انسِحابٌ مُفاجئ لجميع القوّات الإماراتيّة من اليمن.. ماذا عن الشريك السعودي؟ وهل تمّ التشاور معه؟ وهل سيَملأ الحوثيون هذا الفراغ؟ أم سيتم إعلان انفصال رسميّ للجنوب؟ وما هي الأسباب الحقيقيّة لهذه الخطوة؟ وماذا سيترتّب عليها ميدانيًّا؟

قبل أيّامٍ معدودةٍ من إكمال الحرب في اليمن عامها الخامس (بدأت في آذار 2015)، ودُخولها السّادس، أعلنت دولة الإمارات العربيّة المتحدة سحب جميع قوّاتها من اليمن، وترك مهمّة القِتال للجنود اليمنيين الذين درّبتهم وسلّحتهم، ويبلُغ تِعدادهم حواليّ 200 ألف جندي، وبعد “تحرير” 85 بالمِئة من الأراضي اليمنيّة، حسب ما جاء على لِسان الفريق الركن عيسى المزروعي قائد العمليّات المُشتركة الإماراتيّة في اليمن في احتِفالٍ بعودة هؤلاء.

هذا الانسحاب الرسميّ، الذي سبق إعلانه احتفالات واسعة في وسائل الإعلام الإماراتيّة بالجُنود الإماراتيين العائدين من جبهات القتال في اليمن، جاء أُحاديًّا ومُفاجئًا، أُحاديًّا لأنّه لم يتم في إطار انسِحاب مُوازٍ للقوّات السعوديّة والسودانيّة الشّريكة في التّحالف، ومُفاجئًا لأنّه لم يتم بعد مرحلة من التّمهيد والإعلان المُسبَق، ونتيجةً لاتّفاق سياسي دولي أو إقليمي.

انسِحاب القوّات الإماراتيّة التي قال الفريق المزروعي إنّ تِعدادها بلغ 15 ألف جندي، وبلغ عدد طلَعاتها الجويّة 130 ألف طلعة، وأكثر من نِصف مِليون ساعة طيران على أرض العمليّات، ومُشاركة حواليّ 90 قطعة بحريّة، يعني بداية النّهاية للحرب اليمنيّة، وانتِهاء الشّراكة السعوديّة الإماراتيّة، وفكّ “التّحالف العربي” الذي يجمعهما.

أسئلةٌ كثيرةٌ تطرح نفسها بقوّة في هذا الإطار، أوّلها، هو عمّا إذا كان قرار الانسِحاب هذا تمّ بالتّخطيط والتّنسيق مع الشّريك السعودي في هذه الحرب؟ وثانيها، هل جاء بمُوافقة هذا الشّريك؟ وثالثها، هل سنرى انسِحابًا وشيكًا للقوّات السعوديّة أيضًا؟ ورابعها، ما هو موقف الحُلفاء اليمنيين على الأرض، أو ما يُسمّى بقوّات الشرعيّة؟ وخامِسها، هل هُناك اتّفاق سرّي جاء هذا الانسِحاب في إطاره؟ وسادسها، ما هو مصير حُلفاء الإمارات في الجنوب اليمني، و هل يستطيع هؤلاء الحِفاظ على وجودهم، وهل سيُعلِن المجلس الانتقالي الانفِصال بعدن عن اليمن مثلًا؟

من الواضح أنّ قِيادة دولة الإمارات التي اعترفت بمقتل 108 عسكريين، ولم تَكشِف عن أعداد الجرحى، أرادت تقليص الخسائر، وحماية أمنها بشقّيه المحليّ والقوميّ، و”ترطيب” العُلاقة مع إيران ومحورها، والاستِجابة لمطالب شعبيّة ترى في مُشاركتها في هذه الحرب خطأً استراتيجيًّا لأنّ فُرص نجاح الحل العسكريّ باتت صعبةً، إن لم يكن معدومةً، وعدم وجود نهاية وشيكة في الأُفُق.

