ايران القوة الاقليمية الكبرى في الشرق الاوسط

iran-flag.jpg88

طهران ـ (أ ف ب) – أثبتت إيران، ثاني أكبر قوة من حيث الاقتصاد وعدد السكان في منطقة الشرق الأوسط، نفسها كقوة منافسة للسعودية، القطب الإقليمي الآخر.

– ثاني أكبر اقتصاد –

تتمتع إيران بثاني أكبر اقتصاد في المنطقة بعد السعودية. يبلغ عدد سكانها 79,9 مليون نسمة بحسب إحصاءات البنك الدولي لعام 2016، وهي عضو مؤسس في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وتمتلك رابع أكبر مخزونات للنفط في العالم وثاني أكبر مخزونات للغاز بعد روسيا.

في 2014، بلغ دخل الفرد في ايران 6550 دولارا. والجمهورية الاسلامية هي الثانية في المنطقة من حيث عدد السكان بعد مصر.

فرضت عقوبات اقتصادية على ايران بسبب برنامجها النووي، إلا أنها رفعت في منتصف كانون الثاني/يناير 2016، ما سمح لطهران استئناف صادرات النفط واعادة التجارة مع الاتحاد الاوروبي.

إلا أن انخفاض أسعار النفط في الاسواق العالمية أثّر على الاقتصاد الايراني. يبلغ المعدل الرسمي للعاطلين عن العمل في ايران 12,5%، وتبلغ نسبة الشباب بينهم 27%. إلا أن محللين يقولون أن هذه الأرقام أقل مما هي عليه في الواقع، كما أن تدفق الاستثمارات الخارجية ضعيف.

– قوة إقليمية –

تبلغ مساحة ايران 1648195 كيلومترا مربعا.

وخلال الفترة من 1925 حتى 1979، حكمت سلالة بهلوي الامبراطورية الفارسية السابقة.

في كانون الثاني/يناير 1979، أطيح بالشاه محمد رضا بهلوي من السلطة التي كان يرأسها منذ 1941 بثورة شعبية. وفي الأول من شباط /فبراير، عاد آية الله روح الله خميني، ملهم الثورة الذي عاش في المنفى لمدة 15 عاما، منتصرا الى ايران.

وسقطت حكومة الشاه بعد ذلك بعشرة ايام عندما اعلنت الاذاعة العامة “نهاية 2500 عام من الطغيان”.

وفي الأول من نيسان/ابريل، أُعلن قيام الجمهورية الاسلامية.

في الفترة من 1980 و1988، خاضت ايران حربا مع العراق قتل فيها أكثر من مليون شخص.

– خصم السعودية –

على مدى قرون، تنافست ايران الشيعية مع الاتراك والعرب للهيمنة على المنطقة. وفي الوقت الحالي، فإنها تتنافس مع السعودية، أحد ابرز الرموز السنية في المنطقة.

ويدعم البلدان اطرافا متضادة في حربي سوريا واليمن.

في سوريا، تدعم طهران نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وهو من الطائفة العلوية التي تشكل أقلية في البلاد، فيما تدعم الرياض مقاتلي المعارضة المنتمين الى السنة بغالبيتهم.

في اليمن، تشارك السعودية في النزاع الى جاني القوات الموالية للحكومة ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران وحلفائها.

– محافظون، إصلاحيون، معتدلون –

بعد وفاة الخميني في 1989، أصبح آية الله علي خامنئي الذي تولى الرئاسة منذ تشرين الاول/أكتوبر 1981، المرشد الأعلى للجمهورية الايرانية.

وتم انتخاب المحافظ المعتدل أكبر هاشمي رفسنجاني رئيسا وقام بتطبيق إصلاحات اقتصادية.

بعد ثماني سنوات من حكم الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي، (1997 – 2005)، تولى المتشدد محمود احمدي نجاد الرئاسة في 2005.

