعت لاغلب الاعلام العربي في الداخل العربي والخارج فلم اشاهد من يغطي احداث اليهود الاثيوبيين داخل فلسطين المحتلة ومن تكلم عن الاحداث هناك كان عبارة عن خبر عابر !!!! ما السبب با ترى ؟؟

  66. وأعدوا لهم …..الآية….من يلتزم بتوجيهات الخالق له في إدارة أموره بما فيها إدارة الخلاف والعداء مع من يعاديه فإنه ببساطة سيصل للغاية التي أوضحها الله في محكم تنزيله…وهي (ترهبون به عدو الله وعدوكم !!!!)…. هناك طريقتان ينطلق منهما التفكير …الطريقة الأولى هي الطريقة المعتقدية للمؤمنين بوجود الخالق وبالتالي فإنهم على يقين تام بأن سننه وقوانينه في خلقه ماضية لا محالة بحكم أنه المتصرف فيه بالمطلق ….والطريقة الثانية هي كل ما يخالف الطريقة الأولى وتحتها تندرج المنطلقات الفكرية الإلحادية والمادية أو حتى العقدية المشوبة بالشرك ظاهره وباطنه أو النفاق …هذه الطريقة تغفل دور الخالق صراحة أو ضمنا في تعاطيها مع الإمور وبالتالي فالميزان هو مادي بحت تترجح فيه كفة من لديه مدخلات مادية فقط ولا إعتبار لأي مدخل غير مادي….سنرى جميعا عاجلا أم آجلا من له الإمر والنهي المطلق في هذه الدنيا…. وسيعلم الذين ظلموا (بمعنى أشركوا ) أي منقلب ينقلبون. …..سنرى من أشد مكرا….سنرى من أشد قوة ….سنرى من إليه الرجعى…..سنرى من بيده ملكوت كل شيء….سنرى من يجير ولا يجار عليه.

  67. الى حقيد والحاسد غازي الردادي الى هذه الدرجة لاينفع لا في الدنيا ولا في الاخرة

  68. شكراً على المقال الواضح الصريح، لكن اين هو الموقف الذي تود من ايران تصحيحة، هل سقط سهواً؟؟

  69. ايران تتصرف بحنكة عالية وتقدر الامور جيدا واعتقد انها في كثير من الاحيان تعطي دروسا للعالم اجمع في فن السياسة.
    الجميل عند قراءة التعليقات انك ترى من يقف في صف العدو الصهيو امريكي واذنابه في المنطقة يحار كيف بكتب فتارة نظام الملالي يجوع شعبه وهو البلد الذي لديه اكتفاء ذاتي في كل المجالات ويصدر الزيادة وتارة يقف مع اعداء الاسلام والمسلمين لانه يحب الصحابة! وتارة اخرى يمارس جلد الذات. كل هذا لانه لا بريد ان يعترف بانه عبد حقير ذليل لا قيمة له ولا كرامة.
    عاشت ايران وعاشت فلسطين اسلامية عربية رغم انوفكم يا ترامب والنتن باهو واذنابهم جميعا

  70. إيران دولة قوية والعالم يعاملها بإحترام خلاف الجوار الإيراني الذي يدفع من أجل حمايته العرب والفرس إخوة كلنا مسلمين

  71. الخراب قادم وعد من الله …..ايران تهدد …… وبقيت تهدد حتى بداء ائمة الكفر تلتم حولها ….تدمير ايران والخليج العربي مصلحه للمستعمر الشرقي الروسي والمستعمر الغربي الامريكي…كما الصهاينه لم يسنحو باي خطر يهددهم ……….لطفا ..كما وتدمير اي دوله في العالم لايهم المستعمر ….مثال دول البترول نيجريا ..فنزويلا ..العراق … ..اكمل كلها عملو لها مشاكل ومديونه……

  72. الى المعلق عبد الكريم ، رأيك تماما كراي ال منشار الوهابيين التكفيريين بحيث يهدف الى الصراع المذهبي بين المسلمين ويجعل أعداء الإسلام والمسلمين أحباء . انا لست شيعيا ولكن اعتبر الشيعة اخواننا واكره من يزرع العداء بين المسلمين لانه يدخل ضمن مخطط صهيوني تنفذه السعودية لتخفي جرايم الكيان الصهيوني ضد اخواننا الفلسطينيين .

