اوبك انتهت.. والاقتراض لدول النفط قد بدأ قبل توقعات صندوق النقد الدولي.. وعصر النفط سينتهي خلال ثلاث او اربعة عقود.. وسيكتب العرب على قبره “النفط خرج ولم يعد.. وبترودولاراته خرجت ترانزيت ولم تحصل على اقامة”

د. عبد الحي زلوم

 أحضر جورج بيسيل  ((George Bissell يوما زجاجة بها سائل أسود يطفوا على سطح الأرض من شقوق صخرية في ولاية بنسلفانيا سماه الأوائل بالبترول. مع عدد من المستثمرين قرر بيسيل دراسة امكانية استخراج مادة سائلة تصلح كسائل للاضاءة ، وفوّض أستاذاً في الكيمياء من جامعة ييل (Yale University)، وهو البروفيسور بنجامين سيليمانBenjamin Silliman Jr.، بإجراء هذه الدراسة. وأصبح التقرير جاهزاً في 16/4/1855. ولكن البروفيسور طلب مبلغ 526.08 دولار نظير خدماته، وهو ما اعتبره بيسيل وشركاؤه مبلغاً كبيراً . ونظراً لأن البروفيسور رفض تسليم التقرير لعدة أسابيع، قرر بيسيل وشركاؤه أن يدفعوا المبلغ. كانت نتائج الدراسة ايجابية. وبناء عليه ‏تم القرار بانتاج هذه المادة تجارياً. وتم حفر أول بئر في بنسلفانيا ‏على يد ‏على يد Edwin Drake سنة 1859.

***

‏من البداية جلب النفط سوء الحظ لأهله :

‏كان النفط بداية يُعبأ في براميل الويسكي فأصبح البرميل هو مقياس إنتاجه. تهافت ‏المستثمرون لانتاج النفط حين ‏‏وصل سعر البرميل إلى دولارين . لكن زيادة الانتاج كثيرا عن الطلب هوت بالاسعار الى اقل من كلفة البرميل نفسه (اي التخزين) وهو ما حصل هذا الشهر حين تم اغراق السوق فوق حاجته . ‏ببساطة انه ‏قانون العرض والطلب. ‏ومما زاد مصائب المستثمرين ‏ان احد مصابيح الاضاءة اشعل النار في الغاز المتصاعد من براميل النفط وأتى بها عن بكرة أبيها وحلت الكارثة بأصحابها. ‏اما Edwin Drake فذهب ببترودولاراته إلى وول ستريت ‏حيث (شلّحه ابناء عمومتنا ) فلوسه واعلن افلاسه سنة 1866!

***

السيطرة على السعر بين العرض والطلب:

سأبين في هذه الدراسة ان ذلك قد مر بالمراحل الاتية ، المرحلة الاولى كانت السيطرة من شركات النفط بمفردها . والمرحلة الثانية الشركات بمساعدة الحكومة الامريكية . والمرحلة الثالثة السيطرة بواسطة اوبيك كحصان طروادة ، والمرحلة الاخيرة اوبيك بلس والتي كانت نهاية اوبيك .

  • المرحلة الاولى : قام اتحاد الشركات التي شكّلت شركة نفط العراق ) وهي شركات امريكية بريطانية فرنسية ) بتوقيع اتفاقية سرية باسم اتفاقية الخط الاحمر (Red Line Agreement) والتي اتفقت فيها تلك الشركات على احتكار صناعة النفط في منطقة الجزيرة العربية بحيث تدخل الشركات نفسها الى دول تلك المنطقة معاً او تخرج معاً . وبقي هذا الكارتل يسيطر ويقرر كمية الانتاج الى تلك البلدان ويقرر الاسعار على هواه ودون علم من دول الجزيرة العربية المنتجة. بقي هذا الحال على حاله الى ان فضحت وزارة العدل الامريكية هذا الامر باعتباره احتكارا ضد القانون وطالبت محاكمة الشركات جزائيا وجنائيا. الا ان الشركات كانت اكبر من (العدل ) فأصدر الرئيس ترومان مرسوما رئاسيا بالعفو باعتبار ان ما تقوم به الشركات هو تطبيق للسياسة الامريكية . لكن اسلوبا اخر للسيطرة اصبح ضروريا .

  • المرحلة الثانية: اصبح خلق مؤسسة لوضع أسس انتاج للدول المنتجة ضرورة قصوى نتيجة لاكتشاف الدور السري للشركات وخوفا من خلل العرض عن الطلب وفقدان السيطرة على الاسعار خصوصا وان للولايات المتحدة تجربة في هذا الخصوص . ففي سنة 1933 نتيجة الى الانتاج الغزير من الاكتشافات في تكساس والذي ترافقت مع هبوط حاد في الطلب نتيجة للكساد الاقتصادي انذاك هبط سعر برميل النفط من دولار الى 2 سنت فاضطرت الحكومة الفيدرالية بأن تخصص لكل ولاية حصة عليها الا تتجاوزها . يضاف الى ذلك ان سنوات الخمسينات من القرن الماضي جاءت فيها اكتشافات نفطية كبيرة في ليبيا ، الجزائر ، الغابون ، ونيجيريا مما سيسبب ازمة اسعار واختلال بين العرض والطلب فجاءت اوبيك كمنظمة لتنظيم الانتاج وأُنشأت سنة 1960 .

  • المرحلة الثالثة: اوبيك ودور الولايات المتحدة كالمنتج المرجح swing producer) )لضبط الاسعار وكانت هذه الفترة فترة الستينات حيث كانت الولايات المتحدة تهيمن على الاسعار بواسطة رفع او خفض انتاجها حيث كان انتاجها اعلى من استهلاكها حتى سنة 1970.

