إنّهُ مَوسِمُ الحَجيج إلى الشَّام.. مَن هو الزَّعيم العَربيّ الثَّاني الذي سيَطرُق أبواب دِمشق بعد البشير.. السيسي أم العاهِل الأُردنيّ أم أمير الكويت؟ وماذا دارَ في الاجتِماع المُغْلَق بينَهُ وبينَ الأسد؟.. وهَل هُناك رسائِل سِرِّيَّة مِن العاهل السعوديّ والأمير القَطريّ ورُبّما أردوغان أيْضًا؟ ومَن الذي يَكسِر عُزلَته حاليًّا سورية أمْ خُصومها العَرب؟

عبد الباري عطوان

الزِّيارة الخاطِفَة والمُفاجِئة التي قامَ بِها الرئيس السودانيّ عمر البشير إلى دِمشق يوم أمس الأحد، والاستِقبال “الحارّ جدًّا” الذي حَظِي بِه من قِبَل الرئيس السوري بشار الأسد على أرضِ المَطار، يُشَكِّل نِهايَة مرحلة وبِدايَة أُخرَى في العمل العربيّ المُشتَرك، عُنوانها الرئيسيّ التَّسليم والاعتِراف بانتِصار سورية، وفشل المُؤامرة التي كانَت تقودها أمريكا وحُلفاؤها لتَفتيت وِحدَتيها الترابيّة والديمغرافيّة، وتَغْيير النِّظام فيها.

الرئيس البشير، اتّفقنا معه أو اختلفنا، سيَدخُل التَّاريخ كأوّل زعيم يكْسِر الحِصار العربيّ، ويتَّخِذ هَذهِ الخُطوة الجَريئة، ولكنّه قطْعًا لن يكون الزَّعيم العَربيّ الأخير الذي سيَطرُق البَوّابة الدِّمشقيّة، فالطَّابور طَويلٌ، والسِّفارات المُغلَقة يُعاد ترميمها، والرسائل السريّة لم تتَوقَّف، ولا نَستبعِد أن يكون التَّالي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد، والثّالث هو الرئيس المِصريّ عبد الفتاح السيسي الذي كانَ يَقِف خلف الضَّغط الأخير لاستعادَة سورية لمِقعَدها في جامعة الدول العربيّة ومكانها في قلب العَمل العربيّ المُشتَرك الذي دخَل حالةً مِن الغَيبوبة مُنذ خُروجها، أو بالأحرى إخراجِها منه، في إطار المُؤامرة الأمريكيّة الإسرائيليّة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2011، وتَمَثَّل هذا الضَّغط بالطَّلَب مِن البَرلمان العربيّ إصدار بيان يتَضَمَّن هَذهِ الدَّعوة.

***

الرئيس البشير لم يَكُن يُمَثِّل السودان فقط في هَذهِ الزِّيارة، وإنّما يُمثِّل مِحوَرًا عَربيًّا تَقودُه المملكة العربيّة السعوديّة ودُوَل خليجيّة أُخرَى، أبرزها قطر ودولة الإمارات العربيّة المتحدة إلى جانِب مِصر، أدركت جميعها فداحَة خطيئتها الكُبرَى في الانْخِراط في المُؤامَرة ضِد سورية، تحت عَناوين مُضلِّلَة وزائِفة، بقِيادَة الوِلايات المتحدة، ونَعترِف هُنا بأنّ الأُمور نِسبيّة.

اللِّقاء المُغلَق الذي عَقدَه الرئيس البشير مع مُضيفِه الرئيس الأسد في قَصر الشعب الجمهوريّ يَشِي بالكَثير عَن الأسباب الحقيقيّة لهَذهِ الزِّيارة والرَّسائِل التي حملها الضيف السودانيّ من حُلفائِه العَرب، ورُبّما العاهِل السعوديّ على وَجه الخُصوص، الذي أوقف دَعمَه كُلِّيًّا للمُعارضة السوريّة، وحَلّ الهيئة العُليا للمُفاوضات التي كانت الرياض مَقَرًّا لها، وأكّد في آخِر بيان صدر عن اجتِماع المجلس الوِزاريّ الأخير يوم الاثنين الماضِي على حتميّة الحَل السياسيّ للأزمةِ السوريّة.

لا نَستبعِد أن يكون مِن ضمن الرسائل التي حمَلها الرئيس البشير واحِدة مِن الرئيس التركيّ رجب طيّب أردوغان الذي بَدأ يُعيد حِساباته الإقليميّة، ويُمَهِّد لإعادَة العِلاقات مع سورية الأسد، وظَهر ذلِك جَليًّا في الكَلِمة التي ألقاها السيد مولود جاويش أوغلو وزير خارجيّته في مُنتدى الدَّوحة يوم أمس ورحَّب فيها بالتَّعاون مع الرئيس السوريّ في حالِ إعادَة انتخابِه رَئيسًا في المُستَقبل مِن قِبَل شعبه في انتخاباتٍ حُرَّةٍ ونَزيهَةٍ.

حالة الصَّدمة المَصحوبَة بالغَضَب، التي سادَت بعض الأوساط العَربيّة بسبب زيارة الرئيس البشير هَذهِ، وخاصَّةً أوساط المُعارضة السوريّة وأنصارها، بشَقّيها العَلمانيّ والإسلاميّ كانَت مُتوقَّعة، وغير مُستَغربَة، لأنّه أي الرئيس البشير، كانَ يَقِف في خَندَقِها طِوال السَّنوات السَّابِقة، وينْتَمِي إلى جبهة الإنقاذ السودانيّة المُصَنَّفة في خانَة حركة “الإخوان المسلمين”، وأرسل قُوّات للمُشاركة في حرب اليمن تحت علم التَّحالُف الذي يُقاتِل حركة “أنصار الله” الحوثيّة التي تتلقَّى الدَّعم مِن إيران، حَليفَة سورية الرئيسيّة التي لَعِبَت دَورًا مِحوريًّا في انْتِصارها، وإفشال مُخَطَّطات تَغيير النِّظام فيها.

