انسحاب المحتجين العراقيين من أمام السفارة الأمريكية في بغداد بعد دعوات هيئة “الحشد الشعبي”للحفاظ على “هيبة الدولة”.. وفرنسا تعرب عن “تضامنها التام” مع واشنطن.. وبارزاني: الهجوم يعرض مصالح العراق للخطر  

بغداد- باريس – اربيل- (د ب أ)- الاناضول- أفاد شهود عيان اليوم الأربعاء ببدء الانسحاب التدريجي للمحتجين العراقيين من أمام السفارة الأمريكية في بغداد.

ودعت هيئة الحشد الشعبي في العراق اليوم الجماهير المتواجدة قرب السفارة الأمريكية إلى الانسحاب احتراماً لقرار الحكومة العراقية.

وقال بيان للهيئة، إن هذه الدعوة تأتي “حفاظًا على هيبة الدولة” ، مشيرا إلى أن رسالة الجماهير المتواجدة هناك وصلت.

و ثمن البيان :”موقف القائد العام للقوات المسلحة والشخصيات السياسية والدينية والثقافية والشعبية الرافضة والمستنكرة للعدوان الأمريكي الغاشم على قطعات الحشد الشعبي”.

من جانب آخر ، ذكر شهود عيان أن موقع الاعتصام شهد اكتظاظا جماهيريا كبيرا غصت به الساحة المقابلة لمبنى السفارة الأمريكية فيما شوهد وصول تعزيزات عسكرية محمولة على عجلات عسكرية كبيرة إلى المكان وسط تحليق للمروحيات الأمريكية في سماء المنطقة.

ودعت شخصيات عبر مكبرات الصوت المحتجين إلى عدم الاقتراب من السياج الخارجي للسفارة ، حسب شهود عيان.

من جهتها، أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي أن فرنسا تدين “بشدة” هجوم آلاف المتظاهرين المؤيدين لإيران الثلاثاء على السفارة الأميركية في بغداد، معربةً عن “تضامنها التام” مع الولايات المتحدة.

وصرحت الوزيرة من مضيق هرمز حيث قضت ليلة رأس السنة إلى جانب طاقم فرقاطة كوربيه الفرنسية “تدين فرنسا بشدة الهجمات ضد مواقع التحالف الدولي في العراق ومحاولات اقتحام السفارة الأميركية في بغداد”، وفق بيان نشر الأربعاء.

وأضافت الوزيرة أن “فرنسا تعرب عن تضامنها التام مع الولايات المتحدة”.

وفرنسا حليف رئيسي للولايات المتحدة ضمن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، كما أن لها حضوراً عسكرياً في العراق، خصوصاً في مجال تدريب القوات العراقية.

وقتل متعاقد أميركي مساء الجمعة في هجمات صاروخية في العراق، ردت الولايات المتحدة عليها الأحد بضربات جوية ضد قواعد كتائب حزب الله وهي فصيل مسلح موال لإيران ومنضوي في إطار الحشد الشعبي، تحمله واشنطن مسؤولية الهجمات. وقتل 25 مقاتلاً من الفصيل في الضربات الأميركية، ما زاد الخشية من تصعيد إضافي في المنطقة.

وهاجم الثلاثاء مشاركون في تشييع قتلى كتائب حزب الله السفارة الأميركية في بغداد، قبل أن يحاول الآلاف اقتحامها، مستخدمين حجارة وقنابل مولوتوف وعصي حديدية.

وأطلقت القوات الأميركية من داخل السفارة النار في الهواء لوقت قصير قبل أن تلجأ لاستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المحتجين.

ولفتت الوزيرة الفرنسية إلى أنه في هذه المنطقة “يمكن لشرارة أن تسبب حريقاً، كما خشينا أن يحصل بعد الهجمات على البقيق وخريس” ضد منشأتين نفطيتين سعوديتين. وتتهم إيران بالوقوف وراء الهجومين لكنها تنفي ذلك.

وقالت الوزيرة لـ180 بحاراً على متن الفرقاطة العسكرية “شرارة، أي خطوة خاطئة أو هفوة في تفسير الأمور، تدركون كما أدرك مدى هشاشة الوضع في المنطقة”.

وأضافت “الوضع أيضاً أمام خطر التصعيد” مع الإعلان المرتقب لإيران عن التخلي عن مزيد من التزاماتها في إطار الاتفاق النووي.

وتشارك فرقاطة كوربيه بمهمة مراقبة بحرية أوروبية ستطلق قريباً في مضيق هرمز الذي يعبر منه ثلث النفط المنقول بحرياً في العالم.

وتضم هذه المهمة 400 بحار، ومن المقرر أن تفعل تماماً ابتداء من شباط/فبراير، بمشاركة هولندا والدنمارك.

وأطلقت الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر مهمتها الخاصة “سانتينيل” لحماية الملاحة في مياه الخليج.

من جانبه، استنكر رئيس إقليم كردستان شمال العراق، نيجيرفان بارزاني، الأربعاء، هجوم المحتجين على السفارة الأمريكية بالعاصمة بغداد، معتبرا أنه يعرّض مصالح العراق للخطر.

