ايران تتفاوض على رفع الحجب المفروض على “تويتر” منذ سنوات

2017_8_19_18_36_19_844

طهران – (أ ف ب) – أعلن وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي أن المفاوضات جارية مع موقع “تويتر” لرفع الحظر المفروض عليه منذ سنوات رغم استخدامه حتى من قبل المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية.

وحجبت السلطات الايرانية موقع التواصل الاجتماعي عام 2009 عندما خرجت تظاهرات شعبية واسعة ضد النظام على خلفية المزاعم بحدوث تزوير في الانتخابات التي فاز المتشدد محمود أحمدي نجاد بموجبها بولاية ثانية.

وقال جهرمي لصحيفة “ايران ديلي” إن الموقع “أعلن عن استعداده التفاوض لحل المشاكل” مع طهران.

وأضاف “بالنظر إلى الوضع الحالي، هناك أسس للمفاوضات والتواصل. تويتر ليس بيئة غير أخلاقية يجب حجبها”.

تولى جهرمي البالغ من العمر 36 عاما، وهو أصغر وزير ايراني والأول الذي يولد بعد الثورة الإسلامية عام 1979، حقيبة الاتصالات هذا الأسبوع.

ولاقى اختياره انتقادات من المجموعات الحقوقية بسبب الدور الذي لعبه في الرقابة التي فرضتها السلطات خلال احتجاجات عام 2009 وبعدها.

إلا أنه رفض الانتقادات الموجهة إليه أثناء لقائه أعضاء مجلس الشورى هذا الأسبوع حيث أكد “لم أكن مسؤولا عن الرقابة — كنت مسؤولا عن البنية التحتية التقنية لصناعة الرقابة، وهو ما اعتبره شرفا لي”.

ولكن ينظر إلى جهرمي على أنه من معارضي الرقابة المفروضة على الانترنت في ايران، حيث لا تزال مواقع مثل “فيسبوك” و”يوتيوب” وتويتر” محظورة رسميا رغم استخدامها من قبل الملايين بشكل يومي بفضل برامج حماية الخصوصية التي يسهل الحصول عليها.

وقال الوزير إن المسؤولين يبحثون كذلك عن وسائل لرفع الحجب عن “يوتيوب” مع مواصلة فرض الرقابة على “المحتوى المنافي للأخلاق” في خدمة مشاركة التسجيلات المصورة، مضيفا أن هناك مشروعا تجريبيا للسماح للجامعات بالوصول إليه.

ولم يصدر بعد رد فوري من “تيوتر” و”يوتيوب”.

وأوضح جهرمي أن المجلس الأعلى للفضاء الالكتروني، الذي يضم أعضاء متشددين، هو صاحب القرار النهائي فيما يتعلق برفع الحجب عن المواقع.

واعتبرت تظاهرات العام 2009 المرة الأولى التي يستخدم فيها “تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع لتنظيم احتجاجات، وهو نموذج تكرر عندما اجتاحت حركة الربيع العربي المنطقة منذ عام 2010.

وأشار جهرمي الذي يحظى بأربعة آلاف متابع على “تويتر” إلى أن “الحكومة الايرانية حينها (عام 2009) رأت أن مدير هذه الشبكة تدخل في الشؤون الداخلية للبلاد بناء على تصريحات أدلى بها آنذاك، ولهذا السبب تم منع تويتر”.

ورغم الحجب، يُستخدم “تويتر” بشكل واسع من قبل المرشد الاعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، الذي لديه حسابات رسمية بعدة لغات، إضافة إلى الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

 

مشاركة

6 تعليقات

  1. الاخوة الايرانيون القراء الكرام: لا ينبغي لكم الاهتمام بتعليقات (السيد) غازي الردادي فهو موظف في الجيش السعودي الالكتروني و هو يدعم ملك الرمال الجاهل و يدافع عن نظام اسوأ من انظمة القرون الوسطى. ان امتنا العربية لتشعر بالسعادة للتقدم العلمي الايراني و تشعر امتنا بالشكر للمواقف الاخلاقية العالية للشعب الايراني و قيادته المنتخبة في مساندة شعبنا العربي في سوريا وعموم امتنا العربية المجيدة ضد الاحتلال الاسرائيلي و المؤامرة الصهيونية ضدها. ان انعدام الديمقراطية في السعودية هو اقل سوءاتها اذا ما نظرنا الى ما فعلوه في سوريا و اليمن و البحرين و مصر و العراق و حتى في حليفتهم قطر دون ان ننسى محاولاتهم للتخريب في عُمان بمعية الامارات. ان الملايين التي صرفت لتدمير اليمن كانت كافية ببناء دولة عصرية في اليمن و كان ذلك وحده كافيا لاجتذاب قلوب اليمنيين بدل قتلهم و نشر الاوبئة و الامراض فيهم و تدمير اليمن منبع العرب الاول و اصل اصولهم. و بعد هل ننسى مواقف السعودية بالتحالف مع اسرائيل سراً و علانية. من احل ذلك كله لا يشغلنـّكم جنود النظام السعودي فهم جنود شطرنج و اللاعب الاعظم قبض اربعمائة و ثمانية و ستين بليون دولار من اجل ان لا يقول “كش ملك”.

