انطلاق ثاني جلسات محاكمة مرشد الإخوان بمصر في قضية “قطع طريق قليوب”

EGYPT-PROTESTS/

القاهرة/ أنس سيد، إياد مجدي/ الأناضول

بدأت محكمة مصرية، اليوم الاثنين، ثاني جلسات محاكمة 48 متهما من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم المرشد العام محمد بديع، في قضية “أحداث قطع الطريق الزراعي” بقليوب شمالي مصر.
وفور وصول المتهمين إلى مقر محكمة جنايات شبرا الخيمة والمنعقدة بمقر معهد أمناء الشرطة بطرة، جنوبي القاهرة، رددوا هتافات مناوئة للسلطة، من بينها: “يسقط يسقط حكم العسكر”.. “ثوار احرار هنكمل (سنكمل) المشوار”.. “الله اكبر وتحيا مصر”، بحسب مراسل الأناضول، الذي تواجد داخل مقر المحكمة.
كانت محكمة جنايات شبر الخيمة (شمالي العاصمة) قررت أمس الأول، تأجيل نظر القضية، إلى اليوم، لتعذر وصول بعض المتهمين، وأبرزهم القياديين بالجماعة محمد البلتاجي وعصام العريان، حيث إنهما متهمان أيضا في قضية “أحداث قصر الاتحادية”، التي نظرتها محكمة جنايات شمال القاهرة، يوم السبت الماضي والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، و14 آخرين (7 منهم هاربين).
ويواجه المتهمون في قضية “أحداث قطع الطريق الزراعي” تهما بـ”التحريض على أحداث العنف وقطع الطريق الزراعي السريع بمدينة قليوب بمحافظة القليوبية (شمال)، والتي راح ضحيتها شخصان، وأصيب 35 آخرون خلال مقاومة المتهمين لقوات الشرطة وإطلاق الأعيرة النارية صوب المواطنين لإرهابهم”، بحسب لائحة الاتهام.
كما وجهت النيابة اتهامات بـ”الانضمام لجماعة محظورة (في إشارة إلى جماعة الإخوان) وقطع المواصلات العامة وتعطيل حركة المرور واتلاف الممتلكات العامة والخاصة والتحريض على العنف عبر إرسال مجموعات من أنصار الإخوان لإثارة الفوضى والذعر وقطع الطريق الزراعي السريع لإصابة حركة المرور بالقاهرة الكبرى بالشلل التام”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here