ايام الائتلاف السوري باتت معدودة وليس ايام الاسد ونظامه

 

عبد الباري عطوان

عندما تشيد صحيفة “البعث” السورية الرسمية بالسيد الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي وتصفه بالرجل المخضرم المجرب، وعندما تنقل صحيفة “السفير” اللبنانية عن مصدر دبلوماسي غربي قوله ان السفير الامريكي روبرت فورد هدد قادة الائتلاف السوري المعارض خلال اجتماع اسطنبول الاسبوع الماضي، بانه سيعمل على حله اذا واصل رفضه الذهاب الى مؤتمر جنيف، فان هذين المؤشرين يشكلان انقلابا في الموقف الامريكي تجاه ملف الازمة السورية على غرار الانقلاب الذي حصل تجاه المشروع النووي الايراني.

من الواضح ان الكيل الامريكي تجاه المعارضة الخارجية، والائتلاف الوطني على وجه الخصوص قد طفح، ليس لان القاعدة الشعبية لهذا الائتلاف في الداخل السوري محدودة للغاية ان لم تكن معدومة، وانما ايضا لان نسيجه التنظيمي مهلهل، وقيادته منقسمة على نفسها ولا تتمتع بالاستقلالية وفوق ذلك تتصرف كما لو انها تنطق باسم دولة عظمى.

الائتلاف الوطني السوري تأسس في اسطنبول برعاية امريكية ليكون بديلا عن المجلس الوطني السوري حيث وقع في الاخطاء نفسها التي وقع فيها سلفه، ولم يستوعب بالتالي المتغيرات الاقليمية والدولية، وظهور قوى ميدانية وسياسية جديدة على الساحتين الدولية والسورية، واغلق ابوابه، اي الائتلاف، في وجه جماعات اخرى معارضة من منطلق المماحكات السياسية والشخصية وتوصل الى تفاهمات استراتيجية حول الهوية السورية مع قوى كردية وكأنه ضمن الحكم مسبقا مثلما ضمن سقوط النظام.

ما لم يستوعبه الائتلاف الوطني السوري ان الولايات المتحدة الامريكية والدول الغربية الاخرى التي تشكل العمود الفقري لمنظومة اصدقاء سورية، تغيرت، وباتت تسقط الحل العسكري للازمة السورية من جميع حساباتها، وتفضل حلا سياسيا يقود الى جبهة موحدة، من السلطة والمعارضة “المعتدلة”، تواجه الجماعات الجهادية الاسلامية التي تشكل الخطر الاكبر على المصالح الامريكية واستقرار المنطقة بأسرها حسب نظريات بنوك العقول الامريكية ودراساتها.

السفير فورد الذي لعب دورا كبيرا في دعم الانتفاضة الشعبية السلمية في سورية، وخرق كل الاعراف الدبلوماسية عندما توجه بسيارته الى حماة للقاء رموزها في بداياتها الاولى يعرف البلاد جيدا، ويتحدث لغتها بطلاقة، وبات المهندس الوحيد لسياسة بلاده فيها، وعندما يقول لقادة الائتلاف الوطني “اننا انشأنا المجلس الوطني قبلكم ثم قمنا بتهميشه، وقادرون على فرطكم ايضا والاتيان بغيركم” فانه يعني ما يقول، فاين قادة المجلس الوطني الاوائل والجدد وما هو وزنهم؟

***

لا بد ان تصريحات قيادة الائتلاف التي اكدت رفضها الذهاب الى مؤتمر جنيف، وعدم الجلوس مع ايران التي دعاها الاخضر الابراهيمي، على مائدة المؤتمر نفسه، والاصرار على شرط تنحي الرئيس الاسد من السلطة، هذه التصريحات استفزت السفير فورد فيما يبدو، ودفعته الى اصدار تهديداته هذه، وفق ما تبلور لديه من قناعات جديدة تنسف ما قبلها.

