انتبهوا.. المارد الصّيني يخرُج من قُمقُمِه.. وقمّة طريق الحرير في بكّين التي غاب عنها مُعظم الزّعماء العرب القفزة الأكبر.. الشّرق الآسيوي ينتفِض.. وزيارة الزعيم الكوري الشمالي لموسكو ستُصيب ترامب بالاكتئاب.. لماذا يُفضّل القطارات ويتجنّب السّفر جوًّا.. إليكُم الأجوبة الشّافية

عبد الباري عطوان

لنترُك منطقة “الشّرق الأوسط” جانبًا، ونذهب بعيدًا إلى شرق آسيا التي تشهد تطوّرات سياسيّة واقتصاديّة وعسكريّة على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة هذه الأيّام تعكِس صُعود المارد الصّيني وخُروجه من قمقمه، وتوسيع دائرة نفوذه اقتصاديًّا وسياسيًّا وعسكريًّا، والبِدء في تشكيل جبهة عالميّة قويّة في مُواجهة الولايات المتحدة الأمريكيّة، ولكن بصمتٍ دون جعجعة.

تطوّران رئيسيّان في المشهد الآسيويّ لا يُمكن تجاهُلهما إذا أردنا أن نتعرّف على الخريطة الاستراتيجيّة العالميّة، وتغيير موازين القِوى في العالم لغير صالح الولايات المتحدة وحُلفائها:

  • الأوّل: الزيارة التاريخيّة التي قام بها كيم جونغ اون، زعيم كوريا الشماليّة، إلى مدينة فلاديفوستوك، حيثُ التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمُدّة خمس ساعات، ووصفت وكالة أنبائه بأنّ اللقاء كان ودّيًّا، استقل بعدها قطاره الأخضر المُصفّح عائدًا إلى بلاده في رحلةٍ تستغرق عشر ساعات.

  • الثّاني: قمّة طريق الحرير التي انعقدت في بكين وتختتم أعمالها غدًا السبت برعاية الرئيس الصيني تشي جينبنغ، وحُضور 35 رئيسًا ورئيس وزراء، ومُمثّلي 150 دولة من آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينيّة من ضمنهم الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين، ورئيس مِصر عبد الفتاح السيسي (كان الرئيس العربي الوحيد)، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

***

إذا بدأنا بقمّة الزعيمين الروسي والكوري الشمالي في مدينة فلاديفستوك، فيُمكن القول بأنّها تجسد توسيع دائرة التحالف الكوري الشمالي، بحيث يضُم روسيا إلى جانب الصين، وتُعزّز موقف الرئيس كيم في مُواجهة الحِصار والتّهديدات الأمريكيّة.

الرئيس كيم عقد قمّتين مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأولى في سنغافورة في حزيران (يونيو) عام 2018، والثّانية في هانوي في شباط (فبراير) عام 2019 انتَهتا بالفشل، وبسبب تمسّك الرئيس الكوري الشمالي ببرامجه النوويّة والباليستيّة، واشتراطه وقف فوري للعُقوبات الأمريكيّة، وتقديم ضمانات دوليّة موثوقة لبلاده في حال نزع أسلحتها النوويّة، وهي شُروط أصابت الرئيس الأمريكيّ بالإحباط والانسحاب من اجتماع هانوي قبل انتهائه، والعودة إلى واشنطن دون عقد مؤتمر صحافي.

الرئيس كيم لا يثِق بالأمريكان، وأبلغ نظيره الروسي أن أمريكا تصرّفت بنوايا سيّئة، ومعه كل الحق، فقد استوعب جيّدًا ما حدث للرئيس العراقيّ صدام حسين، والزعيم الليبي معمر القذافي بعد أن تخلّيا عن أسلحة الدّمار الشّامل وبرامجهما النوويّة.

إنّه زعيم دولة استطاعت أن تكون ندًّا وشوكةً في حلق الولايات المتحدة، وتكسر غطرستها، وتُصبح دولة نوويّة تحسب واشنطن وحُلفاؤها في المِنطقة (اليابان وكوريا الجنوبيّة) ألف حساب لها، وهُنا تكمُن مُواصفات الزّعامة الحقيقيّة.

الطّريف أن الرئيس كيم يُفضّل دائمًا السّفر بالقطار، وموكبه يتكوّن من ثلاثة قطارات، إحداها مُدرّع مُخصّص له، والثّاني لحُرّاسه، والثّالث للأمتعة، وعندما بحثنا عن سبب تجنّبه السّفر بالطائرة، وجدنا أن أبرز الأجوبة هي الأسباب الأمنيّة، ووجود عُقدة لديه، مثل والده وجدّه من الطيران (فوبيا)، ولأنّه يستمتع برحلة القطار ومطبخه ومرحاضة الخاص الذي ينقله معه في كل مكان يزوره حفاظًا على أسراره الصحيّة.

إما إذا انتقلنا إلى قمّة الحرير الصينيّة، فهي مشروع اقتصاديّ عابر للقارات، استثمرت القيادة الصينيّة فيه 80 مليار يورو على شكل بناء موانئ ومطارات وطُرق سكك حديد، ومناطق صناعيّة في قارات العالم الخمس.

العِملاق الاقتصاديّ الصينيّ الذي من المُقرّر أن ينتقل إلى المرتبة الأولى عالميًّا في غُضون سنوات، قدّم قُروضًا تُقدّر بحواليّ 265 مليار يورو إلى 126 دولة في جميع القارات لتمويل مشاريع اقتصاديّة من ضِمنها خط سِكك حديد يمتد من بكين إلى أوروبا.

كان لافتًا أنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة غابت كُلّيًّا عن قمّة طريق الحرير الصينيّة، ولم تُكلّف نفسها بإرسال مندوب عنها، ممّا يعكس حالة القلق التي تسود قيادتها خوفًا من تنامي دور هذا العِملاق الصيني ونُفوذه بحيث بات يُشكّل تهديدًا لهيمنتها على العالم.

الرئيس الصيني جينبنغ الذي أوصل بلاده إلى هذه المرتبة الاقتصاديّة العالميّة (وربّما العسكريّة قريبًا) سيُطيح بأمريكا من عرشها على قمّة العالم وبدأ بتدمير أهم أذرع هيمنتها، وهو الدولار، وبات يعتمد اليوان الصيني واليورو والروبل وعُملات محليّة أخرى كبديلٍ للعُملة الأمريكيّة، ويخوض حربًا تجاريّةً نديّةً ساخنةً مع أمريكا في الوقت الرّاهن.

***

رِهان بعض الدول العربيّة على أمريكا رهانٌ خاسرٌ، لأنّها تُراهن على الماضي، ولا تملك الرؤية الصّحيحة والثّاقبة للمُستقبل، والمُستقبل في وجهة نظرنا هو المارد الصيني الذي بدأ يخرُج بقوّةٍ من قمقمه ويُنافس لاحتلال مكانة عالميّة مُتقدّمة، بعد أن أكمل بناء بُنى تحتيّة اقتصاديّة صلبة.

التجربة الصينيّة بجوانبها كافّة، السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة، تستحق الدّراسة ومُحاولة الاقتداء بمُعظم جوانبها، والبِداية في تعلّم اللغة الصينيّة الطّريق الأقصر في هذا المِضمار.

زُرت الصّين قبل بضعة سنوات للمُشاركة في أحد المُؤتمرات السياسيّة، وتعرّفت على رجلٍ عربيٍّ كان أحد المُترجمين لكلمات المُتحدّثين إلى الصينيّة، ولخّص لي التجربة الصينيّة بالقول إنّهم كانوا قبل ثلاثين عامًا لا يأكلون إلا الأرز المسلوق في الوجبات الثّلاث، ولا يرتدون غير البزّة الكتّانيّة المُوحّدة، الآن اختلفت الصّورة، وباتت المطاعم الفرنسيّة والإيطاليّة والتايلنديّة طبعًا واللبنانيّة تنتشر في مُعظم المُدن الصينيّة.

الدكتور طالب الرفاعي، الرئيس السابق لمنظمة السياحة الدوليّة، قال لي إنّ الغزو السياحي الصيني قادمٌ إلى العالم وسيكون هو الطّاغ، والعالم لا يستطيع استيعابه لضخامته.. باختصار انتهى عهد التقشّف وبدأ عهد الرفاهيّة والتمدّد المحسوب خارجيًّا، والمُنافسة على زعامة العالم على أرضيّةٍ اقتصاديّةٍ وعسكريّةٍ صُلبة.

فهل يستوعب “زعماؤنا” العرب معاني هذه التّجربة.. لدينا الكثير من الشّكوك.

Print Friendly, PDF & Email

73 تعليقات

  1. الصين والهند هما “يأجوج ومأجوج وهم من كل حدبٍ ينسلون” !!!
    الطوفان قادم والعرب والمسلمين سيكونون اسفل القائمه العالميه وعبيد للعالم واراضيهم مواقع لمعارك طاحنه وتجارب لكل انواع الاسلحه.
    مبرووووك لكم زعمائكم الخونه والعملاء والذين سيهربون ويتركوكم بعد اول طلقه…….