جاء ذلك في بيان أصدره بارزاني، واطلعت عليه الأناضول.
والثلاثاء، اقتحم عشرات المحتجين الغاضبين، حرم سفارة واشنطن ببغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج المراقبة والكرفانات التي تستقبل المراجعين، قبل أن تتمكن قوات مكافحة الشغب من إبعادهم من الحرم إلى محيط السفارة.

وقال بارزاني إن “التجمع والمظاهرات المدنية حقّ دستوري، بيْد أنّ استخدام العنف والهجمات والتصرفات اللامسؤولة لاستهداف السفارات والبعثات الدبلوماسية، تطور خطير”.

وأضاف: “ننظر بقلق بالغ إلي الأحداث الأخيرة والهجوم علي السفارة الأمريكية في بغداد، وهذا عمل غير مقبول ومرفوض كلياً ويعرض مصالح العراق للخطر”.

وأردف بارزاني أن “الأمريكيين حلفاء وأصدقاء للعراق وإقليم كردستان، وكانوا شركاء رئيسيين في تحرير العراق والانتصار علي إرهابيي القاعدة وداعش”.
ولفت إلى أنه “لمواجهة مخاطر الإرهاب وحماية مصالحهم، لا يزال العراق وإقليم كردستان بحاجة إلي دعم وتعاون الولايات المتحدة والتحالف الدولي”.

ووفق بارزاني، فإن “ممثلي الدول والدبلوماسيين ضيوف العراق يجب احترامهم وحمايتهم”، مطالباً السلطات العراقية بـ”أداء مهامها في الحفاظ عليهم وألا تسمح بتعرض السفارات والمؤسسات والبعثات الدبلوماسية إلي الهجمات”.

واليوم الأربعاء، بدأ المحتجون العراقيون، ومعظمهم من مقاتلي “الحشد الشعبي”، بالانسحاب تدريجياً من أمام السفارة وسط بغداد، استجابة لدعوة من هيئة “الحشد الشعبي” بمغادرة المكان.

وتأتي الاحتجاجات ضد هجمات جوية شنتها القوات الأمريكية، الأحد، على كتائب “حزب الله” العراقي، أحد فصائل الحشد الشعبي، في محافظة الأنبار العراقية، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً من الكتائب وإصابة 48 آخرين.

وشنت الولايات المتحدة الضربات الجوية ردا على هجمات صاروخية شنتها الكتائب على قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين، قتل خلال أحدها مقاول مدني أمريكي قرب مدينة كركوك شمالي العراق.

ويتهم مسؤولون أمريكيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

ويتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، وهما حليفتين لبغداد، وسط مخاوف من تحول العراق إلى ساحة صراع بين الدولتين.

وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

13 تعليقات

  1. ما يحدث في شمال العراق لا يعتبر على الاطلاق حكم ذاتي
    انه انفصال بكل ما تعنيه الكلمه من معنى
    انها دولة كردستان
    فلا يجب ان يختبئ العراقي خلف اصبعه
    انه لا يملك أي سلطه او قرار او رأي في الشمال وكل ما يقوم به الكرد في الشمال ضد العراق وسعبه حتى اصبح مرتعا للثهاينه والامريكان ومنطلقا لعدوانهم على الدوله العراقيه
    العلاقه بين العراق و (دولة كردستان بجب تسمية الاشياء باسمائها الخقيقية ) هى علاقة مصلحه كرديه في الدرجه الاولى كونها تحقق من خلال فرية حكم ذاتي ما لا تستطيع او يستطيع اعداء العراق تحقيقه فيما لو تم اعلان شمال العراق دوله
    ولقد رأينا ذالك في قضية الاستفتاء
    فقد خسر اعداء العراق كل ما لديهم من مخططات واجنده ضد العراق ووحدة اراضيه ونفطه ونسيجه عندما تم ضرب طوق على الشمال كاد ان يطيح به الى الابد
    حتى تراجعوا عن غطرستهم عن يد وهم صاغرين
    لقد امرهم الصهيوني والامريكي بقبول سياسة ( حكم ذاتي ضاهري ودولة بكل ما ما تعنيها من معنى (ظاهري وباطني) لان الهدف ليس مقاتلة الناطور وانما العنب الذي يجب قطفه وإيداع في مخازن بني صهيون
    والف الف طز بكل من في المنطقه ما دام الهدف الصهيوني يتحقق بهذا الشكل او بهذا
    لقد هددت دولا بنقل سفاراتها الى الشمال بعد الاحتجاجات قرب السفاره الامريكيه وهذا دليل قطعي بان لا سلطه ولا رأي ولا قانون ولا دستور يجمع بين العراق ومحافضته الشماليه
    انها مرتع للخارجين عن القانون والاعراف والدستور
    انه شمال العراق شعارا اما عمليا فهو دوله بحد ذاته

