انفجار “طرد ملغوم” يقتل 5 أشخاص في ميانمار بينهم برلماني وضباط ينتمون لحركة العصيان ضد الانقلاب العسكري

ميانمار- (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام اليوم الثلاثاء أن انفجارات ناجمة عن طرد ملغوم واحد على الأقل في ميانمار أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص بينهم برلماني معزول وثلاثة من ضباط الشرطة كانوا قد انضموا إلى حركة عصيان مدني تعارض الحكم العسكري.

ومنذ انقلاب الأول من فبراير شباط الذي أطاح فيه الجيش بالحكومة المنتخبة بقيادة أونج سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل، شهدت ميانمار عددا متزايدا من التفجيرات الصغيرة في مناطق سكنية استهدفت أحيانا مكاتب حكومية أو منشآت عسكرية.

أفاد تقرير لموقع ميانمار ناو الإخباري نقلا عن أحد السكان أن الانفجارات الأخيرة وقعت في قرية في الجزء الجنوبي الأوسط من ميانمار في حوالي الساعة الخامسة مساء الاثنين.

وبحسب التقرير فقد وقعت ثلاثة انفجارات عندما انفجر طرد ملغوم واحد على الأقل في أحد منازل القرية مما أسفر عن مقتل نائب إقليمي من حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بزعامة سو تشي بالإضافة إلى ثلاثة من ضباط الشرطة وأحد السكان.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التقرير بشكل مستقل ولم يرد متحدث باسم الجيش على مكالمة هاتفية للحصول على تعليق.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here