وأثارت إعادة انتخابه في حزيران/يونيو 2009 أزمة سياسية واسعة وحملة قمع للاحتجاجات التي اجتاحت البلاد، ما قوض الحركة الاصلاحية.

– اتفاق نووي تاريخي –

بعد توليه الرئاسة في الثالث من آب/أغسطس، أعاد الرئيس المعتدل حسن روحاني إطلاق المفاوضات الرسمية مع القوى الكبرى حول برنامج بلاده النووي.

وتم التوقيع على اتفاق تاريخي في 14 تموز/يوليو بدأ سريانه في 16 كانون الثاني/يناير 2016، لينهي 13 عاما من التوتر حول هذا الموضوع.

وتنص بنود الاتفاق على أن طهران لن تحاول بناء قنبلة نووية، رغم نفيها المتكرر بأنها لا تعتزم ذلك. ومقابل ذلك تم رفع العيد من العقوبات الدولية، الا أن العقوبات الاميركية المستمرة لا تزال تعرقل التجارة.

– مؤسسات الدولة –

يمسك المرشد الاعلى بأعلى سلطة سياسية وله الكلمة الفصل في جميع شؤون البلاد.

يعين الرئيس الذي ينتخب لمدة أربع سنوات، الحكومة.

يتألف مجلس الخبراء من رجال دين منتخبين يشرفون على عمل المرشد الأعلى. ودستوريا، فإن للمجلس سلطة اختيار وحتى إقالة، المرشد الأعلى.

سلطات البرلمان محدودة عند مقارنته بمؤسسات أخرى، مثل مجلس صيانة الدستور الذي هو أعلى هيئة تحكيم سياسية في البلاد ويـتألف خصوصا من رجال دين يسميهم المرشد.

مجلس تشخيص مصلحة النظام يتولى مسؤولية حل الخلافات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور، ويقدم المشورة للمرشد الأعلى.

الحرس الثوري هو قوات النخبة في الجيش الايراني، ويشارك بشكل كبير في الحياة السياسية والاقتصادية في ايران.

مشاركة

13 تعليقات

  1. احمد الياسيني
    سؤال ماذا فعلت إيران للقضية الفلسطينيه
    من عام1979 لحد الآن
    ياريت حقائق بدون تدليس؟ ؟

  2. صالح الوادعي هو نفسه غازي الردادي من مباحث ال سعود لاشغلة ولاثقافة لديه الا الدفاع عن عاصفة الحزم ومن خلال واجبه المقدس لمراقبة ردود افعال الناس من خلال بيان الحقائق التي ينشرها عبد الباري عطوان يريد صالح الوادعي او الأسم الاخر الذي يستخدمه غازي الردادي بان يقلب الحقائق لصالح ال سعود بالأساءة لأيران ولكن قل لي ان كنت تقيم وزنا للمعرفة وهي الوصول الى الحقيقة فنتن ياهو يقول علاقتنا مع ال سعود كانت سرية منذ زمان ومع الدول السنية المعتدلة ولكن عدونا الوحيد هو ايران وحزب الله اللبناني. بالصوت والصورة على اليوتيوب.. فمن نصدق نتن ياهو الذي يصف علنا علاقته مع ال سعود من زمان ام كلامك الذي يحاول ان يقلب اصدقاء اسرائيل الى اصدقاء الشعب الفلسطيني ام تعتقد بان الناس قد ينطلي عليهم فرق تسد ولكن ياوادعي لايطاع الله من حيث يعصى وان اكرمكم عند الله اتقاكم فلاتحشر نفسك في كل مكان حيث توجد لال سعود ابواق مرتزقة يمكنك ان تدعي بان الشمس لاتبزغ الا باراضي ال سعود وباقي الناس في ظلام.

  3. عاشت ايران قوية و حفظها الله من كل سوء ، و الله يتشرف الانسان بهذه الدولة التي ترفع الراس.