اتفاق عقد مؤتمر جنيف الثاني ليس قرارا امريكيا وانما ثمرة تفاهم الدولتين العظميين امريكا وروسيا حول كيفية حل الازمة السورية، ولهذا غير مسموح للائتلاف الذي يعيش تحت خيمة المعسكر الامريكي ان يعترض، او يفرض شروطه لان الخروج عن النص الامريكي المكتوب يعني زواله من الخريطة كليا، فعندما تتصارع الفيلة يكون العشب هو الضحية مثلما يقول المثل الانكليزي.

الادارة الامريكية كممثلة لقوة عظمى تضع سياساتها، وتصيغ مواقفها، حسب مصالحها، ولا تعير اهتماما لمواقف اقرب حلفائها اذا تعارضت مع هذه الحقيقة، فقد اختلفت علنا مع المملكة العربية السعودية ولم تأبه لـ”حردها” الاخير، وادارت ظهرها لتركيا اردوغان ولم تغضب كثيرا لشرائها صواريخ صينية، وجمدت مساعداتها لمصر الفريق اول عبد الفتاح السيسي، ولا نعتقد ان الائتلاف الوطني السوري الذي لا يحظى بأي اعتراف من قبل الفصائل المقاتلة على الارض، بما في ذلك الجيش الحر، اكثر اهمية من هذه الدول الثلاث الاقليمية الكبرى.

نقطة التحول الرئيسية في موقف ادارة الرئيس اوباما تجاه الازمة السورية في رأينا لا تتمثل فقط في اسقاط الحل العسكري، والتركيز على محاربة الجماعات الجهادية كأولوية تتقدم على اولوية اسقاط النظام تحت مسمى “التغيير الديمقراطي” وشعارات حقوق الانسان، وانما في اسقاط المعارضة الخارجية من المعادلة، والتركيز على المعارضة الداخلية باعتبارها الاكثر تمثيلا، والاكثر رسوخا على الارض، واكثر استقلالية وعلمانية، من حيث عدم الخضوع لقوى اقليمية خليجية على وجه التحديد.

السيد الابراهيمي كان حريصا اثناء زيارته الاخيرة لدمشق على اللقاء برموز هذه المعارضة الداخلية، وتجاهل المعارضة الخارجية كليا، مثلما كان حريصا على محو خطيئته الاولى التي اغلقت ابواب دمشق في وجه لما يقرب العام عندما فاتح الرئيس السوري بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

***

المبعوث الدولي لم يخطيء في الحالين، الاولى عندما تجرأ وطالب الرئيس الاسد بعد الترشح للانتخابات واستحق حفلة من السباب والشتائم من الاعلام السوري الذي وصفه بـ”السائح المعمر” الذي حظي برحلة ترفيهية حول العالم ويطبق السياسة الامريكية، والثانية عندما تخلى عن هذه المطالبة معتذرا بطريقة غير مباشرة واستحق الثناء من الاعلام نفسه بعد مغادرته دمشق يوم امس، ولقائه الرئيس الاسد مكافأة له، ففي المرتين كان يعكس مزاجا امريكيا لا يستطيع تجاهله.

لقاء المستر فورد بالسيد قدري جميل نائب رئيس الوزراء السوري حتى قبل اربعة ايام، وعضو الجبهة الشعبية للتغيير السلمي “المعارضة”، كان مؤشرا على يأسه وادارته من الائتلاف الوطني، والبحث عن بديل داخلي، وهذه ما فعله السيد الابراهيمي، مع فارق اساسي وهو ان امريكا لم تعد تقرر وحدها في الملف السوري، وانما بالتوافق مع شريكها الروسي القوي.

السيد جميل ربما خسر وظيفته “الشكلية” كنائب لرئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية عندما التقى المستر فورد في جنيف ايا كان الذي طلب اللقاء، ولكنه ربما كسب موقعا آخر اكثر اهمية، اي احتلال مقعد مهم في قيادة المعارضة السورية الجديدة التي يعكف التوافق الروسي الامريكي على بلورتها خلفا للائتلاف الوطني، وبتنسيق “غير مباشر” مع القيادة السورية في دمشق مثلما تبين لاحقا.

