انتشال جثتين ضمن عشرين مهاجرا مفقودا في الجزائر

الجزائر – (أ ف ب) – أعلن حرس السواحل الجزائريون الاحد انتشال جثتين لأم وابنتها كانتا ضمن 20 مهاجرا فقدوا قبالة الساحل الجزائري الخميس بعد اندلاع حريق في قاربهم، بينما انقذت باخرة ليبيرية تسعة آخرين.

وبحسب وكالة الانباء الجزائرية فان “الجثتين تم انتشالهما مساء السبت على بعد 2 و3 اميال بحرية” قبالة ساحل وهران من حيث انطلق 29 مهاجرا منتصف ليل الاربعاء نحو اسبانيا لا يزال البحث جاريا عن 18 منهم.

وتمكن الدرك الوطني من تحديد هوية الجثتين “وهما لأم وابنتها، كانتا مع الاب الذي ما زال مفقودا وأخ في المستشفى مع تسعة اشخاص تم انقاذهم” بحسب المصدر نفسه.

وكانت باخرة ليبيرية أنقذت الخميس على بعد 50 ميلا بحريا من الساحل الجزائري تسعة جزائريين منهم رضيعان وأطفال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here