أوروبا تُدرج أسماء وزراء في الحكومة السوريّة الجديدة على قائمة العُقوبات

بيروت ـ “رأي اليوم” ـ كمال خلف:

أدرج مجلس الاتحاد الأوروبي، وزراء في الحكومة السورية الجديدة  على قائمة العقوبات الخاصة به.

وطالت العقوبات كلًا من وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، طلال البرازي، ووزيرة الثقافة، لبانة مشوح، ووزير التربية، دارم طباع، ووزير العدل، أحمد السيد، ووزير الموارد المائية، تمام رعد، ووزير المالية، كنان ياغي، ووزير النقل، زهير خزيم.

ويرفع بيان الاتحاد الأوروبي اليوم، بشأن فرض عقوبات على وزراء سوريين، عدد الأشخاص المستهدفين بإجراءات حظر السفر وتجميد الأصول إلى 280 شخصًا، إضافة إلى تجميد أصول 70 كيانًا.

وتستهدف العقوبات، بحسب البيان، الشركات ورجال الأعمال البارزين الذين يستفيدون من علاقاتهم مع الحكومة السورية  واقتصاد الحرب.

وتشمل الإجراءات التقييدية أيضًا حظر استيراد النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي السوري المحتفظ بها في الاتحاد الأوروبي، وقيود التصدير على المعدات والتكنولوجيا التي يمكن استخدامها للقمع الداخلي، وعلى المعدات والتكنولوجيا لرصد أو اعتراض اتصالات الإنترنت أو الهاتف.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. الأسلحة الحديثة الاوربيةتسلم المنظمات الارهابية عبر لبنان و تركيا و الأردن.ةومن ينهزم من قادتى الارهاب يجد طريقة إلى اوربا تحديداً ألمانيا و فرنسا وهولندا لاجئا انسانيا و يتنعموا بما نهبوه وبنتائج جرائمهم. بالتالي لا غرابة ان تحارب تلك الدول عملية التنمية و اعادة البناء في سوريا

  2. أوروبا العدو الأساسي للوطن العربي والاسلامي بدون ادني شك..وهي التي تبيع السلاح من أجل سفك دمانا..
    وهي التي زرعت الكيان الصهيوني وغيره في الوطن الفلسطيني..
    وحدتنا كوطن إسلامي عربي هو الطريق والوحيد للحفاظ علي كرامه أوطاننا وشعوبنا

  3. ومتي يدرجوا اسماء مجرمين الحرب منهم من الذين قتلوا الكثيرين بدون حق في حرب العراق التي سرقوا خيراتها وذهبها وجنودهم الذين اغتصبوا نساء عراقيات ونكلوا باءطفالهم وقتلوا زيجانهم بعد أن يغتصبوا نساءهم امام اعينهم . لقد اختلت كفات ميزان العدل والله يعاقب الانسانية بالأمراض والكوارث . انه سريع العقاب . متي يحاكم هؤلاء المجرمين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here