  2. الصين واليابان وكوريا مردۃ من ورق حتی روسيا شبح يخاف النور الحضارۃ والقوۃ صنعت حول البحر الابيض

  3. نقطة لم تتطرق لها التعاليق، وإن لم أقرها كلها، والتي تهمنا كعرب مقبلين على حقبة سياسية جديدة، شاء من شاء وكره من كره، هي نظام الحكم الصيني.

    كيف سيظمن هذا النظام المبني على الحزب الواحد، الحريات الفردية والاعلام الحر.

    ام ان الديمقراطية شيء خرطي كما نقول بالجزائر (يعني خزعبلة).

    لكن، اليس نظام الصين شبيه من اوجه بنظام بوتين الذي حمى روسيا من مخالب الرأسمالية المتوحشة. وايضا شبيه بنظام الفقيه الايراني الذي اعطى نموذجا لمقاومة تغول امريكا و تابعها.

    على كل، يبقى العرب خارج كل هذا. اي لا فيهم نظام و لا مقاومة ولا حياة. بل انحدار تلوى انحدار. ونرى هذا جليا في حقبة السيسي التي بدأت الاسبوع الماضي. مصر تعيش اليوم تحت الانعاش الخليجي. دخلت مصر في مدار ثقب اسود…

  4. 1. نعم الصين تصعد بسرعة في النشاط الاقتصادي، واسرع في مجال التكنولوجيا المتقدمة، ولكنها حتى اليوم وربما لعقود قادمة لا تعد ندا للإمبراطورية الأمريكية.
    2. نقاط ضعف الصين يأتي بعضها من عناصر قوتها، مثل إنتاجها الكاسح أضعاف قدرة أسواقها الداخلية على الاستهلاك، مما يرهن معدلات نموها السنوية واستيعاب قواها العاملة لعوامل التصدير الهشة، وسعر الإيوان المنافس. وكذلك سعتها الجغرافية التي لا تساعد على حمايتها وقت الشدة. وسواحلها الطويلة مع قوة بحرية ضعيفة لا تتناسب مع طموحات الصين، ولا اشكال التهديد التي يمكن أن تواجهها. يضاف لذلك قوة اليابان عداء فيتنام، قواعد عسكرية امريكية في كوريا الجنوبية وتايوان، عدا الفلبين.
    3. علاقات بكين مع موسكو جيدة ولكن في أجواء الريبة المتبادلة حسب مقولة الجار القوي عدو قوي، وتاريخ قريب عدائي غير مطمئن. مع ذلك لا امل للصين ولا لروسيا أي قدرة على مواجهة الهيمنة والاستقواء الأمريكي إلا عند تشكيل حلف عسكري واسع صلب في مواجهة الناتو، وهو أمر خطير غير مطروح بين الدولتين في الوقت الراهن، الذي يعد من منظور استراتيجي حتمي، شر لابد منه.
    4. مبادرة الحزام والطريق سيف بحدين الاول يكسر عزلة الصين ويمنحها مواطىء قدم متنوعة اقتصاديا وعسكريا وثقافيا. ولكنها شكلت عبئا ماليا باهظا، وأثارت الشكوك حول نواياها التوسعية والعدوانية في وجه الغرب الهند اليابان واستراليا.
    5. الحقيقة ان العرب كافة خاصة السعودية والإمارات لا مشكلة لديهم في توثيق علاقاتهم مع الصين وهناك عشرات المشاريع الصينية الكبيرة التي نفذت او لا تزال تحت التنفيذ مثل القطارات فائقة السرعة، الطاقة الاعمار والبنى التحتية. ولا ننسى القاعدة التجارية العسكرية الصينية في جيبوتي.

  5. الي جميع الاخوه المعلقين الكرام
    هناك مشكله كبري تواجهنا كامه عربيه ولا اريد إضافة الامه الاسلاميه لان هناك دول اسلاميه قامت من غفوتها وانشات الكثير من الصناعات وغيرها وهنا اذكر ماليزيا وتركيا وايران “””
    اما نحن امة العرب خير امه كما جاء في القران الكريم فانني ساذكر لكم جزء واحد من خيبتنا بانفسنا كامه عربيه !!! كان هناك ثلاث دول من دول عدم الانحياز هم اقرب مايكونوا كوحده متفقه متكامله علي خطهم السياسي والاقتصادي وهم مصر عبد الناصر والصين شواين لاي والهند جواهر لال نهرو وكانت مصر متقدمه عليهم حيث بدات ثورتها الصناعيه قبل الهند والصين !!!!لا اريد المقارنه الان لانه لا يوجد أي نوع من المقارنه بل يوجد شيئا وحيدا علينا ان نفعله وهو ان نخجل من انفسنا وان نحارب الفساد الذي جعل منا امه هزيله تعتمد علي الاخرين بكل شيء ( اكلها وشربها وحمايتها كل شيء لا حول لنا ولا قوه )

  6. استاذ عبدالباري:

    من دون شك أن سياسة الصين بعد الحرب العالمية الثانية اثمرت اقتصادا قويا ينتقل الان من التقليد الى الابتكار.

    في ذات الوقت الذي بددت فيه أنظمة عميلة معادية للأمة تحكمت بالشعب العربي وثرواته غير المحدودة في تدمير نهضة العرب وتمكين كيان العدو اللقيط من فلسطين والترفيه والاستهلاك والنسوان. وكانت النتيجة كارثية، وعلى الرغم من ذلك، يجلس الشعب العربي وكأن شيئا لم يحدث، تاركين لصوصا وجواسيسا يجثمون على صدر الأمة حتى انقطاع النفس أو هكذا يأمل العدو.

    المشكلة التي يواجهها الشعب العربي والمسلم هي، أن الغرب وعملاءه في منطقتنا أوصلوا العرب إلى حضيض في التخلف جعله فريسة سهلة بلا مخالب ولا انياب.

    ما اردت قوله هو أن الغرب الذي يدعي حقوق الإنسان يستمد أخلاقه في آخر المطاف من دين سماوي، ولذلك يمكن إيجاد قواسم مشتركة معه. لكن سيطرة الصين ستضع العرب في موقف بالغ الخطورة لان الصين لا دين لها تستمد منه أي خلق. وعلى سبيل المثال لا الحصر، تطارد السلطات الصينية مسلمين يمكن حشرهم في شارع واحد في العاصمة بكين، وتضيق عليهم وتطضهدهم لأنهم مسلمين ولا شيء آخر، فماذا تنتظرون منهم بعد أن يصبحوا سادة العالم؟

    من سيحمي المسلمين منهم في آسيا وأفريقيا اذا ما قرروا الزحف، مجرد الزحف الى بلاد العرب والمسلمين؟

    المسلمون عموما ليس أمامهم كخطوة اولى سوى احياء مرجعيتهم للتخلص من العملاء والجواسيس، خصوصا وأن معاهدة لوزان التي تحظر الخلافة الإسلامية ستنتهي في عام ٢٠٢٣، ثم البدء في مطاردة الغرب والشرق وأعوانه في المنطقة الإسلامية الممتدة من حدود الصين وحتى شرق المحيط الاطلسي، وفي ذات الوقت تسخير قوة الشباب في خدمة الأمة لتطوير اقتصاد قوي يقوم على العلم، وتعميق الاحترام لقيمنا الاسلامية المتميزة.

    عندها سيرى كل مسلم كم هي شدة عداء الآخر لنا رغم أننا لا نعتدي على أحد.

  7. شكرا صاحب التعليق geopolitics
    تعليق موضوعي سواء اتفقنا مع نظرتك او اختلفنا تفوز بالتعليق الوحيد الذي لا يشتم ايران او السعودية.
    بقية التعليقات محزنة نوعا ما وتعكس سطحية شعوبنا

  8. اخي المعلق
    هل سمعت قبل عن “فخ الديون” الصيني؟
    ابحث

  9. الى غازي الردادي
    معروف عندكم حرية عدم الرد طول ما هو موجود الحلب

  10. بالأمس القريب كان بوتين الدب الروسي المنقذ صديق العرب، اليوم بوتين غدار وحفار القبور ولا يُعتمد عليه.
    الآن الصين المارد الجبار الذي سيهز العالم بقوته واقتصاده، ذاكرة البعض ضعيفة، معظم الصينيين تحت خط الفقر، الإقتصاد الصيني يعتمد كلياً على الأسواق الأوروبية والولايات المتحدة على وجه الخصوص، كل ما تنتجه الصين مُقلد ورديء،، الصين غير قادرة على صناعة وإنتاج سيارة مقبولة الأداء والشكل، وإذا تجرأ هذا المارد وتجاوز حدوده ستكون اليابان له بالمرصاد وتتكفل به، [ولمن لا يعلم استعمرته اليابان واستعبدت نسائه أكثر من مئة عام]، ومن جهة أخرى تتوقف صادرات الصين الى الغرب فينهار الاقتصاد ويعود المارد إلى قمقمه وتعود الصين دولة فقيرة إلى المربع الأول، وتحل الهند محل الصين.
    وإلى واحد من الناس
    مع الأسف أنت تفتقر الى المصداقية، محرر هذه الصحيفة خبير متمرس في السياسة وبعد نظر، المقالات والتحليلات هي لأجل المشاركة ومعرفة الرأي الآخر، عبر عن رأيك فقط مثل البقية.
    أما عن الرئيس ترامب فدعك منه فهو يعمل لمصلحة شعبه فقط