  2. الى ( غازي ) : أرجو أن تعلم أن الحكومة هي من الشعب ..أنا أعيش في أوساط النّاس هنا في طهران وأعرف عن بلدي أكثر مماتعرف أنت ..يا أخا العرب : حكومتنا ليس ملالي على شاكلة الملالي الذي تعرفهم في بعض البلدان فرئيس الجمهورية حسن روحاني درس دراسات دينية وايضاً درس دراسات أكاديمية فقد حصل على ليسانس حقوق من جامعة تهران ، وحصل على فوق الليسانس في بريطانيا وحصل على الدكتوراه كذلك وتخصصه في الحقوق .
    وأعضاء حكومة روحاني او الوزراء جميعهم حاصلون على شهادة الدكتوراه في تخصصات متنوعة ماعدا وزير الإتصالات الجديد الشاب محمد جواد جهرمي فهو حاصل على ليسانس في هندسة الكهربائية ( البرق ) .
    وربما تقول عن المرشد والقائد خامنئي فهو شخص منفتح ودراساته دينية صرفة لكنه يمتلك تجربة غنية جداً ويدير القيادة بكياسة وإتزان ووقار وفريق المستشارين حوله هم من الأكاديميين وأصحاب التخصصات العلمية والتجربة السياسية …قلت لك وأكرر أن حكومتنا هم ليسوا ملالي وربما شاهدت وزرائنا في مناسبة أو أكثر هم يلبسون لباس شخصي وعصري أو بتعبيركم ( أفندي ) …حسن روحاني بإعتباره هو الرئيس هو صاحب القرار الحكومي ، وأعطيك مثال على أنّه هو صاحب القرار وهو : أن الفريق الحكومي ذهب للمفاوضات أو إختار المفاوضات حول البرنامج النووي من دون رغبة المرشد ووافق على إكراه لأنّه لايثق بأمريكا والدول الغربية ، وكانت موافقته على المفاوضات مشروطة بشروط ، وهي مراعاة مصلحة البلد وعدم تضييع حقوقنا كعضو في النادي النووي ن وكان يتابع تطورات المفاوضات اولاً باول عبر الفريق المفاوض او عبر الحكومة لأنّ موقعه كمرشد يفرض عليه إرشادهم وتوجيههم نحو الطريق الصحيح وليس عليه إكراههم بل هو يقوم بالتوجيه ولهم كامل الحرية شرط أن لاتتعارض مع المصالح القومية ..أعطيك مثال آخر عن حرية الحكومة : رئيس الدولة طلبوا أن تخضع رئاسة الإذاعة والتليفزيون وبعض المؤسسات الثقافية خاضعة للرقابة والمساءلة من قبل البرلمان ووافق المرشد على الفور …لايوجد عناد وتعنت طالما أن الموضوع المطروح فيه مصلحة وطنية …