  4. شكرا للمعلق “العروبة اولا”. الجريدة للاسف تلتزم حرفيا بهذا الخطاب الإعلامي الطائفي الهادف لتركيز دعائم الانقسام. اضم صوتي لصوتك بالرجاء من محرري الجريدة الاعتماد على مصادر اخبار اكثر مهنية.الوكالة الفرنسية كغيرها، أداة من أدوات هم لتعزيز الشرخ.

  5. أنصحكم يا اخوتي أن تقرؤا في هذه المجلة مقال عن معاهدة سايكس بيكو .. نشرت اليوم أو البارحة.. مترجمة . هذا المقال أجدى من كل كتب التاريخ الذي درسنا . بكل الأحوال اخوتي لو أننا أمة فعلا لا خير فينا لتركونا بحالنا مثل أفريقيا الوسطى الغنية أيضا بالذهب و النفط … لكن نحن خطيرون عليهم بعقولنا. .. لكن بلانا الله بحكام. ..

  6. أحمد الياسيني إيرانك سوف تتهلهل وأتمنى أن تتكلم عن نفسك وليس عن الشعب الفلسطيني فإن كنت قد غيرت عقيدتك فهذا شأنك أما الفلسطينيون سواء في الداخل أو الشتات فلن يكونوا مع الفرس الذين قتلوا إخوتهم السوريين والعراقيين واليمنيين فهم عرب الهوى وليسوا فرس الهوى والعقيدة

  7. تحية للفلسطيني النبيل احمد الياسيني. عاشت فلسطين شامخة و عاش من ينصرها رغم انف الصهاينة و مسانديهم من اعراب الخليج و قوى الظلام العالمية عبيد الشيطان و محور الشر الاعظم في العالم.

  8. تعليقك روعة الروعة ياشيخ احمد الياسيني ، اعز الله الاسلام واهله واذل اهل النفاق والكفر

  9. تحیاتی و اشواقی اخی الحبیب احمد الیاسینی … الاخبار السارة قریبا!!

  10. اعجبنی تعلیقک یا اخی احمد الیاسینی. الله ینصر الفلسطینین انشاالله.

  11. كلمة اوجهها للسيد رئيس التحرير و للسيد محررهذا الخبر عن الوكالة الفرنسية: صحيفتكم رأي اليوم وسيلة إعلام مهمة جداً في خدمة الامة. ان ذكر التقسيم الطائفي الذي تروج له الصحافة الغربية طعنا في امتنا العربية ينبغي لكم تجنبه و تعديل ا لخبر لإزالته. ان تكرار عبارات علوي و سني و شيعي و درزي و مسلم و قبطي في طيات احاديث السياسة و الاقتصاد يراد بها زرع الانقسام في الضمير العربي و انتم بلا شك ضد ذلك. ان حرب الطوائف تزيل امما و ليس جماعات و حسب. فالحذر الحذر.

  12. حين فرغت من من قراءة هذا الخبر السار وامبهج حقا والذي يبعث الامل في نفوسنا نحن العرب سيما شعب الجبارين والمرابطين في فلسطيننا الحبيبة بان دولة ايران الإسلامية المقاومة اصبحت القوة الاقليمية الكبرى عادت بي الذاكرة الى مقاعد الدرس في الصفوف الثانوية في القدس الشريف في اوائل الخمسينات من القرن الماضي واستاذنا الشيخ الجليل يشرح لنا قصيدة لشاعر بني تميم ( الفرردق ) وكنيته (ابو فراس) الذي كان متشيعا لاهل البيت فجاء في قظيدته :
    ان الذي سمك السماء بنى لنا / بيتا دعائمه اعزّ وأطول ٌ
    احلامنا تزن الجبال رزانةً / وتخالنا ( جِنّاً) إذا ما نجهل ٌ
    واليوم يتحقق صدق الفرزدق ويبعث الامل وحنانيك ياقدس اهل البيت قادمون بأذن الله :
    صدقت يافرزدق :
    إولئك ابائي فجئني بمثلهم / إذا جمعتنا ياجرير المجامع ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here