امريكا تغازل ايران علنا والعرب اضحوكة مجددا

عبد الباري عطوان

بدأت الهجمة الدبلوماسية الايرانية التي يقودها الرئيس حسن روحاني تعطي ثمارها في كسر العزلة السياسية، تمهيدا لكسر الحصار الاقتصادي الخانق، وبما قد يؤدي في نهاية المطاف إلى الإعتراف بدور إيران كقوة اقليمية عظمى في منطقة الشرق الأوسط.

فالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سيلتقي الرئيس الايراني يوم الثلاثاء المقبل على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقال هولاند في تصريحات صحافية انه سيطلب من نظيره الايراني المساعدة في ايجاد حل سياسي في سورية، وهو طلب لم يكن واردا قبل شهر فقط!

أما جوش ايرنست نائب المتحدث باسم البيت الأبيض للصحافيين المرافقين للرئيس اوباما على متن طائرته الخاصة التي كانت في طريقها إلى نيويورك فقد اعترف بوجود اتصالات بين الادارة الامريكية والسلطات الايرانية ستستمر في الاسابيع والشهور المقبلة، وتقوم على أساس “الاحترام المتبادل”. ولمح المتحدث الامريكي إلى أن المقابلة بين الرئيسين الإيراني والأمريكي في نيويورك محتملة.

اين الزعماء العرب ووزراء خارجيتهم من هذه التطورات المفاجئة فهل كانوا على علم بهذه الإتصالات الامريكية الإيرانية، لا اعتقد، فهم مثل الزوج المخدوع آخر من يعلم كعادتهم دائما.

ثم ماذا سيكون موقفهم، او بالاحرى ردة فعلهم، عندما تزدحم شاشات التلفزة العالمية في الايام المقبلة بصورة العناق والمصافحة بين الرئيس باراك اوباما ونظيره حسن روحاني والابتسامة العريضة التي سترسم على وجهي الرجلين سعادة باللقاء في دهاليز الامم المتحدة؟

قطعا ستكون علامات القلق وخيبة الامل والرعب مما هو قادم مرسومه على وجوه هؤلاء كرد فعل على هذا التطور الخطير، خاصة اولئك الذين صوروا ايران كشيطان اكبر، وقرعوا طبول الحرب ضدها، وحشدوا الاساطيل الامريكية في مياه الخليح استعدادا لضربها، واستثمروا المليارات في هذا المضمار.

وهذا الانتصار الدبلوماسي الايراني هو عنوان هزيمة ثقيلة اخرى للانظمة العربية، ودليل اضافي على فشل سياساتها وقصر نظر حكوماتها، وعجزها بالتالي عن قراءة خريطة الاحداث قراءة صحيحة وعلمية، واعتمادها على مستشارين، ومراكز بحث تضم الجهلة والمطبلين ويدعي الكفاءة.

الحكومات العربية، ولا اقول الشعوب، اصبحت اضحوكة، ومثالا للسذاجة، فقد صدقت الاكاذيب الامريكية الاسرائيلية دائما ورصدت اكثر من مئة وثلاثين مليار دولار لشراء طائرات وصواريخ وانظمة دفاعية امريكية حديثة بتعلمات امريكية، وها هي الادارى الامريكية، وبعد ان ضمنت العقود التسليحية هذه، ووظفتها في انقاذ اقتصادها المنهار، وحل مشكلة البطالة في اوساط شبابها، تفتح قنوات حوار مكثف مع ايران التي كانت تهدد بضربها لتقاسم مناطق النفوذ في المنطقة، والتسليم بالحصة الاكبر لايران في هذا الاطار، ومستسلمة لمعظم شروطها.

العرب تلقوا صفعتين كبريين مؤخرا من امريكا الاولى عندما جرى تهميشهم واستبعادهم وحكومات الخليج بالذات، من الجهود المكثفة لحل ازمة الاسلحة الكيماوية السورية، والاتفاق الذي تمخض عنها وادى الى تراجع امريكا عن عدوانها العسكري على سورية، مقابل الكشف عن اسلحتها الكيماوية.

والصفعة الثانية والاكبر جاءت من خلال هذا الغزل الامريكي الايراني المتصاعد، واللقاءات المتعددة بين وزير الخارجية ونظرائه الاوروبيين، واخيرا توسل هؤلاء لايران المساعدة لايجاد حل سياسي للازمة السورية.