  11. الأخوه / ياسر رواشده ،، وادنوف
    يا أخوان انا ذكرت بأن الصين متقدمة صناعيا على العرب بمسافات ضوئيه
    ام ان السعوديه والخليج ليسوا عربا بالنسبة لكم ، وان كان كذلك ولا يهمكم
    فالخليج والسعوديه متخلفين عن الصين صناعيا مثل العرب وكلنا في ألهوا
    سوا فلا تعايرني ولا اعايرك ،
    عموما اساس المقارنه كانت بين الصين وامريكا ،،

    الاخ / محمد المجدلي ،، تقول ( وواحدة من هذه السفرات كانت لفرنسا، وقام
    بصرف ثلاثة مليارات يورو في ثلاثة أيام ) يا اخ مجدلي كنت بجاوبك ،
    لكن تقول ان الامير صرف مليار يورو يوميا اظنها قويه ،، نزلها للربع
    علشان ندحدرها ونمشيها ونجاوبك ،،

    الاخ / سوخوي الفلسطيني ،، اعجبتني اخر جمله في تعليقك ،، لكن ياليت
    هذا حال المتقاعدين مبكرا ، اما الرد على باقي كلامك ، فاقول لك بأني
    أخذت حريتي في الهجوم على بوتين الجبان ، بعد ان كان يهاجمني
    من يدافع عنه واعتقد انك منهم ، لا يستطيع احد ان يدافع عن حفار القبور
    بعد ان انكشف المستور ،، وهو كبيرهم ، وسأذكرك يوما بأني ساخذ حريتي
    في الهجوم على جماعة عدم الرد ،، ولن تجد من يدافع عنهم ويرد ، وانت أولهم ،،
    تحياتي للجميع ،،

  12. Dear Abdel Bari
    I did not want to burden your comments space with another comment having gratefully published mine earlier today. However, the large number of comments (some very educational) in response to your excellent article proves that the Arab collective psyche is not in a state of apathy. This high level of awareness by your readers is a cause for optimism

  13. الى تاوناتي فرنسا من محمد المانيا
    فعلا انت كما توقعت!!, فأنا لست في المانيا ولا وافد على المانيا
    كتبت محمد المانيا لكي تفهم ان اضافتك لكلمة “فرنسا” على اسمك لن ترفع من شأنك في فرنسا لأنك دائما “عربي”
    ثم تكتب حضرنك
    “المانيا هي التي شيدت كل الموانئ الاسرائيلية وببلاش، وهي التي وهبت إسرائيل ملايير الدولارات،ولا تاخد مليما واحدا من أي صفقة مع إسرائيل.”
    فإذا كان هذا فعل المانيا فما رأيك بأمريكا؟؟ وبآل سعود؟؟ وبكل من شارك في عذاب الشعب الفلسطيني وبيع فلسطين قبل وجود ايران وثورة ايران
    ولا شو؟؟؟؟

  14. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد.. انتبهوا يا اخوان المارد السعودي وِلْد الردادي خرج من قُمقُمِه فهل ينجح هذه المرة بتوقعاته وتحليلاته الاقتصادية والعسكرية والاجتماعية ،، الله وأعلم،، لأن المثل يقول الفاضي صار يعمل قاضي وهذا حال المتقاعدين مبكراً عن العمل

  15. دخل الفرد في جمهورية الصين الشعبية لازال مرتبط بالنظام الأشتراكي القائم وبرغم من سياسة الأنفتاح والبعيدة كل البعد في مضامينها عن مبدأالرأسمالية؟ نظام الحكم شيوعي وهو الحزب الحاكم الأوحد.. الصين تتألف من أكثر من عشرين مقاطعة ويوجد بها أكثر من خمس مناطق حكم داتي ومنطقتان عالية الحكم الداتي وأربع بلديات ..تدار مباشره ؟؟ الأقتصاد الصيني من اقوى الأقتصاديات على وجه الأرض قاطبة تمتلك أكبر سيوله نقدية على وجه الأرض.. دخل الفرد في الصين بنمو مستمر ويتناسب مع الحالة الأقتصادية عامةً ..حالة التطور في الصين في مختلف المجالات والميادين تنمو بصور متسارعة جداً بحيث من الصعوبة تقدير حجم التسارع في النمو في مجالات التقدم العلمي والصناعي والزراعي وقطاع الصحة والتعليم والعمران والطاقة بكل أشكالها.. من يزاود على الصين والشعب الصيني فقط أدعوه ليلقي نظرة عن كثب على شبكة السكك الحديدية الحديثة وشبكة الجسور والأنفاق وشبكة الطرق السريعة وإستخدام الطاقة … اكبر عدد للمليارديرات في العالم في الصين وبتازيد مخيف حتى أن الحكومة بدأت تشعر بقلق من هذه الزيادة ..كل شيء مراقب بطريقة مدهله ..نسبة الفساد زيرو ؟؟؟ الحكومة الصينيه تولي قطاعي التعليم والصحة جُل إهتمامها ..لبناء مستقبل الأجيال القادمة …………..؟؟؟؟
    نحنٌ أمةُ ضحكت من جهلها الأمم … ولطالما مازال هناك من يتداوى ببول البعير .. ويهاجم الأمم المتقدمة …؟؟؟؟ شوراع مدن أمتنا العربية تغرق بشبر ماء إذا نزل المطر حًدث ولاحرج عن الفساد والتخلف..؟؟؟؟ ادعوا الجميع لقضاء إجازة في الصين أو لزيارة الصين ومن ثم الحكم بعدها كما أدعوكم لزيارة جامعات الصين ……. يازمان الوصل بالأندلس ؟؟

  16. في مقابلة حديثه , قال رئيس مجموعة هواوي , انهم في الحقبه الأخيره كانوا يركزون في التعليم على الصناعه والعلام , والحقبه المقبله سيكون التركيز على الابتكار والأبداع , فمادا تدرس البلدان العربيه وكيف ترى العبور الى المستقبل ؟ الصين تعرف مادا تريد , شبابهم يقبلون على تعلم اللغه الأنجليزيه بقوه فهم مدركون انها لغة الانفتاح على العالم وهي لغة العلوم المعاصره …ألخ ,

    لولا حكمة الصين لكان مليار من البشر يعيشون في فقر مدقع , الصين تبني كافة قدراتها ومنها العسكريه , لهدا نجد أمريكا تحاصرها عسكريا على الدوام , وتحاول الآن حصارها أقتصاديا

  17. للاسف بعض المعلقين المعجبين والمناصرين لامريكا بصراحه يهرفون بما لا يعرفون ويبنون وجهات نظرهم على معلومات سطحيه. لو يعودوا الى الحقائق فلا يوجد اي دليل بان روسيا ان كان في عهد الاتحاد السوفيتي او الان تسرق خيرات الشعوب التي تتحالف معها. مثال: عندما كانت مصر متحالفه معها في عهد الرئيس جمال عبد الناصر لم نسمع يوما ان روسيا اخذت شئ من خيرات مصر. مثال:عندما كان الاتحاد السوفيتي قائما كانت روسيا دائما تعطي اكثر مما تاخذ لجمهوريات وسط اسيا. مثال: هل هناك دليل واحد على ان الصين استعمرت اي جزء من قارة افريقيا في السابق لكي نتهمها بانها تريد استعمار افريقيا؟
    ما كانت تريده الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت وتريده اليوم روسيا والصين وايران وفنزويلا وغيرها من الدول المستقله والحره هو فقط ابعاد وحماية بلدانها من الاطماع الصهيوامريكيه التي تريد الاستحواذ على العالم وخصوصا الاستحواذ على منابع البترول لكي تستطيع مسك العالم رهينه بواسطه تحكمها بمصادر البترول.
    سؤال اخير هل فكر الاخوه السعوديون كيف سيكون حالهم بعد نضوب البترول في بلدهم؟ هل يعتقدون بان امريكا ستعيد لهم الارصده واموال البترودولار المتراكمه في بنوكها ليعيشوا بنعيم وبحبوحه الى الابد ؟ الجواب متروك لهم.