  • المرحلة الرابعة: المرحلة ما بين 1970-2016 : اوبيك كحصان طروادة للولايات المتحدة بواسطة شريكها الاستراتيجي المملكة العربية السعودية كالدولة المنتجة المرجحة. سنة 1970 بدأت الولايات المتحدة باستيراد النفط بعد ان وصل انتاجها واستهلاكها الى 10 مليون برميل يوميا .كانت هناك اكتشافات للشركات الامريكية والبريطانية في بحر الشمال وألاسكا لكنها لم تكن لها جدوى اقتصادية، حين كان سعر البرميل 2 دولار في الوقت التي كانت كلفة الانتاج في ألاسكا 5 دولارات وفي بحر الشمال 7 دولار للبرميل . كانت اهداف حرب 1973 لزيادة السعر 4 اضعاف ولتصبح تلك الاستكشافات مجدية اقتصاديا ولبدء عملية المفاوضات المصرية الاسرائيلية. تم قرار رفع الاسعار في مايو 1973 في مؤتمر بيلدربيرغ السري. يقول الكاتب Engdahl ان احمد زكي اليماني وزير النفط السعودي قال له انه حين سأل شاه ايران الذي طلب منه رفع الاسعار الى 400% عن سبب ذلك ؟ فأجابه شاه ايران بعنجهية : قُل لمليكك ان يسأل هنري كيسنجر . كان كل ذلك انقلابا على النظام المالي الذي نشأ بعد اتفاقية بريتين وودز واستبداله بنظام سعر الصرف المتغير لدولار غير مغطى بالذهب . ولكي نبيّن العلاقة الامريكية السعودية وسيطرة الولايات المتحدة على قرار الاسعار يورد برقية عاجلة من وزارة الخارجية الى سفارتها في لندن مشفّرَة سري جداً جاء فيها إن : “وزير الخارجية مهتم جداً بدراسة سريعة عن تأثير هبوط كبير في اسعار البترول “. كان ذلك في البرقية رقم 081715 المرسلة في شهر مارس 1985 هبطت الاسعار من معدل 26 دولار للبرميل في شتاء 1985 الى اقل من (10) دولار للبرميل 1986.

المحامي الشرعي ووزير النفط السعودي احمد زكي اليماني كان يحب دوره الاعلامي وكأنه هو صانع قرار التسعير والمسيطر على اوبك . في احدى حالات الدراسة بجامعة هارفرد بعنوان السيطرة على النفط العالمي جاء اقتباس عما قاله احمد زكي اليماني :” لتدمير دول أوبك الأخرى، يكفي أن ندفع انتاجنا إلى أقصى طاقته، ولتدمير الدول المستهلكة، يكفي أن نخفض معدلات إنتاجنا “.

بقي دور السعودية بالتنسيق مع الولايات المتحدة برفع انتاجها او تخفيضه حتى الان . ومن المحطات الفارقة كان رفع الاسعار الى ما فوق المئة دولار مما افسح المجال لاستخراج الزيت الصخري في الولايات المتحدة .

اوبك بعد الزيت الصخري الامريكي: رفعت الولايات المتحدة انتاجها بحيث اصبحت المنتج الاكبر في العالم بواسطة الزيت الصخري وذلك سنة2016 .هذا يعني ان استيرادها من الخارج قد تقلص بمقدار ما زاد انتاجها من الزيت الصخري مما جعل فائضا في الاسواق العالمية مما يستدعي خفض الانتاج من المنتجين الكبار الاخرين بدون مشاركتها فهي تريد المشاركة الغُنم ولا تريد المشاركة بالغُرم اي تخفيض انتاجها . وهذا ما لم تقبله روسيا وان قبلته على مضد منذ 2016 وحتى اجتماع لاوبك مؤخرا . وهذا ما تم تسميته اوبيك بلس .

***

قرار اغراق السوق بعد اجتماع اوبك:

 من الاكيد ان تشابك المصالح السعودية الامريكية كما بينا تجعل من المستحيل ان تُقبل المملكة العربية السعودية على قرار يبدو بشكل واضح انه سيؤثر على الاسعار العالمية سلبا مما سيضر بصناعة الزيت الصخري بالاضافة الى الضرر بكافة المنتجين بما فيهم المملكة العربية السعودية نفسها . كان هذا القرار لغزا وما زال لكن اغلب ظني ان مثل هذا القرار قد اتخذه البيت الابيض في عهد ترامب والذي كبير مستشاريه تاجر عقارات اسمه جاريد كوشنر . والجميع يعلم بضحالة معلومات ترامب نفسه. والكل يعلم تغريداته عن كورونا والتي جاءت بمصيبة كبرى على الولايات المتحدة حيث اليوم اصبحت الولايات المتحدة صاحبة اعلى رقم في الوفيات والاصابات وخروج 26 مليون امريكي من وظائفهم خلال اخر 5 اسابيع . مثل من يتخذ هذه القرارات ومستشاريه لا يستبعد انهم قالوا لترامب فلتهبط الاسعار لمدة شهر فان في ذلك مصلحة في تحفيز الاقتصاد الامريكي وهذا ما غرده على تويتر ترامب في بداية الازمة ولربما اخبروه ان هذه الفائدة هي اكبر من الاذى الذي قد يصيب صغار منتجي الزيت الصخري والمتعثرين اصلا في الوفاء لسداد قروضهم الى وول ستريت . وان اصابنا اذى بسيط لشركات الزيت الصخري التي هي متعثرة عن الدفع في سوق المال اصلا ولكن ذلك سيضطر روسيا بالقبول بتنزيل انتاجها مع السعودية دون ان يقوم بالتنزيل انفسنا .ولربما كان هذا احد قرارات ترامب الارتجالية حتى جاءه كبار مدراء شركات النفط الى البيت الابيض .والمقرف والمؤسف انه بالرغم من كل ما تفعله السعودية من اجل الاقتصاد الامريكي نجد اعضاء الكونجرس يطالبون بمقاطعتها ونجد ترامب نفسه يريد من دول الخليج حسب قوله ان يكونوا اكثر سخاءً للولايات المتحدة لانها تقوم بحمايتهم وهنا ينطبق المثل العربي (حاميها حراميها).