الحكومات الخليجية انفقت اكثر من عشرة مليارات دولار حتى الآن لتمويل الحرب في سورية على امل اطاحة النظام فيها بعد ان بشرهم اوباما ان ايامه باتت معدودة،  وها هي تواجه بالتهميش التام، ولا تشرك في اي جهود دبلوماسية للحل حتى ولو من قبيل المجاملة ورفع العتب هل هناك هوان اكثر من هذا الهوان؟

الرهان على تحشيد الاساطيل والغواصات الامريكية والاسرائيلية لضرب ايران وانهاء او تعطيل طموحاتها النووية، ولو في المستقبل المنظور ثبت فشله، واي اتفاق امريكي ايراني سيكون حتما على حساب دول الخليج، وتلك التي تغولت في التحريض الطائفي، معتقدة ان الضربة الامريكية الاسرائيلية هذه باتت على الابواب.

نحن كعرب اصبحنا ادوات لتنفيذ المهام الامريكية القذرة في منطقة الشرق الاوسط، ولهذا من الصعب ان نتوقع من الادارة الامريكية الحالية او القادمة التعاطي معنا بقدر من الاحترام على الطريقة التي تتعامل فيها مع الايرانيين الذين حولناهم الى اعداء دون اي تبصر بخطورة النتائج.

الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله، كان في قمة الحكمة عندما رفض طلبا امريكيا بالتحرش بايران ودعم خطة امريكية لضربها في اوائل التسعينات تحت عنوان تحرير الجزر الاماراتية الثلاث التي تحتلها ايران، وقال لوزير الخارجية الامريكية في حينها، وماذا لو انهزمتم، وسحبتم قواتكم من المنطقة على غرار ما فعلتم في الصومال، وتركتمونا لوحدنا في وجه ايران؟

السؤال نفسه ما زال صالحا الآن، ويمكن توجيهه الى بعض حكوماتنا التي وضعت كل بيضها في سلة الخداع الامريكي، وانفقت مئات المليارات على اسلحة قد لا تستخدمها على الاطلاق. وربما نعيد صياغته قليلا ونقول ماذا انتم فاعلون الآن وقد تغولتم في التحريض الطائفي واستعداء الايرانيين وحلفائهم؟

الدهاء الايراني بدأ يكسب الحرب الدبلوماسية في اوروبا وامريكا، ولم يخسر الحرب العسكرية في سورية حتى الآن، ولم يتراجع مطلقا عن طموحاته النووية، واذا تنازل عن بعض عمليات التخصيب العالية الدرجة (20 بالمئة) لتحسين العلاقة مع الغرب، فان هذا التنازل مؤقت، لان الخبره موجودة في عقول العلماء ويمكن توظيفها مجددا في الوقت المناسب.

اختيار روحاني “المعتدل” رئيسا للجمهورية في الجولة الاولى في انتخابات محسوبة بعناية كان عنوانا أخر لهذا الدهاء، وفي اطار خطة استراتيجية بدأت تعطي ثمارها التي نرى بعضها حاليا في المنطقة والخريطة السياسية العالمية وما هو قادم ربما يكون مفاجئا في صدمته لنا كعرب.

ما لا يعرفه ان امريكا لم تكن مطلقا صديقة لنا وان ادعت ذلك، وانما هي صديقة لمصالحها وغير مستعدة للتضحية بجندي امريكي واحد من اجلنا وتعتبرنا نموذجا مثاليا للغباء في ابشع صورة واشكاله، تنهب اموالنا، وتدعم اعداءنا، وتبارك احتلال مقدساتنا، وتستخدمنا كأدوات لمحاربة بعضنا البعض، وتحتل اراضينا وتفكك جيوشنا، ومع ذلك لا نتعلم ولا نتعظ ونلدغ من الجحر الامريكي نفسه مرات ومرات. فهنيئا للامريكان ولا عزاء للاغبياء.