الغزل القطري مع حزب الله والنظام السوري والبرود التركي المتنامي تجاه الجماعات الجهادية وتجميد حساباتها نتيجة لغضوط امريكية، والغضب السعودي الملحوظ تجاه انقلاب السياسة الامريكية، وتراجع الخبر السوري تدريجيا كخبر اول في نشرات قناة “الجزيرة” ومعه شهود العيان، وتحليلات المفكرين والخبراء العسكريين وحواسيبهم، كلها مؤشرات تؤكد ان ايام الائتلاف الوطني السوري وليس ايام نظام الرئيس الاسد باتت معدودة جدا اللهم اذا استمع الى املاءات المستر فورد وطبقها حرفيا، وربما هذا لن يكون كافيا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

28 تعليقات

  1. لا تلوم الاخ عبد الباري حتى لو كان ما قلته صحيحا. ماذا تريد منه أن يفعل في عالم حيث من قلة الخيل شدو علي الكلاب سروج

  2. من الواضح ان كلمة”الا” قد سقطت سهوا قبل كلمة”اللهم” في اخر السطر قبل الاخير من المقال.

  3. السيد ابو اللطف لمعلوماتك انه حتى الآن موقع السيد عبدالباري محجوب بسوريا الأسد ولمعلوماتك كان محجوب بعراق صدام حسين . هذا الرجل المناضل لم يجد وطن عربي يعطيه الحرية لذلك هاجر الى بريطانيا.
    أخي الفاضل لوكان السيد عبدالباري يبحث عن المال لستلم وظيفة مع ياسر عرفات واصبح مثل باقي لصوص السلطة الفلسطينيه.

  4. ياسيد ابو اللطف انك تظلم الاخ عبد الباري فهو لم يكن يوما من مؤيدي الاسد ويمكنك الرجوع الى مقالاته السابقه في هذا الموضوع وما اكثرها ..واما مايقوله أخيرا ليس الا توصيفا للواقع الذي وصلت اليه الامور وهي نتيجة منطقية جدا لبدايات خاطئة جدا وقع بها اناس لم يدرسوا الواقع من حولهم ولم يتبعوا الطريق الاسلم وقدموا المنافع على المفاسد ..ولم يعتبروا من كل التجارب السابقه !!

  5. الباين ان التومان الايراني وجد طريقه لجيبة عطوان ابو العطاوي ولذلك نجده يساند وجود الاسد من تاجر هو وابوه بقضية فلسطين الى ان اوصلوها للحيط حماس تاجرت بغزه تقاويا بأخوان مصر ورأينا ما حصل بعد سقوطهم وعطوان يتاجر بالاسد وايران لينكسر خاطره بعد تكشف الامور
    سيد عطوان راهنت على صدام حسين فسقط راهنت على بن لادن فسقط راهنت على القذافي فسقط فلربما يسقط رهانك الاخير على بشار ابن حافظ ربنا يحفظه لكم يا من تستفيدون من دماء الشعب الفلسطيني والشعب السوري

  6. These are not more than war lords and criminals. Sooner or later they will be in expelled and send off together with their Bedouins masters to a remote island somewhere in the pacific where they deserve to be as any traitor otherwise they have to find a hole in the ground as Saddam used to hide in .

  7. والله يادكتور خليل هذا الحق ولكن المشكلة ان الاغلبية خارج بلدي سوريا ترفض امورا بديهية ان قبل الازمة كان بشار الاسد يريده اغلبية السوريين من جميع الطوائف وبعد اخطاء وفظائع التعامل مع الازمة والفساد والظلم لتارخه يريد السورين اسقاط كل من حول الرئيس الاسد وليس شخصه لانه كان رجلا ولم يصافح الاسرائليين سرا او علنا ولم يطاطا لامريكا وكان صاحب قرار مستقل وليس كباقي العربان اصحاب القواعداالامريكية والعلاقتات السرية

