انصروا الأونروا في شوارع غزة والضفة الغربية

د. فايز أبو شمالة

لا يجهل عاقل أهمية الأونروا للقضية الفلسطينية، ولا يجهل عاقل الدور الذي قامت به الأونروا في إطعام وتعليم وتطوير حياة اللاجئين الفلسطينيين على مدار عشرات السنين، ولا نبالغ لو قلنا: إن لحم أكتافنا نحن اللاجئين الفلسطينيين من خير الأونروا، ولا يجهل عاقل أن تصفية الأونروا مسعى إسرائيلي أمريكي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وفي المقابل لا يجهل عاقل حجم الجهد الفلسطيني والعربي والإسلامي الذي سيذل لمواجهة مؤامرة تديرها السياسة الأمريكية، والدهاء الإسرائيلي، والمصالح الدولية.

الجهد الفلسطيني والعربي والإسلامي المبذول في الأمم المتحدة بحاجة إلى إسناد شعبي، ولا سيما أن التصويت على تمديد التفويض لعمل الأونروا لمدة ثلاث سنوات سيكون في شهر 9 من هذا العام، وفي حالة عدم الحصول على الأغلبية، سيصير إلحاق قضية اللاجئين الفلسطينيين بالمفوضية العامة لشؤون اللاجئين، وهي المنظمة الدولية التي ترعى شؤون 60 مليون لاجئ على مستوى العالم، لتغيب خصوصية القضية الفلسطينية بمستواها السياسي والإنساني عن أروقة الأمم المتحدة، وهذا شأن خطير، وانتصار إسرائيلي كبير، لذلك فالمطلوب هو وحدة وطنية فلسطينية ميدانية على الأقل في هذا الشأن، وحدة وطنية تعلي صوت فلسطين، وحدة وطنية يجللها حراك شعبي وجماهيري في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، حراك يهدف إلى دعم الجهد الذي تبذله البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في الأمم المتحدة، حراك يكون له بالغ الأثر على مواقف الدول العربية ودول عدم الانحياز والدول الإسلامية، وسيرتد بالإيجاب على تصويت الدول الأوروبية.

حديثي هذا يتناغم مع خطة العمل التي أشار إليها عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة السيد أحمد أبو هولي، والتي تقوم على الحراك السياسي والدبلوماسي، إضافة إلى التحرك على المستوى الشعبي بالتزامن مع انطلاق حملة المناصرة الإلكترونية لدعم الأونروا، إن التحرك على المستوى الشعبي هو مربط الفرس، ولا تحرك على المستوى الشعبي دون توافق وتنسيق وتعاون بين غزة والضفة الغربية، كي يكون الحراك فاعلاً بمستوى الألم والخسارة والحسرة التي ستضرب عصب فلسطين في حالة عدم التحرك، وحبذا في هذا المقام لو قاد الحراك السيد أحمد أبو هولي نفسه، وذلك بدعوة كل التنظيمات الفلسطينية؛ بما في ذلك تنظيم حركة حماس وحركة فتح والجهاد والجبهات إلى لقاء عمل، يتوافق على آلية الحراك الداعم للأونروا في كل من غزة والضفة الغربية معاً، وتحت رعاية منظمة التحرير الفلسطينية.

عدم التحرك المشترك يعني استمرار الصمت الجماهيري، واستمرار  الصمت يعني عدم المبالاة، وغياب الفعل الميداني، لذلك فإن استمرار القطيعة بين غزة والضفة الغربية في هذا الشأن سيرتد هزيمة سياسية على مجمل القضية الفلسطينية، وسيرتد عدم ثقة بين الجماهير الفلسطينية وبين الدعوة لأي حراك تنظيمي انفصالي، وفي هذا المقام لا بد من التذكير بأن آخر تصويت بشأن فلسطين جرى في الأمم المتحدة في ديسمبر 2018، وكانت نتائجه لا تبشر بخير؛ حيث صوتت 87 دولة لصالح قرار أمريكي يصف حركة حماس بالإرهاب، وصوت 58 دولة فقط ضد القرار الأمريكي، وهذا أمر مخيف جداً، قياساً إلى السنوات الماضية، حيث كانت الغلبة لقضية فلسطين.

إن الفعل الميداني الناطق باسم الكل الفلسطيني هو القادر على تغيير المعادلة الدولية لصالح القضية الفلسطينية.

