انتحار فتاة كويتية إثر خلافات عائلية

متابعات – توصلت تحقيقات المباحث الجنائية في دولة الكويت إلى أن الفتاة التي عثر عليها متوفاة في منزل ذويها وعلى جسدها آثار ضرب وخنق، قد انتحرت بعد أن شنقت نفسها بقطعة قماش إثر مشاجرة عائلية.

ومن النادر حدوث حالات انتحار بين صفوف مواطني دولة الكويت الذين يتمتعون بواحد من أعلى معدلات الرفاه في العالم.

ونقلت صحيفة ”الراي“ المحلية عن مصدر أمني قوله إن ”رجال قطاع الأمن الجنائي بالتعاون مع الأدلة الجنائية عكفوا على فك غموض وفاة المواطنة منذ تلقيهم بلاغًا عن وفاتها، والاشتباه بوجود شبهة جنائية حولها، نظرًا لوجود آثار خنق في رقبتها واعتداء بالضرب في أجزاء من جسدها، وتوصلوا إلى أنه قبيل وفاتها حدثت مشاجرة معها جرّاء خلافات عائلية“.

وأضاف المصدر ”بعد التحري والتدقيق تبين أنها بعد الشجار مباشرة توجهت إلى حجرتها وأغلقت الباب، ليتضح لاحقًا أنها أقدمت على التخلص من حياتها وشنقت نفسها بقطعة قماش“.

وأوضح أنه ”وفقًا للتحريات وتوافقها مع تقرير الطب الشرعي، قُيدت القضية على أنها انتحار، وأحيلت إلى جهة الاختصاص لاستكمال الإجراءات القانونية بشأنها بحسبموقع ارم نيوز“.

وكان تقرير سابق قد كشف أن الفتاة في العقد الثالث من العمر، وأن ذويها حاولوا على ما يبدو التغطية على فعلتها حيث أكدوا أن وفاتها طبيعية وليست جنائية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here