انتشار كثيف للجندب الأسود في المسجد النبوي (فيديو)

متابعات – انتشر خلال الأيام الماضية بشكل مفاجئ وكثيف في المدينة المنورة، صرصور الحقل الليلي أو ما يعرف بـ“الجندب الأسود“، في الوقت الذي تواصل فيه أمانة منطقة المدينة، ووكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، جهودهما على مدار الساعة لمكافحة مثل هذه الحشرات في ساحات المسجد النبوي، والمساجد التاريخية ومسجدي الميقات والمزار.

وحسب صحيفة ”سبق“ المحلية، طالب مواطنون، وزارات البيئة والزراعة والمياه، بالتدخل العاجل لمعالجة هذه الأسراب عبر طائرات الرش الخاصة بذلك قبل وصولها المدينة المنوّرة.

وانتقد المسؤول المحلي عبدالرحمن سلطان عدم تحرك الجهات المسؤولة قائلًا: ”شاهد يا معالي وزير الشؤون البلدية ماجد القصبي هذه المناظر المؤسفة بجوار المسجد النبوي الشريف/علمًا أن قيمة عقد أعمال مشروع المكافحة ونظافة المدينة٨٠٠مليون ريال/وأمين المدينة وطاقمه بسبات عميق وحان وقت تغييرهم/بقيادة شابة وقادرة على إدارة دفة العمل وتحقيق الإنجازات الحضارية بالمدينة بحسب موقع ارم نيوز“.

وتهاجر هذه الحشرات من موقع إلى آخر، كأسراب من خارج المدينة المنوّرة، متأثرة بزيادة وكثافة الغطاء النباتي والرطوبة، إذ تضع الحشرة الواحدة من 150 إلى 400 بيضة خلال أسبوعين، ثم تتحول إلى حشرة كاملة خلال أسبوعين آخرين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. معقول الرطوبة هى السبب ! ابو ظبي مدينة فيها نسبة رطوبة عالية وايضا فيها جو حار لكنها من انظف وأجمل مدن العالم ولا يوجد فيها حشرات لذلك اعتقد انه كثافة تواجد المعتمرين والحجاج تجعل عملية تنظيف المكان اصعب وتحتاج الى جهود مضاعفة لانه عدم نظافة المكان باستمرار وترك فضلات من الطعام وغيره في هذه الاماكن المقدسة يوفر بيئة مناسبة لهذه الحشرات خاصة انتشار فيديوهات لحجاج يشكون من تراكم الأوساخ وعدم نظافة المكان بما يكفي لذلك المشكلة ايضا في النظافة وليس فقط في الرطوبة والحرارة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here