 

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. وما سهى علينا د.فايز نصرة أحرار الأمة العربيه والإسلاميه ونصرة أحرار العالم والذين يعلمون علم اليقين ان لابديل لفلسطين سوى فلسطين ((والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبّون من هاجر اليهم ولايجدون في صدورهم حاجه مما اؤتواويؤثرون على نفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوقي شح نفسه فأولئك هم المفلحون “؟؟؟؟ بعكس من تستروا تحت ظلال فوبيا الوطن البديل بوهنهم وجهلهم وخلقوا الفتنه مابين الشعب الفلسطيني وعمقه الشعبي عوضا عن الوقوف في وجه حكّامهم التي افرزتهم معاهدة سايكس بيكو وتأطير معاهدات الخنوع والتبعيه بقديمها (انظر اتفاقيات الغرب مع مشايخ الخليجي على مذبح استخراج النفط وشهوة السلطه) وجديدها المعلن والمخفي على مذبحة صفقة القرن التي مهدّت لها كامب دافيد وهاهم يلوحون بكمب ديفيد جديده ؟؟؟؟؟؟””
    ومنهم من يستمع وجعلنا على قلوبهم اكنة وفي آذانهم وقرا وإن يروا كل آية لايئومنوا بها حتى جاؤاك يجادلونك يقول الكافرين ان هذا إلا اساطير الأولين”صدق الله العظيم”

  2. شرحت وأجدت استاذ فايز وان جاز لنا التعليق استهلالا (ومامن دابة في الأرض إلا على الله رزقها يعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين ) ؟؟؟؟ الأنروا وغيرها من قوانين انسانيه ومنظمات كما مخرجات سايكس بيكو تم صياغتها على مذبح هيئة الأمم وعصابة مجلس أأمنها من أجل تثبيت وشرعنة وليدهم الغير شرعي (الكيان الصهيوني) الذي اغتصب الأرض والثروات والمقدرات ؟؟ولم ينالنا من دقيق الفاصوليا وزيت المؤن ومعلبات السردين وغيرها سوى التخدير والخبال كما نالنا من مخرجات سايكس بيكو وشخوصها الخطب الرنّانه استاذ فايز ؟؟؟؟؟؟ الشعب الفلسطيني وكما قالت الأمثال ” تم تشريده والبابور داير (مركز التجاره العربيه) وخرجنا بنات لفتا وعين كارم والذهب في الصرر لاوبل خرجوا صنّاع وتجار فلسطين بأموالهم (وتذكرني عندما تم طلب جدّي من قبل لجنة الهدنه لمقابله أحد تجّار اليهود المقيمين في فلسطين قبل النكبه وقدوم عصابات الهاجاناه وغيرها من الغرب المتصهين لسداد دينه لجدي ورفض أخذ المبلغ وقال له ” ان ضاع الجمل مابنفعنا ذيله” لحم اكتاف الفلسطينين بنيت عليه دول ؟ وهل يعقل ان يخوننا الجين ( تحت زمهرير البرد والشتاء طار غطاء خيمتي ولم استسلم وصنعت من عامود خيمتي كلاشنكوفي ) وانطلقت مشاركا في التعليم والتجارة العربيه وحتى العالميه (تذكرني بحجم الأموال بحجم أموال صامد التي شاركت في بناء المجتمع الفلسطيني وآثاره على الدول المضيفه (استاذ فايز جمع الشهيد ياسر عرفات عندما ضاق العمق العربي في وجهه” خمسين مليون دينار كويتي من أهل القضيه العاملين في الكويت؟؟ ومابالك ال5% ضريبة التحرير من المقيمين في الشتات) وحتى لانطيل القضية ليست معيشيه القضيه قضية حق شعب وتقرير مصيره ؟؟لانتوسل من غي الله وفلسطين مهرها الروح والدم وهذا شرف حباه الله لأهل بيت المقدس وأكناف بيت المقدس لايضاهيه مالا ولا الأنروا ولاكل كنوز الدنيا ولامليارات ترامب ومن خنعوا من بني جلدتنا بكراسيهم وشهوة السلطه وتسخيرهم مقدرات وثروات شعوب الأمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والقضيه الفلسطينيه على مذبحها فرقٌوا الأمه ومكونها والشعوب تجاوزت الحراك بعدان حرفوا بوصلة طفرات الشعوب واسموها الربيع العربي وكل المؤشرات الشعوب في حالة السكون الذي يسبق النفير العام ولاتنسى ان فلسطين ارض الملاحم والمراحم ومركز الصراع بين الخير والشر وهي خط الدفاع الأول عن عمقها العربي والإسلامي والأممي وبعد الأخذبالأسباب “وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ورباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لاتعلمونهم يعلمهم الله ” وعدالله حق ؟؟؟ ستعود وحدة الأمه على طريق تحريرها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذا مايقرأ من سياسات العدو الصهيوني ومن شرعنوه ومن تبعهم من حكام بني جلدتنا وتخبطاتهم وتناقضاتهم ترهيبا وترغيبا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولاتهنوا في ابتغاء القوم ان تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لايرجون وكان الله عليما حكيما” صدق الله العظيم ومازال عطردم محمد الدرة وحازم ابوشمالة وتكبيرات طفل الأقصى وإعتقال طفل الأربع سنوات وطفلة الخليل مع من سبقهم شهداءومع من مازال اسير الحريه هو الذي يستنهض وحدتنا وأكتافنا استاذ فايز ؟؟؟؟؟؟؟ و”ان تنصروالله ينصركم ويثبت اقدامكم “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here