***

والخلاصة:

اذا كان سعر برميل النفط المطلوب لميزانية السعودية هي 80 دولار للبرميل وباحتساب 10 مليون برميل باليوم انتاج فيكون العجز لهذا السعر صفر . اما عند سعر 60 دولار للبرميل فيكون هناك عجز 200 مليون دولار يومياً اي 73 مليار دولار بالسنة اما على سعر 20 دولار للبرميل فيكون عجز 60 دولار للبرميل اي 600 مليون دولار يوميا اي 219 مليار دولار … يا حرام، هذا بافتراض ابقاء المصروفات الدفاعية وغيرها كما هي.

بعد حرب الخليج الاولى ارادت السعودية ان تغطي العجز لبيع بعض سندات الخزينة الامريكية لكن الولايات المتحدة طلبت منها ان تأخذ قروضا من السوق المالي العالمي. واليوم تقترض المملكة من السوق المالي العالمي مع ان لديها مدخرات كسندات خزينة امريكية. علما ان مثل هذه العجوزات ستأكل الاخضر واليابس مما تبقى للدولة من ادخارات وبترودولارات.

انا اكتب واتألم لان ما يصيب اشقاءنا العرب في اي قطر من مصائب فهي مصائبنا. وآمل ان يكون فيما ذكرت تذكرة وافادة لنهج جديد يحافظ على ما تبقى للدول والشعوب من ثروات وبترودولارات وخاصة ان عصر النفط اصبح اصوله قاب قوسين او ادنى.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

33 تعليقات

  1. الى الاخ الخليلي ايوساره,
    هل هذه الأنظمة راضيه ام انها مغلوبه على امرها؟
    المعادله سهله جدا ثمن كل ما حدث ويحدث هوبقاء هذه الانظمه الاستبداديه في الحكم, وهذا ما تريده الانظمه العربيه طبعا ودون ادنى شك هي ان تبقى بالحكم تحت اي ظرف وباي سعر, االحل هو قيام نظم ديمقراطيه خاليه من الفسسسسساد وهذا امرليس بالساهل كما تعرف في عالمنا العربي والاسلامي.
    حسن احمد كليفورنيا

  2. ____ الأوبيك إنتهت .. لأن القرار تصدره مراكز الدولار . بورصة نيويورك ستتكبد نفس المصير .

  3. الأستاذ الدكتور زلوم
    العالم يتطور ويتأقلم ونحن ندور في حلقه مفرغه
    endless loop
    قرأت قديما بان العالم يحضر نفسه لما بعد البترول

    السيارات الكهربائية وتوليد الكهرباء ذريا والطاقة البديلة وما الى ذلك.
    حين كان أصحاب الثروه غارقين بمشاريع فاشله كزراعه القمح بالصحراء والري المحوري في بلاد ليس بها مياه ولا انهار عذبه وتأكل على محطات التحليه حين كان الماء أغلى من البترول.
    ثم اتجهت بعض الدول الى الاستثمارات بمليارات المليارات وهل رأيك قام أبناء عمومتنا بتشليحم ولكن بطرق قانونيه.
    حين قامت دوله عربيه بشراء موانئ بولابه كاليفورنيا فخرجوا عليهم النقابات العمالية الى ان أصبحت الموانئ
    غير مجدية اقتصاديا. وشراء الناسداك حيث انهارت الأسواق الماليةبعد عمليه الشراء بفتره وجيزه .
    مجرد بعض الأمثلة على كيفيه مكر أبناء عمومتنا وكيف استفادوا من الاعيبهم.
    ولا شك بأن حروب اليمن وسوريا وليبيا وغيرها استنفذت
    ما يكفي أو ما تبقى لديهم من سيواجه.
    اختصر واكتفي بهذا القدر .
    لكن لا بد من سؤال هنا
    هل هذه الأنظمة راضيه ام انها مغلوبه على امرها؟

  4. عندي سؤال ارجو ان يقوم احدهم بالاجابة عليه
    هل ما تقوم به اوبك مشروع من الناحية القانونية
    اي اتفاق الدول على تقليص المعروض للتحكم في الاسعار هبوطا و صعودا
    هل سياتي اليوم الذي ستحاسب فيه الدول على هذا الفعل

  5. الاخ حسن احمد كليفورنيا، ما ذكرته صحيح 100% لكن مؤتمر بيلدربيرغ عُقد في شهر أيار 1973 وتم تنفيذ القرار برفع الاسعار 400% بعد حرب اكتوبر 1973 .
    الاخ ابن السبيل، أسئلتك في آخر التعليق أجبت على اكثرها في بدايته.
    والاخ د. عمر أحمد بعد التحية ، اسم الكاتب (وليس الصحفي ) هو باللاتينية F. William Engdahl. وهو امريكي يعيش في المانيا.

    مع التحية.