  8. كيف يستشعر الأتراك بأن الغرب والصهاينة يتآمروا عليهم وأصبحوا كبش فدا، كفى تدليسا، أليست تركيا من لها علاقات عسكرية وتجاريه وإقتصاديه، وهي من قتلت آلاف الأكراد من أهل السنة والجماعه، وهي جزء من حلف الأطلسي الصليبي، وتملك أكبر قوة برية بعد سيدتها أمريكا، وهي من تحاول أن تنضم الى السوق الأوربيه وتصبح دولة أوربية، ورفضت أوربا لجرائم العثمانيين الأوغاد ضد الأرمن وإبادتهم ، من هي تركيا حتى تفخم فيها وماذا قدمت لأهلغزة والفلسطينيين وماذا قدمت لحماس والجهاد لمواجهة العدو الصهيوني، ومتى كانت إسلامية صحيح إسلامية بالتاريخ ولكنها علمانية وأكثر علمانية من الغرب بعد تأسيسها على يد اليهودي كمال أتاتورك، هذا الرجل الصنم الذي يملك تماثيل في كل أنحاء تركيا وينحني له كل الرؤساء ماعدا إيران، أقول كفى وكفى كذبا وتدليسا، ولايهمنا من يحكم تركيا حتى لو كان السلجوقي أردوغان الإخواني فهي علمانية، فحانات الخمور والمراقص الليلية مازالت ولا تزال تملأ كل محافظات ومدن تركيا

  9. ***** أستاذنا الفاضل ***** حماه الله ورعاه
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته وبعد
    لقد إستشعر الاتراك بأن الغرب من وكلاء صهيون بالمنطقة واتباعهم أن (تركيا المسلمة) وليست العلمانية هي الكبش القادم؟ للتغيير والاصلاح؟ كما فعل الغرب وأتباعه بالقاعدة؟ يفعلون بصنائعهم في سورية وكل الشرق الاوسط ؟ يلدغون الاعراب من نفس الجحر؟؟ ولا يتعلم الاعراب أبدآ ؟؟ وبما أننا بموسم (عشوش ) أعشاش الطيور في فلسطبن أسرد لاحبتي القراء كيف نربي الفراخ وأمهم حتى تكبر الفراخ وتسمن ثم( نتشعف) أي نأخذ العش وما فيه؟؟!! هكذا يفعل الغرب والامريكان بربائبهم من الاعراب. يربون صيدهم دون أن يدرون، ثم يذبحونهم….؟ وقال المثل مخاطبآ الذيح السمين؟ لو عقلت ما سمنت…….؟؟؟؟ ليس لصهيون أصدقاء
    ولا أعداء دائمون وإنما له مصالح دائمه………. وهذا هو معنى( البراغماتية) أللهم حبب إلى قلوبنا الاسلام وتوجه في صدورنا بالايمان. لا رغبة بالجنة ولا رهبة من النار ؟ بل طمعآ بالفوز برضوان العزيز الجبار…!! يا رب.
    د.خليل كتانة-قائدكتائب مثقفي الشعراوية-جنين-قلب فلسطين kh_kittanih@yahoo.com

  10. لقد انتهت اللعبه. خلاص الكل سيأتي الى جنيف بالشروط السورية وبشار الاسد باق ولن يرحل اما الاتلاف فهو سيضمحل وينتهي ويتلاشى كما تلاشى الحمدين!!. لماذا كل هذه المكابرة من اسياد هؤلاء وتكبير الرؤوس! كيري سيكون في الرياض يوم الاحد ولنرى كيف الرضوخ سيكون. سيعترفوا بالهزيمة بالغصب وكفاهم مصاريف على الفاضي. الكل سيأتي الى جنيف وبدون نقاش.