المسؤولون الإماراتيّون كانوا يقولون في بداية هذه الحرب إنّهم يخوضونها لمُواجهة إيران وتمدّدها في المِنطقة، وليس من أجل عودة الشرعيّة إلى اليمن مِثلما كان يقول حُلفاؤهم السعوديون، فعُلاقاتهم مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، رمز هذه الشرعيّة، كانت مُتوتّرةً طِوال السّنوات الخمس الماضية، ولكنّ النّفوذ الإيراني في اليمن لم يتراجع، ناهِيك عن كونه لم يُهزَم، بل يزداد قوّةً مُمثّلًا بحركة “أنصار الله” الحوثيّة وحُلفائها التي باتت تُسيطر على العاصمة صنعاء والشّمال اليمني، وتتمدّد شرقًا وجنوبًا، وبدعمٍ من الحليف الإيرانيّ سِياسيًّا وعَسكريًّا.

هُجوم حركة “أنصار الله” الحوثيّة وحُلفائها بطائرات مُسيّرة وصواريخ كروز على مُنشآت أرامكو في بقيق وخريص، عصَب الصّناعة النفطيّة السعوديّة، وتدميرها كان نُقطة التحوّل الرئيسيّة التي دفعت بالإمارات إلى اتّخاذ قرار الانسحاب من اليمن، وإرسال وفد أمني إلى طِهران لتحسين العُلاقات، وفتح السّفارة الإماراتيّة في دِمشق، أيّ تخفيف حدّة العداء مع دول محور المُمانعة.

القيادة الإماراتيّة توصّلت إلى قناعةٍ راسخةٍ، حسب مصادر خليجيّة، بأنّ التّحالف السعودي الإماراتي لن يكسب الحرب في اليمن، وأنّ هذه  الحرب تحوّلت إلى استنزاف ماليّ وبشريّ، وأنّ حُلفاء إيران، أيّ الحوثيين، يزدادون قوّةً يومًا بعد يوم، وإذا كان بإمكانهم قصف الرياض وأبها وبقيق وجيزان ونجران بصواريخٍ دقيقة، فإنّهم يستطيعون أيضًا قصف دبي وأبو ظبي بكُل سهولة، وتدمير الاقتصاد الإماراتي الذي يُواجه حاليًّا صعوبات كبيرة، خاصّةً أنّ معرض إكسبو الدولي سيُعقَد في تشرين أوّل (أكتوبر) المُقبل في دبي.

تقرير صندوق النقد الدولي الذي صدر يوم الخميس الماضي، وأكّد أنّ دول الخليج السّت ستُواجه الإفلاس بعد 15 عامًا، نتيجة انخفاض استِهلاك النّفط وتراجع الودائع، والتّخمة في الأسواق العالميّة بسبب النّفط الصخري، مُضافًا إلى ذلك وفرة مصادر الطّاقة البديلة وحُلول السيّارات الكهربائيّة مكان تلك التي تعمل بالبنزين والديزل عام 2034، هذا التّقرير كان إنذارًا لدول الخليج بأنّ مرحلة الرّخاء والدولة الريعيّة في طريقهما إلى الانقراض، وبشكلٍ مُتسارع، ولا بُد من وقف الهدر المالي، و البحث عن بدائل للعوائد النفطيّة وأبرزها فرض ضرائب باهِظة على المُواطنين.

يبقى سؤالٌ أخير تتفرّع عنه أسئلةٌ أخرى لا يُمكن تجاهلها، وهو عن حال اليمن بعد الانسِحاب الإماراتي، فهل سينجرف نحو التّقسيم، وتثبيت الأمر الواقع على الأرض، في إعادة غير مُباشرة لعودة السّلطنات، واستِبدال السّلاطين بأُمراء الحرب؟ أم أنّ الطّريق سيكون مفتوحًا لحركة “أنصار الله” لاستِعادة مُعظم الأراضي اليمنيّة، إن لم يكن كلّها لسيطرتها، خاصّةً أنّها تُحقّق انتصارات في جبَهات نهم ومأرب حاليًّا، وأخيرًا ماذا عن التّعويضات الماليّة لضحايا هذه الحرب من اليمنيين؟