  18. اولا ساجيبكم على سؤالكم يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان من حيث انهيتم مقالكم الجيد فالحكام العرب لا يستوعبون معاني التجربة الصينية الباهرة والناجحة لانهم بكل بساطة فاقدي الارادة ويفتقدون الى الشجاعة وليست لهم الكلمة الفصل في سياساتهم فهم خانعون ومستسلمون حتى النخاع لا يهمهم التطور ولا التقدم ولا الازدهار بل ما يخافون عليه هو كراسيهم والاجتهاد في كيفية الاستمرار في الحكم ولدلك فهم مرتهنون لامريكا وربيبتها الصهيونية لارضائهما وبالتالي كسب الحماية منهما ثانيا انا ضد الرهان على اي طرف فالرهان الصحيح يكون على الدات فالله سبحانه قد انعم على العرب بكل وسائل وعوامل التقدم والرقي من موقع استراتيجي يتوسط العالم ومناخ معتدل واراضي فلاحية خصبة وثروة مائية ومضائق بحرية ومواد اولية وفي مقدمتها البترول والغار قلبا الصناعة العالمية وغيرها ولكن حكام العرب سخروا هده الثروات الهائلة لخدمة مصالحهم وكل من يدور في فلكهم وخصصوا مبالغ طائلة لرشوة امريكا والغرب وانعاش اقتصاداتهم وتمويل خططهم ومشاريعهم الهدامة والقاتلة في الجغرافيا العربية المنكوبة والمكلومة بفعلهم وتواطئهم المشين لتخريب بيوتهم فلا يمكن مقارنة الرئيس الصيني بالحكام العرب لانها مقارنة خاطئة ففي الصين نلاحظ الصرامة والاستقامة والنزاهة وحب الوطن والتضحية من اجله والغيرة عليه ولدلك فهم يبدلون مجهودات جبارة ومستمرة دون كلل ولا ملل من اجل تبوا المكانة اللائقة بالصين التي لا شك انها ستصل الى مبتغاها بفعل اصرار قيادتها على العمل الدؤوب لمواجهة الولايات المتحدة التي تنظر بعين الريبة للتطلعات الصينية المستقبلية وتعمل بكل قوة على اجهاض اي محاولات من اي طرف كان لمنافستها على السيطرة والهيمنة على العالم وايران خير مثال فكم نتمنى ان تتراجع امريكا فهي دولة او بالاحرى امبراطورية مارقة لا تستحق اطلاقا ان تقود العالم لانها بكل بساطة عدوانية وعنصرية ولا تؤمن بالاخلاق والقيم ولا تعمل الا لمصالحها ولو على حساب ملايين البشر.

  19. النقاش حامي بين القراء ايهم افضل امريكا ام الصين ونصبوا انفسهم قضاة وحكما بينهما
    ومن المعروف ان القاضي لابد ان يكون ملما وخبيرا وعالما وحياديا . بينما انتم تقيمون
    امريكا والصين وهما بقمة العلم والصناعة والتطور المتسارع وانتم ايها المقيمون بذيل المجتمعات الانسانية

  20. Dear Abdel Bari
    China and India will surpass America in all aspects. It is depressing that Israel has recognized this potential early and worked hard to nurture close relations with both countries. Won’t this development upset America? No, said the Israeli Foreign Ministry official to the Russian TV because Israel can act as a mediator between China and America in times of conflict. Just like that
    How is it that we the Arabs with our strategic position and huge natural resources are sidelined and rendered non-players in this vitally important global development? We appear to have lost our most traditional supporters in China and India. Abu Mazen should have kept knocking at their door like Arafat used to do

  21. إلى محمد المانيا،
    اولا، هون عليك يااخي واسترح قليلا. فانت وافد جديد الى المانيا،ولهذا تردد هذا الكلام الذي اكل عليه الذهر وشرب ، عن الدونية والاحساس بالبطيخ وو..الخ.
    ثانيا، اذا كنت فعلا معجب برءيس كوريا الشمالية، ايه اللي بتهببو في المانيا.الطريق الى بلاد حبيبك صاحب القطار اسهل من الطريق الى المانيا ،وانصحك- لوجه الله- ان تمر بايران لتغير الجو ،فلا شك انك معجب ايضا بنظام الملالي.
    للتذكير أخ محمد من المانيا،
    المانيا هي التي شيدت كل الموانئ الاسرائيلية وببلاش، وهي التي وهبت إسرائيل ملايير الدولارات،ولا تاخد مليما واحدا من أي صفقة مع إسرائيل.
    فمن فضلك، ايه اللي بتهببو في المانيا،ولماذا تفتخر بأن المانيا اقوى من فرنسا،فانت لست المانيا ولن تصبح المانيا.

  22. تاوناتي فرنسا وغازي الردادي ماهذا التطابق في تعليقاتكما (أن كنتم شخصين منفصلين ) ……في عهد الذباب الإليكتروني أعتقد أن الاثنين شخص واحد. ??

  23. غازي الردادي … الذباب الالكتروني السعودي … حدثنا عن حجز الفنادق عندما يسافر ولات امرك وعن طائرات الامتعة والسيارات وسلم الطائرة في موسكو

  24. مهدي العربي السني
    ””””””””””””””’
    الشهيد معمر القذافي، هو أول مؤيد للجماعات الخمينية في لبنان وقد تم تقديم الدعم له دكتور جمران ، لكنه قدر الخميني في النهاية

  25. نتمنى ذلك ولكن اليس ثمن كونتينر من منتجات ابل الأمريكية تعادل 1000 كونتينر من منتجات الصين. اتفق مع غلزي الردادي في بعض الامور كوني زرت الصين اكثر من 4 مرات واعيش في الغرب. الصيني العادي ما زال يحتاج الى فتره ليست بالقصيره حتي يلحق بنظيره الغربي. نعم هناك نسبه من الصينين صنعوا امبروطوريات ولكن لا زال المواطن العادي مطحون. وجه نظر.

  26. تتحدث وسائل الإعلام الرئيسية عن الصين كقوة عظمى قادمة قادمة ، إنها أقدم حضارة على وجه الأرض ولديها أكبر عدد من السكان وثاني أكبر اقتصاد ولكن هناك فرق كبير بين التصور من وسائل الإعلام والواقع.
     يرى كثير من الناس قوة الصين أساسًا في اقتصادها ، وعلى الرغم من أن الاقتصاد الصيني يعد الآن ثاني أكبر اقتصاد في العالم ، إلا أن دخل الفرد فيها لا يزال أقل بحوالي 10 أضعاف من دخل الفرد في اليابان والولايات المتحدة ، ويمكن ملاحظة هذا الاختلاف الاقتصادي أيضًا في مستوى المعيشة حوالي خمسة وثمانين في المئة من إجمالي سكان الصين لديهم مستوى معيشة منخفض للغاية ، ويمكن المقارنة بسهولة مع العديد من الدول الأفريقية ، لا يزال أكثر من نصف سكان الصين يعيشون في قرى دون الحصول على مياه الشرب المأمونة ، والرعاية الصحية الأساسية أو التعليم اللائق ,
    معدل التحضر في الصين هو حوالي واحد في المئة سنويا ، مع هذا المعدل سوف يستغرق الصين ثلاثة عقود أخرى لخفض عدد سكان الريف إلى ربع مجموع سكانها ، وانخفاض مستويات المعيشة في الصين يؤثر أيضا اقتصادها لأن الطلب المحلي منخفض للغاية مما اضطر الصين إلى التصدير ، وهذا ما تعتبره الصين اقتصادًا موجهًا للتصدير ، وهذا يعني أن الصين تعتمد على صادراتها لزيادة معدل نموها ، وفي حين كانت هذه استراتيجية جيدة قبل بضعة عقود ، إلا أنها الآن جعلت الصين تعتمد اعتمادا كبيرا على النظام الدولي الأجنبي.
    في الأساس ، أصبحت الصين تعتمد بشكل كبير على المستهلكين في الغرب , بشكل أساسي المستهلكين في الولايات المتحدة ، والشيء الآخر هو أن الصادرات الصينية تذهب إلى طرق التجارة البحرية العالمية التي تهيمن عليها البحرية الأمريكية وهذا هو التحدي الأكبر للصين ، لأن بكين تشعر بعدم الارتياح , الولايات المتحدة في وضع يمكنها من حظر الموانئ الصينية إذا رغبت في ذلك ، إذا فعلت الولايات المتحدة ذلك فسوف تشل الصين ، ولهذا السبب تركز الصين على بناء البحرية الحديثة لحماية مصالحها التجارية ، ويشمل هذا التعزيز البحري صواريخ مضادة للغواصات تستند إلى غواصات ، لكن الأمر سيستغرق من الصين في الواقع عدة عقود لبناء بحرية قادرة على التنافس مع البحرية الأمريكية.
    الآن بصرف النظر عن الاقتصاد وتراكم القوات البحرية ، تواجه الصين قضايا محلية هائلة ، أولاً وقبل كل شيء تحمي جغرافيتها , إذا ألقينا نظرة على جغرافيا الصين ، فسترى فوراً شمالين لديك صحراء جوبي و غربًا لديك المرتفعات التيبتية وجبال الهيمالايا والتي يصعب للغاية اجتيازها ، وبالطبع هناك استثناءات لذلك هناك طريق الحرير القديم الذي يمتد من كازاخستان إلى الصين ، وهذا منفذ أوروبا و آسيا إلى الصين ، وهناك أيضًا فتحة في حدود الصين وفيتنام ، لذلك فإن الصين معزولة ومحمية بشكل أساسي في هذه المناطق ، البوابة الحقيقية الوحيدة للصين هي منشوريا ومنها
    غزا جنكيز خان الصين في القرن الثالث عشر, كان هذا الغزو الناجح الوحيد للصين, حاولت اليابان خلال الحرب العالمية الثانية غزو الصين ​​من خلال نفس الطريق, وهكذا أي غزو ​​للصين سيكون في المقام الأول سيركز على هذا الجانب ولكن بالنظر إلى الحجم والكثافة السكانية في الصين من الصعب جدا غزو هذا البلد و الأكثر صعوبة الحفاظ علي هذه المناطق المحتلة .
    قلب الصين و المنطقة الزراعية التي يسكنها العرقية الهان الصينيين الذين يبلغ عددهم حول مليار شخص محمي جغرافيا من قبل المناطق العازلة ولكن , المناطق العازلة يسكنها الآخرون ( مجموعات عرقية مثل المسلمين الأتراك واملغول والتبتيين)
    من المهم أن نفهم ان الصين متعددة الجنسيات, في الجانب الشرقي من أراضيها يسكنها الفكر الانفصالي لمجموعات الأقليات وهذا ينعكس في التاريخ الصيني, بكين ناضلت دائما للحفاظ على و والسيطرة على الجانب الغربي والشرقي لها وهذا سوف يستمر في المستقبل المنظور, في الواقع هذا هو أحد الأسباب الذي اختار لاجله قادة الصين الشيوعية لتحقيق التوازن بين هذين الجانبين.
    الجانب الشرقي يحمل بكين خسائر فادحة لأن بكين تحتاج إلى مواصلة استثمار المليارات على المليارات في الشرق فقط للحفاظ على الاستقرار, أكثر الاستثمار يذهب فعلا للبنية التحتية والعمالة ولكن جزء ضخم من هذا الاستثمار يذهب أيضا إلى القوات العسكرية والأمنية للدفاع عن السلامة الإقليمية للصين و هذا أيضا يضع عبئا ثقيلا على الاقتصاد الصيني.

