اوباما يؤكد الحاجة لدمج مقاتلي العشائر بالجيش العراقي

444444444444444444444444

واشنطن, 23-1-2014 (أ ف ب) – بحث الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء مع رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي في الحاجة لدمج قادة ومقاتلي العشائر السنية بالقوات العراقية، في وقت لا تزال مناطق عدة في غرب العراق تحت سيطرة متمردين.

وجاءت مداخلة الرئيس الاميركي خلال لقاء في واشنطن بين نائب الرئيس الاميركي جو بايدن ورئيس مجلس النواب العراقي.

واشار البيت الابيض في بيان الى ان “الرئيس حض القادة العراقيين على مواصلة الحوار كي يتم اخذ المطالب المشروعة لكل المجموعات بالاعتبار في العملية السياسية”.

واضافت الرئاسة الاميركية ان “الجانبين اتفقا على الحاجة الى تدابير امنية وسياسية لمحاربة الارهاب، وتطرقا الى التدابير التي ستسمح بدمج القوات العشائرية والمحلية في البنى التحتية الامنية” العراقية.

ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في وقت سابق سكان محافظة الانبار في غرب العراق الى طرد المقاتلين الذين يحاربون القوات الحكومية والمدعومين من مقاتلين عشائريين.

ويسيطر المتمردون وبعضهم عناصر في تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” على احياء في الرمادي عاصمة المحافظة، اضافة الى سيطرتهم على كامل مدينة الفلوجة المجاورة الواقعة على بعد 60 كلم غرب بغداد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here