Print Friendly, PDF & Email

88 تعليقات

  1. أوید کلام أخي إبراهیم من هولندا
    نحن الایرانیون بوصلتنا هي القدس دائماً
    لانساوم أبداً مع إسرائیل
    رغم الحصار بل أسوأ من الحصار
    لم نکن أبداًً عدواً للعرب بل عدواً للخونة الذین
    لیسوا مع المقاومة

  2. أغتنم الفرصة لکی أعبر عن استیائي للرسم الساخر ضد رسول المحبـــــة والکرامة والانسائیة و أقول له یا رسول الله انا نحبک من صمیم قلوبنا وکلما ازداد حقد اعدائک بالنسبة الیک نزداد حبا لک ولأهل بیتک الطیبین الطاهرین. صلی الله علیک یا مشعل الحریة والانسانیة فی غیاهب هذا العصرالذی لا یفرق بین النور والظلمة! یا رسول النور یا رسول الله احبک من صمیم قلبی ولا أخاف من هجوم الظلمة علیک ، لان النور یغلب علی الظلمة وسوف نشاهد صباحاً جدیدا دون کراهیة .

  3. بسم الله الرحمن الرحیم السلام علیکم و رحمه الله و برکاته و عظم الله اجورکم و اجورنا بمصیبه مجزره غزه ، سماحه الاستاذ عبدالباری، انا عربی ایرانی و افتخر کل الافتخار ان اکون ایرانی و هذا من صمیم قلبی ، و لکن ارید ان اقول لکم نحن فی ایران ، شعب و حکومه مع اخواننا العرب ولکن کل الاسف اخواننا العرب یخدعهم االاعلام تجاه ایران الحبیبه ، نعم ایران لا ترسخ الی الظم و ان عانت مشاکل کثیره علی اثر هذه المخالفه ، نعم ایران تعنای من الحصار الاقتصادی کل المعانات ولکن لها هدفا و الوصول الی الهدف لابد من تضحیه ، نحن فی ایران وقفنا بوجه امریکا و الصهیونیه و نقف مهما کلفنا الوقف ، و لکن اقول لجمیع الشعوب العربیه فی انحاء المعموره نحبکم نحبکم نحبکم ، و اودوا ان اقول لکم کلمه ، نحن فی ایران سرنا تحت هذا القول الذی قاله الامام علی عیله السلام : کونوا فی موتکم قاهرین و لا تکونوا فی حیاتکم مقهورین . وانا اری الیوم اخوتنا فی غزه العزیزه علی هذا النهج وفقهم الله تعالی بنصره انشاء االله تعالی . وشکرا

  4. لا ادرى الى متى والتاريخ يذكر ان الملك فيصل بن عبدالعزيز يذكرها بطلا وانه وقف ضد امريكا ومنع البترول عنها
    الى متى تستخفون بعقلنا وهو من اكبر الخونة للامة العربية ولقضية فلسطين هذا الملك الخائن اللذى يذكر التاريخ بان ابن عمه قتله بعد ان تم غسل مخه والحقيقة انه فيصل بن مساعد قد قتل الملك فيصل ردا لما قامت به الحكومة من قتل اخاه فى السابق والعالم يصور لكم ان الملك فيصل بطل الابطال

  5. السلام علیکم.
    انا عربی،ولکن افتخر ب مسؤولی بلادی.لاننی ایرانی و اسکن مدینة الاهواز جنوبی ایران.دعونی اقول لکم ما هو کلامنا تجاه العرب و ما هو کلامنا تجاه امریکا.نحن عندما نلتقی العرب نقول لهم”اسلام علیکم”.و عندما نلتقی الامریکان نقول لهم”السلاح علیکم”.هل تعرفون ماذا نسمع من جواب؟
    العربی:”الشر علیکم”
    الامریکی:”ا..ل..س..ل..ا..م..ع..ل..ی..ک..م”
    ولکن نحن نعرف بان قلوب شعب العربی لیس مع هذا الهوان العربی.
    مع تحیاتی لک استاذ عطوان
    مرتضی

  6. انامن ایران عجبت من بنی جلدتی متی یعون الدرس ام متی یفیقون من غفله نومهم ویغسلواوجوههم بمیاه الخلیج الوفیره ویحسنواالتعامل مع ایران التی هی جارتهم رغم ارادتهم الایرانیین لیس مثلکم اغبیاومعتقدین ان صدیق عدوی هوکعدوی ولکن هل رایتم یوماایران اضهرت العدالکم متی تتحلون بهذه الحکمه الفارسیه هم یرون قلوبکم ومافیهاقبل السنتکم کانماصدورکم زجاج شفاف اسکتواجهالکم عن التحریض الطایفی فانه لایثمرشی الافی زیاده الکراهیه والحقدلکم فی قلوبهم الایرانی صبورومعروف عنه ان یذبح عدوه بلقطن فاعقلواواصطلحومعه حتی اذامااراد صحبتکم وصلحکم وهویریداسمعوامن عربی ایرانی استعداالفارسی لاینتج الاهم وغم وخساره وان کنت اقوی منه فاتعضویرحمکم الله

