انظر إلى لاعب مع محمد صلاح يختفي أثره كأن الملعب ابتلعه

متابعات – ظهر فيديو لما يشبه السحر عاينه كثيرون الاثنين الماضي، ولا يزال يحيرهم للآن، فبعد المباراة التي فاز بها فريق Wolves على مواطنه الإنجليزي وضيفه Liverpool بالدور الرابع من مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حدث ما جعل البعض يظن أن الملعب ابتلع زميلاً في “ليفربول” للنجم الأشهر بالفريق، وهو اللاعب المصري محمد صلاح، إلى درجة أنه لم يعد يظهر منه في الفيديو ولا ملليمتر واحد بحسب موقع العربية .

اللاعب المختفي من اللقطة، هو السويسري من أصل ألباني Xherdan Shaqiri البالغ عمره 28 سنة وطوله 169 سنتيمتراً، فقد تأثر بهزيمة فريقه وبدا عليه غضب شديد حين أعلن الحكم نهاية المباراة، لذلك وجد نفسه يتوجه في الملعب نحو مدرب فريقه، الألماني Jürgen Klopp الأطول منه بـ 24 سنتيمتراً، فاحتضنه المدرب بيديه، ثم مرر بيمناه سريعاً على رأسه ليواسيه ويخفف من أثر الهزيمة 2-1 عليه.

إلى أن اكتشفوا السر

بالاحتضان وتمرير اليد على رأس شيردان شاكيري، اختفى اللاعب من المشهد تماماً، لأنه لم يظهر في اللقطة التي تلت وضع المدرب يده على رأسه، بحسب ما يبدو في فيديو تعرضه “العربية.نت” الآن، وحمل الملايين على الظن بأن خدعة ما في المونتاج قام بها المصور لجذب أكبر عدد من المشاهدين، إلا أن ما حدث كان أصيلاً وشرعياً، لا خدعة فيه ولا أي تلاعب بالمرة.

أكثر موقع دقق في ما جرى، هو الروسي Sports.ru المختص بالأخبار الرياضية وتوابعها، فقد ذكر أنه تابع وكرر المشهد مرات ومرات، إلى أن وجد بأن السر يكمن في أن مدرب ليفربول، يورغن كلوب، حجب بمعطفه الرؤية عفوياً لمدة ثانية واحدة على الأقل، وأثناءها كان شاكيري قد خرج من وراء ظهره، وبعد لحظة من انقطاع الصورة تلتها لقطة أخرى لم يكن من ضمنها شاكيري، لأنه كان محجوباً بمعطف المدرب، فظهر كأنه اختفى، وهكذا كان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here