الرئيس البشير تَعرَّض لانتقاداتٍ عَديدةٍ، أبرزها الانْضِمام للتَّحالُف السعوديّ في حًرب اليمن سَعيًا للحُصول على المُساعَدات السعوديّة، وسَرَّبت القِيادة الإسرائيليّة العَديد مِن الأنباء التي تقول بأنّ المَحطّة الثَّانية لبنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، ستَكون الخرطوم، لأنّه، أيّ الرئيس البشير، أدرَك أنّ التَّطبيع مَع دولة الاحتِلال الإسرائيليّ هو أقصَر الطُّرُق لرَفعِ اسمه وبلاده مِن قائمة الإرهاب الأمريكيّة، ومِن لائِحَة المَطلوبين للمَحكمة الجِنائيّة الدوليّة، ولعَلَّ زيارته الخاطِفة لدِمشق النَّفِي العَمليّ لمُعظَم هَذهِ الانتِقادات، إن لم يَكُن كُلّها.

كانَ لافِتًا أنّ الرئيس البشير الذي تَعرَّضت بلاده لأكثَر مِن عُدوان أمريكيّ وإسرائيليّ بسبَب احتِضانِها للمُقاومة الإسلاميّة الفِلسطينيّة (حركتا حماس والجِهاد الإسلامي) حرص على التَّأكيد على أنّ سورية دَولة مُواجهة، وهِي كلمة (مواجهة) انقَرضت مِن القاموس الرسميّ العَربيّ مُنذ سنوات، مِثلَما حرص أيضًا على “الإعراب عَن أمَلِه باستعادَة عافِيَتها ودورها في المِنطَقة بأسْرعِ وَقتٍ مُمكِن، وأن يتَمكَّن شعبها مِن تقرير مُستَقبل بلده بنفسه بعيدًا عَن أيِّ تَدخُّلاتٍ خارجيّةٍ”، وذهب إلى ما هو أبعَد مِن ذلِك عِندما أكَّد “أن السودان مستعد لتَقديم كُل ما بوسْعِه لدَعم سورية ووَحدَة أراضيها”، ورُبّما يوجد لديه حنين قويّ للعَودة إلى حاضِنته الأُولى والأكثَر دِفْئًا، أي مِحوَر المُقاومة، الذي خَرجَ مِنه لأسبابٍ ما زالَت غير مُقنِعَة بالنِّسبةِ إلينَا على الأقَل.

الزُّعَماء العرب يَطْرُقون أبواب قَصر الشعب السوريّ في قَلب دِمشق، لكَسرِ عُزلَتهم وغُربَتِهم وليسَ لكَسرِ عُزْلَة سورية وغُربَتها، بعد سَبع سَنوات عِجاف مِن التِّيه لم يَحصِدوا خِلالها غير الابتِزاز الأمريكيّ ونَهبِ أموالِهم، وحَرفِهِم عَن قِيَم عُروبتهم وإسلامهم الصَّحيح، سورية لم تتَغيَّر بَل هُم الذين تَغيَّروا وضَلُّوا عَن الطَّريق.

***

مُهِم جِدًّا أن تأتِي هَذهِ العَودة في ذروة مُحاوَلات التَّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي، ولعلّها بِدايَة “صحوة” مِن وهم “الحِماية” الإسرائيليّة المُزَوَّرة والمَغشوشَة والمُدانَة التي راجَت في الأعوام الأخيرة لتَبريرِ هذا الانْحِراف المُؤسِف عَن الثَّوابِت، ومَد يَد الصَّداقة إلى مَن يَرتَكِبون جرائِم الحَرب ضِد المُرابِطين المُقاوِمين الشُّجْعان المُدافِعين عن الأرضِ والعِرضِ والمُقدَّسات في كُل فِلسطين المُحتَلَّة.

نتَمنَّى أن تكون زِيارَة الرئيس البشير هِي أوَّل الغَيث، وبِدايَة التَّحَوُّل والتَّطهير مِن كُل أدران المَرحلة الماضِية، مَرحلة التِّيه في صَحراءِ المُؤامَرة الأمريكيّة وبُحَيْرات دِمائِها.

سورية سَتَظَلُّ كَبيرةً مِثلَما كانَت دَومًا على مَرِّ العُصور، وها هِي تتَرفَّع عن الأخطاءِ والخَطايا، وتُرَحِّب بالأشِقَّاء لأنّها تَنْظُر دائِمًا إلى المُستَقبل.. والكَبيرُ مَن عَذَر.

Print Friendly, PDF & Email

55 تعليقات

  1. جعلني الصامت في ترديد مصلحة اسرائيل
    أشك بأنه اسرائيلي… ..
    بكل الاحوال أذكره بأن الحراك المسلح في سورية أول ما عمل في سورية تخريبا و قتلا دمر الدفاعات الجوية و الرادارات
    لعيون اسرائيل

  2. جعلني الصامت في ترديد مصلحة اسرائيل
    أشك بأنه اسرائيلي… ..
    بكل الاحوال أذكره بأن الحراك المسلح في سورية أول ما عمل في سورية دمر الدفاعات الجوية و الرادارات
    لعيون اسرائيل

  3. سبحان الله بعض المعلقين و خاصة من الامريكان المستعربة ، لازالوا يكررون الاسطوانة التي تخلى عنها حتى مؤلفي أغانيها : “…أما بالنسبة للرئيس السوري فجأة وبقدرة قادر اصبح زعيما يحج إليه زعماء من هم على شاكلته ناسين أو يتجاهلون الملايين من القتلى والمشردين في دول الجوار واللاجئين في دول العالم،..” ….لمعلوماتهم في بداية المؤامرة حين كانت قطر و تركيا الممسكتان بزمام المبادرة ،زار البشير في رمضان 2011 ، أمير قطر الثخين حينها استسلاما لتهديد الاخير في حضه له بالالتحاق بزمرة المؤامرة المسماة حينها بأصدقاء سوريا و ملخص رسالة التهديد : “لحق حالك و الا ستلحق بمن سبقوك ..” أي زين تونس و مبارك مصر و قدافي ليبيا ….وخلال مادبة الافطار سأل البشير الضخم حمد ما يفيد ان مافعلتموه بمصر و ليبيا مفهوم فعندكم مشاكل مع رئيسيها …و لكن لم سوريا ؟ و الرئيس الاسد صديقك ؟ ….فأجاب المضيف : “احك بللي باقي مش بللي رايح …الرئيس الاسد رايح …خلاص اعتبر أمرو منتهي ..” و أشار بيده ما معناه : بعد العيد (الفطر) الامور ستحسم …سيسقط الاسد …..و بعد عودته الى السودان بعث البشير الى القيادة السورية عبر قنوات غير رسمية برسالة يحذر فيها سوريا بمدى خطورة الوضع و مدى جذية المؤامرة المحاكة ضد سوريا …
    البشير ارغم على الالتحاق بمحور الخيانة الاعرابية …
    و هو اليوم مبعوث من هذا المحور بالذات لخطب ود الرئيس السوري المنتصر على أعظم مؤامرة عرفها التاريخ الحديث : 130 دولة بارهابييها و اموالها وتسليحها و اعلامها و فتاوى شيوخها …