  2. لا فائدة من اعلان فرنسا مساندتها للعدوان الامريكي على المسلمين لاننا نعرف يقينا ان فرنسا من الدول الحاقدة والكارهة للاسلام والمسلمين انها السرطان الدي تغلل في الدول الاسلامية والعربية فهي الدولة الاولى التي حاربت الاسلام والعرب عموما وكانت من الدول التي استعمرت العرب واستولت على خيراتهم واستلت ابدانهم ومالهم وهي الى الان مازات تستعمر كل افريقيا وتمص دماء الفقراء فكيف ننتظر منها ير خنق العراقيين فهي الدولة التي لا تعرف الجميل وشيطنتها هي اسباب تخلف العرب ونزاعاتهم فحسبنا الله ونعم الوكيل عليها وعلى ربيبتها امريكا …

  3. بالعكس … الامر صدر من طهران بالانصراف بعد تراجع ترامب عّن تهديده!

  4. يتفق العراق وإيران وكل عربي ومسلم شريف
    على العداء لمصاصة الدماء امريكا
    الصحوة الانسانية ستستمر الى طرد امريكا من ديارنا ولم ينفعهم العملاء المدعومين امريكيا
    لا هذا القرار يمثل الغالبية

  5. انها الحرب الصليبية على الاسلام والعرب السنة هم المنافقون الذين لا يترددون في الوقوف مع كل حاقد على السلام.

  6. ،
    — وقعت اداره الرئيس ترامب في فخ محكم نصبته لها ايران فالدور التوسعي الجديد في العراق وسوريا للقوات الامريكيه اثار قلقا عميقا لإيران والنظامين والسوري والعراقي وحتى الروسي .
    .
    — الرئيس ترامب شخصيته مكشوفة تماما ويتحرك كأي مطور عقاري نيويوركي لا يتمسك بموقف ابدا إنما يتبع دائما الربح والخسارة وينقلب فورا اذا شعر بان خسارته الشخصيه ستكون اكثر من ربحه.
    .
    — لذلك ولكي يتم احباط مخططاته عبر القواعد الامريكيه في شمال العراق وشرق سوريا بدا التحرش بها من جهات غير حكومية وشبه رسميه وعندما رد ليظهر قوه تم السماح من الطرف الرسمي العراقي ( للمتظاهرين ) بالوصول الى السفاره الامريكيه مما سبب له ذعرا خشيه تخطي الأمر توقعاته وسقوط قتلى عسكريين ودبلوماسيين امريكيين وهذا بالنسبه له كارثه في سنه انتخابيه.
    .
    — الرسالة الايرانيه العراقيه السوريه المشتركة واضحه للرئيس ترامب ، اذا أردت ان توسع دور القوات الامريكيه على الارض في سوريا والعراق او ان تستمر في تحريك الشارع في ايران و العراق ستتم مهاجمه التواجد الأمريكي عسكريا وهذا سيسبب ضررا شخصيا لك ، وبالنسبة لترامب فشخصه هو الأهم والإيرانيون والعراقيون والسوريون يعرفون ذلك .
    .
    .
    .

  7. نسال من سيفر اولا العملاء ام امريكا ام قادة دول الخليج ان حددثت خبر ا

  8. التهدءه حصلت بين اميركا وايران وحجار الشطرنج العراقيين سيعودون الى مواقعهم للنهب والسلب والمواطن العراقي والشعب العراقي الكريم عملوا منه رعاع للصراع بينهم دون ان يخسروا دولار واحد ولا جندي واحد والخساءر يتحملها الشعب العراقي الكريم والهدف المرسوم تحقق وهو وقف حراك الجنوب للبتخلص من الجميع الطبقه الحاكمه الفاسده وعادت حليمه لعادتها القديمه

  9. أين التضامن للدول الإسلامية و العربية مع الجمهورية الإسلامية في إيران؟ ألم يقتل 25 مسلما على ايدي الإرهاب الأمريكي؟

  10. الذين امام السفارة الامريكية ليسو متضاهرين عراقيين ، هؤلاء مليشيات ايرانية وهي من قتلت المتضاهرين العراقيين وتشاهدونهم يتضاهرون بلباسهم العسكري ، متضاهرين العراق براء منهم ومن اجرامهم

  11. هيبه الدوله، اي دوله؟ تضحكون علينا ولا على حالكم؟
    هذه الكتائب والعصب والاحزاب يتشاطرون بس على الناس واستعراضيين.
    الشعب العراقي كشفهم على حقيقتهم والضربه التي تلقونها قبل أيام اسرائيليه بتغطيه امريكيه فقط. وسياخذون غيرها وغيرها وكل مره سيردون بالمكان والوقت المناسب.
    المشكله بالحركات الطائفيه التي تولي نفسها بنفسها لحمايه الناس ومن ثم تتحول إلى عبئ عليهم تحتمي خلفهم وقت الضروره وتفرد عضلاتها عليهم بالرخاء.
    هذه الحركات تبيع الناس الوهن تماما كما يفعل حكام العرب جميعا.
    من يستطيع الفعل هو الانتفاضة الشعبيه وبدون سلاح فقط بالاراده يطردون أمريكا صاغره.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here