الجامعة العربية تدعو الى “وقف العدوان” الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني.. وتوجه فريق عالي المستوى لابلاغ البرازيل وأستراليا بالالتزام ب”قرارات الشرعية الدولية.. وحماس” تدعو أستراليا للتراجع عن قرارها بشأن القدس

القاهرة -(أ ف ب) – الاناضول – دعا مجلس الجامعة العربية، الذي عقد اجتماعا طارئا الثلاثاء في القاهرة على مستوى السفراء، مجلس الأمن الدولي الى “الضغط على إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لوقف العدوان والتحريض على الشعب الفلسطيني على نحو فوري”.

كما دان مجلس الجامعة، في بيان أصدره في ختام اجتماعه، “الجرائم الإسرائيلية الممنهجة واسعة النطاق ضد أبناء الشعب الفلسطيني، التي تعتبر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، بموجب القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ومواثيق المحاكم الدولية”.

وقال إن “هذه الجرائم تجري حالياً” في الضفة الغربية “في شكل حصار واجتياحات واسعة النطاق للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وقطع الطرق بالحواجز العسكرية، وممارسة الإعدام الميداني بدون محاكمة، والاعتداء على المدنيين وهدم منازلهم وتخريب ممتلكاتهم والتنكيل بهم من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين المتطرفين”.

كما قرر مجلس الجامعة “توجيه فريق حكومي عالي المستوى من الدول الأعضاء بالجامعة العربية والأمانة العامة، تشكله الأمانة العامة بالتنسيق مع الدول الأعضاء، للقاء المسؤولين البرازيليين والأستراليين، وإبلاغهم” بضرورة “الالتزام بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالمكانة القانونية لمدينة القدس”.

وكانت استراليا أعلنت السبت اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل لكنها أوضحت أنها لن تنقل بعثتها الدبلوماسية من تل أبيب قبل إبرام اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، في قرار نددت به القيادة الفلسطينية باعتباره “لا مسؤول”.

وسبق أن أعلن رئيس البرازيل جاير بولسونارو عزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب الى القدس الا أنه لم يحدد موعدا لذلك.

وتعتبر المجموعة الدولية احتلال القدس الشرقية وضمها غير شرعي وتعتبرها أرضا محتلة.

من جهتها، استنكرت حركة المقاومة الإسلامية حماس ، الثلاثاء، قرار رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، ودعته إلى التراجع عن القرار.

واعتبرت الحركة في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، القرار معادٍ للشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية، ومناقض لكل القرارات الدولية التي صوتت لصالحها أستراليا في الماضي .

وقالت إن هذه الرسالة تسيء إلى أستراليا وتؤثر في علاقة الشعبين التي كانت تقوم على الاحترام المتبادَل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكلا الشعبين .

ودعت حماس، رئيس الوزراء الأسترالي للتراجع عن هذا القرار المجحف والظالم بحق الشعب الفلسطيني .

والسبت، أعلن موريسون، اعتراف بلاده بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنه قال إن بلاده لن تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس إلا بعد تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

وبذلك الإعلان، تنضم أستراليا إلى حفنة من الدول التي تعترف بجزء من القدس كعاصمة لإسرائيل، ويمثل ذلك تبدلا في سياسة البلد القائمة من فترة طويلة بخصوص الصراع العربي الفلسطيني.

وفي سياق متصل، استنكرت حماس موقف وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة.

وقالت حماس إنه يستخف بقرار الجامعة العربية التي استهجنت الموقف الأسترالي الذي اعترف بالقدس الغربية عاصمة للاحتلال (إسرائيل) وتبرير الموقف والتهوين من آثاره.

والسبت، اعتبر وزير خارجية البحرين، أن اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لايمس المطالب الفلسطينية.

موقف الوزير البحريني جاء تعليقا على إدانة الجامعة العربية لهذا الاعتراف، وفق ما أورده بحسابه الموثق على تويتر.

ووصف آل خليفة الإدانة بأنها كلام مرسل و غير مسؤول.

ولفتت حماس إلى موقفها الحازم برفض أي شكل من أشكال التطبيع من أي جهة وعلى أي مستوى .

واعتبرت التطبيع طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وانتهاكا لحقوقه، وغطاء لممارسات العدو الصهيوني المستمرة من خلال قتل الفلسطينيين واعتقالهم وهدم منازلهم، وتشريدهم في المنافي وأماكن اللجوء القسري .

وانطلق الثلاثاء، اجتماع عربي طارئ في القاهرة، لمناقشة التصعيد الإسرائيلي ضد فلسطين.

وكانت فلسطين تقدمت بطلب لجامعة الدول العربية، لعقد اجتماع طارئ، الثلاثاء، على مستوى المندوبين لبحث التصعيد الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وقيادته، وفق بيان سابق لوزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي.

وفي كلمة افتتاحية لاجتماع المندوبين الدائمين، بثته فضائيات مصرية، حذر الأمين العام المساعد بالجامعة العربية، سعيد أبو علي، من مغبة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشدد أبو علي، على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية الأولى للجامعة العربية.

وأكد على دور الجامعة العربية في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

وقال أبو علي، “الشعب الفلسطيني ليس وحيدا، ولن يكون وحيدا”.

والأحد الماضي، قال المالكي، إن “فلسطين” ستقدم مشروع قرار لمجلس الجامعة، في اجتماع الثلاثاء، يتضمن عدد من التوصيات والاقتراحات، تشمل “التصعيد الإسرائيلي، والموقف المرتقب للبرازيل بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والاعتراف الأسترالي بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل”.

ويسود توتر شديد في الضفة الغربية منذ عدة أيام؛ حيث قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين، بدعوى تنفيذهم هجمات.

والخميس الماضي، قتل جنديان إسرائيليان، وأصيب آخران بجروح خطيرة، في إطلاق نار شرقي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقرر جيش الاحتلال فرض حصار على المدينة، وأطلق حملة تفتيش عن منفذي الهجوم.

ويشن مستوطنون منذ أيام اعتداءات بحق البلدات الفلسطينية، ويغلقون طرقا حيوية، ويرشقون المركبات بالحجارة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. مين جامعة الدول العربية اين مقرها و ما هي التخصصات التي تمنحها و من هو رئيسها. أرجو ان لا يخبرني احد انها الجامعة التي يرأسها ابو الغيط

  2. الجامعة العربيّة تدعو٠٠٠ ؟ ؟ ؟
    لماذا كلّ هذا التّهديد المرعب ؟ العالم صار يرتعد٠
    سامحك اللّه يا أبو الغيط، أضحكتنا كثيرا والله ونحن متشوّقون للبكاء٠

  3. باسمه تعالي
    ان رئيس الجامعه العربيه هو اسرائيلي. انظروا تاريخه عندما كان وزيراً للخارجيه المصريه في زمن حسني مبارك.

  4. crap will beget crap ! we were used to the humiliated Arab League ! Nothing brings back honor to the Palestinians except the Palestinians minus Abbas gang.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here