  7. مقال وتحليل أكثر من رائع تسلم عليه لكن أضع الحل الذي كان ومازال امام اعيوننا وهو الإسلام والعودة الى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما جهلنا الى سبب بعدنا عنهما ولكن يعض الردود تدل علىٰ تحطيم ويئس مخزي لما هو عربي لااعلم ربما البعض يكره انتماهم لاجنس العربي الأولى ان نغتخر بذلك لأننا خير امة اخرجت للناس ثانياً استدلال البعض بشعراء ماجنون
    والبعض يترحم على من هم أسباب تخلفهم من رؤساء الدول الاستبداديون لا هم لهم الا تخلف شعوبهم وهذا مايؤكد عندما كشف الغطاء عن القدرضهرت طبختهم النتنه التي اعدها الغرب المثال معمر وعاي صالح وحسني وأخيراً وليس آخرا بشار وغيره من السلسلة
    التي وضعها الغرب اما إيران نعدكم بعد توفيق الله نعيد لهم معركة القادسية وهم يتوجعون منها الى الأن
    ااننا أمة جعلها الله أكثر أهل الجنة فهنيئا للمجاهدين في الشام سبب اخر لتخلف الامة وتعطيل تقدمها وهو سبب رئيسي وهي الفرق والطوائف التى تتدعي الإسلام وهم اشد مايكونون واقرب للغرب لطالما خانوا المسلمين عاى مدى العصر فلنلبدى بهم أولاً

  8. الى اعزائي المقرئين والمحللين في جوفف ظلم الكهوف الداهية .. انه ليس الدهاء الايراني ،، انه الحكمة التي توارثوها من اجدادهم حكماء العجم ” الفرس ” تعلموها من قراآت كتُب كليلة ودِمنه ورباعيات عُمر الخيام وسعدي وحافظ ذالكم الحكماء ما من واقعةٍ بتلك الكتب الا وزادتك حكمة .. قال تعالى / من اوتي الحكمة فقد اوتي خيراً كثيرا.. هذا ما تعلم الفرس من القران فاروني ماذا تعلمتم من القرآن…
    لا تنسوا هؤلاء تلامذة السيد خميني الهاشمي ..

  9. استاذ عند الباري حفظك الله مقالك بمنتهى الروعة وضعت يدك علي الجرح ،هؤﻻء الحكام ﻻ يتعلموا ولن يتعلموا المؤمن ﻻ يلدغ من جحر مرتين هؤﻻء انتفى الايمان لذا تراهم يلدغوا المرة تلو المرة بلا تدبر وﻻ وقفة مع النفس ومراجعة المواقف ،ابو خالد ابدعت حماك الله ويا ليتهم يستشيروك او تكون مستشار لديهم لعلهم يتدركون ما بقي من ماء الوجه .دمت وفقك الله ورعاك

  10. ايران ومنذ ثورتها اللامباركة تعيث فسادا في المنطقة وكافة أرجاء العالم الإسلامي . أما في المنطقة العربية فإنها تعمل على تمزيق اللحمة الاجتماعية في هذه البلدان رغم ان هذه اللحمة (بفتح اللام) مهترئة منذ مدة ولكن ايران تسارع بعملية التمزيق.
    بالله عليكم لماذا توقف أمريكا هذا القطار الذي يسير في مصلحتها حتى ولم يكن هناك اتفاق بين ايران وأمريكا. انه تقاطع الطرق الوحيد حيث جميع الإشارات خضراء باتجاه الهجوم على الإسلام.

  11. لا تستغربو من تصرف الحكام والحكومات العربيه والخليجيه فهم ليسو سوى موضفين في الخارجية الامركية ومرتزقه لوكالات المخابرات الغربيه مهمتهم تنفيذ الاوامر اياً كانت هذه هي الحقيقه باختصار….

