انتصرت حماس والمقاومة وفشل المشروع الامريكي بادانة حماس؟ ولماذا صمت مندوب فلسطين؟ ولماذا نشكر الكويت؟

المحامي سفيان الشوا

يوم الخميس الابيض.. كان علامة بارزة بين النفاق الامريكي والغطرسة الاسرائيلية.. وبين الحق المشروع للشعب الفلسطيني.. في الدفاع عن نفسه ضد الاحتلال الاسرائيلي البغيض ..فقد عشنا ليلة بيضاء.. ليلة فشل الظلم الامريكي للشعب الفلسطيني وانتصار حماس والمقاومة .

لقد كانت تلك الليلة صفعة من الامم المتحدة على وجه مندوبة الولايات المتحدة  (نيكي هيلي )تشبه ضرب الحذاء.. الذي تعرض له الرئيس الامريكي الاسبق جورج دبليو بوش )  في بغداد من مواطن عراقي شريف هو( منتظر الزبيدي) في 15 يناير 1979 اثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده  بوش مع رئيس الوزراء العراقي الاسبق نوري المالكي.. فما اشبه اليوم بالبارحه .المتغطرس  يذله الحذاء من يد لا تعرف الخنوع او الذل.

ارادت السيدة (نيكي هيلي) ان تختم حياتها في الامم المتحدة.. بتقديم هديةغالية الي اصدقائها بل رؤسائها في اسرائيل.. فقدمت باسم الولايات المتحدة مشروع قرار الي الجمعية العمومية في 6/12/2018طلبت فيه  بكل وقاحة.. ادانة حركة المقاومة الاسلامية( حماس) لانها اطلقت صواريخ على المستوطنات الاسرائلية في النقب جنوبي فلسطين وشرق غزة.. اثناء العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة  . .

تكلمت( نيكي هيلي)  في الجمعية العامة واستخدمت كل الاساليب الامريكية القذرة فلم تتوانى عن استخدام اسلوب العصا والجزرة.. امام الجمعية العامة للامم المتحدة مخالفة كل الاعراف المتبعة فطلبت من جميع الاعضاء الموافقة.. على هذا المشروع الامريكي تارة بالاستجداء والتحريض.. وتارة بالتهديد.. الموجه الي كل من يعارض هذا المشروع قائلة :- ان الولايات المتحدة سوف تتعامل بجدية تامه مع نتيجة هذا التصويت . وهذا تهديد مباشر لكل من يعارض هذا المشروع ..!

كان من الطبيعي ان يتصدى لهذا المشروع ..مندوب السلطة الوطنية الفلسطينية باعتبار( حماس) حركة فلسطينية دافعت بشرف عن غزة.. وعن فلسطين بل وعن شرف الامة العربية.. كلها في و وجه اعتداء اسرائيلي همجي متوحش استخدم الطائرات الامريكية اف 16 وقصف غزة  بماءة وسبعين طائرة ..وهدم 8 بنايات مدنية وقتل 45 شهيدا فلسطينيا في ليلة واحدة .

ولكن المؤلم الذي يحز في النفس ويثير الاشمئزاز.. ان مندوب السلطة الفلسطينية  لم يتكلم حرفا واحدا.. وكانه غير موجود في القاعة .. بل كانهه يؤيد المشروع الامريكي بادانة(حماس) ..؟ .ولم يعد هذا الموقف غريبا على السلطة الفلسطينية التي اعمتها المصالح الحزبية الضيققة.. ولم تعد سلطة كل الفلسطينيين بل يجاهرون بعدائهم الي حماس وكأنها اسرائيل ثانية في قلب فلسطين سامحهم الله.

الا هناك رجال فيهم الشهامة والقدرة على الدفاع عن المقاومة فانبرى مندوب الكويت ومندوب السعودية ومندوب جمهورية ايران الاسلامية في مواجهة الاعصار الامريكي

تكلم مندوب الكويت السيد منصور العتيبي فقلب الطاولة على راس هيلي  وطلب من رئاسة الجمعية العومية اعتبار هذا المشروع من المشاريع الهامة جدا بحسب لائحة النظام الداخلي الي الامم المتحدة  اي يجب ان يحصل مشروع القرار الامريكي على ثلثي الاعضاء وليس الاغلبية البسيطة اي 51% من الحضور  وجرى التصويت على هذا الطلب وحصل على الاغلبية.. فكان اول مسمار في نعش المشروع الامريكي ..