  73. الى غازي الردادي
    معقولة لأول مرة نراك عطوفاً على الشعب الإيراني ؟! من أين هذه الحنية ؟!

  74. ما زالت ، وربما ستبقى نبرة بعض المعلقين العروبيين – الذين فقدوا شيم المروءة التي كان اسلافهم العرب يتمتعون بها ً- تُـشْتم منها رائحة الانبطاح الغير مشروط لأمريكا المتصهينة .. ايران الثورة الخومينية ليست دولة انبطاح ولا دولة تعاني من رهاب امريكا واسرائيل كما هو حال الكثير من الكيانات الغربية التي فقدت مقومات الدول التي تتمتع بسيادة واستقلال في قراراتها .. العرب باعوا فلسطين واعتبروا كل من يقاوم الصهاينة ارهـــــابي مباح دمه وعرضه وماله .. فلا ينبغي لمن ألِفَ العيش بين احضان الاستبداد أن يتحدث عن الجمهورية الاسلامية ، ويدعوها الى الركوع بين ايدي امريكا أو السجود على اعتاب البيت الابيض والتبرك بقدسات ” ترامب ” وفريقه المتصهين حتى النخاع .. ايران لا تخضع ولا تذل لانها دولة تحترم شعبها ولا تقل الاستضعاف كحال العربان الذين باعوا الارض والعرض مقابل سراب يحسبه الضمآن ماءا ..ايران لم ولن تكون كالعرب يطبعون ويعطون كل شيئ مقابل لا شيء ..

  75. انه الغباء ، غباء السياسه الايرانيه كالعاده ، لو كان يوجد لديهم القليل من الذكاء لنفذت ايران
    تهديداتها بالانسحاب من الاتفاق النووي بعد ان نفذ ترامب تهديده بالانسحاب مباشرة ،
    لو فعلتها ايران ونفذت تهديدها مباشرة بعد انسحاب ترامب وانسحبت كليا من الاتفاق ، لكان
    موقفها اقوى وكان التركيز وقتها على ترامب وتحميله مسؤولية فشل الاتفاق او سقوطه ،
    اما اليوم وهذا الانسحاب التدريجي لايران من بنود الاتفاق جعلها في نزاع مستمر مع الاروبيين ،
    والمتسبب ترامب في المدرج يتفرج ويضحك ،
    المهم الان ماذا ينفع الشعب الايراني زيادة التخصيب ، فهل سيطعم الملالي شعوبهم يورانيوم ،
    ماذا ينفعهم زيادة ورفع التخصيب في ظل هذا الحصار والعقوبات وتخفيض صادراتهم النفطيه
    الى مئتين الف برميل ،، كان الله بعون الشعب الايراني الغلبان ،
    تحياتي ،،

  76. الى مواطن عربي سابق
    اخي الكريم
    ايران كانت على عتبة القنبله النوويه و الاتفاق النووي هو عدم اعلان عن القنبله النوويه و خروج امريكا من الاتفاق يعني دخول ايران الى القنبله النوويه و ايران ليس عربي سابق او عربي حاليا تفكير يختلف .
    مع تحياتي واحترامي لك

  77. إيران الرقم الصعب في المعادلة الدولية التي تحافظ على التوازن العالمي من الهيمنة واستعباد الشعوب
    فلا تخافوا ولا تحزنوا فانتم الاعلون ان كُنتُم مؤمنين

  78. عجلة التاريخ هي اللتي ستقول كلمتها في هذا الصراع مثلما قالتها في الصراع الامريكي الصيني.

  79. تحليل جد منطقي ..تحية من القلب لك استاذ عبد الباري و اذا كانت ايران دولة ارهابية فكلنا ارهابيون..

