اندلاع أعمال عنف في غرب فرنسا بعد مقتل شاب على يد الشرطة

باريس ـ (د ب ا)- اندلعت أعمال عنف في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء في مدينة نانت بغرب فرنسا، عقب أن قتلت الشرطة شابا.

وذكرت صحيفة ويست فرانس أنه تم إضرام النار في عدد من السيارات وعدة متاجر في مناطق أفقر بالمدينة.

وقال مسؤول أمني محلي إن الواقعة بدأت عندما أمرت دورية للشرطة سائق / 22 عاما/ بالتوقف والتوجه معها لمركز الشرطة.

وذكر مدير الأمن العام جان كريستوفر برنار إن السائق قام بالرجوع بالسيارة للخلف للهروب من الشرطة، ودهس أحد أفراد الدورية، مما دفع رجل شرطة آخر لإطلاق النار عليه، وأسفر ذلك عن إصابة السائق بإصابات خطيرة.

وأضاف برنار أن السائق توفى لاحقا في المستشفى.

ونقلت شبكة بي أي اف تي في عن شباب القول إنهم كانوا شهود عيان على الواقعة وأن السائق لم يدهس أي من رجال الشرطة.

وقالت رئيسة الشرطة نيكول كلين إنه يبدو أن السائق كان مطلوبا للقبض عليه من قبل الشرطة. وأضافت لشبكة ” بي اف ام تي في ” أن أعمال الشغب أسفرت عن وقوع ” أضرار كبيرة” ولكنه تم استعادة الهدوء الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي (0100 بتوقيت جرينتش).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here