  3. الاخ اريان محمد ،، اولا ردودك غالبا هجوميه ولكن في حدود الأدب وأشكرك على ذلك ، عكس الاخ المدرعم خير البريه ،، اخي اريان انا عندما أقول ايران يعلم الله اني اقصد الحكومه الايرانيه والملالي ، وليس الشعب الايراني فهو شعب لهو كل الاحترام والتقدير ، ثم اين الطائفيه في كلامي ، يا اخي والله لا توجد ديمقراطيه في جميع دول المنطقه اذا استثنينا تركيا ونوعا ما تونس ولبنان ، السعوديه وما يقارب نصف الدول العربيه هي دول ملكيه يعني بالوراثة لا يوجد انتخاب ولا يحزنون ، اما الدول الاخرى فهي المفترض انها جمهوريات هذه هي من تنتقدها ونعيب عليها لانها دول غير صادقه ومخادعه الرئيس يظل طول الحياه اما ان يقتل او يورث ابنه ، انا لم اذكر يوما ان الاردن او المغرب او السعوديه دول غير ديمقراطيه مع انها كذلك ولكن لانها لم تزعم بالديمقراطيه والحكم فيها واضح ومعروف انه وراثي ، ايران مثلا معروف ان المرشد هو الأمر الناهي ، اما روحاني فهو موظف لدى المرشد ان شاء اقاله او أبقاه وطبعا ليس بطريقه مباشره ونذكر ما فعله مع نجاد عندما أمره بان لا يرشح نفسه ، والبلاد الاخرى العربيه التي تدعي انها جمهوريه والسنيه ( حتى لا تقول طائفية ) أردى من ايران واكذب ، تحياتي

  4. غازی الردادي
    یا بوق السعودیة ایران بلد غیر دیمقراطی حسنا مع ذلک احسن من الحکومة آل سعود انظر بلدک و المجازر السعودیة فی الیمن و العوامیة . 3 الأمير سعوديين مفقودون بسبب احتجاج ضد محمد بن سلمان .في المملكة العربية السعودیة لا توجد حتى انتخابات واحدة ماذا تنتقد من إيران؟ بلدك أسوأ من إيران .حقيقة أنت في أي خبر وكيل تدمیر صورة ایران ومن الواضح مدى خوف آل سعود من إيران . فی ایران الحجب علی توییتر و السعودیة تحاصر الیمن و قطر ما هو أسوأ؟ محمد بن سلمان لایرحم حتی آل سعود و انت تنتقد ایران !

  5. الى ( غازي الردادي ) : كلما أقرأ تعليقاتك تأخذني الشفقة والترحم عليك لأنّك لا تملك شيء عنا سوى هذه الغريزة الطائفية المليئة بالغل ..أنا أحترم الشعب السعودي ولكن لا أحترم هذه الثقافة المتدنية في فهم الآخرين .
    ياغازي : بلدنا فيه ديموقراطية كبيرة وأنا بإمكاني أن أتحدث عن الجميع إبتداء من المرشد وحتى أصغر موظف ولا احد يزج بي الى السجن بذريعة المساس بالذات الملكية أو الأميرية ..ياغازي منذ قيام ثورتنا هذه المرة ( 12 ) التي نذهب فيها الى صناديق الإنتخاب للنتخب الرئيس ، ناهيك الإنتخابات البرلمانية والبلدية ومجلس الخبراء …نحن لدينا الحرية الكاملة في الإنتخاب ولو لاحظت قنواتنا الإعلامية المختلفة والتي تزيد على ( 23 ) قناة لشاهدت الحرية الكبيرة بحيث ان النّاس لهم كامل الحرية بالحديث إيجاباً أو سلباً عن المسؤولين …ياهذا لاتتحدث عن الديموقراطية وأنتم ملوكم وأمرائكم يأتون بالوراثة ، وأولئك أسيادكم وأمراكم وأنتم أشبه بعيد ليس لكم حق الإنتخاب …ياغازي خدمات الإنترنيت لدينا كبيرة وخاصة مواقع التواصل الإجتماعي مثل تليگرام ، وإنستغرام ، والواتس اب والتانگو وحتى الفيس بوك ونحن نتحدث بحرية فيما بيننا في الوقت الذي أنتم لاتستطيعون أن تتحدثوا بعشر معشار الحرية التي نتحدث فيها …ياهذا ليتك تأتي لتشاهد معنى الديموقراطية التي عندنا ففي الوقت الذي تجاوزت رخصة قيادة السيارات عند السيدات أو النساء تجاوزت فقط في تهران أو طهران اكثر من مليون وثلاثمائة رخصة لاتملك أمرأة سعودية واحدة رخصة قيادة سيارة !!!

  6. الى أذناب ايران والذين صدعونا فيها بالقول ان ايران بلد ديمقراطي ، مارأيكم مضى على الحركه الخضراء في ايران والتي تم قمعها بالحرس الثوري تسعة سنوات والحظر مازال مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي ، ولماذا الخوف ، هل هذه الدوله مثل يحتذى به كما تقولون ، هل هذه الديمقراطية ، طيب انتخابات صوريه تمشي ، رئيس مزهرية لا يهش ولا ينش ممكن تمشي ، بس هذي كيف تمشي ،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here