    تواجه الصين الكثير من الضغط الخارجي من جيرانها على عكس الولايات المتحدة, الصين عليها مواجهة المنافسين الإقليميين (اليابان روسيا والهند) حتى أصغر الجيران تايوان و كوريا الجنوبية و فيتنام انفاقهم العسكري في ازدياد.

    الوضع الجيوسياسي للصين صعب مقارنة باميركا، فما بين مشاكل تنمية الريف وهشاشة النسيج الاجتماعي ومنافسة الجيران والنزعات الانفاصلية، على الصين مراقبة ظهرها كثيرا. اضف الى ذلك ان الصين وعلى اقل تقدير تحتاج لعقدين للتخلص من سيطرة المستهلك الغربي على اقتصادها
    لهذه الاسباب الصين لن تصبح القوة العالمية التالية

  27. محمد المجدلي
    ======
    وماذا عن 200 مليار دولار من الممتلكات الشخصية ، من أين أتى الإمبراطور خامنئي عندما ادعى أنه لم يحصل على الخبز في حياته المبكرة؟

  28. الى غازي الردادي و تاوناتي و المسعودين السعايده

    نحن نعرف الصنين و الكورين و اليابانيين و كل شعوب العالم في الخبره و لنا اصدقاء منهم و ليس عن طريق يوتيوب و أفلام الكراتي مثل الأولاد ارجو النضوج و التطور لكم و عدم مشاهدة اليوتيوب و أفلام الكراتي انه ليس حقيقه بل لجمع المال و الحلب
    مع تحياتي

  29. الى الاستاذ عبدالباري المحترم
    بعد التحيه والمحبة
    انني قرات المقال و اكثر شيء اخذ انتباهي هو .
    انتبهوا.. المارد الصّيني يخرُج من قُمقُمِه.. وقمّة طريق الحرير في بكّين التي غاب عنها مُعظم الزّعماء العرب .
    الصين لا تحب العملاء و لا تدفع لهم اجره و البنات في الصين يلعبون الكراتي
    و هل يستجري اي زعيم عربي

  30. الى عباس دي زاد
    انت لا تفهم . الجزائر و فلسطين و من وانا صغير افهم ان الجزائر هيا فلسطين و فلسطين هيا الجزائر جهاد متطابق و طبق الاصل و المسائلة بحاجه الى الفهم من أصيل كلاخ العزيز تابوقار
    هل فهمت و لا يفهمها إلى الاصيل

  31. لأول مره اجد نفسي موافق ١٠٠٪؜
    مع غازي الردادي.
    ” تماماً مثل الذي كان يسافر
    ويأخذ خيمته معه ً.
    Great observation in reference to
    the late colonel Qadafi
    اتمنى ان يكون غازي قد عاد لصوابه.
    ولكن لكل جواد كبوه.
    BEEM ME UP SCOTTY!

  32. إلى غازي الردادي
    وما قولك بسفرات ملكك سلمان آل سعود .. وواحدة من هذه السفرات كانت لفرنسا، وقام بصرف ثلاثة مليارات يورو في ثلاثة أيام

    هل هذا تصرف عقلائي أن يتم تبذير ما يساوي الميزانية السنوية لوكالة ناسا الأمريكية للفضاء على غرف فاضية وعروش خاوية وحراسة غير مجدية

  33. الى غازي الردادي
    ربما الولد الكوري يحمل الحمام معه علشان مريض ولا يريد ان ينقل العدوه الى غيره اترك الولد في خصوصيته و عندك خصوصيات مثله

  34. ايها العرب لمادا دائما نعول على امريكا وروسيا والصين واسرائيل….لمادا لا نحمي انفسنا ونصنع امتنا ووحدتنا وثقافتنا وسياستنا…ووووو…كل الامم تتقدم فاتنا القطار…. اول اقوى لعبة هي الثقافة الدين والملة….ونحن الان في العالم العربي اخر شعور المعمورة ثقافيا دينيا وكامة……..علموا اطفالكم الثقافة

  35. إلى المعلقين المطبلين لأمريكا و اللّي بيسموها واقعية يعني يطلبون مننا ان نكون واقعيين في نظرتنا المستقبلية للأوضاع حتى وإن كانت نظرة تشاؤمية ، و طبعاً يقولون أن كل متفائل ما هو إلاّ عاطفي في نظرته للأمور و ساذج
    لكن يا سادة يا كرام نطلب منكم التكلم بلغة الأرقام حتى تتميز نظرتنا بالدقة ، وحتى يتسنى لنا أن نكون أكثر موضوعية ،فالخوض في مجرد أدبيات و تحليلات و تكهنات لا يقربنا من رؤية الأشياء بالمجهر
    نحتاج في هذا لمحللين اقتصاديين بالدرجة الأولى
    لكنني من موقعي المتوااااضع أريد المساهمة بتخريب الإقتصاد الأمريكي و الصهيوني و ذلك بمقاطعة البضائع و المنتجات الأمريكية و الإسرائيلية الصنع
    قاطعو بضائع الصهيوأمريكي ، فالنهر يبدأ بقطرة
    ميزة الشعوب العربية في تعداد سكانها، فهي لا تفكر إلا في شهوتي البطن و الفرج مع كامل الأسف، و مع ذلك علينا ان نستغل هذه النقطة ، فهذا النمو الديموغرافي المهول يجعل العرب أكثر الشعوب المستهلكة على وجه البسيطة، لذا فأنتم من يصنع اقتصاد الصهيوأمريكي و بأيديكم أن تُركّْعوه بمشيئة الله تعالى

  36. عباس دي زاد
    خواجة فلسطين ؛ سلاسة اللسان الفلسطيني أراها ناقصة في كتاباتك ،
    =================
    شكرا لك على اهتمامك

  37. طالما كانت المجموعات الصهيونية هي التي تتحكم في هذا العالم، فلن يكون هناك شيء أسمه “تقديم ضمانات دوليّة موثوقة لبلاده” ……. هذه الفئات تفننت في نقض العهود و المواثيق من بدء الخليقة و لعل إجمالي ديون بريطانيا و أمريكا و فرنسا … ثم الشروط التعجيزية التي ترزح تحتها المانيا هي أبسط الأمثلة على الكيفية التي يديرون العالم بها و لن ترضى هذه الفئة بوجود من لا يخضع لجبروتها خارجا عن السيطرة …… أما الدمية المتحركة ترمب و الذي يدرك جيدا دوره و حجمه وصورته الحقيقية فلن يصاب بخيبة أمل لأن الورعان من العربان سيهرولون لتطييب خاطره وجبر كسر نفسه … فسيدعون له في رمضان أن ينقلب قطار الرئيس الكوري و أن يكون طريق الحرير وعرا لسالكيه و أن يباعد “ربهم” مسافات سفرهم … إطمئن يا ترامب …. أحبابك كثيرون … وكل ما عليك هو أن “تتدلل” في أحضان بترودولاراتهم !!

  38. الى السيد غازي الردادي
    من أين أتيت بمعلوماتك هذه عن الصين وشعبه؟ هل زرت الصين يوماً ما ؟ هل تعرفت أو صادقت أحد الأشخاص الصينيين ؟ اسمح لي أن أقول لك بأن معلوماتك خاطئة تماماً. أنا عشت بالصين لمدة أربع سنوات ودرست في جامعة بكين وكان لي الكثير الكثير من الأصدقاء والطلاب الصينيين ووجدت بأن هذا الشعب يستحق الإحترام. إنه شعب مجد، نشيط مخلص ويحب العلم والعمل. يحترم بعضه ويحترم الأخرين. إنه شعب صبور، يضبط أعصابه ولا يترك الغضب الراهن يتحكم بسلوكه. إنه شعب ذكي مواظب ومجتهد. أما هن عواطفه، فحدث ولا حرج يساعد بعضه البعض ويساعد الأخرين أطفاله يتعلمون حب واحترام المسنين منذ الصغر يحترمون الكبير ويحترمون الإنسان من كل الجنسيات. أما من ناحية العلم فلم أجد طلاباً يحبون العلم مثل الطلاب الصينيين. …………… فالرجاء سيد غازي الردادي. افتح كتاب التاريخ واقرأ قليلاً عن هذا الشعب وعن حضارته وقيمه وفلسفته وعاداته وتقاليده فبل أن تقدم معلومات خاطئة وتافهة.