  80. …قلت فى تعليق سابق .ان الغرب الصليبى. الدى يفصل بيننا وبينه. محيط من الدماء .لايمكن ان يقبل بزوغ فجر اسلامى يتحرر فيه الانسان المسلم من عقدة الفشل التاريخى التى لازمته مند افول نجم الحضارة
    الاسلامية …عنما تقرا كتاب صراع الحضارات LE CONFLIT DES CIVILISATION لصاحبه صاموال هنتغتون وكتاب نهاية التاريخ LA FIN DE L’ HISTOIRE ل فرنسيس فوكوياما .ندرك
    حجم التراكمات الصراعية. التى يختزنها الغرب فى مخيلته الجمعية تجاه العالم الاسلامى …يجب علينا .جميعا.ان ننظر الى الصراع الحالى بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والتكتل الغربى على انه صراع
    حضارى …الانظمة الوطنية لايقبلها الغرب …المركزية الغربية الحالية .الممتدة من ثلاثة قرون .هى فى صراع وجودى مع التمدد الكنفوشيوسى الصينى وبداية بزوغ فجر اسلامى جديد .يعيد للامة مجدها التليد
    اعتقد جازما .ان المحنة الحالية التى تكابدها الجمهورية الاسلامية الايرانية هى من باب حرب المعرفة العلمية …التمكن من التقانة الفائقة …والمعرفة العلمية المتعددة الميادين من الطب ..الى النووى ..الى الفضاء
    هى ميادين حساسة ضلت الى وقت قريب حكرا على الغرب …والغرب نفسه. عندما يسرب لنا بعض معارفه العلمية فانه يسرب الجانب الرديئ…لاغير …لدلك جن جنونه .عندما بدا العقل الفارسى المسلم يدق باب
    النانو تكنلوجى ..تخصيب اليورانيوم …غزو الفضاء…الخ…اختصارا لتدخلى المتواضع …اقول. يجب على الدول الاسلامية الكبرى اندونيسيا ماليزيا تركيا باكستان الوقوف الى جانب اخواننا الفرس المسلمين
    فخسارتهم لمعركتهم مع الصهيونية العالمية المدعومة من المسيحية الانجيلية هى خسارة للجميع …فستدكرون مااقول لكم وافوض امرى الى الله….سورة غافر

  81. لولا فتوة خامنئ بتحريم إنتاج السلاح النووي لقلنا بان ايران تسعى لتصنع القمبله النوويه ولاكن تنفيذ الفتوى أهم من القمبله في المذهب الشيعي. كل الذي يحصل من الاحداث يصب في مصلحه ايران في النهايه على المرحله البعيده فهي سوف تعدل من شروطها في اي اتفاق مقبل.

  82. امريكا والغرب والروس والصين والهند وباكستان لن تقبل بايران نوويه كل منهم له اسبابه الخاصه لكن الجميع يتلاقون عند طائفيه نظام الملالي البغيضه وأشد المعارضين لذلك هم الروس كونهم خاضوا 4 حروب طاحنه مع الايرانيين يسبب العقيده الدينيه …كل الدول متفقه على ترك امريكا وحدها لعقاب ايران واضعافها بهدر مقدراتها وخلق وضع داخلي هش ..البقيه يتفرجون وسيتدخلون ضد ايران عند الضروره

  83. بعض القوى الغربية تستغبي الرأي العام المحلي والعالمي بالإيحاء بأنها “لن تسمح لإيران بانتاج القنبلة النووية” في الوقت الذي يعلمون فيه علم اليقين بحيازة إيران على ما يكفي من القنابل النووية لتدمير قارة بأكملها كانت توصلت إلى انتاجها في فترات سابقة في معامل سرية تحت الأرض قبل المفاوضات “النووية” بسنوات. وأما إنخراط إيران في هذا التلاسن مع الغرب فمرده الرغبة في إحراج هذه الحكومات أمام شعوبها.

  84. يا دكتور عبدالباري حبنا العميق لأبو بكر و عمر و عثمان و معاوية جعلنا حاقدين على كل من لا يحبهم لأن حبهم هو الإسلام والإيمان يقاس بمدى الحب لهذه الرموز التي أخلصت كل الإخلاص لمحمد بن عبدالله الرسول الأعظم وأطاعته في كل ما أمر به والصحاح شاهدين على ما أقول فلن نضحي بهذه القامات في سبيل وقفة في وجه الصهاينة الذين يحتلون فلسطين والجولان ومزارع شبعا فقط ولهذا السبب لن نقف في صفوف من أبغضهم ونحن كما ترى نقف في صف أعداء من يكره هذه الرموز ونتقرب إلى الله بقتالهم ومساعدة أعدائهم حتى ولو انهم مؤمنين بالله .

