انطلاق فعاليات “ملتقى انواكشوط حول التغطية الإعلامية المهنية” المنظم من طرف شبكة الصحفيات الموريتانيات

نواكشوط ـ “راي اليوم” ـ حورية مولاي إدريس:

انطلقت صباح اليوم في العاصمة  فعاليات ” ملتقى انواكشوط حول التغطية الإعلامية المهنية ”  المنظم من طرف شبكة الصحفيات الموريتانيات.

ويتضمن جدول أعمال هذا الملتقى الذي يدوم ثلاثة أيام العديد من النشاطات التثقيفية والفكرية تهتم في مجملها بتبيان مكانة وأهمية الصحافة كسلطة رابعة في حفظ التوازن والموضوعية في العمل الإعلامي، خصوصا ما يتعلق منه بالتغطية الإعلامية المهنية والعادلة للإنتخابات على ضوء الموسم الإنتخابي الوشيك في موريتانيا .

أشرف على حفل الإفتتاح وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ سيد محمد ولد محم الذي ثمن بالمناسبة أهمية هذا الملتقى انطلاقا من تزامنه مع مرحلة حاسمة من تاريخ الديمقراطية في بلادنا مؤكدا أن جو الحرية والعدالة والمساواة الذي ننعم به موريتانيا يحتاج فيه الإعلامي مهما كانت وسيلته إلى المزيد من التريث عند تناول الخبر وتحري المهنية المطلقة في تحرير المعلومة سيما وأن العالم اليوم أصبح فيه الجميع صحفيا وكاتبا نظرا لغزو العولمة لفكر الإنسان والإنتشار السريع لوسائل التواصل الإجتماعي .

رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات السيدة أخديحه بنت المجتبى.  أكدت في كلمة ترحيبية بضيوف الملتقى أن هذا النشاط

يعتبر مساهمة من الشبكة  في التحضير لأهم استحقاق وطني متمثل في رئاسيات 2019 .

 وبينت أن  برنامج الملتقى يتضمن  جملة من الأنشطة من بينها :

 ورشة تكوينية لصالح ثلاثين صحفيا من مختلف المؤسسات  الإعلامية العمومية والخاصة .

.

وورشة خبراء لإعداد دليل صحفي للتغطية المهنية للانتخابات .

الى جانب ندوتين أولاهما  عن دور الإعلام في ترسيخ الديمقراطية والثانية حول دور المؤسسات الإعلامية في التغطية المهنية للانتخابات والحضور السياسي للمرأة الموريتانية هذا بالإضافة إلى عروض حول  اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات  و  السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية.

ممثل اللجنة الوطنية  المستقلة للانتخابات السيد حمود ولد أبوه  نوه بضرورة إلمام الصحفي بالعلمية الانتخابية بجميع تفاصيلها.

وقد دعت الشبكة إلى الملتقى نخبة من الإعلاميين العرب  في مقدمتهم  مدير ورئيس تحرير جريدة الرأي اليوم  السيد عبد الباري عطوان  الذي أشاد بما وصلت إليه موريتانيا ع من حرية في مجال الإعلام، مستحضرا مواقفها المشرفة شعبا وحكومة من القضية الفلسطينية.

أما ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا السيد ماريو ساماجا فقد قال إن موريتانيا غنية بفضائها الإعلامي من إذاعات وتلفزيونات وجرائد وإن كانت تحتاج مهنية في التغطية الصحفية للانتخابات.

ومن المقرر أن تشفع هذه التظاهرة بأمسية شعرية تكون ختام مسك لهذا الملتقى الأول م الذي تحتضنه العاصمة قبيل رئاسيات يونيو  2019 .

 

 

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. أهلا وسهلا بضيف موريتانيا عبد الباري عطوان

    لا أخفي غبطتي وفرحي بزيارة السيد عبد البارى عطوان لنا فى الجمهورية الإسلامية الموريتانية فللرجل على موريتانيا دين مستحق ، وإن كنت آثرت عدم استقباله والظهور معه وأخذ الصور التذكارية معه فلوجود من ينوب عني فى ذلك وقد تبين ذلك أكثر أثناء الزيارة -بارك الله وماشاء الله – ..

    لي مع عبد الباري قصة متابعة طويلة فقد كنت ومازلت معجبا به لحد كبير لطرحه المنصف والموضوعي وانتصاره دائما لموريتانيا و لقضايا الأمة مثل قضية فلسطين وعراق صدام حسين والقضايا العادلة للشعوب الأخرى ..

