انتقادات واحتجاجات بسبب الانقطاع المتكرر للمياه والكهرباء في تونس

تونس – (د ب أ) – وجهت منظمات وأحزاب تونسية انتقادات للسلطات بسبب انقطاعات متكررة للمياه والكهرباء طيلة أيام عطلة عيد الإضحى.

وتسببت الانقطاعات في حالة من الغضب والاحتجاج في مناطق متفرقة في البلاد، بجهة صفاقس وجنوب البلاد ومدينة بنزرت في أقصى الشمال وبعض المناطق المحيطة بالعاصمة على وجه الخصوص.

ورافق انقطاع المياه انقطاعات متواترة للكهرباء في ظل ارتفاع كبير لدرجات الحرارة فاقت 40 درجة في معظم انحاء البلاد.

وقال متضررون إن الانقطاعات المفاجئة ولساعات طويلة للمياه والكهرباء أيام العيد تسبب في تلف لحوم الأضاحي والأغذية بسب موجات الحر العالية. وأمس الاثنين قطع محتجون غاضبون طريقا رئيسية تربط بين تونس العاصمة وبنزرت.

وقالت الشركة الوطنية لتوزيع المياه إن الاضطرابات الحاصلة في تزويد بعض المناطق بالمياه يعود إلى الارتفاع الكبير في الطلب.

وتكررت الانقطاعات في الفترات الصيفية على مدار السنوات الثلاث الماضية بسبب الجفاف وقلة الموارد المائية.

لكن هذا العام شهدت تونس طفرة مائية كبيرة بسبب موسم الامطار الجيد وامتلاء السدود بنسبة فاقت 80 بالمئة لأول مرة منذ خمس سنوات، بحسب أرقام وزارة الفلاحة(الزراعة).

وذكرت شركة توزيع المياه أن نسق التزويد سيعود إلى طبيعته تدريجيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here