خليجي 23: انسحاب سعودي واماراتي من المؤتمر الصحافي لوجود قنوات قطرية

6666666665

الكويت ـ (أ ف ب) – انسحب ممثلو منتخبي السعودية والامارات الخميس من المؤتمر الصحافي المقرر عشية انطلاق بطولة كأس الخليج لكرة القدم “خليجي 23” في الكويت، احتجاجا على وجود قنوات قطرية، بحسب ما أفاد مراسل لوكالة فرانس برس ومسؤولون.

وتقام البطولة هذه السنة في ظل أزمة دبلوماسية حادة في الخليج، منذ قطع السعودية والامارات والبحرين علاقاتها مع قطر على خلفية اتهامها بدعم “الارهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وتخوض السعودية المباراة الافتتاحية للبطولة أمام الكويت المضيفة، بينما تلتقي الامارات سلطنة عمان في منافسات المجموعة الأولى.

وكانت الدول المقاطعة امتنعت عن المشاركة في البطولة الخليجية التي كان من المقرر إقامتها في الدوحة. الا انه، في وقت سابق من هذا الشهر، تقرر نقل البطولة الى الكويت بعد أيام من إعلان الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) رفع الايقاف المفروض عليها منذ عام 2015.

وأعلنت المنتخبات الثلاثة اثر ذلك انها ستشارك في “خليجي 23”.

والخميس، دخل الوفد السعودي الى قاعة المؤتمر، وتحادث مع أحد المنظمين قبل الجلوس الى الطاولة، وخرج دون ان يدلي بأي تصريح. وفي الموعد المخصص لمؤتمر المنتخب الاماراتي، حضر أحد أعضاء البعثة للقاعة وتحدث الى المنظمين، قبل ان يخرج أيضا.

وقال عريف المؤتمر محمد المؤمن في المرة الأولى “نعتذر، تم انسحاب المنتخب السعودي من المؤتمر”. وفي المرة الثانية، أشار المؤمن الى ان المسؤول الاعلامي للمنتخب الاماراتي “أبلغني ان هنالك اعتراض من الاتحاد الاماراتي على وجود بعض +مايكات+ (ميكروفونات)… ولذلك هم ينسحبون من هذا المؤتمر الاعلامي”.

ورفض المؤمن تحديد ماهية هذه القنوات أو جنسيتها، الا ان المرجح انها تعود لقنوات قطرية، اذ سبق لمسؤولين ولاعبين من السعودية والامارات ان قاطعوا هذه القنوات منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

وشدد المؤمن في دردشة مع الصحافيين على ان قوانين البطولة لا تسمح بالطلب من أي قناة إعلامية الانسحاب. وردا على سؤال من صحافيين قطريين حاضرين في القاعة عما اذا كان سيسمح لهم تغطية تدريبات ومباريات المنتخبات المشاركة كافة، أجاب “هذا من حقكم”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. هزيمة لقطر واعلامها الخبيث . اعلام قطر همه البحث عن المشاكل وخلق الاكاذيب لينشرها. خيرا ما قام به مندوبي الامارات والسعوديه وهذا هو ما نتمناه من الاخوة العرب. قطر لا تفرق بين الرياضة والسياسه .

  2. لا حول ولا قوه الا بالله
    حتى الرياضه النقيه يريدون
    تسميمها و جرها الى مستنقع السياسه.
    بالله عليكم اتركوا آخر شئ بقي لهذه الناس
    لتستمتع به بعيدا بعيدا عن الدسائس و المكائد

  3. هذا الانتصار قطر لماذا الدول الحصار ترفض مواجهة قطر اذا كانت على الصواب تتق في موقفها

  4. بينما انور عشقي يزور تل ابيب و تركي الفيصل يتبسم ويصافح الصهاينة، و مدير الدراسات الجداوي يبشر بحقوق اليهود و يتحاشى مآسي المسلمين و المسيحيين العرب وضياع القدس.
    الفتنة هي محرابهم.
    بقائهم شر مستطير.

  5. وهذا يدلل على ان حصار قطر كان خطوة أولى نحو تهويد القدس والاقصى!!!

  6. ربما ينطبق على المنسحبين في هذه الحالة القول المأثور * إذا حضرت الملائكة غابت الشياطين *

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here