انطلاق فعاليات الدورة الـ 35 لمعرض تونس الدولي للكتاب بمشاركة 319 دار نشر من 23 دولة

تونس / الأناضول

انطلقت فعاليات الدورة الـ 35 لمعرض تونس الدولي للكتاب، مساء الجمعة، في قصر المعارض بمدينة “الكرم” تحت شعار “نقرأ لنعيش مرتين”.

ويشارك في الدورة الحالية المستمرة حتى 14 أبريل/ نيسان الجاري، 319 دار نشر من 23 دولة.

وفي تصريح للصحفيين أثناء الافتتاح، قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد: إن “المعرض مهم لأنه يدعم الكتاب، ويعمل على استعادة قيمته”.

وتابع: “نحو 100 دار نشر في تونس تعيش صعوبات كبيرة، لذلك وضعت الحكومة برنامجا لدعمها”.

وأكد في سياق متصل، أن “الحكومة ستضع مليون كتاب على ذمة وزارة التربية في المعاهد، لتحفيز التلاميذ على المطالعة، كما ستضع برنامجا للنهوض بالصناعات الثقافية”.

وأشار أن الحكومة ستحاول توفير فضاءات للناشرين من أجل ترويج منتوجاتهم.

وتم خلال حفل الافتتاح إعلان جوائز الإبداع الأدبي، حيث أحرز الكاتب طارق الشيباني، جائزة “البشير خريف” (كاتب تونسي 1917 ـ 1983) في الرواية عن مؤلفه “للا السيدة”.

فيما كانت جائزة “علي الدوعاجي” (كاتب تونسي 1909 ـ 1949) في الأقصوصة، من نصيب الكاتب رضا بن صالح، عن كتاب “تقارير تونسية مهربة”.

ونال وليد أحمد الفرشيشي، جائزة “الصادق مازيغ” (كاتب تونسي 1909 ـ 1990) في الترجمة إلى العربية لكتاب “الرجل الذي كان يرى من خلال الوجوه”.

في حين حاز جائزة “الطاهر الحداد” (مؤلف وإصلاحي تونسي 1899 ـ 1939) للدراسات الفكرية، كل من محمد حداد عن كتاب “الدولة العالقة”، ولطفي عيسى عن كتاب “أخبار التونسيين”، وسامية القصاب الشرفي، وعادل خذر، عن كتاب “قرن من الأدب في تونس”.

كما تم تكريم عدد من المبدعين التونسيين، أمثال الناقد أحمد حاذق العرف، والفنانة المسرحية جليلة بكار، والفنان المسرحي توفيق الجبالي، والشاعرة والروائية فضيلة الشابي، والكاتب المسرحي فرج شوشان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here