  4. راي لما ذا رجع البشير لسوريا.
    يبدو انه ذهب لسوريا لانه جاءته اوامر من الدب الداشر بان يقبل زياره نتنياهو لبلاده والا. وهناك تهديد ما لا اعلم ما هو. ولقد بدا الاعلام المنشاري الداشري يعلن بالعلام عن استعداد البشير للقاء نتنياهو واستقباله بالسودان. ولكن يظهر بان البشير صحي من النوم وعرب ان تحالفه مع السعوديه ما هو اللا لخدمة الصهيونيه. ويبدو ان راجع عقله وانه سوف لم ولن يستقب نتنياهوا بالسودان. ولقد خانت امال ال سلمان من اجبار البشير لاستقبال نتنياهو ويدو بانه سوف يسحب جنوده من الحرب على اليمن. وسوف تعرفون ذلك عندما يتبين بانه لا زياره لنتنياهو للسودان.

  5. للمتطاولين ؛
    عندما كان البشير في حضن المتامرين علي سوريا من الأعراب ، مصر كانت تساند سوريا بالسلاح والمستشارين علي الأرض بعد طرد الأخوانجيه من حكم مصر !
    مصر دائما تساند أشقاها ، بعيدا عن العنتريه المعهوده من الأخرين !

  6. إلى السيد الصامت:
    // زيارة البشير لسوريا هي زيارة مصالح و تحالفات للتقرب من روسيا و إسرائيل حيث ان بقاء بشار الأسد في السلطة و الحكم لفترة طويلة هي مصلحة إسرائيلية بإمتياز بعد نهاية الحرب في سوريا//

    أكثر من 200 غارة إسرائيلية على مختلف مناطق سوريا.
    دعم مقاتلي النصرة وتطبيب جرحاهم في مستشفياتها
    معادلة يعجز عن حلها علماء الرياضيات
    بل حلها بسيط جدا جدا إنه في جيب السيد: الصامت

  7. الى SAM.U.S.A
    اخي انني أتفق معك عن السودان لكن سوريا الوضع مختلف جدا

  8. هذه زياره ذات أبعاد عديده اولا من الممكن أن تكون بطلب سعودي للتمهيد لفتح باب الإتصالات بين الحكومه السوريه المنتصره وبين ال سعود المتقهقرين على كل الجبهات واللذين يتجرعون الهزيمه تلو الأخرى…
    وثانيا ربما يريد البشير أن يضغط على آل سعود ليدفعوا له بعض الفواتير نتيجة مشاركته في حرب اليمن وعدم تلقيه ما يكفي من آل سعود وربما تكون هذه الزياره مقدمه لإفتعال خلاف ما مع السعوديه يكون مقدمه لسحب قواته من اليمن….
    وربما أن هذه الزياره مقدمه لإعادة علاقاته مع إيران وتركيا على حساب السعوديه المتهاويه إلى الحضيض….
    على كل سوريا انتصرة في حربها ضد تحالف أممي قذر وكلي أمل أن لا تعود سوريا إلى جامعه الخيانه وان تعمل على إنشاء تكتل عربي جديد يحافظ على كرامة وعزة العرب وان لا يدخل فيه أيا ممن تآمر على سوريا فسوريا استطاعت أن تنتصر على كل من تآمر عليها وهي تستطيع أن تعيد البناء والإعمار من دون وسخ الخليج وأحكامه….
    أما قول الأخ عبدالباري عطوان أن حكام الخليج المتآمرين على سوريا قد أدركوا خطأهم بالتآمر على قلب العروبه النابض ويريدون العوده لها الآن……. فهذا غير دقيق
    فسوريا انتصرة بصمود جيشها وحكمة قيادتها وتضحيات شعبها سوريا قدمت عشراة الآلاف من الشهداء وحكام الخليج هم من تآمر وسلح وشكل الجماعات الإرهابية وراهن حتى الرمق الأخير عليها وما زال يتغنى ويتبجح بأنه لا وجود للرئيس بشار الأسد في مستقبل سوريا…….. هؤلاءالأعراب لن يغفر لهم ما فعلوه في الدول العربيه من تونس وليبيا والعراق وسوريا واليمن ومصر رغم وقوفها معهم وفي حلفهم فهم من يدعم المسلحين اللذين يستنزفون الجيش المصري ويستنزفون اقتصاده المنهك…..
    فلندع حكام الخليج يواجهون قليلا من الخوف والذل نتائج سياساتهم التآمريه وليجربوا نتائج رهانهم على إسرائيل وليعرفوا أن الغريق لا يقدر على مساعدة غيره من الغرقى………

  9. تهللون لزيارة طاغية مستبد ارتكب جرائم بشعة ضد شعبه وشطر بلاده الى شطرين وينوي اجبار شعبه على اختياره لولاية ثالثة ورابعة والى ان يختطفه عزرائيل. بالامس كان هذا المتلون ينادي بانه لإمكان للاسد في سوريا ثم هدد مرة اخرى بالمشاركة بالإطاحة به … وم يدفع له يسير في ركابه .. فتارة مع السعودية وتارة مع تركيا واليوم يأتي. بطائرة روسية وبضغط. روسي لينضم الى قرينه وصاحب شعار الاسد او تدمير البلد فعلا ان الطيور على اشكالها تقع

