“انتخابات تونس”… هكذا تفاعلت صُحف الجزائر

 

 

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

سلطت الصحف الجزائرية, لليوم الثاني على التوالي، الضوء على رئاسيات تونس 2019 وتصدر المرشح المستقل الدورة الثانية للانتخابات، ورصدت معظمها محطات من اليوم التاريخي الذي عاشه التونسيون أمس الأحد.

وعنونت جريدة “الحوار” تغطيتها بـ “قطار التغيير لم يتوقف في انتظار رئيس جديد … التونسيون مع عهد جديد في مسار الديمقراطية”، وعلقت الجريدة على الحدث قائلة إن: “الانتخابات كانت بطعم الديمقراطية ” وذكر صاحب المقال إنه وفي وقت أبدى سياسيون مخاوفهم من تراجع نسبة المشاركة, أظهر التونسيون خلال الأيام الأخيرة قدرا كبيرا من الاهتمام بالمنافسة الرئاسية في مرحلتها الأخيرة, واتضح ذلك من خلال النقاشات الدائرة في الفضاء العام فضلا عن نسبة المشاهدة العالية التي حظيت بها المناظرة غير المسبوقة بين المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي, إضافة إلى ذلك أشارت الجريدة إلى أن الطبقة السياسية التونسية أثبتت نُضجها بقبول نتائج الدور الأول, رُغم أن الشخصيتين لا تملكان حزاما قويا ولا باعا في الحكم.

جريدة “الخبر” الصادرة باللغة العربية كتبت على صفحتها الأولى: “13 أكتوبر 2019 … التونسيون يصححون مسار ثورة يناير 2011 … قيس رئيسا لتونس “, وذكرت الجريدة أن: ” عمليات الفرز الأولية أظهرت تقدم قيس سعيد”.

أما جريدة “البلاد” فعلقت على الحدث الذي شهدته تونس أمس الأحد قائلة: “تنافس حاد بين قيس والقروي إلى أخر دقيقة من الاقتراع … يوم تاريخي عاشه أمس التونسيون”، وذكرت أن الانتخابات الرئاسية التونسية جرت وسط تعزيزات أمنية مشددة.

وكان التلفزيون الحكومي التونسي قد أعلن أمس الأحد فوز المرشح الرئاسي قيس سعيّد برئاسة تونس بحصوله على أكثر من 75 في المئة من الأصوات، في الجولة الثانية مقابل حصول منافسه على نسبة لا تتجاوز الـ27 بالمئة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أتاكِ قَيْسُكِ لَيْلَى
    أتَاكِ قَيْسُكِ لَيْلَى
    يَبْنِي مِنْ رَمْسِكِ
    صَرْحَا
    فَانْشُرِي اليَاسَمِينَ
    و الفُلَّ
    و احْضِرِي الحُلَّة
    و الطَّرْحَة
    لَوْ خَرِسْتِ
    عَنِسْتِ
    و فَوَّتِّ هَذَا ‘الفَرْحَ’
    ***
    إنِّي أنْصَحُكِ لَيْلَى
    و لا لَوْمَ
    على مَنْ أنْصَحَ
    فَلَئِنْ ظَمِئْتِ إلى جَوَابٍ
    مَا وَجَدْتِ أفْصَحَ
    و لَئِنْ سَعَيْتِ إلى صَوابٍ
    ما لَقَيْتِ أفْلَحَ
    قَيْسٌ مَنَارُكِ
    لَيْلَى
    و البَاقِي
    شَمْعٌ نَضَحَ
    إنْ أنَارَكِ
    أنَارَكِ لَيْلَة
    و فِي الصَّبَاحِ
    إمَّحَى
    فَقَيْسٌ قَيْسٌ
    ثُمَّ قَيْسٌ
    ما رأيتُ أصْلَحَ
    محسن عون/06/09/2019
    * في جوّ الحملات الإنتخابيّة / قيس : قيس سعيد / ليلى : تونس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here