  12. قرت عینی سیدی و انی وجدتک هنا .و لقد ضاق قلبی لمقالاتک و لذکاءک الامثیل بین العرب و من الیوم اتابعک من هذا المنبر یا ضمیر الامه و املها

  13. مقال في الصميم واهنئك اخي عبدالباري على الناجح الباهر السريع وهذه الصحيفة حافظ عليها ولا يدخلها المال الخليجي

  14. بسمة تعالي
    انا كايراني اقول للمسلمين عامة و للاخوة العرب خاصة مهما عمل الاعداء في زرع الحقد والكراهية بيننا لم ولن يفلحو فانتم اخوتنا في الدين واحبائنا و جيراننا. لكم كل الحب والاحترام …والسلام علي من اتبع الهدى

  15. سيد عبد الباري، عندما أقرأ المقال وأرى هذا العدد الهائل من التعاليق، بقطع النظر عن المحتوى ، لا يمكنني إلّا أن أقول مبروك على هذا النجاح الباهر “لرأي اليوم” في هذا الوقت القياسيّ ،وفّقكم الله

  16. الأنظمة العربية مجرد أدوات وراثية لصانعي العروش الوراثية فهم فقط ينتظرون ادوارهم الجديدة بل وينافسون على خدمة سيدهم أما الشعوب العربية التي تقتات العيش الذليل على بقايا مخلفات اطعمة حكامهم فما زالت تعيش ثقافة القومية المتناحر ومذهبية الطوائف تتقاتل على مجرد النقاش من الاولى في الخلافة قبل 14 قرننا ولا زالت تتناحر

  17. سلام
    القصيده للشاعر نزار فسرت كل أوضاعنا بلا شك
    ولكن ما هوه الحل. يجب علينا جميعا أن نسال ما هو
    الحل. كفايه انتقاضات

  18. لازالت لقطة للرئيس أوباما بعدما التقى وجها لوجه مع أحد الامراء العرب على ضوء قمة العشرين راسخة في ذهني و كيف أن اوباما تفادى الامير بل نظر إليه نظرة استهزاء معتبرا اياه كحشرة بعدما تقدم الامير للسلام على اوباما وكيف كان هذا الاخير يحي الزعماء الغربيين بحرارة و باتسامة هؤلاء هم الامراء الذين يتملقون بأمرييكا و يطلبون عزتها حقا لا عزاء للأغبياء

  19. الاستاد عبد الباري هناك مقولة شهيرة اعرف انك تعرفها جيدا تقول انه ليس هناك اعداء دائمون ولا اصدقاء دائمون هناك مصلحة دائمة.الاشكال الكبير هو اننا كدول عالمثالثية لم نتجاوز كوننا دائما موضوع في العلاقات الدولية ولسنا فاعلين.ببساطة من لا يملك قوة القيادة لايمكنه مسايرة الاقوياء وطبيعي ان لا يولون له اي اهتمام.امر طبيعي ان نعيش على الهامش

  20. احسنت يا عمنا عبدد الباري واضف الي دلك لو ان الحاج مرسي انتبه الي دلك واعاد علاقات مصر مع ايران لربما ادي دلك الي ارباك دول الخليج وتخوفها من التامر عليه واسقااط نظامه.

  21. إلى كاتب كلمات ” النفاق مهنة ” أقول أن قلة الأدب مهنة أيضا لا يتقنها سوى أبناء العالم السفلي

  22. هذا ثمن لخيانة العرب حين باركوا احتلال العراق بوابة الوطن العربي الشرقية فاصبح الجو خاليا لايران بيضي واصفري…فلو كان صدام موجود والجيش العراقي الباسل لما تجرأ الصهاينة والايرانيين على مانراه الان . الجيش العراقي المغوار الذي قاتل في فلسطين والجولان ولولاه لسقطت دمشق حينها في حرب تشرين 73 ومواقفه المشرفة حيال القضية الفلسطينية والحديث ذو شجون والباقي اتركه لاخواني العرب الشرفاء لمن أراد التتمة