  10. سبحان الله بعض الاغبياء و خاصة من الامريكان المستعربة ، لازالوا يكررون الاسطوانة التي تخلى عنها حتى مؤلفي أغانيها : “…أما بالنسبة للرئيس السوري فجأة وبقدرة قادر اصبح زعيما يحج إليه زعماء من هم على شاكلته ناسين أو يتجاهلون الملايين من القتلى والمشردين في دول الجوار واللاجئين في دول العالم،..” ….لمعلوماتهم في بداية المؤامرة حين كانت قطر و تركيا الممسكتان بزمام المبادرة ،زار البشير في رمضان 2011 ، أمير قطر الثخين حينها استسلاما لتهديد الاخير في حضه له بالالتحاق بزمرة المؤامرة المسماة حينها بأصدقاء سوريا و ملخص رسالة التهديد : “لحق حالك و الا ستلحق بمن سبقوك ..” أي زين تونس و مبارك مصر و قدافي ليبيا ….وخلال الافطار سأل البشير الضخم حمد ما يفيد ان مافعلتموه بمصر و ليبيا مفهوم فعندكم مشاكل مع رئيسيها …و لكن لم سوريا ؟ و الرئيس الاسد صديقك ؟ ….فأجاب المضيف : “احك بالي باقي مش بالي رايح …الرئيس الاسد رايح …خلاص اعتبر أمرو منتهي ..” و أشار بيده ما معناه : بعد العيد (الفطر) الامور ستحسم …سيسقط الاسد …..بعد عودته الى السودان بعث البشير الى القيادة السورية عبر قنوات غير رسمية برسالة يحذر فيها سوريا بمدى خطورة الوضع و مدى جذية المؤامرة المحاكة ضد سوريا …
    البشير ارغم على الالتحاق بمحور الخيانة الاعرابية …
    و هو اليوم مبعوث من هذا المحور بالذات لخطب ود الرئيس السوري المنتصر على أعظم مؤامرة عرفها التاريخ الحديث : 130 دولة بارهابييها و اموالها وتسليحها و اعلامها و فتاوى شيوخها …

  11. يا عمي الى متى سوف يتنافخ العرب فخرا ببطولات وهمية؟
    روسيا واميركا وتركيا تقاسموا سوريا والعرب والكورد حجارة شطرنج والبلد تهدمت والبشر هُجروا ، وانتم تقولون هذا انتصر وذاك انهزم.
    اي عروبة هذه واي عواصم … سيثبت العقد القادم ان الكل تم تثبيته وشل حركته وما عليه سوى ان يكون مطيعا.

  12. مصطفی صالح
    عاد البشیر و یعود الباقون مرغمین و الاخوان و السعودیة و اسرائیل و ..کأنّ علی رؤوسهم الطیر!!======
    ===============
    بفضل اسيادكم الصهاينة هم من الذي غير العبةِ

  13. ____ الرئيس البشير بهذا الموقف صار كبير .. بالمقابل هناك من يلزمه ’’ كعب عالي ’’ .. بعض الإكراهات تبطل الحج .

  14. مصطفی صالح
    ركز على دولة واحدة وتعلم كيفية الالتقاء والانتماء لدولة واحدة وترك سوريا اليمن العراق إيران والبحرين قطر والمملكة العربية السعودية تدخلاتك ونظامك كوارث على البشرية.

  15. الحمد لله نحن في سلطنه عمان لم نقاطع سوريا ونتمنا ان يرجع المشردون الى بلادهم وكل من شارك بهدة الماساه عليه ان يساهم في اعمار سوريا الحبيبه..رحم الله الشهداء..دعوا سوريه لاهلها..اسراءيل وامريكا تريد ان تهدم كل ماهو قوي بالوطن العربي..لاتضيعوا سوريا كما ضيعتم العراق وفلسطين..فالله يحكم بينكم يوم القيامه فيما كنتم فيه تختلفون..الله هو العالم من المصيب ومن المخطيء ولكن لنعمل كما اوصانا الرسول الحبيب ان نتجنب الفتن قدر ماستطعنا..ياليت العرب يتحدوا ويهددوا الغرب بالنفط سنرجع امه قويه كما كنا..اللهم انزل على اوطاننا الامن والامان

  16. هناك من قطع الى الضفة الثانية من النهر وأحرق مراكبه كلها.وألان يبحث عن وسيلة للعودة ..ولكن كيف؟؟؟ أنصحهم بالعودة سباحة أذا كانوا يجيدونها والا.. لا حول ولا ,عليهم خطب ود الرئيس بشار الاسد عله يسامحهم ويرضى عليهم ويصفح عنهم.وكما قالت الراحلة ذكرى : يوم ليك ويوم عليك.

  17. زيارة البشير لسوريا هي زيارة مصالح و تحالفات للتقرب من روسيا و إسرائيل حيث ان بقاء بشار الأسد في السلطة و الحكم لفترة طويلة هي مصلحة إسرائيلية بإمتياز بعد نهاية الحرب في سوريا

  18. تحية لسوريا العظيمة
    وتحية للسودان العظيم
    وتحية لكل قائد عربي لديه عقل مستنير
    وتحية للكاتب العزيز الذي أتحفنا بهذا التحليل الجميل
    وإن شاء الله زيارة البشير بشرى جميلة لوطننا العربي
    ونتمنى من القادة العرب التوجه تباعا نحو دمشق ليزداد
    الدفء الجميل الذي أحدثه البشير بزيارته الموفقة
    ولا تنسوا اليمن يا مستنيرين

  19. بعض المعلقين ﻻيفقهون اﻻ القليل من التاريخ السياسي العربي وخاصة عن دول اطراف العالم العربي كالسودان فمثلا استاذ ابوامجد يقول ان السودان ليس له نفوذ نعم ﻻنه ﻻ يجعجع بل بيانه بالعمل لوﻻ السودان لما انتهت حرب اليمن الى يومنا هذا وعودة العلاقة مع الملك فيصل والريئس جمال عبدالناصر في منزل محمد احمد محجوب والسودان هو الذي اعاد الثقة لعبد الناصر بعد نكبة 67 باستقباله الجماهيري العريض قائدا للامة وكذلك ﻻءاته الثلاثة للقضية الفلسطينية وﻻ تنسى موقف رئيسه نميري في انقاذ عرفات عندما كان محاصرا في اﻻردن وقبل ذلك في ال48 ذلك الجنرال السوداني الذي استبسل وفرقته ورفض اﻻنسحاب من موقعه في الفالوجة اﻻ بعد اوامر من قمة عربية ويتحدث عن شجاعته الصهاينة الى اﻻن ممكن الدكتور عطوان يشرح لك اكثر

