انباء عن وصول البغدادي الى صحراء الأنبار لإعادة ترتيب صفوف “الدولة الاسلامية”

الانبار ـ متابعات: نقلت وسائل إعلام عن مصادر استخباراتية عراقية وأمريكية، اليوم الأحد، أن زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية”، أبو بكر البغدادي، وصل إلى محافظة الأنبار العراقية في محاولة إحياء قدرات التنظيم القتالية.

وأفادت صحيفة “البيان” الإماراتية، نقلا عن مصدر مقرب من القوات الأمريكية المنتشرة في العراق، بأن البغدادي، بعد خسارة “الدولة الاسلامية” آخر معاقله في دير الزور السورية، يحاول ترتيب صفوف مسلحي التنظيم مستخدما صحراء الأنبار (غربي العراق) معسكرا جديدا لـ”الدولة الاسلامية”.

وبحسب المصدر، فإن البغدادي وصل مع معاونيه، قبل أيام، إلى صحراء الأنبار عن طريق الأنفاق التي تربط مناطق دير الزور السورية بمدينة القائم العراقية، وهي أنفاق ينتقل عبرها مسلحو التنظيم بالسيارات أو الدراجات النارية بين حدود سوريا والعراق، بعيدا عن رؤية طيران التحالف الدولي.

وأضاف أن المعلومات التي وصلت إلى الجيش الأمريكي تشير إلى وجود البغدادي ومعاونيه في منطقة الحسينيات، وسط حراسة مشددة، برفقته 350-500 مسلح من عناصر التنظيم، إلا أن البغدادي غير ثابت في مكان محدد، وينتقل عبر الأنفاق بين مناطق الحسينيات ووادي حوران.

ولفت المصدر إلى أنّ طيران التحالف الدولي والجيش الأمريكي والقوات الأمنية العراقية بصنوفها كافة، تجد صعوبة في الوصول بالسيارات والمدرعات العسكرية إلى تلك المناطق.

فيما نقلت صحيفة “بغداد اليوم” الإلكترونية، عن الخبير الاستراتيجي العراقي، هشام الهاشمي، تصريحاته التي أكد فيها صحة ما ورد من أنباء عن دخول البغدادي إلى العراق، موضحا أن زعيم “الدولة الاسلامية” موجود “بإحدى المنطقتين وهما جزيرة راوة أو غرب الثرثار”.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. كدبة ابريل عارفين كل المعلومات دى ومش عارفين توصلوله يا أمة ضحكت من جهلها الامم

  2. قمه السخافه والوقاحه والاستخفاف بعقول الناس تعلمون اين هو واين يذهب وخنادق وممرات وكم عدد حراسه وافكاره هل يوجد من يخرج على الملا ليقول للامريكان والصهاينه اذا كنتم اغبيا وتصدقون كذبتكم فنحن لسنا مثلكم نحن نعلم انكم ورا كل دمعه ذرفت من الامهات و الابا والاطفال اراكم الله ما ارتمو لنا في عقر داركم. وانتم ياخونه من عربان الخليج وابواقكم من صحافه ومخابرات عميله انتم سواسيه مع شيطانكم الصهيوامريكي معلوم للناس تخاذلكم ووقاحتكم ايها الزناه الفاجرون قاتلكم الله واذهب ملككم كفرعون وغيره والله على كل شي قدير

  3. بين قوسين ( تحت اشراف المخابرات الامريكية ) لنقلهم لمكان اخر وتسميتهم تحت اسم جديد

  4. ان لم تستحي فافعل ماشءت، وهذه هي حال إدارة ترمب والجمهوريين، فهم المحرك الاساسي للدواعش المجرمين. فأينما رأيت إجرام وقتل في جميع أنحاء العالم ابحث عن الجمهوريين.

  5. خائن لله ولرسوله صلى الله عليه واله وسلم..مارق من دين الإسلام..سفك دماء المسلمين واحدث الفتنه وهتك أعراض ٣٠٠٠ ايزيدية وخدم الشيطان …مصيرك مصير ابو رغال و مصير السامري …ولعذاب الآخرة أشد …وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون والعاقبة للمتقين…

  6. إيران تحضر لحرب جديدة في مناطق السنه وهى الان في مرحلة الدعايه الاعلاميه من نشر مقاطع الفيديو على اليوتيوب عن قناص العراق لتحفيز الشباب العربي والدفع بهم إلى محرقة جديد تستنزف فيها الجميع وتاجل رغبة ترامب لإعلان الحرب عليهم

  7. ولفت المصدر إلى أنّ طيران التحالف الدولي والجيش الأمريكي والقوات الأمنية العراقية بصنوفها كافة، تجد صعوبة في الوصول بالسيارات والمدرعات العسكرية إلى تلك المناطق.
    والله ضحكتوني ……………مسلسل استغباء العرب مستمر ……………….. ما دامت الانبار عصية على امريكا فكيف يتنقل بها البغدادي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  8. الموت واحد وان تعددت الاسباب
    وسرقة ذهب العراق المسروق واحد وان تعدد السراق

  9. هذا كله هرأ اذا شافوه ليش ما قتلوه
    هذا الفصل الثاني من مسلسل داعش احذروهم يا أهل العقل

  10. يجب قتل هذه الحشره. سرق ذهب العراق ووهبه الامريكان، اي خسه وأي دنائه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here