  6. تم قرار رفع الاسعار في مايو 1973 في مؤتمر بيلدربيرغ السري بسبب الوضع الاقتصادي المنهار للاقتصادالامريكي في ذلك الوقت بعد فقدان الثقه لدول العالم في الدولار والاقتصاد الامريكي بسبب الانسحاب من اتفاقية بريتين وودز. بنفس الوقت وبالاتفاق مع السعوديه اصبح البترول يباع بالدولار… البترودولار.. كان الهدف من رفع الاسعار ٤٠٠ بالمائه حتى تحصل الخزينه الامريكيه على كل دولارات البترول , العالم بشتري بترول بالدولار.. امريكا بتطبع دولارات.. والدولارات بترجع لتقوية الاقتصاد الامريكي.. لعبه ذكيه جدا…
    حسن احمد كليفورنيا

  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رمضان مبارك عليكم جميعا،
    اعتقد ان هناك فرق كبير بين النفط في المملكة العربية السعودية و بين مداخيلها عموما التي يمكن ان تمتص اي تحولات إقتصادية و تتأقلم معها بإعادة توجيه بوصلة العجلة الاقتصادية نحو وجهة أخرى ، فمن جهة هناك مداخيل مهمة تتنوع من ما هو ديني و ماهو غير دلك.
    فالاستغناء عن النفط لا يعني الاستغناء عن الطاقة التي قد تتحول نحو الطاقة الشمسية حيت توفر صحاري المملكة بيءة مناسبة لإحتضانها و إنتاجها وتسويقها عالميا و يتعامل هدا وداك مع إعادة تدوير اليد العاملة هناك سيسمح بتوفير ملايين فرص العمل.
    على كل حال نتمنى الخي لكل الدول العربية

  8. تنافس كبار منتجي نفط لتوسيع أسواق أنتج قيادة عالمية ثلاثية سعودية أمريكية روسية لإدارة اقتصاد عالمي لعقود مقبلة أولى معطياتها تبلور ملامح أوبك++ لإدارة إنتاج نفط العالم وخفض إنتاج مناطق عالية كلفة كبحر شمال وخليج مكسيك وساحل برازيل ومكامن نفط صخري والكاسب الأكبر مناطق إنتاج نفط ذات كلفة منخفضة كدول خليج وروسيا ضاعفت حصصها بسوق عالمي فنزل السعر وخفض جدوى طاقة متجددة وأعدم جدوى تبديل سيارة بنزين بهجينة أو كهربائية لعقود قادمة فأنهى للأبد مقولات بقاء نفط العرب تحت الأرض وخسارة كامل ثمنه تريليونات.

  9. انهم اغراب عن أرض الجزيرة، الثروة ليست ثروتهم والمال ليس مالهم والناس هناك ليسوا اهلهم. في هكذا حال وفي غياب أهل الأرض يمكن للغرباء أن يهبوا البترول لمن شاؤوا مجانا وقد فعلوا ذلك منذ كشفه وحتى الآن.

  10. تحياتي د. زلوم وشكرا على المقال
    ان ضنك وتحليلك عن انخفاض اسعار البترول تماما في محله وهذا ما اكده الدكتور ريتشارد ولفف دكتور الاقتصاد في مقابله نشرت له في الشهر الماضي. لقد قررت الاداره الامريكيه ان الفائده المنتجاه من انخفاض اسعار النفط العالمي يصب في مصلحه الاقتصاد الامريكي مقارنة بالخسائر المترتبه على النفط الصخري.
    لقد كان البترول نقمه على العالم العربي والاسلامي ولقد استخدمت اموال البترول في محاربه حركات التحررالعربيه وكبت انفاس الشعوب العربيه وتهجير الكفائات العربيه الى امريكا واوروبا. لقد دمرت اموال البترول بلدان مثل العراق وسوريا واليمن وغيرهم. هذا ليس حقد على دول ا لخليج بل هذاالواقع. اليكم بعض بعض الحقائق عن المملكه العربيه السعوديه
    Saudi Arabia on the Edge: The Uncertain Future of an American Ally
    Tom Lippman
    بعض الحقائق عن المملكة العربية السعودية
    1. السعودية تستهلك ٢ مليون برميل من النفط يوميا لتوليد الطاقه للكهرباء وغيرها
    ٢. السعودية تبيع ٩ مليون برميل من النفط يوميا
    ٣. الغاز الطبيعي في السعوديه لا يكفي لتوليد الكهرباء والصناعات الببتروكيماويه
    ٤. اسعار الماء والكهرباء والبترول تباع تقريبا ببلاش للمواطنين
    ٥. حياة السعوديه تعتمد على مياة محطات التحلية
    ٦.غالون القهوه في امريكا ب٢٢ دولارمثل ثمن سعر برميل بترول تقريبا
    ٧. السعوديه من اكبر دول العالم في تصدير المواد البتروكيماوية والمنتجات الحيوانيه
    ٨. الكثافه السكانيه في السعوديه من اعلى ما في العالم اعلى من الهند
    ٩. السعوديه من اكبر دول العالم في تعاطي المخدرات
    ١٠. السعوديه ثالث دول العالم في استهلاك الماء للشخص بعد امريكا و كندا
    ١١. السعوديه ثاني دول العالم بعد السودان في الاطفال المعاقين بالولادة بسبب زواج الاقارب
    ١٢. الصراع الاقوى داخل السعودية هو الصراع الاجتماعي
    ١٣. السعوديه هي ثالث بلد في العالم في الانفاق علي التسليح سنة ٢٠١٥ بعد امريكا والصين ٨٧,٢ بليون دولار
    ١٤. يبلغ عدد سكان السعودية ٣٢,٤ مليون نسمة سنة ٢٠١٦, منهم ١٠ اجنبي و ٣٠٠ الف امير, مقارنة بدولة الامارات ٩,٢ مليون نسمة, منهم ٧,٨ مليون اجنبي.
    ١٥. الشركات الخاصة تستخدم سعوديا واحدا من بين عشرة مستخدمين اجانب
    ١٦. دخل السعودية من السياحة ٢٢ بليون دولار سنويا من الحج والعمرة
    ١٧. السعودية تمتلك ١٧ بليون دولار من دين الخزانة الامريكية رقم ١٣ في العالم تقريبا
    ١٨. اجمالي الناتج المحلي للفرد الواحد في السنة في السعودية ٢٥ الف دولار مقارنة بقطر ٩٩ الف دولار, الامارات ٤٥ الف دولار, مصر ٣ الاف , اليمن الف وخمسمائة دولار, امريكا ٥٧ الف دولار
    حسن احمد كليفورنيا