هذا الانسِحاب الإماراتي يعني انهيار “عاصفة الحزم”، وفشلها في اليمن وقبل دُخول الحرب عامها السادس بأيّام، الأمر الذي سيكون نُقطة تحوّل في المِنطقة بأسْرِها لما يُمكِن أن يترتّب عليه من تَبِعات استراتيجيّة إقليميّة.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

35 تعليقات

  1. انسحبت الإمارات بعد زراعة من ينوب عنها وعن مصالحها
    اما السعوديه من يضمنها في أمن حدودها وممر نفطي إلى بحر العرب ستسلمه اليمن

  2. الاخ / Karim ،، الجنوبيين ظلموا في الوحده مع شمال اليمن ،، اولا الوحده كانت في جلسة قات بين علي صالح وسالم البيض ،، وبعد ان راح مفعول القات ،، تراجع البيض ، وبقية القصه معروفه ،
    الجنوبيين ظلموا لان عددهم قليل وكان حالهم افضل وبعد الوحده ضاعوا وسط تعداد سكاني كبير اغلبهم فقراء والذين نزح منهم الكثير للمناطق الجنوبيه مما اثر عليهم أمنيا واقتصاديا ، لذلك نجد انهم بعد تحرير اغلب اراضيهم ، لا يرغبون في التقدم وتحرير صنعاء او حتى الحديده ، انما يتظاهرون انهم يقاتلون ليجاملون السعوديه ،، في كل الاحوال ومهما كانت نتائج الحرب لا وجود ليمن موحد ،، واي مشروع وحدوي في المستقبل لا بد من عمل استفتاء وخصوصا للجنوبيين بشأن الوحده ،، والنتيجه شبه المؤكده لن يقبل اهل الجنوب بالوحده ،، والسبب ذكرته لك ،،
    تحياتي لك ،،

  3. الاخ / خواجه ،، يبدو ان فطامك في شهرين وليس سنتين وانحرمت من الحليب مبكرا ،،
    لذلك ليس على لسانك الا الحليب ، في كل موضوع نراك حليب حليب حليب كرضيع يطلب الحليب ،،
    روح اشتري جركل حليب واشربه وانتهى ،،
    تحياتي ،،

  4. طول عمرنا و نحن ندعوا لليمن ونسمع له بالخير في خطبنها و جمعنا يبدوا ان الله استجاب دعواتنا اللهم بارك لنا في يمننا و اكتب له الخير في كل حال و أجرهم عليه و أخلف الخير من بعد المصائب و اللهم انصر قوات التحالف العربي و من بعده الاسلامي

  5. الرابحون هم من اختلقوو الحرب لبيع الأسلحة طالما السلاح موجه للعرب فلا قانون دولي ولا منظمات…. واسفاه ماذ سيكتب التاريخ!

  6. التواجد الاماراتي في اليمن يشبه التواجد الايراني في سوريا: أي على مستوى الخبراء والمستشارين العسكريين، والذين لا يتجاوز عددهم العشرات، فعن أي انسحاب يتحدث البعض؟!
    نأتي إلى النقطة الثانية والسؤال الأهم: لماذا تم الاعلان عن الخبر (المفروغ من محتواه أصلا) ؟!
    الجواب: بهدف التودد للحوثيين و استئمان شرهم، ولكن أيضاً لحفظ ماء الوجه بعد وقوع الطامة، ذلك أن الحوثيين استطاعوا قلب موازين القوى العسكرية على الأرض في الاسبوعين الماضيين، وسيطروا على آخر قلاع قوات الحكومة الشرعية في منطقة نهم، وكذا مناطق واسعة في محافظتي مأرب والجوف (معقل قوات حزب الاصلاح الاخواني المدعوم حكوميا)، وبالتالي فلم يتبق للحوثيين الا الزحف جنوبا لبسط سيطرتهم على مدينة عدن الاستراتيجية.
    بعبارة أخرى لدى الامارات حاسة شم قوية، وتريد ان تستبق الحدث بالاعلان عن “الانسحاب” لتلقي بالهزيمة (المتوقعة) على شماعة الجنوبيين، وتحتفظ هي بماء الوجه بعد أن خرجت “بقواتها” – على أساس – من الجنوب اليمني.