  85. ياريت مصر قوية مستقلة لديها أسلحة نووية مثل ايران ☹️
    للأسف مصر بعدما سيطر ال سعود عليها او على اعلامها وعلى عسكرها من جهة ومن الجهة الاخرى اتفاقية كامب ديفيد مع العدو الصهيوني من جهة اخرى كأنهم وضعوا قيودا حول عنقها 😩
    ام الدنيا اصبحت في ذيل الامم 😭

  86. ايران اخي عطوان دولة ديموقراطية ينفد فيها الحكام تعهداتهم ويتحمل فيها الشعب مسؤليته بحماية النظام لا افراض ولا تفريض الوطن هو المبتدا والخبر ففي ظرف 40 سنة انتقلوا من نظام التبعية للغرب بما له من مساوئ الى دولة متقدمة دات مبادئ رفعت بها قيمة الوطن والمواطن وسط نظام عالمي لا يعترف الا بالاقوياء اما وطننا العربي المسكين فقد ابتلاه الله بحكام يحتكرون الكراسي من المهد الى اللحد ويبددون ثروات البلاد والعباد في سبيل نزواتهم وشهواتهم التي لها اول وليس لها اخر سلاطين باسم الدين والعقيدة وحكم بكل الوان الفساد المرجعية فيه للامريكي الدي يتحكم في كل مصادر القرار فهو الدي يكون المعارضة والموالات الكل متحكم فيه بضغضة زر حكام مستسلمون وشعوب نائمة لا محل لها من الاعراب وانتخاباتنا ان وجدت فهي ب 99 في المائة لصالح خريفنا الدائم كمن تحكمه ملائكة لاتخطئ ونريد بهكدا نظام ان نتبواء مكان شريفا بين الامم انه كحلم ابليس بالجنة لن ندرك الا اللعنة في الدنيا وفي الاخرة حسابنا عند الله عسير ورغم دلك كله اخي عطوان سنجد من بين زوار هدا الركن العزيز على قلوبنا من يطبل لهده الانظمة ويهاجم ايران ويصفها باقبح الصفات كانهم يعيشون في جزيرة الوقواق حيث العدالة والديموقراطية انهم ياخي اصحاب الافكار المعلبة من طرف المندسين على العروبة والاسلام وعقول قابلة للبيع والشراء كاننا بسوق النخاسة اما الضمائر التي هي بوصلة العقول فهي مفقودة عند معظمهم حرفتهم النفاق والعياد بالله

  87. علاقة ايران بالغرب تتسم بعدم الثقة وحتى الاوروبيون ذهبوا الى الاتفاق معها بناء لرغبة اوباما الذي كان يملك رؤية مختلفة جدا للشرق الاوسط
    اذا كانت ايران قادرة على صنع قنبلة نووية لكانت صنعتها قبل الدخول بالمفوضات مع الغرب بالضبط كما فعلت كوريا الشمالية
    حقيقة انها دخلت المفوضات قبل امتلاكها القنبلة النووية يتركنا امام خيارين
    اما انها وقعت بخطىء استراتيجي او انها لا تملك المعرفة والتكنولوجيا والقدرة على صنعها
    وبراي المتواضع الخيار الاخير هو المرجح يناء لالتزمها بالاتفاقية الى الان وتهديدتها التي الفارغة
    كل ما قامت يه ايران الى الان لم يفضي الى رفع الحصار بل على العكس ادي الى مزيد من الحصار
    ايران وشعبها تعاني اقتصاديا وهي بحاجة لتتنفس اقتصاديا
    اخطأ الايرانيون يوم لم يجلسوا على طاولة ترامب واعادوا صياغة الاتفاق معه
    فهم الان صعدوا شجرة عالية واحتمالات تصدع النظام من الداخل تزيد يوم بعد يوم وهذا ما يعول عليه الغرب بما فيهم الاوربيون فهم يلعنون ترامب علانية ويصلون بالخفاء لنجاحه بانهاء النظام الايراني
    تحياتي