  39. إلى عاري الردادي وماذا قدم ال سعود للبشريه سوى قطع الرؤوس واكل الكبوس ؟! يا رجل انت تنتقد الصين وغتره رأسك وثوبك وملابسك الداخليه الذي ترتديها من صناعتهم اظف الى هذا دلال قهوتك والفناجين . ???. الصين تصنع طائرات وحاملات طائرات وصواريخ وأقمار صناعيه واسلحه ما انزل الله بها من سلطان أعطني شيى واحد السعوديه صنعته سوى لجام البعير وربما يكون صناعه صينيه .يا رجل من سخريات الزمن الردي انك تستخف في بلد بحجم الصين وكل السعوديه بشحمها ولحمها وما تملك من بترول الذي هو فقط راس مالها لا تساوي حي من احياء شنغهاي لا تنظيما ولا جمالا. الشعب الصيني شعب قهر المستحيل ليصنع بلدا هو عضو من دول مجلس الامن الدولي ، الصيني هو من بنا سكه الحديد من الشرق الى الغرب في الولايات المتحده وساهم في بناء حضاره .

  40. يا سبحان الله تقول ان الشعب الصيني مبرمج يصنع بسرعه لايتقن اريد ان اسالك طالما عندك هدا النقد والفهم عل هل قارنت بين الشعب الصيني شعوب الخليج وهل وصلت الى هده النتيجه ان شعب الخليج يصنع با اتقان ومتفوق نشاطا وعلما واخلاقا على الشعب الصيني ام انك وضعت الامور في في كفة المسلمات الحمد لله على نعمة الاسلام ومابها من تسليم بالتفوق الدهني الففكري الايماني وما خصه الله بمفتاح الجنه والنار لشعب الخليج انا معك يكفيكم مفتاح الجنه والنار لفرز البشر الى النار ويبقى مفتاح الجنه الخاص الدي خصكم به اللهاحتفظو به جيدا وتزكر انه لامن لا مستقبل لشعوب تاكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تصنع وتحضر كل حواىجها من خلف البحار حتى الخيط

  41. العرب لديهم استراتيجية يبدعون فيها وهى كيف يطرقون ابواب القوى العظمى ويفوزوا بالرضا والحماية

  42. العرب مازالوا يعيشون حلم الماضي السحيق…مجد الاسلام والحضارة…لم يترجموا ماضيهم الى واقع..همشوا علمائهم وقدسوا شيوخهم ومشعوذيهم…

  43. ليخرج المارد الصيني من القمقوم ليكسر الهيمنة الأمريكية ومعها عجرفة الأمبراطور الإستكباري الذي يكاد ينصب نفسه إلاه على العالم . من لم يقرأ كتاب لان بيرفيث الكاتب الفرنسي والعالم المتخصص العلوم المستقبلية (عندما تستيقظ الصين سيرتعش العالم ..بالفرنسي… Quand La Chine se réveillera le Monde tremblera) .هذا الكاتب تنبأ تقريبا باكل ما وصلت إليه الصين أكبر تنين حاليا.
    على الأفارقة كافة أن يعلموا أن مستقبل القارة السمراء في التقرب من الصين والإبتعاد عن البعبع الأمريكي الواقح الموالي للصهيونية المتغطرسة .المستقبل كل المستقبل للصين الشعبية ولباقي حلقة *التنين الصغار*.

  44. الصينيين شعب مبرمج مثل الآله يفتقد اغلبهم الأحاسيس والمشاعر ، تجد الصيني
    يمر بجانب عجوز ساقط على الارض ولا يمد يده له ليرفعه او طفل تعرض للدهس
    كل همه اللحاق بسرعه الى عمله ،
    شعب مقلد لا يبتكر ، اكبر من يغش في العالم لا ينظرون للجوده والسلامه بل اصنع
    وبيع وبس ، صحيح انهم افضل من العرب والايرانيين بمسافات ضوئيه في مجال
    الصناعه ، لكن ايضا متخلفين بنفس المسافة عن امريكا ،،
    اما الولد الكوري الذي يحمل مرحاضه فهذا خبل أصلي وزاد على خبال الذي كان
    يحمل خيمته معه ، يسافر بثلاث قطارات واحدها يحمل غذاءه ، وشعبه جائع يتلقى
    بقايا الطعام من جارته الجنوبيه ،، نعرف ان الولد الكوري يعجبكم فقط لانه يناوش
    امريكا ولا يهمكم الشعب الكوري الشمالي المضطهد الذي لو استطاع الهرب من
    البلد لما بقي مع الولد الا مرحاضه ،،
    تحياتي ،،

  45. “فهل يستوعب “زعماؤنا” العرب معاني هذه التّجربة”
    الزعماء العرب بكل تأكيد لا يستوعبون معاني التجربة الصينية.
    ولكن الاهم، ان لا النخبة ولا الشعوب التي يحلو لها ان تكون عربية تستوعب لا هذه التجربة ولا اي تجربة مهما بلغت اهميتها
    هيمنة القوى العالمية على هذه المنطقة الاستراتيجية هو تاريخي واميركا التي تُرجم من قبل شعوب المنطقة لم تكن الاولى التي هيمنة على الشرق الاوسط والاهم انها لن تكون الاخيرة
    المقال محق ان الصين تنمو بصمت ولكن لننتظر حتى يبدأ التنين الصيني يبث لهاب ناره على الشعوب التي يستثمر بها مليارات الدولارات
    التاريخ يُعلم ان في السياسة ومصالح الدول ليس هناك عمل خير وهذا ينطبق على الصين وكلما كان الاستثمار اكبر كلما كان توقع الغلة اكبر اي حلب خيرات الشعوب
    لم تمر امة في التاريخ البشري وكانت بمصاف احد الانبياء وجميع الامم لمعت صورتها بشكل او لاخر لاستغلال خيرات الشعوب الاخرى
    هذا ينطبق على اميركا والصين
    ولكن سياتي يوم يترحم به العرب والمستعربة والعربان على اميركا ودولارها
    وسياتي يوم تدرك هذه الشعوب ان هيمنة الدولار على العالم قد كلفتهم فلسطين ولكن بالمقابل الدولار بنى الرياض والكويت والمنامة والدوحة وابوظبي ودبي، بنى مدن وحياة حيث الحياة كانت تحي فقط باذن واحد احد في صحراء العرب
    ولا زلنا نلعن الدولار واميركا ونرجمهما كل يوم
    لننتظر التنين الصيني لان هذه الشعوب لن تعرف خير اميركا الا لتجرب غيرها
    وبعد الاذن من رئيس تحرير هذه الجريدة:
    الايام بيننا

  46. خواجة فلسطين ؛ سلاسة اللسان الفلسطيني أراها ناقصة في كتاباتك ،و حلمي الوحيد أن أقراء لك تعليق مفهوم أنت و صاحبك الذي يكتب تماتم غير مفهومة و إسمه تابوقار
    مع تحياتي بالحليب و عن الحلب و الحلابين أحيي حلابيب

  47. لسوء الحظ ، فإن صحيفة الرأي المحترمة اليوم ,لا تنظر إلى ما حدث للأحواز ، مما تسبب في إغراقهم بلفيضانات و تعامل نظام الاجرام بلعنصرية وإهمالهم.
    الله بلمرصاد

  48. عندما ذهب مبارك الى ألمانيا للعلاج جاء مسؤول في المستشفى قال لاءطباء هذا رئيس مصر يمحكم منذ ثلاثين سنة قالو لا خير فيه ثلاثين سنة ليس له مستشفى يعالج فيه

  49. الى كمال
    اخ كمال و ماذا عن اضطهاد المسلمين في بلادهم المسلمه و انا لا ادافع عن الصين

  50. الى تاوناتي فرنسا
    تعلم من تل سعود لكن لن يحلب و لا احد قال عنه البقره الحلوب كما تعلم . مع تحياتي و بدون حلب

  51. شبعنا من هذا الكلام المبهج الجميل ، مرة نسمع أن روسيا عادت للساحة العالمية وتارة أخرى نسمع عن المارد الصيني فننتعش وتتسع آمالنا وآمال الشعوب الضعيفة ، ثم نلتفت يمينا وشمالا فلا نرى سو ى الإمبريالية الغربية التي تسير العالم وتوجهه إلى حيث تريد ، ونرى في كثير من الأحيان أن هذه القو ى التي علقنا عليها آمالنا تماليء هذا الجبار وتتغاض عن جرائمه ، ألم تكن روسيا في مجلس الامن حين صدر قراره بدعم العدوان على اليمن؟ ، ألم يكن موجودا في سوريا وهي ترى الطائرات الإسرائيلية تجوب الأجواء السورية فيغض الطرف؟ ، وغيرها كثير … ليس لأية أمة الا سواعد أبنائها وأن تتخلص من الاحلام والاوهام وتعيش العالم بواقعه وتدرك أن المصالح فوق القيم والمثل وحتى الأخلاق.