  7. تي تي رجعتى مثل ما رحتى
    و ستستأنف الامارات العلاقات مع قطر قريبا جدا خطوة بخطوة و سيبقى الصخام على وجوه من تسبب في الازمة بين دولة قطر و دول التعاون الخليجي !
    الفائز الاكبر من ازمة دولة قطر و دول الخليج هو السلطان العصماني الذي حصل على اذن من امير قطر بانشاء قاعدة عسكرية تركية تتنافس القاعدة الامريكية على شبه الجزيرة القطرية

  8. .
    الفاضل Karim,
    .
    — سيدي، تفسيركم دقيق جدا ، على اي محلل سياسي ان يعرف من هي الجهه الدوليه التي تقف خلف اي نظام لنعرف كيف يتحرك ذلك النظام على الساحتين الإقليمية والدوليه .
    .
    — دخول الإمارات باليمن الى جانب السعوديه هو شبيه لدخول قطر مع السعوديه في سوريا ولبنان وشبيه لدخول ( المحترفين ) الإنكليز بجانب الامريكيين في غزو العراق ،،، في الحالات الثلاثه كان دور قطر والإمارات وبريطانيا هو احباط المخطط السعودي الامريكي spoilers فالانكليز لديهم مثل شهير هو keep your friends close and your enemies closer ابق قريبا لأصدقائك وأقرب لخصومك ،
    .
    — لم يفهم احد كيف لم تجاهم ايران وحلفاؤها الشيعه القوه الرمزيه البريطانيه في جنوب العراق وتركت بريطانيا بالمقابل لإيران المجال للتغلغل وبناء القوه التي هيمنت لاحقا على العراق ، ولم يفهم احد لماذا انقلبت السياسه القطرية فورا للتقارب مع ايران ولماذا استجابت ايران بذات السرعه والجواب بسيط ، علاقه الطرفين لم تكن متنافره أصلا الا في ظاهرها لاسباب تخدم الطرفين ،، وقريبا ستكتشف السعوديه ان موقف الإمارات لن يختلف عن موقف قطر ، انه توزيع محكم للأدوار ترعاه بريطانيا اخبث دوله بالسياسه تجاه امريكا ومن يدور في فلكها .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  9. مخطط الأمارات نجح في اليمن حيث كان هناك هدفين الأول تقسيم اليمن بحيث تفشل السعودية من كسب اي من القسمين وهذا الذي حدث فقد كسبت الأمارات كسبت اليمن الجنوبي الذي اصبح تحت نفوذها بينما هادنت اليمن الشمالي الحوثي بينما ضمنت السعودية عداء اليمن الشمالي الحوثي وهي متورطه في حرب استنزاف فيه لا احد يعرف متى تنتهي في حين خسرت اليمن الجنوبي الذي يوالي الأمارات

  10. الحمد لله الذى نصر جنده وهزم الأحزاب وحده .
    هذا نصر بفضل الله وبسالة شعب اليمن بقيادة الحوثيين

  11. ربما انسحب من اليمن لأنه يريد التفرغ لمواجهة تركيا في سوريا

  12. …الى ابو الحبيب ….الجزيرة العربية…..نحتاجك وامثالك فى بلاطوهات التحليل الاستيراتيجى …بئس الرؤية والتحليل

  13. الصواريخ الايرانية التي ضربت قاعدة الاسد الجوية لها تاثير قوي جدا الامارات والسعودية متخوفين ومرعوبين ولا يعرفون هل الصواريخ الايرانية وصلت الئ انصار الله ام بعد ارامكو هذة المرة سوف تصبح رماد واليمنيون لا يكذبون اللهم انصرهم يارب

  14. المهم عند الامارات والسعودية تمزيق الأمة وتفتيت جيوشها والاعتماد على امريكا واسرائيل لحماية كراسيهم وليس ذلك بالمجان بأموال شعوبهم ونتيجة ذلك اعتماد صفقة القرن مكافائه لامريكا وإسرائيل نكاية بكل مواطن عربي.