  20. الصراحه الإنسان العربى ليس لهو قيمة وليس لهو ثمن فى الدول العربية والأنظمة العربية لا نعترف بأنهم يحكمون بشر بل ينظرون إلى شعبهم على أساس أنهم مجرد فاران تجارب بعد كل هذا الدمار الشامل والخراب الذى حدث فى معظم الدول العربية منذ سنوات من قتل ودمار وفساد بايدى الأنظمة العربية ثم يتحدثون عن موامرة وهم من يتآمرون على أنفسهم الحقيقة المرة

  21. الصراحه الإنسان العربى ليس لهو قيمة وليس لهو ثمن فى الدول العربية والأنظمة العربية لا نعترف بأنهم يحكمون بشر بل ينظرون إلى شعبهم على أساس أنهم مجرد فاران تجارب بعد كل هذا الدمار الشامل والخراب الذى حدث فى معظم الدول العربية منذ سنوات من قتل ودمار وفساد بايدى الأنظمة العربية ثم يتحدثون عن موامرة وهم من يتآمرون على أنفسهم الحقيقة المرة

  22. عاد البشیر و یعود الباقون مرغمین و الاخوان و السعودیة و اسرائیل و ..کأنّ علی رؤوسهم الطیر!!

  23. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    انا لاعير اهمية لم يحج اويهجومن زعماء العب وحتى ان زيارة البشير مريبة ومشكوك فيه ورب ظاهوها الخير وباطتها الشر لا لان الرسول غير موتمن ، وريم جاء لغاية في نفس يهدف تلميع صورت فيداخل السودان العربي العريق الذي فسخه ارضا وشعبا ،ولتحسين سسمعته المتردية في ارجاء الوطن العربي وخاصة ان الانباء من حكومته نفسها حملت بشرى سارةللعدو الصهيوني في اسرائيل بالغبة في اقامة علاقات واعتراف ديبلواسي وتطبيع ،وان قادة الدولة الصهيونية استقبلوها بحفاوة بالغة ، وسواء صدر نفي خجول من الخرطوم او لم يصدر فان البشير وجد اخر العلاج الكي لايجاد مخرج له من الأزمة والمضيق الخانق والمراقبة الفعالة والحظر المشدّد في ملاحقته للقبض عليه ولمحاكمته امام محكمة الجنايت الدولية طبق للمذكرة القانوية والدولية الصادره من المحكمة الدولية نفسها ؟
    اخي عطوان
    كما لا ييهمني ولايجب على اي مواطن عربي شريف ان يؤيد او ينخدع بمثل هذه الزيلرات من اية ذولة أو زعيم عربي وافق اووقا اوكان يدع قرار ومواقف جامعة الدول الاعرابية الخليجية بوقف عضوية سوريا والت كانت سوريالعربية واحدة من الدول السبعةالرئيسية وقبل ان تبصر خمسة دويلات خليجية نور الحرية بل كانت تحت خماية اجنبية تُدا شؤونه من لندن !
    اما في قولك يااخي عطوان ان دمشق فيحاء العروبة وموئل الثوار وملتقى الابطال العرب الاحرار وقلب القومية العربية النابض بالامال التي يرنو اليها كل مواطن شريفمن امتنا العربية المجيدة وهو الامة الواحدة ذات الرسلة الخالدة بالاضافة الى توثيق الروابط وتمتين الاخوّة الصلادقة مع جمهورية ايران الاسلامية العتيدة والمقاومة الماجدة ،
    ففي تحليلك الصائب اكثر مالفت اهتمامي ما جاء في تعقيبك على زيارة البشيرانتكون نهاية حقبة وبداية اخري من الخمل العربي المشترك والتسليم والعتراف با سوريا الاسد شعبا وجيشاً انتصر ت والمؤامرة الاميركية – الاعرابي – اصهيونية ً- التركية – الغربية قد فشلت وتقهقرت ،
    وهنا اجد الان الفرصة سنحت والامال تحققت بهد النصر المؤزر المبين لاذكر الاخوة اسرة وزوار رأي اليوم الكرام بما قاله القائد الاسذ الهمام والملهم في خطابه في مجلس الشعب في 30 بعد اسبوعين فقط من بداية العدوان الثلاثي السعودي -التركي – القظري وبدعم من العدو الاسرائيلي والاميركي الغربي من وراء الستار !
    فقد اعلن الرئيس الاسد المفدى بان افتتح خطابه الذي احتفظ بنسخة عنه كاملة في ارشيفي بقوله حرفيا ( يسعدني ان التقي بكمتحت قبة مجلسكم واخاطب عبركم ابناء سوري الاعزاء بأن سوريا التي تنبض في قلب كل واحد فينا حبّاً وكرامة سورزيا القلعة الحصينة بتلاحمها ،العظيمة بأمجادها ،الشامخة بشعبهاوعروبتها ، بان من ينتمي لسوريا دائماً رأسه مرفوع إن شاء الله ٠
    وتابع الرئيس الاسد خطابه المطول قائلا للاعداء ان ليس امامكم سوى الفشل واقول للعب السوري الابي لاخيار لكم ألل انصر على الاعداء !
    وانهى الرئيس الاسد حطابه قائلا ً” سوف تخرج سوريا من هذه الحرب العوانية منتصرة واقو مراسا واصلب عودا راكثر قوة وتلاحما وتماسكا من ذي قبل ًولسوف يندم العر قبل الغر الذين يسحبون سفراءهم من دمشق ومن ثم سوف يسعظفون الشعب السروي العربي العريق للسماح لهم بالعودة الى دمشق قلب سوري والعروبة النابض !
    اخي عطوان
    الامة العربية المجيدة بحاجة الى قادة وزعماء وحكام وروساء مثل القائد والزعيم بشار الاسد الذي اذاقال فعل !
    وياجبل قاسيون مايهزك ريح ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  24. الى الاخ العزيز عبد الباري عطوان كل الشكر والتقدير لما تقدمه من اضاءات في الظلام الدامس
    هبوط طائرة البشير في سوريا هو رفض لهبوط طائرة
    في السودان