  52. على الرغم مما تقول عن الصين ولكنني لا اثق بالغرباء هؤلاء واوائلهم الصينيون الذين يضطهدون المسلمون الايغور وغيرهم لكونهم مسلمون،حيث اغتصبوا ارضهم ويردون القضاء على ثقافتهم المبنية على الاسلام، وهم محتلون لارض غيرهم من التبت والايغور وغيرها .كيف تستطيع العيش كصيني وانت مراقب في كل نواحي الحياه وتعطى حسن سلوك من الحكومه للتنقل والسفر وكل شئ ، الصينيون كغيرهم لا يوجد عندهم الأخلاق، هم كغيرهم من الغرباء المال ثم المال ثم المال ما يهمهم اولا وآخرا. وما يهمني هو امتي العربيه اولا والاسلاميه ثانيا وغيرهما هراء

  53. الى تاوناتي فرنسا
    الى كمال
    الى رومانسي
    اولا تاونتي انت دائما في صف امريكا ظالمة او مظلومة مع اعتقادي بانها لم تكن مظلومة في يوم من الأيام
    امريكا هي من يضطهد المسلمين ايضا وهي من يدعن اسرائيل وليس الصين وهي من احتل العراق وقتل شرفاءه وقادته وشرد شعبه
    امريكا هي التي تحتل قسم من سوريا للان
    امريكا هي من يقتل الأفغانيين ويحتل بلادهم
    هل تعتقد بان هؤلاء ليسوا مسلمين
    الى رومانسي امريكا مديونة للصين بمئات المليارات
    امريكا عهدها ولى والى غير رجعة
    لكن ما يهمنا هو ليس الصين بل نحن ومآسينا وضياعنا

  54. ازدهار الصين يأتي عن طريق الاستثمارات الأمريكية والأوربية ولولاهما ابقت الصين على حالها

    فإذا أصبحت الصين بدل امريكا ، فعليك ان تعرف انك لاتستطع ان تشرب الحليب غير مره واحده في الشهر

    تحياتي.

  55. إذا انهار الدولار الأمريكي فإن أكبر الخاسرين بعد أمريكا هي الصين ، فالصين حريصة علي قوة الدولار أكثر من امريكا ، لانها تملك أكبر أرصدة بالعملة الأمريكية في العالم لدي البنوك الأمريكية.
    كما ذكر الاخ تاوناتي ، كيم رجل دكتوري اناني حقير ، لأنه يعيش علي أنقاض شعبه الجوعان ، ولايمكن ان يكون مثلا للعرب إلا للذين لهم قلوب ميتة لا يكاد الإيمان بالله عز وجل وقدرته ينبض .
    الاسوة الحسنة في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وليس بعباد الدنيا ….
    (( لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَٰذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ۚ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا (22) الأحزاب.
    انشر يا رعاك الله يكفي انطوائية .

  56. علينا الإعداد لمواجهة العملاق الصيني و الحل هو الأسلحة النووية و الغواصات المتطورة لإغراق سفنها و هي في الطريق إلينا و إلا فإن هذا الجنس سيأكل الجنين في بطن أمه ؛ قارة كاملة لن تكفيه و أول ضحاياه هي إفريقيا و قد إستوطنها و وضع يده على جزء من ثرواتها ، ربما ستكون حرب باردة بينها و بين الهند و ربما حرب شاملة ؛ الصدام سيكون مع روسيا التي أخذت 900 ألف كلم سنة خلال الستينيات من الصين؛ هناك كذلك سيبيريا و هي محل أطماع ، أما نحن فالبترول سيثير شهيتهم و إدا الصين دخلت الحرب فهي قادرة على حشد مئة مليون جندي و لا تبالي؛ الجماعة الجالسين يقاتلون بعضهم في اليمن و غيرها أقول لهم أنتم وين و الناس وين ؛ هناك خطر يلوح في الأفق لن تكفي جيوش الدنيا لرده؛ و الحل معه هو الأسلحة النووية

  57. الى تاوناتي “فرنسا”
    لماذا تضيف “فرنسا” الى لقبك ؟ ربما تعيش في فرنسا أيها العربي؟
    ربما انا اكتب من المانيا مثلا!! المانيا أعظم من فرنسا!! واعظم من كل الدول العربية!!.
    هي عقدة “الدونية” !! عندما يشعر الإنسان فعلا أنه أدنى من غيره فيُعجب بمن هو أرفع منه فيلتصق به ظانا أنه أصبح مثله!!
    يا تاوناتي لن تصبح فرنسيا ولن يسمحوا لك بأن تصير مثلهم, فأنت دائما “عربي”, لذا لا “تشفط” علينا بفرنسا.
    ثانيا السيد عطوان لم يقل أن أمريكا ضعيفة, هو يتحدث عن صعود الصين كدولة عظمى في مواجهة أم البلايا العربية أمريكا التي
    كغيرها من الأمبراطوريات التي حكمت العالم ستسقط حتما ونتمنى أن يحدث هذا قريبا لكي ترتاح الشعوب التي تأن من الألم منذ
    سبعين عاما كالشعب الفلسطيني, وغيره.
    لا يعجبك الزعيم الكوري؟ ديكتاتور!!!! لم يدفع لترامب 500 مليار دولار كما بن سلمان ولا اشترى يختا بنصف مليار
    ولم يسطو هو وآبائه من آل سعود على خيرات “نجد والحجاز”.
    ديكتاتوري قمعي زعيم كوريا الشمالية ومثير للإشمئزاز أيضا!!!
    المثير للإشمئزاز هو بن سلمان صهريج النفط والبقرة الحلوب الذي يضخ المال في جيب أمريكا لتحرق كل العالم
    العربي بشعوبه, أمريكا ليست قوية لتحكم العالم لألف عام, إنما امريكا لا زالت تجد “وحوشا” تقتات على لحم شعوبها عملاء لها
    مع امل بصعود الصين التي هي فعلا المُخولة لمواجهة ام الشر امريكا
    مع تحيات
    محمد المانيا
    لا تُحب ذلك؟ أن مُتأكد أنك لا تُحب ذلك, ل

  58. الدول العربيه جميعها مازالت مملوكه لبريطانيا وفرنسا وامريكا. كانت مملوكه للدوله العثمانيه في السابق ولكن بعد سقوط الدوله العثمانيه انتقلت ملكيتها الى الدول الثلاثه المذكوره . كل الكلام عن الاستقلال والسياده هذه فقط امام الدول الاخرى ولكن عند تعلق الامر بالدول الثلاثه لاتوجد سياده او استقلال او بطيخ. اوامر تصدر من الوايت هول او الاليزيه او الوايت هاوس واجبة التنفيذ والا يتم ازاحة المندوب السامي وتعيين مندوب سامي جديد مكانه.

  59. مع الوقت سيصبح الدولار الامريكى افضل قليلا من ورق التواليت .

  60. لم اقراء إلا التعليقات التي تدل عن جهل للحقاءق ونظرات مجمدة للمستقبل مدفوعة عن حقد متراكم في قلوب استولت عليها الحقد والكراهية الصهيونية ما يدل علي أن هؤلاء المعلقين متخصصين في نكران الحقيقة وجعل احساس القاريء للمقال بأن الكاتب لا يعلم شيء عن حقيقة ما يدور في العالم ، بمعني اخر معظم المعلقين ما هم إلا من اتباع الصهاينة المدربين علي ردع الحقاءق بالأكاذيب ، واقول لبعضهم من يلعب بالنار يتبول في سريرة ايها المنافقين ، إن بعض الرؤساء والملوك العرب ياجرب ينفقون مئات الملايين من الدولارات في عطلة واحدة وابناء وطنهم لا يجدون قوت يومهم ، كم دفع لكم
    حتي تنتقدوا كاتب فتحت له ابواب كل ساحات الاعلام العالمي لبعد نظرة فيما لا يفقه احد منكم من الجهلة والكثير منكم قد نسي ما تناول من طعام البارحة ،
    واراءكم وكما كنتم تعلمون اكثر وانتم ربما تعلمون الاكثر في علم الجهل ، وحق الله في ملكة لتحشرون مع من احببتوا ونافقتوا لهم في سابع درجات النار ولنري ان كانت شياطينكم ستنفعكم فاذهبوا الي الجحيم ، لا يريد احد جهلة في مكان للمثقفين .

  61. يتوقع الاقتصاديون الدوليون أن تكون الازمه الماليه القادمه 2020 مصدرها الصين بسبب حجم الاقراض المؤسسات الغير الماليه في الصين حيث وصل مقدار هذا الاقراض الى 100% من حجم الاقتصاد GDP في الصين .يتوقع الاقتصاديون أن يتم هروب المستثمرين الاجانب بسبب ذلك

  62. لا أمل في الوقت الحالي بعض الدول لديها أموال لا تعد ولا تحصى ولديها قيادة شبه أمية وباقي الدول حدث ولا حرج عن الفساد والتبعية , الحكام لا يملكون أمهم حتى يختاروا ما هو الأفضل لبلدانهم , ولو كانوا لأستفادوا من التجربة الماليزية او التجرية التركية , لكنهم حاربوا هذه الظواهر الأقتصادية الفتية فكيف يكون هناك دول مسلمة ناجحة ورائدة إقتصاديا وبدون نفط . شتان ما بين الحكام العظماء وبين حكام مسرح العرائس.