ثم تكلم مندوب المملكه السعودية فاجاد الا انه.. ادان اطلاق حماس صواريخ على المدنيين في المستوطنات الاسرائلية.. فكان نفظة قوية ثم اصبحت نقطة ضعيفة بحق حماس والقضية الفلسطينية.

واخيرا انبرى مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد (غلام على خوشرو) فكان كالاسد الهصور اكد بطلان هذا المشروع وان اسباب العنف في غزة هو الاحتلال الاسرائيلي منذ مدة طويلة.. ثم الحصار الاسرائيلي على غزة.. فجعلها سجنا كبيرا لاكثر من 2 مليون فلسطيني وثالثا العدوان الاسرائيلي.. الذي استعمل الطائرات الامريكية وقتل المدنيين وهدم البنايات بدون اي مبرر.. واخيرا اكد مشروعية المقاومة.. وان المقاومة في( غزة) جزء لا يتجزأ من المقاومة الاسلامية في المنطقة.. ضد الاحتلال الاسرائيلي وحق( حماس) في الدفاع عن الشعب الفلسطيني بحسب القانون الدولي.. وطلب من جميع الاعضاء الاحرار رفض هذا المشروع .

وجرى التصويت الالكتروني فلم يحصل المشروع الامريكي بادانة حماس على ثلثي الاصوات.. فاعلنت رئيسة الجمعية العامة للامم المتحدة..( فشل المشروع الامريكي ).

كانت لحظة رائعة من لحظات الانتصار.. فما اروع الانتصار على امريكا حتى لو كان رمزيا محدودا.. الا انه لا يمكن مقارنته مع لحظات الانكسار والهزيمه.. التي ولى زمانها ..كما قال الشهيد (احمد ياسين )وكما قال السيد( حسن نصر الله) راس المقاومة.

وعلق مندوب حماس على فشل المشروع الامريكي السيد( سامي ابو زهري)  قائلا ان فشل المشروع الامريكي في الجمعية العامة للامم المتحدة بادانة حماس يمثل بحق على شرعية المقاومة ودعما سياسيا للشعب وللقضية الفلسطينية .ا

لقد بكت( هيلي) وانسحبت من الجمعية العمومية كسيرة الجناح بعد ان كانت مثل الطاووس تحلق لنصرة اسرائيل والدفاع عنها في مجلس الامن وفي الجمعية العمومية للامم المتدة ولم تستطع ان تعلق على نتيجة المشروع بعد فشله في تقديم هدية غالية الي اسيادها في اسرائيل  في نهاية خدمتها على منبر الامم المتحدة .. فالهزيمة بالنسبة لها كانت قاسية لان هذا كان اخر ظهور بالنسبة لها على منبر الامم المتحدة واستبدلت بمندوبة جديدة للولايات المتحدة هي نجمة تيلفزيونية ومذيعة تليفزيونية سابقة فهل يا ترى تتعلم من هذا الدرس ام انها سوف تسير على خطى ( هيلي) في العداء الشديد الي العرب عامة والي الفلسطينيين خاصة ..وتهرول لمساعدة اسرائيل الصهيونية في هذا المنبر الدولي العالمي.الايام القليلة القادمة سوف تبين لنا الحقيقة.

هنيئا الي حماس بانتصارها في الامم المتحدة

شكرا الي الكويت الحبيبة على موقفها البطولي

شكرا الي المملكه العربية السعوديةعلى موقفها الحازم

شكرا الي الجمهورية الاسلامية الايرانية على شجاعة رجالها وموقفهم الرجولي في نصرة المقاومة في كل الميادين.. سواء الكلام او التدريب او التسليح . فان صواريخ حماس الفضل فيها كما قال قال احد قادة المقاومة السيد(احمد البطش) ان الفضل في صواريخ حماس يرجع اولا الي الله سبحانه وتعالي ثم الي ايران ثانيا.

حفظ الله غزة ورجالها واهلها ومقاومتها من كل مكروه..!!

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ممثل فلسطين رياض منصور اكثر من دافع عن المقاومة وحماس شكرته،،،

  2. والله انو الشعب نايم ، اغلب الدول صوتت لصالح القرار حاجي ضحك عالناس ، انتصرت بخيالكم فقط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here