ايران تعلن بالارقام فشل سياسية العقوبات الأمريكية ضدها وتعلن اكتشاف بئر نفطي جديد.. لاريجاني الامريكان كانوا يريدون إيصال بيع النفط الإيراني الى مستوى الصفر وفشلوا. زنكنة حقول النفط ستدر عائدات بنحو 20 مليار دولار . صالحي ايران تمضي الى الامام سريعا في مجال محركات الدفع النووي

 

 

 

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

 تواترت التصريحات من طهران معلنة فشل سياسية العقوبات الامريكية ضدها وتسابق المسؤولون الايرانيون بتاكيد ذلك بابراز الارقام لانتاج الطاقة وتصديرها

علي لاريجاني أعرب خلال اطلاعه على وتيرة عمل لجنة توفيق لائحة ميزانية العام القادم اليوم عن شكره لاعضاء هذه اللجنة للجهود التي يبذلونها في مناقشة هذه الميزانية وحل المشاكل الكبيرة.

ونوه لاريجاني الى الرسائل المطمئنة الواردة من قرارات اللجنة، مشيداً بأخذ اللجنة بعين الاعتبار تصدير مليون ونصف برميل من النفط في الميزانية، مؤكدا ان هذا العمل منطقي جداً.

واضاف، تُطلق بعض التصريحات من المسؤولين لاتنسجم مع الواقع لذلك يستغلها الاعداء، ان الامريكان كان يريدون إيصال بيع النفط الإيراني الى مستوى الصفر ولم ينجحوا بل فشلوا.

وبين لاريجاني ان ايران تبيع اليوم النفط ولديها علاقات جيدة مع جيرانها، قائلا، كان علينا السعي منذ سنوات لكي نعتمد اعتماداً ضئيلاً على النفط في الميزانية.

وأعلن وزير النفط ‘بيجن نامدار زنكنة’.، اكتشاف إيران بئر نفطي جديد في جزيرة مينو بمدينة آبادان جنوبي البلاد.

وقال زنغنة اليوم الأربعاء |اكتشفنا بئر للنفط في منطقة جزيرة مينو في مدينة آبادان في جنوب إيران”، حسب ما نقلت وكالة “إيسنا” الإيرانية​​​.

وأضاف زنغنة “سنستمر في الحفر لتحديد حجم الذخائر النفطية الموجودة في هذا البئر وإذا كان هناك إمكانية الإنتاج من هذا البئر”.

وكان زنكنة أشار إلى إن تنفيذ مشاريع الصيانة والنهوض بالطاقة الإنتاجية لحقول النفط ستدر عائدات بنحو 20 مليار دولار فيما ستشكل تكلفة تنفيذ ها حوالي 30 ٪ منها .

وأضاف زنكنة خلال مراسم توقيع 9 عقود خاصة بمشاريع الصيانة وزيادة الطاقة الانتاجية لحقول النفط مع الشركات الايرانية مساء امس الثلاثاء، أن تأهيل المقاولين وتعزيز الحيوية لدى الشركات المحلية تعد من أهم أهداف توقيع هذه العقود؛ مضيفا انها ستوجه رسالة واضحة للأجانب ومن يحاولون بث الياس في قلوب الشعب على خلفية الحظر الاميركي.

وتابع ان الفن الحقيقي هو انتاج الثروة للبلاد من خلال استخدام القدرات المتاحة ومن دون الضغط على الميزانية العامة وهو ما يتم اعتماده في تنفيذ هذه المشاريع .

واوضح وزير النفط أن المشاريع سيتم تمويلها من خلال سوق رأس المال وكذلك عائداتها الذاتية وليس من خلال الحكومة؛ مبينا أنه سيجري بيع الاوراق المالية المتعلقة بهذه المشاريع في سوق رأس المال وذلك بهدف توفير الموارد المالية.

وأردف أن من أهدافنا الأخرى هو تعديل أساليب تنفيذ هذه المشاريع والابتعاد عن الأساليب القديمة.

من جهته اعلن المدير التنفيذي لمجمع “بارس الجنوبي” للغاز انه تم استخراج 172 مليار متر مكعب من الغاز خلال العام الايراني الماضي (انتهى في 20 اذار/مارس 2018).

وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء “فارس” الايرانية اشار هادي هاشم زادة فرهنك الى ان مصافي “بارس الجنوبي” للغاز هي الان في افضل مراحلها العملانية وقال، ان مصافي “بارس الجنوبي” للغاز تقوم الان بتكرير الغاز بنسبة 96.3 بالمائة من طاقتها الاسمية.

ونوه هاشم هاشم زادة فرهنك الى استمرار عملية معالجة الغاز في هذا المجمع وقال، انه تم خلال العام (الايراني) الماضي استخراج نحو 172 مليار متر من الغاز من حقل “بارس الجنوبي” ومنه تم انتاج اكثر من 148 مليار متر مكعب من الغاز الحلو في مجمع “بارس الجنوبي” للغاز.

واعلن عن زيادة في جميع منتوجات مجمع “بارس الجنوبي” للغاز واضاف، انه تم خلال العام الماضي انتاج 18 مليار متر مكعب من الغاز الحامض في المصفى الرابع لهذا المجمع.

واوضح هاشم زادة فرهنك انه تم في هذا المجمع خلال العام الماضي ايضا انتاج 217 مليون برميل من مكثفات الغاز واكثر من 1.6 مليون طن من البروبان و 1 مليون طن من البوتان.

واشار كذلك الى انتاج المنتوج الاستراتيجي الايثان وقال، ان هذا المجمع انتج خلال العام الماضي اكثر من 2.8 مليون طن من الايثان.

 وكذلك اعلن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بان ايران تمضي الى الامام سريعا في مجال محركات الدفع النووي.

وفي حوار مع التلفزيون الايراني اجراه مساء الثلاثاء قال صالحي، ان قائد الثورة الاسلامية اصدر الاوامر بان تتخذ منظمة الطاقة الذرية الايرانية سلسلة اجراءات كما ان رئيس الجمهورية اصدر بعض الايعازات ومنها حول محرك الدفع النووي حيث اتخذنا خطوات واسعة في هذا المجال وسنعلن عنها في حينها.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. من يريد أن يصدق مثل هذا الكلام فهو حر …ايران تعرض اليوم مليون برميل للبيع بسعر الفجل ولم يتجرأ أحد الى الان أن يخاطر ويشتري هذه الكميه نتائج الحصار ستكون كارثيه بعد 5 أشهر من الان والايام بيننا

  2. ايران تمضي سريعا في محركات الدفع النووي بينما السعودية لم تصنع حتى المنشار الذي استخدمته فرقة الاغتيال السعودية التي ارسلها بن سلمان لتركيا لقتل خاشفجي وتقطيع جثته بهذا المنشار الذي ثبت انه صناعة ألمانية أليس عارا عليكم يا ال سعود هذا الاذلال والهوان والعار والخطيئة والعمالة للمستعمر التي اوصلتم بلاد الحرمين له وليس هذا فحسب بل تريدون وتعملون على جر كل العرب وكل المسلمين ليستقروا في القاع بجواركم ؟ ويخرج البعض يلوم البنت السعودية الهاربة رهف القنون ويقول انها ارتمت في احضان الغرب الكافر طيب بلدها السعودية ارتمت قبلها في احضان المستعمر والمحتل لماذا تصمتون عن ارتماء حكام السعودية في احضان امريكا وتريدون محاسبة بنت مراهقة هى ضحية لنظام بلدها ولمشايخ بلدها الذين ماهم الا تجار دين اي انهم يصدرون الفتاوى لصالح الحاكم الذي هو وكيل للمستعمر يصدرون فتاوى مقابل المال

  3. إيران لن تركع أمام الأطماع الصهيوأمريكية وعلى الدول العربية التي تتسابق في إظهار العداء لإيران أن تأخذ العبرة

  4. بئر نفط جديدة في جزيرة عند منطقة عبدان أم أنابيب سرقة نفط من حقول نفط عراقية ــ حقول البصرة ــ صيغة من صيغ الحفر المائل الذي طبقته الكويت و قاد للعدوان الدولي علي العراق بزعامة أمريكا و مشاركة جماعة ميثاق دمشق …

  5. الى اساتذتنا العلمانيين 100 ٪.
    الا ترون ان الدولة الدينية ليست كما ترددون.
    المحرك النووي، إن فهمت، يولد الطاقة للغواصات والبواخر.
    تطويره يتطلب دولة قوية بكفاءاتها، جد قوية.

    لا افهمكم يا اساتذتنا العلمانيين 100٪.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here