  63. The American economy is a paper economy depends on sale of arms to corrupt Arabs, this is not sustainable. The Chinese economy is a real economy depnds on real products. Kissinger did a big mistake to get China in the stage of world economy ,he advises Trump now to fight China. Within decades the chinese money will replace the American dollar money.

  64. اطلبوا العلم وإن كان في الصين أليس هذا من قديم الأزل
    منال كل متعلم ، لقد نسي العرب هذا القول ، واصبح منالهم ليس العلم ، بل سجاجيد ركوع لبني صهيون الذي
    يعمل السيد ترامب كسمسار وحامي لهم علي حساب شعبة
    وقد غير الزعماء العرب قبلة صلاتهم الي الاتجاة الذي لا يؤمنون الا به تمثال الحرية في نيويورك ( امستردام الجديدة ) اليس هناك من يحمي عروشهم ، ويساعدهم علي قمع شعوبهم ، وسرقة خيرات بلادهم واستعمارها
    قبيلا لحماية عروشهم ، لقد كتبت في عام ٢٠١٤ إن الحرب القادمة ستكون بين الامريكيين وحافاءهم ، والصين وحلفاءها ( الصين كوريا الشمالية والروس ودول في منطقة الشرق الاوسط وجنوب اسيا ) وما اكتبة دائما يتحقق ، لقد انتهي عصر الهيمنة الرأس مالية البحتة ، فهناك وحتي هذة اللحظة إيناس تموت من التخمة وايناس تموت من الجوع ، وسبب هذا هو الراءس مالية
    التي لا تعرف معني الانسانية ، والعالم بحاجة الي الرحمة
    وليس بحاجة الي هذة العقلية الأنانية لقد استعمر الغرب معظم قارات العالم ولم يفعلوا إلا سرقة خيرات البلدان التي استعمروها لبناء بلادهم والحياة في رغد ورفاهية ،
    وكل بلدان العالم تحمل الضغينة لهم ، ولذلك السبب يحس
    بلدان العالم التي كانت مستعمرة من الغرب عدم ائتمانهم
    واصبحوا ياءتمنون الصين لأن الصينيين يبنوا في بلدانهم ما يرفض الغرب بناءة ،
    اننا الان اما علي وشك حرب عالمية ثالثة بعد نكسة اقتصادية ، واما علي وشك تغير جذري لسقوط الامبراطورية الغربية التي تريد استعمار البلدان التي استعمروها في الماضي لحاجتهم الماسة لخيرات تلك الدول ، كاحتلال ليبيا والعراق وو ، ولكني كما كتبت ، وهو الشيء الوحيد الذي سيكسر شوكة الشيطان الأمريكي الصهيوني الذي يريد الهيمنة علي شعوب وخيرات العالم بحجة نشر الحرية والديموقراطية ،كما نري الان ،
    وما هم الا من مصاصي الدماء لا اكثر ولا اقل ، الحرب العالمية التي ستدمرهم وهذا هو ما يرهبونه ولذلك يحتلون الدول التي تمتلك النفط ، ولكن هذا لن يساعدهم
    في الحرب لأن روسيا تمتلك اكثر واكبر ابار النفط ،
    وسيحسون بالاءلام التي سببوها للشعوب التي امتصوا دماءها ، ولربما عند إذ يرجعوا الي الأسرة الانسانية .
    لم تراجع لغويا .

  65. كان ضربا من خيال …….. فهوى !!
    فهل يستوعب “زعماؤنا” العرب معاني هذه التّجربة.. لدينا الكثير من الشّكوك.

    صحيح جدا ان تكون لديك ليس الكثير بل كل الشكوك ، لان ما تقوله ، و انا اسف ، هو ضرب من الخيال لطالما سمعناه منك، ….. اوهام فى اوهام ………………………………………….

  66. أن تقرض الصين 265 مليار دولار ل 126 دوله شيء جيد …لنتذكر شخص واحد فقط هو بيل غيتس الذي تبرع ب 45 مليار دولار وخصص 5 بالمئه(4و6 مليار دولار) من قيمه شركته سنويا للاعمال الخيريه في دول افريفيا …الاقتصاد الصيني يعتبر من اكبر اقتصاديات العالم بسبب الحجم السكاني الكبير(1100 مليون انسان) ..لكنه يعادل اقتصاد المانيا (70 مليون) أما باقي الدول فاقتصادها مجتمعه يعادل شركه أبل (التفاحه المقروطهApple) الامريكيه

  67. حتى لو ان هذا المشروع سوف يمطر ذهبا لوقف الاذناب والعبيد ( الحكام زعما ) منه موقف العداء كما تريد امريكا
    ولو اصاب امريكا مرض الجرب والتقيح لبقوا معها منظفين قيحها ومضمدين جراحها
    المسأله عند هؤلاء ليست البحث عن المصالح والنجاح هذه مسألة يبحث عنها رجال الاوطان والرجال الذين تأبى انفسهم ان يجلسوا على العتبات وما عندنا كل شيئ فيهم الا الرجوله ولوطنيه والجلوس على عتبات دواوين الرجال
    انهم يحبوا الى ساحة الانبطاح تطوعا لانهم شخصيات جبانه تخشى المسائل الرجوليه والعمل فيها
    من يعتقد ان هؤلاء لو سنحت لهم الفرصه لنقضوا عليها فهو لا شك انه سخيف الفكر لان هؤلاء كانت بايديهم الفرص فوكلوا لصهاينه والامريكان بها لجبنهم في العمل عليها وهشاشة عقولهم وشخصياتهم الداخليه الرخيصه
    فلننظر ولو نظره عابره على من يملك منهم المال ونرى ما يختزله عقله

  68. لن يستوعب” زعماؤنا” العرب أي دروس لانهم يعيشون و يحكمون بعقول قروسطية و يظنون ان الولايات المتحدة الأمريكية ربهم الاعلى لا بديل عنه … انهم يعيشون خارج سياق التاريخ و جعلوا شعورهم تعيش على هامش التاريخ

  69. حتى يكون لدينا زعماء وطنيين ونطرح معك هدا السؤال اما الان فليس لدينا الا سماسرة يستغفرون بالاسياد والعياد بالله اما قصة الشعوب وحبهم للاوطان كمثل الصينيين فحديث ولا حرج الكل في الهوى سواء من القمة الى القاعدة الانانية الفردية هي شعار الجميع وان سقط الامريكي فنحن في انتظار الكفيل لعله يكون اكثر رحمة من المرحوم عكس عدونا اسرائيل فهي تقوي اوراقها استعداد لكل الاحتمالات وكل عام وانتم بخير يا مة كان لها ان تكون خير امة اخرجت للناس

  70. اولا، اذا كان الزعيم الكوري يخصص ثلاث قاطرات لسفره ، الأولى مصفحة، والثانية لحراسته، والثالثة لمرحاضه ومطعمه وملابسه،بينما شعبه يعيش الجوع والفقر و الحرمان.فهذا التصرف لايستدعي الإعجاب بل الاشمءزاز و التنديد.فلا يمكن مقارنة مستوى عيش اليابانيين والكوريين الجنوبيين بشعب كوريا الشمالية.هذا الأخير يفضل أن يعيش رفاهية جيرانه على تحدي أمريكا ببطون فارغة،بينما زعيمه يسافر بقطار خاص ومرحاض خاص.
    ثانيا، الصين لا تملك مقومات زعامة العالم،فهي دولة تقلد فقط ولا تبتكر،ولاتصلح لقيادة وزعامة العالم،لان نظامها نظام الحزب الواحد،ديكتاتوري قمعي.ولا اظن الشعوب العربية تحلم بنظام كنظام بكين،فلها مايكفيها.
    ثالثا،ستبقى أمريكا راءدة العالم،لانها اقوى دولة عسكريا واقتصاديا،وراءدة العالم في المجال التكنولوجي بدون منازع.ومن يترك أمريكا ليراهن على الصين ،سيخسر أمريكا والصين.

  71. اميركا هي من صنعت المارد عندما اغلقت ٩٠% من مصانعها ايام كلنتون
    وارسلت كل شيء للصين وأكثر. فهل تظن سيدي أن الاستراتيجية الامريكية
    بهذا العقم وبدون اهداف عميقة لعقود اتية؟ يلزم إعادة نظر !

  72. و لمادا لاتتحدث عن اضطهاد الصين للمسلمين. سطوة الصين على العالم يعني غياب كامل للحقوق الانسان و اضطهاد كامل للاسلام

  73. في الجهة الأخرى توجد الهند
    الشعبين الهندي والصيني ربما هما يأجوج ومأجوج الذان سيخرجان في آخر الزمان ويأكلان الأخضر واليابس

    الدول العربية كانت لها مئات المليارات من الدولارات وهبها لهم الله تعالى .. لحقدهم وبغضهم لبعضهم البعض، أين ذهبت كل هذه الأموال الضخمة التي كانت كفيلة بجعل الأمة العربية منافسة لبقية الأمم؟ تم ترسيخها لقتل بعضهم البعض وسحل بعضهم البعض وانتهاك حرمات بعضهم البعض

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here