  25. ربما تكون الضجة القادمة مصدرها الدوحة
    ربما تنقل لنا اخبار شباط القادم تحليق طائرة قطرية في الاجواء السورية و على متنها تميم فهذا لا يحتاج الى موافقات كثيرة مثل عبد الله الثاني و السيسي و قد يمهد لهذه الزيارة زيارة رئيس لجنة القدس محمد السادس

  26. الاخ عبدالباري المحترم
    بعد التحيه والمحبة
    سوريا ستتاخد قرار اذا كان في صالح سوريا و فلسطين و خصوصا فلسطين
    كما كانت و أحسن

  27. السودان هذا البلد العربي المضياف لن ننسى فضله ابدا على السوريين كشعب فهو البلدالوحيد وربما مع العراق اللذي لم يفرض على السوريين تاشيرة دخول مسبقة بينما بعض الاخوة من كانو معنا دولة واحدة يتفننون بايجاد طرق لابعاد السوريين

  28. كم انتي عظيمه ياسورياء
    لقد قالها الزعيم الخالد الذكر أبدا جمال عبدالناصر
    سورياء قلب العروبه النابض وستضل باْذن الله الى يوم يبعثون
    لقد ظلت شامخه شموخ الجبال رغم وغم الطعنات الغادره التي انهالت عليها من الصديق قبل العدو رغم الجراح والمئاسي والالم علمتيهم دروس العزه والكرامه رغم تطاول بعض الصبيان والأقزام من ضنوا يوما انهم ساده القوم آلاء ان عورتهم انكشفت بااسرع ما كنّا نتوقع رغم علمنا بذلك لكن لبعض المغرر بهم من الشعوب بسبب الضخ الإعلامي الرهيب سورياء كان موقفك على حق والحق أقوى جيش وأخيرا نقول لمن كان يتنطح يوما ويبرز عضلاته ويستقوي باالغير ان على الرئيس السوري ان يرحل سلما او حربا عسى ماسمعناك بعدها ياطويل العمر واليوم أصبحت مهمتك الدفاع عن ولي امرك بعد فضيحه المنشار واطفال اليمن اللذين يتضوراء جوعا وينضحون كرامه وانتصار الدم على السيف.
    يمهل ولا يهمل وأيامكم القادمه ستكون سوداء وكالحه كوجوهكم.

  29. لحد الان لم افهم المغزى من هذه الزياره، ما الذي يريده البشير او مالذي قد يستفيده؟ ماحد يحاول يقنعني ان البشير يريد التقرب من محور المقاومه. الخبر عن ان السودان سيكون المحطة التاليه لنتنياهو يمكن تصديقه اكثر. لا يمكن الجمع بين التقرب من محور المقاومه والتطبيع مع اسرائيل بنفس الوقت. مقالة إلاخ عطوان ما حلت اللغز بل زادتنا حيره.

  30. أي زعيم هذ.ا دكتاتور بامتياز ومطلوب للعدالة وشعب فقير وتحت خط الفقر، أما بالنسبة للرئيس السوري فجأة وبقدرة قادر اصبح زعيما يحج إليه زعماء من هم على شاكلته ناسين أو يتجاهلون الملايين من القتلى والمشردين في دول الجوار واللاجئين في دول العالم، بالأمس كان الرئيس السوري جزار سوريا والآن هو زعيم عربي. وبسببهم أصبح العرب لاجئين وفقراء مشردين في شتى بقاع العالم .

  31. أوضح تشاووش أوغلو أنه كان يجيب على سؤال “هل ستعملون مع الأسد في حال فوزه بانتخابات نزيهة؟”.
    وبين أن إجابته كانت على النحو التالي “إذا جرت هكذا انتخابات فالكل سيراجع مواقفه (..) لم أقل شيئا يعني أننا سنعمل مع الأسد أو أننا نصوّب ما يفعله”.
    وأضاف: “لم نقل في أي وقت أننا نصوب مافعله الأسد، ولن نقول”.
    =======
    لا يمكن لأحد الحكم اليوم على نتائج الحرب الاهلية السورية، ليس قبل ٥ سنوات من الان او ربما عقد من الزمان.
    بأمكان اي طرف تبسيط الامور وتسطيحها ويقول لا شئ تغير، ولكن هناك الكثير تغير ما بين قبل وبعد، اولها الوجود الروسي والتعقيدات اللتي يضيفها للمشهد من ناحية مصالحه الاستراتيجية وعلاقته باسرائيل، وثانيها عدم قدرة النظام وعزوف روسيا عن تمويل اعادة الاعمار اللتي تقدر كلفته ب٤٠٠ مليار دولار، عدا عن تهتك العقد الاجتماعي وملايين المهجرين واحتلال تركيا للشمال السوري والتغلغل الامريكي في الشرق.
    هناك توجه دولي بضغط روسي للابقاء على بشار الاسد ، وهذا واقع فرضته روسيا وليس بشار (هناك فرق شاسع بين الحالتين)، والتعامل مع الواقع هو السياسة بعينها.
    قبل الحرب بسنوات عرض الملك عبدالله بن عبدالعزيز على بشار بن حافظ الاسد دعما اقتصاديا بشرط الانضمام للعمل العربي المشترك والابتعاد عن المشروع الايراني ورفض بشار، هل لا زال العرض قائما؟ هل سيتغير الرد وخصوصا بعد ان اصبح الروسي في مركز صناعة القرار السوري؟
    لن نسمع اجابات ولكن يجب ان ننتظر بضعة سنيين لنحكم من خلال الافعال ، وحاليا لا بد من بروبوغندا النصر والصمود لثبيت المخلخل.