  11. المعارضه المسلحة في سوريا سوف يسحب البساط من تحت أقدامها وينقطع عنها الدعم المادي والعسكري
    فقط عندما تقبض السعوديه ثمن هذه المعارضه ، وهذا الثمن هو تفاهم إيراني سوري سعودي بعدم اللجوء الى الانتقام من السعوديه خاصة ودول الخليج عامة .
    وما لم تحصل السعودية على هذه الضمانه فلن تتوقف الحرب الأهلية في سوريا الحبيبه ، وسوف يبقى الشعب السوري يدفع الثمن من قتل ودمار وتجويع ولجوء .
    إذن المعارضة المسلحة هي كرت تفاوضي بيد السعودية ، وانا اقترح على صانعي القرار في كل من ايران وسوريا ان يمنحوهم هذه الضمانه رأفتا بالشعب السوري . ً

  12. وهل يوجد معارضة داخلية ؟؟؟ كفى استخفاف بعقولنا
    نظام المافيا السوري يقوم بتصفية كل من قال ” لا” من عامة الشعب … فكيف يبقي على معارضة حقيقية , مثقفة ومتوازنة ؟؟
    ما يسمى معارضة داخلية هم من أزلام النظام .. وبمصالح مشتركة ..ولا تمثل الشعب كما قلت

  13. هذه المنظمات التكفيرية الإرهابية الإجرامية من صنع أمريكي، تستخدمها لتدمير البلدان العربية والإسلامية متى شاءت وكيف شاءت، أبدا لم تكن داعش وجبهة العهرة أو مايسمى بالنصره مجاهدة ولم تكن تفعل شيئا إلا بأمر أسيادها، صحيح هؤلاء الخوارج يخرجون عن جادة أسيادهم لتم تصفيتهم إلى الجحيم بعدما قتلوا وذبحوا وأغتصبوا من المسلمين وليس من الكفار النصارى

  14. من اول يوم قلنا ان المجلس الا وطني و بعده الائتلاف مجموعة مرتزقة لا. يمثلون الا أنفسهم لأنهم لو نظرتهم اليهم هم مجموعة مرتزقة لصوص هربوا من سوريه بعد السرقة و القتل و ما يسمى الجيش الحر هم عصابات لصوص و قتلة و ليسوا ثوار و اسألوا السوريون عنهم ما دخلوا مكان الا حلت به الكارثة و المصيبة نحن أهل سوريا لا يمثلنا الا النظام على علته و الله قبل حمل السلاح بدأنا نحصل على مطالبنا و ان كانت بالتدريج و لكن المؤمرات من الأشقاء عجلت بخراب سوريا قبل ان نحصل على مطالبنا السلمية
    على كل حال ستعود سوريا أقوى و ستعود سوريا دولة قوية و لكن غير عربية لان العروبة هي داء و بلوى
    لك الله يا سوريا لك الله يا سوريا

  15. حياك الله ياأستاذ عبدالبارى
    أن الإئتلاف الوطني السوري إنتهى عندما أعلنوا الثوار المقاتلين على أرض المعركة في سوريا وسحبوا من هذالإئتلاف شرعية الممثل الوحيد للشعب السوري .

  16. كل الكون بتفاضله و تكامله يريد استمرارية النظام السوري … باستثناء شعبه …

  17. هذه هي النتيجة الحتمية والمنطقية التي كان يتوقعها كل اصحاب الضمائر والبصيره هذا هو مصير من باعوا انفسهم بدراهم معدودات ومن ارتضوا ان يكونوا بيادق في يد الاخرين ولن ينالوا الا الخزي والعار في النهايه .. وعلى كل الدجالين والمنتفعين والاستراتيجيين العسكريين منهم والمدنيين ورجال الفتاوى التكفيريه المتخلفه ان يخفتوا جميعا اصواتهم ويلجموا اقلامهم فلقد حانت ساعة الحقيقة وصرنا في ربع الساعة الاخير حتى يعلن النصر المؤزر!

  18. مرحى للهذيان
    أو أحلام اليقظة ؟!
    وأشياء أخرى ؟!