  15. من اليوم الاول لوجود الامارات في اليمن عملت على الاستيلا على المواني و المطارات والجزر اليمنية وعطلت الانشطة الاقتصادية التى يعيش منها المواطن اليمني و يحرك اقتصاد البلاد . ولما لم تحقق اهدافها بالكامل نظرا لتناقض مصالحها مع الشريك السعوري و رفض الشرعية اليمنية ، اعلنت الحرب على الشرعية بل وعلى الشعب اليمني ، من خلال تكوين مليشات خارخ سلطة التحالف و اعتمادا على الصراعات القبلية و المناطقية بما ادى الى انعاش صراعات قبلية و مناطقية قديمة ، بهدف عدم الاستقرار و المحافظة عبر ادواتها المحلية على سيطرتها. هدا الانسحاب المتكرر لن ينسي الشعب اليمني جرائم الامارات بحق المقاتلين في مختلف الجبهات الدين استشهدوا بالنيران الصديقة الاماراتية فيلحج و العلم و الصبيحة وتعز و مارب و صرواح

  16. بالطبع أنسحاب تكتيكى من الامارات حيث الامارات قادمة على معرض أكسبو 2020 قريبا ولا تريد أن ترى الصواريخ الباليستسة اليمنية تسقط على دبى وأبوظبى الان وتهدم جهد 10 أعوام تحضير للمعرض!!!!

  17. اذا كانت غرف المخابرات السعودية والمتسعودة لصناعة قتل الشعوب لدول المنطقة بأن الهدف هو خروج المليشيات الايرانية من اليمن وهم الحوثيون وخروج حزب الله من جنوب لبنان لأفساح المجال لتمدد اسرائيل العزيزة على قلوب حكام ال سعود وال نهيان وال مكتوم وال ثاني وال خليفة فهنيئا لأسرائبل بهؤلاء الحكام والأمراء الذين امنوا بان الموساد الأسرائيلي سيحميهم من ثورة الشعوب وغضبها ولكن من سيحميهم من غضب الله يوم القيامة ان فعلا هم مؤمنون بالغيب ومما جنت ايدهم بقتل العرب والمسلمين الا ساء ماكانوا فيه يزرون.. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

  18. هذا الزمان شاع فيه الكثير ن الكذب .
    حكاية 200 الف لا يصدقها احد ، من يدفع مرتبات هؤلاء ، من يسلحهم ، اين عسكراتهم !؟
    قيادي من الحراك الجنوبي مقيم في لندن الان ضحك حين واجهه مقدم البرنامج على قناة الميادين ان الامارات جندن هذا العدد ، فرد ذلك القياد ي ان عددهم لا يتجاوز 15 الف فقط .
    الامارات نزفت اموالا كثيرة كما السعوديه .وكلاهما استعانا بالمرتزقه وقد شاهدنا مصير هؤلاء المرتزقه في معركتين هما ( نصر من الله قبل عدة اشهر قليله والاخرى تحت اسم البنيان المرصوص قبل ايام قليله وقد شاهدنا ان الحوثيين لم يكونوا يقاتلون الا مرتزقه لا اهداف لهم سوى ان يقبضوا مالا في نهاية كل شهر وغير ستعدين للموت لاجل فلان او فلان رغم ان الالاف منهم قد لاقى حتفه )

  19. لا يغرنكم انسحاب ولا شئ، الامر ومافيه انه انتهى فصل في مسرحية تدمير اليمن الذي بدأ من ٢٠١١ وبأيدي ابنائه ليبدأ فصل جديد يكمل المسرحبه الدمويه.
    لكل من له قلب او القى السمع وهو شهيد ، عندي يستوي الحوثي والشرعيه والاصلاح والمؤتمر ومن ثم السعوديه والامارات وامريكا والعالم الخر من ورائهم ، كلهم شرماء في الدم.