  88. أوروبا “حاولت أن تنهل من “عبقرية آل سعود” الذين استطاعوا “خاع العالم العربي والإسلامي عموما ؛ والفلسطينيين بشكل خاص عندما ابسوا “عباءة الدفاع عن العروبة والإسلام”
    وادعوا حماية العروبة والإسلام والذوذ عن مقدساته “طوال ما يناهز قرن ونيف من الزمان” ؛ كما ادعوا تمثيل القضية الفلسطينية وحمل “همومها” بالمحافل الدولية في وقت كانوا يعملون على هدم الوحدة العربية والإسلامية من الداخل كطابور خامس وخنجر مسموم في قلب الأمة العربية والإسلامية وأقدس قضاياهم القضية الفلسطينية ؛ لكن من سوء حظ أروبا أنها “حاولت اقتباس نهج آل سعودي في فترة زمنية سقطت فيها كل الأقنعة وأوراق التوت التي كا آل سعود يخفون وراءها ؛ وسقط مع سقوط الأقنعة والأوراق عن ذيول الصهيونية كاملة بما فيها الدول الأوروبية التي كانت تختفي وراء الستار الشفاف “للحرية والإخاء والمساواة” لتكشف غزوات العراق وسوريا ولبيبا واليمن “المعنى الحقيقي لتلك الشعارات بأنها مساواة الدول العربية والإسلامية في الخراب والدمار ؛ وحرية الصهيونية في أن تنال من هذا العالم العربي والإسلامي “دون حسيب أو رقيب ” ما أسقط آخر ورقة توت كانت تتستر خلفها هيأة الأمم المتحدة ؛ والتآخي بين أعضاء الصهيونية بمختلف مناطق العالم لضرب كل من يشب عن الطوق ويرفض الخضوع والخنوع لهذا النظام المغرق في الوحشية والهمجية

  89. لماذا الأوروبين يرسلون الرسل الى الإيرانيين ولا يرسلونهم الى امريكا التي أعلنت انسحابها من الاتفاق

  90. واستعدادها للوصول الى نهاية الشوط …….. وتضع كلمة النهاية………….. فقد طفح الكيل ….

    و نحن ننتظر على احر من الجمر ………. متى يا ايران ……. ؟؟؟؟!!!!!

  91. يفترض الا نخلط بين مشروع جدي اتفقنا او اختلفنا معه لكسر الهيمنه المفروضه على الامه من مئات السنبن كما قال نبيه برجي ( البرنامج النووي الايراني ) وبين اوهام معمر بومنيار السادره في ظلالاته السيكوباتيه كما قال الراحل احمد ابراهيم الفقيه . اتوقع ان مايرشح عن الملف النووي الايراني هو قمة جبل الجليد لا ن المعطيات المعلومه تقول ان بدايته مابعد الثوره ترجع الى منتصف الثمانينات . ولو كان سلميا كالبرنامج البرازيلي او الارجنتيني او الياباني …الخ لما اثار كل الجدل والصراع طوال العقود الماضيه ولسار سيرا عاديا من البدايه . القفزه والطفره حدثت مع نهاية الاتحاد السوفيتي وانفراط عقد خمسة عشره جمهوريه من بينها جمهوريات نوويه بعلمائها وبرامجها وتقنياتها و اسلحتها وحاجتها الاقتصاديه .
    البرنامج النووي الباكستاني بريادة عبدالقدير خان شهد بدايته عام 1974 م وحصل التفجير النووي الاول عام 1998 م بدوله لم تشهد استقرار سياسي طيلة تلك المده مع ازمه اقتصاديه مستمره . كوريا الشماليه هي ايضا نفس المعاناة الباكستانيه واكثر .

  92. ان بقف العالم بوجه الغطرسة الامريكية و يضع حد لها و اقامة عالم متعدد الاقطاب ( ليس قطبين بل اكثر) فهذا هو الخلاص لاقامة عالم متوازن يحترم فيه الجميع القوانين الدولية، لكن ان نقف مع ايران لكي تصبح قوة غاشمة و مدمرة وعلى حساب دولنا و شعوبنا فهذا عين الخطأ و مع الاسف يقف البعض هذا الموقف و يصدق اكاذيب الايرانيين اللذين يستغلون ببراعة القضية الفلسطينية و الدين و مشاعر العرب لتحقيق احلامهم الامبراطورية و مصالحهم، ايران و كذالك تركيا الدول الاقليمية لا تقل خطورتهم و اطماعهم من امريكا و اسرائيل على دولنا، و المشهد في الشرق الاوسط هو هذا : صراع دولي و اقليمي مستعر على ثروات المنطقة و دولنا و شعوبنا تدفع الثمن غاليا و مع الاسف نعاني بشدة من قلة الوعي و الادراك و الجهل، صرنا اوراقا و البقية لاعبين بمصيرنا و مستقبل اجيالنا فمتى نستفيق؟

  93. التعليق:كلام دقيق طفح الكيل من نفاق الغرب وقذارته العالمية
    وسيرد كيد الغرب لنحرهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here