انفصاليون مشتبه بهم في غرب الكاميرون الناطق بالانكليزية “يخطفون 30” شخصا

ياوندي – (أ ف ب) – أكدت مصادر محلية الاربعاء أن 30 شخصا على الأقل تعرضوا للخطف على يد أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى حركة انفصالية في غرب الكاميرون الناطق بالانكليزية المضطرب.

وقال مصدر مقرب من السلطات إن “أكثر من 30 شخصا خُطفوا أمس (الثلاثاء) على الطريق بين بوويا وكومبا” في مناطق جنوب الغرب، مؤكدا أرقام منظمة غير حكومية محلية.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2017 تشهد المنطقتان الشمالية الغربية والجنوبية الغربية في الكاميرون، تمردا مسلحا من الناطقين بالانكليزية الذين يطالبون بالانفصال عن الدولة الناطقة بالفرنسية في معظمها.

قتل أكثر من مئتي عنصر من قوات الدفاع والامن الكاميرونية وأكثر من 500 مدني في هذا النزاع، كما تقول المنظمات غير الحكومية.

وأرغم هذا النزاع الذي يزداد اتساعا أكثر من 437 الف شخص حتى الآن على الهرب من منازلهم في هذه المناطق، كما يتبين من أرقام للامم المتحدة نشرت في تشرين الأول/اكتوبر 2018.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here