انتقادات لنائب لبناني هدد بـ”قطع″ رأس المغني راغب علامة

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول – وجه فنانون لبنانيون، الإثنين، انتقادات لنائب في البرلمان هدد المغني المشهور، راغب علامة،بقطع رأسه، على خلفية إصدار الأخير قبل أيام أغنية سياسية بعنوان طار البلد.

ويدعو علامة في أغنيته، وهي من تأليف نزار فرنسيس وألحان جان ماري رياشي، الناس إلى التحرك وإطلاق صرختهم بوجه الوضع السياسي والاقتصادي (المتردي) في البلد.

واستنكر علامة وفنانون آخرون التهديد الذي جاء على لسان حكمت ديب، النائب في كتلة حزبالتيار الوطني الحر، بزعامة رئيس الجمهورية، ميشال عون.

وقال ديب، في مقابلة أمس مع قناة أو تي في أمس هيدا لازم يطير راسو (هذا لا بد أن تطير رأسه)، شو يعني (ماذا يعني) طار البلد (؟!) شو هل اللامسؤولية .

وغرد ديب على تويتر راغب علامة، خلّي أغانيك عن الحب والغرام شو بدك (ما الذي تريده) بالبلد ؟ .

وأثار تهديد ديب استهجانًا في الأوساط الفنية والسياسية.

وتوجه علامة إليه بتغريدة جاء فيها هيدا بلدي قبل ما يكون بلدك… انا كل الشعب اللبناني رسخني فنان على قلوبهم وبيبقى اسمي مرفوع مئات السنين.. بينما انت بإشارة من أصبع الصغير لرئيس تيارك بتصير بخبر كان.. وبنصحك تقدم طلب عند داعش للانتساب

وقال علامة، في حديث صحفي، إنه بصدد اتخاذ إجراءات قانونية بحق ديب.

وأضاف وجّهت إخباراً إلى النائب العام للطلب من رئيس مجلس النواب نبيه برّي رفع الحصانة عن حكمت ديب، ولكن هل سيرضى برّي برفع الحصانة عنه؟.

وتابع أنه إذا استجاب الرئيس (بري) لطلبي، سأقاضي ديب بتهمة التحريض على القتل.

وكتب وزير الإعلام، ملحم الرياشي، في تغريدة على تويتر راغب علامة، نزار فرنسيس وجان ماري الرياشي يغنون وجع الناس، و طار البلد  خوفاً على البلد ما يطير.

فيما غرد الإعلامي ومعد البرامج اللبناني نيشان بالقول من نوائب الدّهر أن يَتَفَوَّه نائب مسؤول بكلام غير مسؤول يُسيء الى فنان تُرفع الرؤوس بِمَسيرَتِه .

وتابع أكاد أجزم انّ الاستاذ حكمت ديب نادمٌ على تعبيره. راغب علامة لك وفير الاحترام والتقدير ونزار فرنسيس وجان ماري رياشي.

ورد فرنسيس، كاتب الأغنية، عبر تويتر حكمت ديب بدّو يطيِّر راسنا المفاجأة أننا في عهد فخامة الرئيس عون نعلّق آمالاً كبيرة لناحية حريّة التعبير والإصلاح ولم ننتظر من نائب محسوب على العهد وينتمي لتيار يعلن حرباً على الفساد الذي يهدد البلد بالإنهيار ان يهددنا بسبب أغنية

وختم فرنسيس شكراً راغب علامة، طار البلد تحقق أهدافها.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. کلام الناٸب تستدعي علی الاقل انسحابه من مجلس النواب٠٠!! هل یشك احدکم لو ان سناتور في الکونغرس الامریکي او عضو برلمان اروبي تفوه بکلام الناٸب لاستقال في نفس الیوم٠٠٠!! طبعا الناٸب ما کان یقصد ما یقول، لکن کلامه لا یمکن ان یصدر عن ناٸب او مسٶول او حتی عن شخص عادي یتحدث فی وساٸل اعلام٠

  2. انه زمن الخشقجة الذي ابتدعه طال منشاره، وعلى دربه اتباع الشيخ اللبناني

  3. شو هالنائب هاد ، اغنية عادية ، طول عمرنا بنسمع اغاني فيها انتقادات سياسية ، ما بسير يرد النائب هيك ، بس المشكلة انه النواب في كل الدول العربية بفكروا حالهم من كبار القوم وانهم احسن من الشعوب وليسوا خدم للشعوب .

  4. راغب علامة فنان محبوب جداً لأخلاقه وإنسانيته في التعامل مع الآخرين. وهذا النائب لسانه طويل وغدره ولكنه مسؤول وعليه أن يتحكم بلسانه أو أن يتخلى عن مسؤوليته.
    كفانا الدواعش يطيرون الرؤوس.

  5. يبدو ان النائب ديب لا يفهم اللهجة اللبنانية جيداً وعبارة طار البلد جملة يرددها كل اللبنانيون يومياً وتعبر عن حزنهم على الاوضاع الاقتصادية والامنية وحالة الفساد والسرقات عند السياسيين. ولو اعطينا مثل الكهرباء سنجد ان الدولة صرفت مبلغ ٣٧ مليار عل هذه الشركة والتغذية الكهربائية مشلولة وهذا ينطبق على كل المؤسسات.
    هذا الاغنية صرخة ضد الفساد وحكمت ديب اما يجهل معانيها كما بدا اثناء المقابلة امس او يدافع عن الفساد

  6. بما انه السعودية تتدخل بشكل وقح في لبنان وفِي مصر اذا لا غرابة في وجود بلطجية ودواعش في هرم السلطة ولا غرابة في منع حرية التعبير مثلما يفعل نظام بن سلمان لانه بصمات السعودية واضحة في سياسة لبنان وحتى في سياسة مصر سياسيين ونواب وإعلاميين يتخذون سياسة البلطجة والترهيب وتخويف الشعب يتخذون هذه السياسة نمطا لهم تذكروا سعود القحطاني كان لوقت قريب يهدد معارضين بن سلمان المقيمين في الخارج بقطع الرؤوس وهذه لبنان للأسف ايضا تصبح فيها حرية التعبير على المحك لانهم يتعلمون الدرس من الوكيل او الكفيل السعودي طال عمره الذي يريد ان يحول لبنان لمقاطعة سعودية مثل البحرين تابعة لنطام لن سلمان لكن لبنان ليست ولن تكون مثل البحرين طال عمرك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here