  20. الصواريخ الايرانية التي ضربت قاعدة الاسد الجوية لها تاثير قوي جدا الامارات والسعودية متخوفين ومرعوبين ولا يعرفون هل الصواريخ الايرانية وصلت الئ انصار الله ام بعد ارامكو هذة المرة سوف تصبح رماد واليمنيون لا يكذبون اللهم انصرهم يارب

  21. دمروا اليمن الذي دعى الرسول (ص) له بالخير، ودمروا، بأوامر أمريكية وصهيونية، حضارته التي يزخر بها وقصفوا المساجد وقالوا الحوثيون يختبئون فيها، وقصفوا المستشفيات وصلات العزاء وصالات الافراح، وكل البنى التحتية اليمنية لسبب واحد وهو الوجود الايراني هناك. والحرب لن تتوقف لان الصهاينة والامريكان يريدون استغلال حماقة ولي العهد السعودي والاماراتي وغيرهم لحلبهم أطول وقت ممكن. إيقاف الحرب بيد ترامب فقط.

  22. النتيجة ان عاصفة الحزم بشقيها السعودي و الإماراتي فشلت بتحقيق أي من أهدافها باستثناء تقسيم اليمن

  23. المملكة العربية السعودية الله ناصرها دائما ان شاء الله

  24. ابو الحبيب…الجزيرة ألعربيه
    السلام على من اتبع الهدى
    عليك ان تعلم أن اليمنيين لا يطبلوا لخروج الامارات ولا يدعون فشل السعودية..ففشلهم اوضح من ضوءالشمس وخيبتهم بلغ صداها مشارق الأرض ومغاربها..واعلم ان اليمنيين لم ولن ينسون أبدًا ما قامت به دول التحالف “العربي” من قتل وتشريد وتدمير في اليمن…
    اليمنيون ذوو حكمه وايمان وصبر وجلد وهم أيضا أُلو بأسٍ شديد ولا يسكتوا أبدًا على الضيم. أما ايران فليس لها في بلاد السعيدة موضع قدم والتاريخ يشهد ان كل من مد يده الى ذرة تراب يمني بُترت يده..اقراء تاريخ العرب فلن تجد فيه صفحةً تخلو من ذكر اليمن وعزتها ومجدها.

  25. الى
    انشر Today at 4:53 pm (3 hours ago)
    الحقيقة ان الإمارات قامت بالواجب وأكثر من ذلك خسرت خيرت شبابها من اجل اليمن والوقوف مع اهل اليمن وهذا شي معروف عن الإمارات واهلها ووقفت أيضا مع السعودية وأكملت مهمتها بتدريب القوات اليمنية وعدد٢٠٠ الف عددكبير لايستهان فيه وسيحررون ارضهم وبأيديهم الإمارات دولة شقيقة لليمن وليست دوله استعمارية الان لايوجد في اليمن الا قوات هادي وهي من تتولى تحرير الأرض وتبقى القيادة للسعودية حتى رجوع هادي لصنعاء لقد اتهم اخوان اليمن ومعهم قطر الإمارات بانها تحتل جزر يمنية ووووولكن تبين كذبهم وخداعهم لأهل اليمن.

    يا استاذ أنشر
    هل تقصد دربتم ٢٠٠ الف حلاب لكى يحليبنكم

  26. ألا يذكركم هذا الإنسحاب أحادي الجانب بإنسحابات أخرى؟
    ما أشبه اليوم بالبارحة وما أشبه جنوب اليمن بجنوب لبنان .