    مواقف لا أنساها :

    – فى إحدى المرات استضافه التلفزيون الكويتي أواسط العام 1996 فى برنامج سياسي ولم تُتَح الفرصة لعبد الباري كثيرا للإدلاء برأيه كباقي المشاركين وأذكر منهم الصحفي الكويتي الدكتور محمد الرميحي وأظهر مقدم البرنامج تحيزا واضحا ضد عبد الباري لموقفه المعروف فى أزمة الخليج بل وهدد أحد المشاركين بوقف الدعم الكويتي عن فلسطين مادام عبد الباري يهاجم الكويت هكذا ..
    حزّ في نفسي ماتعرض له عبد البارى فى تلك المقابلة ولكن شفى لي الغليل بعد ذلك المرحوم ماجد سرحان حين استضاف عبد البارى فى برنامج العالم هذا المساء على إذاعة لندن ومع الرميحي مرة أخرى ليجد عبد البارى متسعا من الوقت عبر فيه عن قناعاته بكل حرية
    – كان اعتذار عبدالبارى للحكومة الموريتانية عن نشر القدس لقصة النفايات النووية قيمة إضافية لرصيده عندنا فى الوطن
    – مساء الحادى عشر من سبتمبر أيلول كنت أتابع نشرة القناة الفرنسية TF1 وكانت فى اتصال مباشر مع مراسلها فى لندن ومن ما ذكر فى تلك المراسلة أن عبدالبارى هو أشهر صحفي ومحلل سياسي مطلوب لإجراء المقابلات مع الصحافة العالمية ليتكلم عن خلفية رفاق محمد عطا وعن تنظيم القاعدة ومثّل الإقبالَ عليه والبحثَ عنه مساء هجمات أيلول بعرضٍ محدودٍ لطبقٍ شهيٍّ فى مطاعم لندن الراقية ..

    والسبب هو أن عبدالباري أول صحفي عربي يلتقي بأسامه بن لادن زعيم تنظيم القاعده فى جبال أفغانستان وكان الصحفي العربي الوحيد الذي يطلق لقب الشيخ على أسامة ..
    – كما أتذكر كلمة قصيرة له ذات مغزى كبير يطالب فيها عمرو موسى بأن يبدأ فترته أمينا عاما للجامعة العربية بزيارة العراق بعد أن ختم سلفه عصمت عبد المجيد فترته بزيارة الكويت ،
    تابعته مثل غيري على قناة الجزيرة سنوات ماقبل تغيير سياسة القناة قبل أن تحاصره فى فترة ما سُمي “بالربيع العربي” لنتابعه بارتياح على القنوات الغربية فرانس 24 وال bbc وقنوات الإتجاه المعاكس لخط تحرير الجزيرة مثل المنار والميادين وغيرهم كثير ..
    تابعته فى حرب لبنان تموز 2006 وكان على العهد كما عودنا دائما أن البوصلة هي فلسطين مهما كانت الخلافات البينية بين العرب ..
    فى عهد المقاهي الإلكترونية كنت ابدا تصفح المواقع بافتتاحية القدس العربي كل يوم اثنين بتوقيع عبد الباري وحين باع جريدة القدس وأسس جريدة رأي اليوم ارتحلت معه إليها لمتابعته هناك …
    واليوم مع تطبيقات فيسبوك وتويتر وأخبار غوغل لا تفوتني تغريدة ولا مقال لضيفنا الكبير ….
    واقول له حللت أهلا ونزلت سهلا
    ومرحبا بك فى ربوع وطنٍ وفيٍّ طالما ناصرته ودافعت عنه وليست قمة نواكشوط عنا ببعيد ..
    مرحبا بضيف موريتانيا عبد الباري عطوان
    محمدن ولد عبدالله – رئيس تحرير مدونة رياح الجنوب

  2. تحية وتقدير من القدس المحتلة الى الشعب الموريتاني العزيز مع تمنياتنا له بعيد ديموقراطي ناجح ونزيه والى ضيفه الفارس العربي الاصيل ورمز الاعلام العربي المستقل الاستاذ عبد الباري عطوان اطال الله في عمره

  3. يا مرحبا بالضيف الكبير ورجل المبادئ في بلده الاول موريتانيا
    للاسف لست في البلاد لوكنت هناك لاستقبلته أحسن استقبال فلحبت له ناق

  4. يامرحبا بالضيف الكبير رجل المبادئ في موريتانيا لست للأسف في البلاد لو كنت هناك لاستقبلته أفضل استقبال فلحلبت له ناقتي وقلت عليه شعرا واهديته ثلاثة رصاصات واحدة لاحتلال الصهيوني وواحدة لحكام العرب والثالثة للنزاع الداخلي الفلسطيني
    ثم أودعه على أمل اللقاء في القدس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here