  32. حقيقة هذه الزيارة ، أنها ليست عملا منفردا قام به البشير ، فالبشير لا يجرؤ أن يتحرك بمعزل عن منظومة السعودية بعد أن ربط مستقبله بهذه المنظومة منذ قطع علاقاته مع إيران دونما سبب وبعد مشاركته في التحالف السعودي في العدوان على اليمن ، وأرجح أن هذه المنظومة كبر عليها أن تقوم بهذه البادرة بعد أن أحسوا أن مؤامرتهم ضد سوريا باءت بالخسران المبين فأوعزوا إليه أن يستمزج رأي القيادة السورية في الأسطوانة المشروخة عن العمل العربي الموحد ، فإن وجد تجاوبا فسيتلو ذلك قيام دول هذه المنظومة بالاتصال مباشرة بالقيادة السورية ، والله أعلم

  33. إلى محمود المغربي
    قالها الأستاذ ع الباري عطوان ومعه قراء هذه الجريدة منذ اليوم، نحن مع الإصلاح والتغيير والديمقراطية في جميع البلدان العربية، ولكنه نبَّه مبكرا إلى أن ما يجري في سورية لم يعد ثورة تروم التغيير للحصول على الديمقراطية، ولقد أدركنا معه نحن القراء من البداية أن الهدف هو تدمير سورية وتفتيتها وإرغامها على الاستسلام لتحويلها إلى حزام أمني لإسرائيل، ولكن صمود سورية دولة وشعبا وجيشا وبمعية حلقائها، وبدعم من أحرار العالم العربي تمكنت من الصمود وخرجت منصرة عالية الرأس، ومتمسكة بعروبتها التي حمتها من التفتيت وأمّنت لها شروط التلاحم والصمود.. العروبة تاج على رأس الدولة السورية، ولا يمكنها التفريط في هذا التاج الذي يزين وجهها البهي ويغيظ الشعوبيين والطائفيين والعرقيين الحاقدين على العرب والمسلمين والموالين لدولة الأبارتايد إسرائيل..

  34. استاذ عطوان لا اتفق معك انما اعتقد ان الزيارة هي خطوة فى اطار التقارب بين الاخوان والشيعة وقد سبقه من قبل معاهدة دفاع مشترك بين ايران وقطر ثم وجود جزء من الجيش الايراني فى قطر ثم مؤخرا اعتذار اخوان اليمن عن قتال انصار الله الحوثيين على لسان نائب امين عام حزب الاصلاح باليمن كما اعتذر عن الاساءات الاعلامية ومنها استخدام كلمة المجوس …
    انها خطوة قد تكون مهمة لتحقيق صفقة القرن او بدء حروب جديدة قد تشمل ايران ومنطقة الخليج والايام بيننا والله اعلم

  35. جميع من تآمروا على (سوريا المقاومة) باؤوا بالخسران.. و بقيت سوريا، و ستبقى، كالطود الأشم!

  36. ربما .
    لكن اما نعرفه نحن ك سوانيين أن حكومة البشير تمر باصعب الاوقات الاقتصادية التي تجلت من امتناع حلفاؤه ف الخليج عن دعمه ماديا فالرجل يشعر بالغبن من المملكة فهي من قاتل نيابة عنها ف اليمن ولم يكن جزاء الاحسان بالاحسان فقد تجلي زالك في بخل ولي العهد بالامتناع عن المساعدة الاقتصادية او حتي جولة ولي العهد التي لم يمر فيها ع الخرطوم علما بان ولي العهد قد زار دول لم تشارك معه ف حربه العبثية ف اليمن . ازن البشير يقصد مخاطبة ايران عبر سوريا ولبس كما أشار المقال بان البشير يحمل رسائل الحلفاء للاسد

  37. لا ثقة في الاخونجية والوهابية والعربان ولا في جامعتهم علي السوريين نظاما وشعبا القطع معهم والاكتفاء بحلفائه ايران وروسيا والصين وكوريا الشمالية وحزب الله وبس

  38. الاخ عطوان رجاء التريث لانه يضع شرط “في حال إعادة انتخابه رئيسا في المستقبل من قبل شعبه في انتخابات حرة ونزيهة”. والكل يعلم ان الانسان العربي ايا كان والانتخابات النزيهة متناقضان متنافران متضادان…

  39. الكبير من انتقم وثأر
    وليس من عذر ،،
    من سيدفع فاتورة اعادة الإعمار
    بل من سيرجع الأعمار

  40. أوَ لــيس َ يـــــكفينا العـــــــراق ُ وبـؤسـُــــــه
    لـِـنـُـسـَـــــلـِّم َ الفـــــــيحاء َ* للزُّعــْــــران ِ ؟؟
    مـَـــن ْ بـــاع َ للــــشيطان ِ نخـْــل َ عـــــراقنا
    هـُــــوَ مـَــــن ْ يبيـع ُ الـشـــــام َ للجـُـــــرذان ِ
    لـــــولا الخـِــيانة ُ مـِـــنْ قبــــائِـل ِ يـَعـــــرُب ٍ
    مـــــا كانــــــت الغـِـــــــربان ُ فـــي بـــــــغـْدان ِ
    لـو كـان َ قــَــلب ُ الـشـام ِ صـُهيوني ْ الــهوى
    مــا حاصـَـــــرَتـْها طـُـــــــغـْمة ُ العـُــــــــــــربان ِ
    لــــو ْ قاسـَـــــيون ُ الـــشــام ِ عـِبـْري ُّ الــهوى
    واللـــــــه ِ مــا اعـــتـَرَضوا بـِبـِنـْـت ِ لـِـــــسـان ِ
    ولـَـــصار َ ذبـْـــــح ُ ” الــثائـِرينَ ” فـَـــريضـَة ً
    ولأشـْــــعلوا النــــــــــــيْران َ .. بالــــــــــــــنيران ِ