  11. الفاضل / د. عبد الحي زلوم ،، بعد التحيه . اشكرك يا سيدي على التعقيب والافاده ،
    ما دعاني للسؤال او الطلب هو وجود كثير من تعليقات الاخوه المعلقين من دول النفط العربيه الغير خليجيه فرحين بهبوط اسعار النفط ،
    وخصوصا تعليقات بعض الاخوه من الجزائر والعراق ، لدرجة تخيل ان بلدانهم من الدول المتقدمه صناعيا والتي لا تعتمد على النفط ،،
    لا اعلم السبب ، هل هو حقد على دول الخليج ، او حقد على بلدانهم بسبب ظلم حكامهم ،، او ماذا ،،
    تحياتي وتقديري لك ،،

  12. تشكر دكتور عبد الحي
    نعم نحن امة واحدة تجمعنا ارض واحدة ولغة واحدة وعقيدة واحدة, لكن خلينا في فلسطين واحوالها والذي جرى ويجري لها , وما يراه حضرتكم في مستقبل الايام, لوصعدنا علىالمريخ لوجدنا احدا منا هنالك

  13. خلاصة القول أن السعودية وجل الدول العربية المصدرة للبترول الآن ليسوا أصحاب حقيقيون لهذه الثروة البترولية بل مجرد مُوَظَّفُون عند شركة العم سام ذو المسؤولية المحدودة

  14. الفاضل د. زلوم،
    أرجو ان تتفضل وترد على نقاط تعليقي السابق وذلك للفائدة للجميع.
    تحية واحترام.

  15. ____ من الخلاصة يمكن طرح سؤالين / الأول : ماذا بعد النفط ؟ و الثاني : ماذا بعد الكورونا ؟
    . مع فائق تحياتنا للدكتور الفاضل عبد الحي زلوم .

  16. ‏السيد غازي الردادي
    ‏وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    ‏حين يتم الكتابة عن النفط وسوقه فالمملكة العربية السعودية تحتل مركز مميزا باعتبارها احتلت المركز الأول للإنتاج وتصدير النفط لفترات طويلة .كما أن إغراق السوق مؤخرا ‏كان بقرار سعودي. ‏عنوان المقال تكلم عن نفط العرب ولكن ‏عندما نتكلم عن الأسعار فالدولة الأكثر تأثيرا في العالم العربي هي السعودية وما يحدث اليوم يؤثر حتما وسلبا على الدول المنتجة الأخرى بشكل او بآخر حسب نسبة دخليها من النفط إلى دخلها الإجمالي ‏. والوضع عموما لا يسر أي عربي . ومن ينشرون خلاف ذلك من فرقة وفتنة بين مكونات الأمة الواحدة فإنهم من النفوس المريضة يخدمون أعداء الله والأمة ونحن نبقى أمة واحدة مهما فعل السفهاء منا وحاول المغرضون زرع الفرقة بين مكونات هده الأمة.الواحدة.
    ولك تقديري واحترامي.

  17. الأستاذ الفاضل عبد الحي …..
    تحية فلسطينية معطرة بروح الياسمين و الفل الفلسطيني لك و للأستاذ أبو خالد و لكل شريف في أمتنا.
    أستاذي الكريم:
    ثروة النفط أضاعها صبية و ورعان كما يقال عنهم في الخليج ….. فعندما تصل الأمور بالصبي الجاهل الأحمق لركوب الرأس مع من لا قوة له أمامهم …. لا بد أن نرى هذا الأخرق و قد تبهدل و فقد كل هيبة و ربما كل ما يملك!
    ذكرت مرارا في أكثر من مناسبة أن المقولة الخليجية التي دوشونا بها في الإعلام الخليجي النتن “للخليج خصوصيته” كان الهدف منها محاولة سحب المطالبات العربية و الإسلامية بحقوق الشعوب بهذه الثروة و سأضرب هنا مثلين:
    الأول أن بداية إنتاج النفط في السعودية كان بحاجة لآلاف العرب المتعلمين (و لو مراحل إبتدائية) و يجيدون اللغة الإنجليزية … و من هنا كانت القوة العاملة في هذا القطاع خلال فترة الخمسينات و الستينات و حتى السبعينات إما فلسطينية أو يمنية (لوجود الإحتلال البريطاني في البلدين من جهة و لخبرة الكثيرين من أبناء الجنسيتين في مجال الصناعات النفطية في مصاف حيفا و عدن و كان لهؤلاء الدور الأكبر في تنسيق التواصل بين سكان الخليج و مهندسي و فنيي الشركات النفطية القادمة من الغرب، و عليه فان كل قطرة نفط خرجتمن الأرض فيها حق لأبناء و أحفاد من أفنى شبابه في خدمة بلاد كان الجهل ديدنها.
    الثاني أن إستمرارية هذا التدفق ما كان ليتم لولا العمالة من دول مختلفة من مهندسين و فنيين و عمال …. عملوا في ظروف أقل ما يقال عنها أنها خطرة …. و أدوا عملهم بأمانة وبمقابل كان لا يتجاوز ثلثي ما يحصل عليه من كان أقل منهم كفاءة و خبرة و علما … و لدي تقارير رسمية من شركات نفط تظهر كل كلمة أقولها … مدعومة بنسخ عن مؤهلات أناس تم تصنيفهم على أنهم مهندسون من أبناء جنسيات خليجية بينما كانت مؤهلاتهم لا تتجاوز شهدة “الدبلوم” من مؤسسات البوليتنيك في بريطانيا و معاهد تقنية في أوروبا و أمريكا.
    الخلاصة أن وجود عينات كهذه لا حول لها و لا قوة لا علما و لا خبرة و لا كفاءة … وطبعا وجود سيف نزع المنصب و السلطة عن كل موظف منهم إن لم يكن عبدا مطيعا لكل أمر يأتيه من جهلة فوقه …. كل هذا أدى لتراكم المصائب وصولا لما نحن عليه اليوم.
    أنت يا سيدي تتحدث عن عقدين أو ثلاثة من الزمن قبل أن يصبح النفط بلا قيمة … و أنا أقول لك و مع إحترامي الشديد لرأيك … إن النفط بقيمته التي كان عليها قد ولت أيامه الى الأبد …. لأن الورعان ما زالوا يفكرون بمبدأ خوزقة الجار من خلال أخذ حصته و بالتالي إستمرار ضخ المزيد من النفط و ما يتبع ذلك من المزيد من تدهور الأسعار …. و لما كانت الصين و الهند و اليابان و كوريا هم الأكثر إستهلاكا فوجود متهور مثل بوتين في قمة الهرم للمنتج الثالث عالميا سيجعل من قضية حرق الأسعار أمرا أسرع و أشد و لن يصعب عليه تزويد جيرانه بالنفط و الغاز و السلاح بأسعار تفضيلية ….
    قناعاتي يا أستاذي الفاضل و من خبرتي في العمل في قطاع النفط لأكثر من عشرين عاما “حديثا” تترسخ يوميا أننا أمام نقطة اللا عودة في إنهيار الإقتصاد العالمي …. و عندها سأراهن بكل ما أملك ان “الزلمة” في دول الخليج النفطية سيقف متوسلا أمام البنوك و المؤسسات المالية الصهيونية ليحصل على بعض ما أودعه لديهم معتقدا أنهم سيسألون عنه.