  27. اصبح واضحا انه السعودية والامارات وقطر ليس لهم مشاريع الا التدمير والقتل ودعم الدواعش والمرتزقة والارهابيين في بلادنا العربية لصالح الاحتلال الصهيوني

  28. ____ عاصفة .. صندوق النقد الدولي .. ستنهي العداوة .. و القات بيكفي الكل .

  29. الذين يطبلون لخروج الامارات وفشل السعودية كما يدعون !!
    يتجاهلون او يتغافلون عن الدور الذي قاموا به لافشال المشروع الايراني في اليمن
    فالمهم الا تتمكن ايران من بسط سيطرتها هي والحوثي في جنوب الجزيرة العربية وخاصرتها وهذا ما حصل بالفعل .

  30. حتى وإن فعلا انسحبت قوات الجيش الاماراتي من اليمن فقد زرعت في جنوب اليمن ما يضمن استمرار الدمار حسب ما يتباهى به الفريق المزروعي …يا لخبيبة الأمل في الأشقاء، يفخرون بانهم قاموا بتجنيد مأتين الف مقاتل يمني وقاموا ب١٣٠ الف طلعة جويه…هذا يعني قتل آلاف من اخوتهم اليمنيين وهدم جزء كبير من البنية التحتية في بلدٍ شقيق طالما قالو انهم ينحدرون منه أصلا ..
    اكاد أن اجزم أن معظم ابناء الشعب اليمني يودون لو أن الامارات تواصل بقائها في هذه الحرب القذرة حتى ينالها العقاب الذي تستحقه .. الكل يأسف أنها انسحبت قبل أن يصلها بركان الانصار…
    بطريقة أو بأخرى سيجني المزروعي عقاب ما زرع.. وماربك بظلام للعبيد

  31. الحقيقة ان الإمارات قامت بالواجب وأكثر من ذلك خسرت خيرت شبابها من اجل اليمن والوقوف مع اهل اليمن وهذا شي معروف عن الإمارات واهلها ووقفت أيضا مع السعودية وأكملت مهمتها بتدريب القوات اليمنية وعدد٢٠٠ الف عددكبير لايستهان فيه وسيحررون ارضهم وبأيديهم الإمارات دولة شقيقة لليمن وليست دوله استعمارية الان لايوجد في اليمن الا قوات هادي وهي من تتولى تحرير الأرض وتبقى القيادة للسعودية حتى رجوع هادي لصنعاء لقد اتهم اخوان اليمن ومعهم قطر الإمارات بانها تحتل جزر يمنية ووووولكن تبين كذبهم وخداعهم لأهل اليمن

  32. هل حقا ان التحالف يسيطر على 85% من اليمن كما تقول الامارات ؟؟ لا اعرف كيف يتجرأون على الكذب في امور واضحة جدا كهذه !!
    دعونا نلقي نظرة فاليمن يتكون من 20 محافظة منها 7 محافظات يسيطر عليها التحالف واتباعة وهي (سقطرى والمهرة وحضرموت وشبوة وعدن وابين ومارب) بينما يسيطر الحوثيين على 9 محافظات وهي (إب وذمار والبيضا وصنعاء وريمة وعمران وحجة والمحويت وصعدة) وهناك 4 محافظات يتقاسم التحالف والحوثيين السيطرة عليها وهي (الحديدة وتعز والضالع والجوف) .

    هذه هي حقيقة مناطق النفوذ والسيطرة اليوم في اليمن

  33. السعودية كالعادة ستخرج بخفي حنين
    ستخرج مهزومة مستنزفة من حرب ليس بها ناقة او جمل
    سيخرج السعوديون وفِي رقابهم عشرات الاف الشهداء من ابناء اليمن لأبرياء
    سيخرجون كما خرج الإماراتيين الذين دمروا وقتلو من اهل اليمن والان يحتفلون بخروجهم بدون تحقيق أهداف الا الدمار والفتنة والتقسيم
    المهم انه السعودية من فشل في سورية الى فشل في اليمن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here