انطلاق أول عملية إعادة فرز يدوي لأصوات الناخبين العراقيين بعد شكاوى واعتراضات تقدمت بها كتل سياسية بشأن حدوث حالات تزوير وتلاعب في لجان انتخابية

بغداد (د ب ا )- تنطلق في محافظة كركوك الثلاثاء أول عملية لإعادة وفرز أصوات الناخبين العراقيين.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد وضعت خطة لحسم شكاوى واعتراضات تقدمت بها كتل سياسية بشأن حدوث حالات تزوير وتلاعب في محطات (لجان) انتخابية في عدد من المحافظات خلال الانتخابات العامة البرلمانية التي جرت في العراق في12 أيار/مايو الماضي.

وكان فريق من القضاة انتدبهم مجلس القضاء الأعلى قد وصل الى مدينة كركوك أمس للشروع بأولى خطوات إعادة العد والفرز اليدوي الجزئي في إطار جدول يشمل محافظات السليمانية وإربيل ودهوك وصلاح الدين والموصل والأنبار بالتتابع للتحقق من الشكاوى والاعتراضات التي طالت 1800محطة (لجنة) انتخابية بينها أصوات العراقيين خارج البلاد.

وتعهدت مفوضية الانتخابات بأن تتم عملية العد والفرز اليدوي الجزئي بحضور مراقبي الامم المتحدة وممثلي سفارات الدول الأجنبية ووكلاء الاحزاب السياسية والمراقبين الدوليين و المحليين والاعلاميين وتتولى وزارتي الدفاع والداخلية تأمين عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة .

وأرسلت السلطات العراقية تعزيزات عسكرية وأمنية ومن قوات الحشد الشعبي لحماية سير عملية العد والفرز اليدوي الجزئي في محافظة كركوك ومنع حدوث خروقات امنية .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here