  18. ما جاء في خلاصتكم يا استادنا الفاضل نتفق معه قلبا وقالبا ولكن ما اريد ان اشير اليه انه لا يمكن اعطاء النصائح لمن ليس له عقل يعمل وقلب بنبض وعروق تسري فيها الدماء وغيرة على الوطن فهؤلاء الاعراب الدين بدروا واسرفوا ونهبوا وبددوا الاف المليارات من الدولارات على مدى عقود ولا زالوا مستمرين في غيهم في التفاهة وشراء الخردة وشراء الدمم وتوزيع الرشاوى واقتناء اليخوت والسيارات الفارهة المطلية بالدهب والقصور في الارض والجو وقضاء الليالي الحمراء وما الى دلك من انواع الاسراف اللامحدود لن يرتدعوا ولن يتوقفوا عن عاداتهم السيئة والمقيتة والمشينة فقد اضاعوا الامانة ولم يقدروا المسؤوليات وكان همهم الوحيد ولا زالوا كدلك الاستمرار في الحكم والحفاظ على الكراسي الزائلة.

  19. الفاضل / د. عبد الحي زلوم ،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
    ارجو ان يتكرم علينا الدكتور الفاضل زلوم و يكتب لنا مقالا عن الدول العربيه النفطيه غير الخليجيه مثل العراق وليبيا والجزائر التي تعتمد على مدخولات النفط وتصل النسبه الى 98% في الجزائر ، ماذا سيكون وضع هذه الدول ، حتى اننا نسينا انها دول نفطيه وتعتمد على النفط ، لأن الكلام دائما يتركز على دول الخليج فقط ،، علما ان هذه الدول تعاني حاليا وقبل انتهاء عصر النفط ،
    تحياتي وتقديري للجميع وكل عام وانتم بخير ،

  20. يعني فائدة القروض المرتفعه لن تغطي أرباح السندات المشكوك فيها .
    انا شاطر في التوفير لكن نصيحه صديقي من حلحول طلع اشطر و هذه شهادة مني الى اهلانا في الخليل .
    مع تحياتي الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم

  21. الشركات الغربية وخاصة الأمريكية منها المسوءوله والمتحكمة في استخراج و انتاج البترول وكذلك في
    الكشف عن الآبار من بترول وغاز ومصادره الجديدة. كذلك القواعد العسكرية الغربية تنتشر من العراق
    مرورا بالكويت والرقعي والمنطقة الشرقية إلى اليمن السعيد.
    وكذلك ان نسبة السكان العرب ضعيفة في دول البترول والغاز ويفتقدون للقدرات العلمية والتعليمية
    وفقرا في تكوين مجتمعات صناعية أو حتى عسكرية نتيجة كون السكان ذو خلفيات بدوية وقبلية.
    ولقد أفقرت سياسيات الدول الخليجية قدراتها البشرية حيث لم تتبع أسس تجنيس وتوطين قدرات
    فنية وعلمية ومن نوعية معينة اجتماعيًا من العرب لتطعيم شعوبهم بالقدرات البشرية المدربة!
    ولقد طبقت ولا زالت سياسة الهجرة المميزة دول غربية كثيرة مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ودول غرب أوروبا.
    وأخيرا زعامات الدول النفطية العربية مثل بقية الدول العربية فهي أسرية قبلية شمولية مطلقة،
    مما يجعل ويسهل لدول الغرب الاستمرار في النهب وقبول الطاعة لهم مع التخويف بالبسطار احيانا.
    وأشاطر الكاتب المحترم ان عرب البترول والغاز واقصد الشعوب هم اخوتنا في العرق والعقيدة والتاريخ والمصير.
    لذلك شخصيًا أتألم لهكذا احوال اخوتنا في المشرق العربي. وقد تكون مشكلتهم اعقد بكثير من قضيتي العراق وفلسطين.
    وهنا أتساءل واساءل كيف الخروج بحلول معقولة ما دام وقع الفأس بالرأس؟!
    الامور معقدة جدا، الأجنبي الغربي ماسكا بكل أطراف الثوب وبشدة فكيف يسير صاحب الثوب؟!
    وخاصة ان الدول العربية الرئيسية في حالات حرب أو مخاض أو احتلال أو حكم عسكري مطلق.
    ما هي نظرتك د. زلوم وحلولا لهكذا واقع في مستنقع ملىء بالتماسيح الشرسة والتي لا ترحم ولا تشبع أبدا؟!
    مع التذكير ان أمة العرب لم تستطيع حل امر أسهل من ذلك بكثير وهو تحرير القدس الشريف منذ ثلاثة ارباع القرن!
    واحترامي للكاتب ورمضان مبارك