  19. ان الضحايا الذين قضوا خلال الازمة يتحمل الخليج مسؤوليتهم فبدل ان يصبوا الزيت على النار كان الاولى ان يوجهوا اموال العرب للتنمية في البلاد العربية ومنها سورية وان لايرموا هؤلاء البسطاء من اصحاب المهن الحرة قليلة الدخل والعاطلين عن العمل باتون الحرب المجنونة وتحميلهم السلاح واعطاءهم رواتب لقتل بعضهم البعض حتى اصبحوا ملحمة
    كان الاولى بدول الخليج الاستثمار في بلاد العرب بدل شراء الاندية الرياضية الاوربية والعقارات ذات صفقات هزلية لنهب اموال العرب

  20. وليد جنبلاط قالها في آخر تصريح له: سعد وأنا و14 آذار خسرنا المعركة، والثقة العالية في النفس التي ظهر بها السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير تبين أن الوضع في طريقه للحسم لصالح بشار الأسد. أخطاء الإئتلاف السوري سهلت الأمر على النظام السوري لكي يحسم المعركة لصالحه.

  21. مادام الإئتلاف تحركه أذناب أمريكا،ولايملكون أي قاعده شعبية، فمن السهل أن تكون أيامه معدوده، هؤلاء من أذلوا أنفسهم، مجموعة من الخونه،أتذكر قول المتنبي، من يهن يسهل الهوان عليه مال جرح لميت إيلام

  22. استاذ عبد الباری : هذا المقال فائق للوصف ولا یستطیع الابراهیمی نفسه ان یآتی بهگذا افگار وتحلیلات عمیقه رغم رحلته السیاحیة حول العالم .

  23. تبقى الدولة الإسلامية في العراق و الشام و جبهة النصرة و من دار في فلكهما من الثلة المجاهدة، هم الشوكة الأكبر في حلوق كل الدول العُظمى في العالم و مؤامراتهم و بيادقهم من بني جلدتنا.

  24. الدول العظمى تزداد عظمة بالتركيز على الحلول المتنوعة وطرح البدائل والركوب على الأحداث لتحقيق مصالحها، والمتخلفون نظما ومعارضات يخرون على الأحداث صما وعميانا، ويدعون ملك الحقيقة وحدهم، فيخربون بيوتهم بأيديهم، ويرتدوا على أدبارهم خائبين، ولنا في الأحداث الأخيرة عبر عظيمة.

  25. الائتلاف ومن كان قبلة وبعدة ومعهم القتلة وشذاذ الافاق و شيوخ جهاد النكاح انهوا المهمة التى كلفوا فيها من قبل اسيادهم وداعميهم وسيصبوا الزيت عليهم لحرقهم وسيلاحقون كقتلة ومجرمين والاتهام بجرائم الابادة الجماعية وملفات اخرى وستضيق بهم الارض بما رحبت وسترون وان غدا لناظرة قريب

  26. وأخيرا تجرأ الأستاذ عبدالباري عطوان على الإئتلاف السوري المعارض وبادر إلى توجيه النقد له. يا أستاذ عبدالباري نقد النظام السوري بخصوص ما حل ببلاد الشام أمر مشروع وينم عن شجاعة وشهامة، ولكن نقد الإئتلاف السوري الذي كان له هو أيضا نصيبه الأوفر في الدمار الذي لحق بسورية أمر أشجع من تقد النظام خصوصا من جانب قلم مثلك يحظى بالمصداقية. من يضع يده في يد قطر والسعودية من أجل إنجاز ما يسمى بالتغيير والحصول على المفترى عليها الديمقراطية، لاشك في أنه لن يحصل لا على التغيير ولا على الديمقراطية، وإنما على تدمير بلده وتحطيمها. لنراجع سياسة دول الخليج، متى كانت مع حق شعوب منطقتنا في الحرية والديمقراطية والكرامة والاستقلال الفعلي؟؟ هل في عهد عبدالناصر أم صدام حسين أم ياسر عرفات لكي تكون كذلك في عهد بشار الأسد؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here