  41. رسائل اردقان الى سوريا دائما تحتمل تؤويلين
    الاول الرغبه في اعادة خطوط الاتصال مع دمشق يتم تاكيده اذا ما علقت دمشق بايجابيه على الرساله
    والثاني التنصل وانكار اي تلميح يوحي الى رغبة في لتواصل مع دمشق تحمله الرسااه او التصريح اذا ما رأوا تطنيشا وعدم مبالاة وعدم تعبير من دمشق
    مر يومين على تصريح وزير خارجية تركيا حول امكانية التواصل مع الاسد في حال نجح في الانتخابات وعندما انصتوا ولم يجدوا ولو همسا من دمشق تنصلوا وانكروا كل شيى يتعلق بالتعامل مع الرئيس الاسد
    انكار يطفح الم وانين وقهر يشهد عليه فرية المليون قتيل التي افتراها اردقان
    اليوم صرح اردقان وشلته المحيط هو بها تصريح بتجاه دمشق ورئيسها مثير للشفقه ويعبر عن حالة اليأس والبؤس التي يعيشونها في اسطنبول بسبب الازمه السوريه ومخططات تقسيم تركيا لاشلاء ولتي هم من اسس اركان هذه المرامره على بلادهم عندما ظنوا انهم وضعوا هذه الاسس من اجل تقويض وحدة سوريا ولصلاة في مسجدها الاموي
    صراخ من شدة الالم وهزيمه مروعه يتذوقون طعمها على مدار الساعه والخطر يحيط بهم من كل جانب.
    حتى يقوموا بتدمير ما اسسوه لسوريا ونقلب عليهم وبالا يجب عليهم ان يدخلوا الحرب مباشرة وبجنودهم والياتهم الى رمال سوريا المتحركه
    حتى يغرقوا فيها ويخرجوا منها الى تركيات عده وليس الى تركيا واحده
    او ان يطرقوا ابواب دمشق بعد ان يدفعوا الثمن غالي ولكن الظاهر لنا وللعالم ان دمشق اغلقت ابوابها ونوافذها وكل فتحه مع تركيا وصمت ( بتشديد الميم ) دمشق اذانها عن صراخ شلة اسطنبول وهلوساتهم وعنجهياتهم الممزوجه بالانين والالم بتجاهها
    ولو ترسل دمشق بتلميح او شبه تلميح لاردقان يستشف منه رغبه بالتواصل مع دمشق لرأيناه بالحمه ودمه بحبوا في دمشق.
    الم يتعلم الروسيه رغما عن انفه ليقدم اعتذار للروس ؟
    بلى
    تركيا في ورطه مروعه تراها شاخصه امامك عندما ترى الكذب والتهويل والمبالغه بالتهم نحو دمشق واخرها ما جاء على لسان هذا الاطقعان عندما قال ان الرئيس السوري قتل اكثر من مليون من شعبه
    وهذه علامه تبين القهر والالم الذي يعيشه هذا الارهابي من تطنيش دمش له ولصراخه
    اردقان يرى ويسمع التجهيزات من الدول العربيه بما فيها اسرة ال سعود بالحج نحو دمشق
    ويعلم انه اذا ما فتحت ابواب العرب لدمشق وفتحت دمشق ابوابها للعرب التي لم تغلق امامهم قط سوف تبدأ رقصة الفيله ولو امام تركيا فقط ومن اجل ايذائها
    تقودها السعوديه ومصر والانظمه التي لحم اكتافها من جيبة ال سعود انتقاما وثأرا ونحن اباطره هراقله اكاسره لا يجاربنا ولا يسبقنا احدا من العالمين في هذه الصفه
    وهذا ما يعتقده اردقان وهذا سر مبالغته وكذبه المخزي حول عدد قتلى الحرب السوريه والمبالغه فيها
    مبالغه تفيض قهرا من بين اشداقه

  42. طبعا أنا اقصد الأزمة الانسانية للشعب السوري الشقيق .

  43. والله يا أبو أحمد هذا واجب المسلم تجاه اخيه المسلم إذا أصابته محنه ، وواجب الانسان تجاه اخيه الإنسان إذا اصابته محنة فلا نستحق شكرا علي هذا خاصة وان الأزمة في سوريا كبيرة جدا جدا جدا ابسطها المخيمات في هذا الشتاء القارص ، صراحة موقف دول الخليج كان مخزي مخزي مخزي .

  44. حذار يا بشار : 1. هذه الزيارة، هي كقطعة الحلواء المسمومة. 2. الزعيم السوداني مرتبط منفعيا برموز النظام السعودي. 3. و لا يشجع أن يزورك، دون إيعاز سعودي. 4. يريدونك أن تعود إلى الجامعة العتيدة، حتى تكون غطاء قانونيا للإطاحة بنظامك في 2022، أو 2023. 5. و هذا ما فعلوه مع نظامي صدام و القذافي، في 2003 و 2011. بإختصار، إنهم، يضمرون السوء لنظامك، و لسوريا.

  45. طيب شو بالنسبة للشعب السوري اللي تشرد وانقتل أهله وانهدم بيته
    طيب ماذا سنقول ل رب العالمين يوم الحساب

  46. لن ننسى( كشعب سوري) // مؤيد ومعارض ان السودان الشقيق هو الدوله الوحيده // اللتي تسمح بدخول السوري بدون اي شئ بعد ان منعنا الجار والشقيق والحليف من الدخول

  47. البشير لديه ضائقه ماليه ضخمه والاقتصاد السوداني ينهار يوميا . تحركاته يجب ان تقرأ في هذا السياق
    يريد دعما من اي جهة او حلف كان …

  48. اللهم رد الامن والامان والايمان والسلم والسلام والاسلام الى ربوع سوريا الشموخ وكما قال: سيد الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم …اذا نقص الايمان في الارض فعليكم بالشام فهي دار الايمان

  49. فعلا انتصرت بفضل الصمود الأسطوري للجيش العربي السوري ولولا التضحيات الجسيمه للجيش العربي السوري
    لرأيت الدواعش والنصره واخواتها يبيعون النساء في شوارع دمشق وحلب.
    حشدوا عشرات آلاف الارهابيين والمجرمين وقطاع الطرق وخريجي السجون لتدمير سوريا. اتوا من كل أنحاء العالم وتسللوا من دول الجوار التي ساعدتهم .فشلوا وذهبوا إلى مزبله التاريخ مصير كل من تأمر على سوريا وهنيئا للشعب السوري العظيم انتصارهم والتفافهم حول القياده الوطنية التي أدركت حجم المؤامره الكارثه لما يسمى بالربيع العربي .

  50. ان كان ولا بد، على سورية الشروع في انشاء جامعة للمقاومة العربية بالمشاركة مع العراق والجزائر ولبنان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here