  22. السلام عليكم
    تم خفض سعر النفط عن قصد وذللك لكي يتم السيطرة علي التضخم الذي سوف ينتج عن طباعة ترليونات الدولارات التي وافق عليها الكونجرس الأمريكي
    المواطن الأمريكي لايحتمل ان يدفع ٦ دولارات كلون البنزين ولكن يتحمل زيادة أسعار الاكل والشرب
    انا أعيش في امريكا مند عشرين سنة وكنت انتبه انا هنا علاقة عكسية بين سعر الدولا و النفط

  23. حقائق مرة ومخزية.. ولكن قرب انتهاء عصر النفط لا يجب أن يكون سببا في تخلي العرب عن محا لة افتكاك قرار انتاج النفط والتحكم في أسعاره لآمريكا وحلفائها..
    أعرقد أنه لا يزال بالامكان الايرفادة من عوائد النفط في خلق اقتصاد بديل يعتمد على الانسان المبدع والمعرفة الخلاقة والرهان ليس معجزا ولكنه يشترط أساسا وجود قيادات تضع مصالح شعوبها واوطانها فوق كل اعتبار والخروج من العباءة الأمريكية التي تترنح أو على الأقل حسن تدبير ما بقي من وقت في عصر النفط..
    إن التشفي الأعمى الذي ابداه الكثيرون فيما يصيب آل سعود بانخفاض أسعار النفط الذي له مبرراته أنساهم الشعب السعودي ومعاناته وكل ااشعوب العربية التي تشكل عوائد البترول عمادا لحياتها الاقتصادية.. ولا أعرقد ان حجم المآسي التي ستصيبهم مصدر فرح وابتهاج..
    هناك تغيرات جذرية في التوازنات العالمية وإما ان تكون فاعلا أو مفعولا به لا يغير من ذلك حب أو كره اي نظام سياسي عربي موجود حاليا..

  24. أسمح لي سيدي الفاضل الدكتور عبد الحي زلوم أن اقتبس من مقالك نهايته لأنه كما يقولون هو خلاصة المواضيع
    )أنا أكتب واتالم لأن مايصيب اشقاءنا العرب في أي قطر من مصائب فهي مصائبنا..وآمل أن يكون فيما ذكرت تذكره وافاده لنهج جديد يحافظ على ماتبقي للدول والشعوب من ثروات وبترودولارات وخاصه أن عصر النفط أصبح أصوله قاب قوسين أو أدنى)أظنك ياسيدي كنت تقصد كلمة افوله وليس اصوله
    لا أريد التعليق علي ماجاء من معلومات صادره عن رجل عالم ومفكر وباحث وصاحب تجربه كبيره. لكنني ساخرج عن الموضوع واسأل الدكتور عبد الحي زلوم أطال الله في عمره هل السعوديه مهدده من اي طرف عربي حتي يستمر ابتزاز هذا المقامر الفاقد لابسط صنوف الانسانيه والذوق بالتهكم أحيانا وبالمعايره أحيانا اخري ضد أشقاء اعزاء علينا جميعا. هل يجرؤ أي إنسان علي المس بأمن المملكه لو طلبت من اشقاءها العرب الوقوف بجانبها كما وقفت الأردن في وقت سابق وأصبحت القوات المسلحة الاردنيه حاميه لحدودها مع السعوديه بوجه تجار المخدرات والارهابيين ولو أرادت السعوديه طلب ذلك من أي دوله غربيه أو من امريكا فتخيل الرقم الفلكي الذي ستدفعه السعوديه علي مدي عقود طويلة والاردن يقوم بذلك مقابل مساعدات تجعلها تعيش لكن لا تتطور ولا تقوم بالاكتفاء الذاتي هكذا كانت المعامله والممساعده تأتي ومعها المن والاذي ولا بد من التسبيح والحمد والشكر علي هذه المساعدات عكس المدفوع لترامب بدون اي نقاش وبمبالغ فلكيه ويتبعها تهكمات واهانات من المجنون في البيت الأبيض
    هل التفاهم مع إيران أقل كلفه من إبقاء التوتر والمشاحنات والحروب في اليمن وغيرها من الدول وهذا مايريده البيت الأبيض سواء أداره جمهوريه أو ديمقراطيه. في المقابل علي إيران مسئوليه كبيره لنزع فتيل التوتر في المنطقة بالابتعاد عن التدخل في الشؤون الداخلية لجميع الدول العربية إن كانت فعلا نواياها طيبه إذن هناك مسئولية علي إيران بنفس المقدار على السعوديه
    هناك الكثير من الكلام عن ظاهرة افول النفط العربي ولكنني اكتفي مع خالص تحياتي وتقديري وتمنياتي لك بالتوفيق والصحه وطول العمر يارب

  25. خبرة مركزة ينقلها لنا الدكتور عبد الحي زلوم بطريقة ميسرة بالأحداث والتوثيق مشفوعة بالتواريخ فيها من الفائدة الكثير عز ان نجد شبيها لها. اشكرك على ماتنقله إلينا من خبرات تستحق التقدير والاحترام.

