ايران تحكم على صحافي بالسجن عامين

طهران – (أ ف ب) – أصدر القضاء الإيراني الأحد حكما بسجن صحافي مدة عامين بتهمة “نشر معلومات مضللة” و”إهانة” المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية والسلطات، بحسب ما صرح محاميه للإعلام المحلي.

ونقلت وكالة “ارنا” الرسمية للأنباء عن المحامي علي مجتهدزادة قوله ان المحكمة حظرت على الصحافي مسعود كاظمي ممارسة “اي نشاطات إعلامية” لمدة عامين.

ولم يتم الكشف عن سبب الاتهامات التي وجهت الى كاظمي.

وفي 23 أيار/مايو، ذكرت صحيفة إيرانية رسمية أن الصحافي اعتقل قبل يوم.

وكان كاظمي مراسل لصحيفة “شرق” الإصلاحية اليومية، ورئيس تحرير مجلة “سيدا-يي بارسي” الشهرية، بحسب وكالة “اسنا” الطلابية شبه الرسمية.

وقبل المحاكمة، حددت المحكمة كفالة قدرها عشرة مليارات ريال (نحو 74 ألف دولار بسعر السوق المفتوح) في القضية التي يُتهم فيها كاظمي ب”التآمر ضد الأمن القومي”.

وقال مجتهدزادة “لقد تم لحسن الحظ اسقاط هذه التهمة أثناء المحاكمة… ونظرا إلى التهم الحالية في لائحة الاتهام، نأمل في خفض قيمة الكفالة والإفراج عنه”.

واعتقل صحافي أخر هو بويان خوشهال في تشرين الأول/أكتوبر بتهمة “اهانة” الإمام الحسين.

وفي آب/أغسطس حكم على الصحافي مير محمد مير-اسماعيلي بالسجن 10 سنوات بسبب إهانة الإمام الرضا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here