  26. اشكر السيد الدكتور عبد الحي زلوم من كل قلبي فهذه المقالة وضعت النقاط على الحروف واجابت بكل وضوح عن سر اغراق اسواق النفط بهذا الشكل الانتحاري، مايؤكد ان ترامب وادارته هم مجموعة من الهواة لااكثر.
    تحياتي لك واتمنى لك موفور الصحة والعافية

  27. كالعاده دكتور زلوم انت تخاطب العقل والمنطق في كتاباتك الهادفه ولكن زعماء الملح والرمل يقطنون كوكب عطارد والمشتري، لقد كتبت انت من المقالات ايها الدكتور العزير هي موعظة وخطه طريق لذوي الألباب ولكن لا حياه لم تنادي، هؤلاء الحكام هم اسوئنا إطلاقًا والحانا عقلًا

  28. نمط الحكم في الدول العربية يمكن الحاكم فعل ما يشاء متى شاء وكيفما شاء. وانتقاد الحاكم يرتب على الناقد عقوبة قاسية. وعلى الرغم من أن واقع هؤلاء الحكام ليسوا اكثر من مجرد عبيد تابعين لأسياد لهم خارج البلاد الا أنهم يصبغون على أنفسهم قداسة وهالة من العظمة لا توجد الا في بلادنا البائسة. ولنا فيما ذكرت عن اسلوب زكي اليماني مثالا يدلل على ذلك.
    والله السؤال الملّح جدا جدا: كيف نصلح حالنا ونغير أحوالنا ونتحول الى حكم رشيد يحرص على مستقبل الاجيال -بدلا من وقوفهم على ابواب السفارات يستجدون الهجرة ، وخاصة في ظروف تحرمنا من حق الاختيار؟؟؟؟؟؟ . باعتقادي أننا مع الحكم الرشيد سنتمكن من علاج جميع التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية …. ، أما مع أنماط الحكم السائدة فلا نرى الا تراجعا وفقرا وبؤسا وهوانا وهزائم.

  29. يا دكتور لا تأسفن على ثروة لم يستفد منها المسلمون في قضاياهم المهمة بل تم إستخدامها ضد مصالح الأمة، إن الذي ينتفع بالبقرة الممتلىء ضرعها بالخليل هو الذي يحلبها وليست البقرة نفسها.

  30. مقالة علمية قيمة جدا تكون عنوانا لبحث قيم في الطاقة
    اود من الكاتب الكريم لو يزودني باسم مدينة بيلدربيرغ السويدية بالأحرف اللاتينية، وكذلك ذكر الاسم الأول للصحفي السويدي Engdahl مشكورا
    ان فترة أربعين عاما كي يذهب بريق الذهب الأسود تبدو متفائلة جدا وذلك لسببين: الأول هو كثرة المعروض وسهولة إنتاجه واكتشافه والثاني هو دخول الطاقات البديلة الى التطبيق والأسواق بسرعة مدهشة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك الطاقة النووية بفرعيها الانشطاري والاندماجي.
    تستقبل الأرض كل يوم من الطاقة الشمسية حوالي عشرة آلاف ضعف ما تحتاجه البشرية من الطاقة اليومية، ما يعني ان هناك مجالا ضخما من الطاقة المجانية والنظيفة كي تستغل، والمعلوم ان البشرية تستغل اقل من واحد في الألف من الشمس كل يوم.
    ربما(أقول ربما) ان هناك أطرافا خفية لكنها فاعلة جدا في التسبب في أزمة المعروض من النفط وذلك لخفض السعر كي تجعله منافسا قويا لبدائل البترول مثل طاقة الشمس والرياح، تلك الأطراف التهمة هي شركات النفط العظمى مثل شل وايكسون موبايل وغيرها، والهدف هو ضرب تلك البدائل التي أصبحت منافسا وجوديا للبترول
    من المعلوم ان طاقة الرياح والشمس هي مجانية من عند الله تَعالى، وتكلفتها هي فقط في عمليات الإنشاء.
    تخرج كل يوم عشرات الأبحاث من دول العالم التي تأتي بمواد اكثر فعالية واقل كلفة للخلايا الشمسية التي تولد الطاقة الكهربائية.
    خذ على سبيل المثال السويد التي انخفضت فيها أسعار الكهرباء بشكل ملحوظ في السنوات القليلة الماضية لكل هذه الأسباب حتى وصل الأمر ببغض منتجي الكهرباء ان يدفعوا للمستهلكين كي يستهلكوا اكثر وهو بالضبط كما حصل مع شركات النفط الأمريكية الايبوع الماضي.
    المستقبل المنظور والقريب والأبعد والأكثر بعدا هو للطاقات البديلة بدون منازع وذلك لسببين، الأول الاقتصادي والثاني بيئي حيث ان انبعاث غازات الاحتباس الحراري هو صفر.
    مقالة ممتعة جدا وأرجو من الكاتب الفاضل ان يزودنا دائما بمعلوماته وخبرته الطويلة في مجال الطاقة، اطال الله وبارك في عمركم

  31. ادعوا الله ان يحول بترول العرب الى مياه غذبه لنعمل بالزراعه ونوءمن الامن الغذاءي وننتج ونبتكر ونصنع وان نتحرر من مجتمعات القطيع الذي يقوم الراعي بالمتجاره به تارة وتارة اخرى يسوقها للمسلخ لياكل لحما ويحتسى خمرا بجماجم اطفالنا

  32. كيف نقلب المعادلة يا دكتور ؟ أو بالأصح ما هي البدائل التي يتوجب علينا القيام بها كمجتمع عربي لتصحيح المعادلة الدولية ؟
    هل لدينا نحن الشباب و الشعوب خيارات نسلك أحدها أو كلها ؟ ما هي الخيارات من وجهة نظرك لتكون الدفة و القيادة بعد عدة سنوات بأيدينا وليست بأيدي حكوماتنا أو بيد غيرنا ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here