  23. الكل متخوف من التحول الجديد بالسياسة الغربية تجاه ايران وسوريا ، الموضوع بسيط وهو ان الغرب لا يريد ان يدخل حرب بهذه الفترة وبهذه المنطقة تكون فيها سوريا بسلاحها الكيماوي وإيران بصواريخها وحزب الله على حدود إسرائيل وروسيا مستمرة بدعمهم ، الحرب الأهلية بسوريا هي من صنع الغرب ودعمهم وليس لهم مصلحة بإيقافها وفخار يكسر بعضة هذا ما يفكر به الغرب وإسرائيل ، هناك رئيس جمهورية جديد بإيران يمكن استمالته ليكون صديقا للغرب اذا ما اتفقوا معه وخاصة اذا ما وافق على مخطط الشرق الأوسط الجديد ، ان إخلاء سوريا من سلاحها الكيماوي كان لن يتم الا بهذه الطريقة وهي أرخص وأقصر واسلم الطرق للغرب وإسرائيل ، بعد فترة يكون التخلص من حكم بشار الأسد أسهل لخلو سوريا من السلاح الكيماوي والتخلص من أعداء النظام السوري من السنه المتشددين الاوصولين ، لقد لعب الغرب الجوله بحنكة ومن مصلحتهم تحسين علاقاتهم مع رئيس ايران الجديد وتغير النظام السوري ليكون حليفا للغرب ويقبل بمخطط الشرق الأوسط الجديد ، الامور تسير حسب المخطط بين السلطة الفلسطينية والإسرائيليين والنظام الجديد بمصر وإحكامة الطوق على غزة لأركاع حماس لتكون ضمن المخطط وإلا فان الجيش المصري سيجتاحها لمصلحه مخطط الشرق الأوسط الجديد وإرضاء للغرب وإسرائيل والحجج لهذا العمل موجودة ، والنظام الأردني ينتظر النتائج ، ان كل ما يفعله حكام الخليج لمصلحة هذا المخطط وفي النهاية لا يهمهم الا استتباب الأمن بديارهم وهم على استعداد لتسديد كل الفواتير ، اصبح حكم الاسلام السياسي الذي سبب الرعب لحكام الخليج خوفا على كراسيهم وحكمهم الآن بعيدا بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بنظامها الديمقراطي الذي أتى بالإخوان للحكم ، لقد بذلوا الكثير لإنجاح الانقلاب ، الشعب المصري ومستقبل المنطقة في الميزان الآن ولن يصح الا الصحيح ، ايران سيزداد نفوذها بالمنطقة بتحالفها الجديد مع الغرب وبانهاء الحرب الأهلية بسوريا لصالح مع من توافق عليهم إسرائيل وحكام الخليج والغرب ليستتب الأمن ويتم تنفيذ مخطط الشرق الأوسط الجديد بسيناريو غربي إسرائيلي يحقق لليهود إمكانية العيش بالمنطقة بسلام وتصبح القوه الاقتصادية والتجارية العظمى بمنطقة الشرق الأوسط ، سيدفع العرب تكلفة عاليه بما حصل بمصر من انقلاب على الديمقراطية التي كانت وما زالت من أهداف ثورات الربيع العربي ، ان أسس الفساد موجودة والممولين وحماه الفاسدين بالمنطقة العربية سيحاربون كل توجه ديمقراطي نزية لأنهم يعرفون سلفا بانهم غير مرغوب بهم من شعوبهم لفسادهم وتشبث كل الحكام بكراسي الحكم على حساب تقدم شعوبهم وشعارهم الحكم من المهد الى اللحد ، العجلة تسير للخلف وليس هناك إجماع عربي حتى على القضية الفلسطينية ، أنهم اعتقدوا ان ايران عدوة لهم ، ان مصالح ايران بالمنطقة العربية كبيرة وواسعة في كل دول الخليج العربي خاصة في دوله الإمارات العربية وعمان والكويت وقطر … الخ ، وليس بمصلحة ايران إشعال نار الحرب والفتنة بالمنطقة ، ان الغرب يريد ان يسوق منتجاته من الأسلحة ويلجأ الى كل الوسائل ومنها حجة وجود عدو إيراني متربص بالمنطقة ، ان ايران جارة للعرب منذ الأزل وان مشعل الحروب بين العراق وإيران كان بتحريض من الغرب ، ان العودة لتعاليم ديننا الحنيف هي النجاة من مخططات الغرب باستنفاذ مقدرات وأموال شعوب المنطقة العربيه ، نسأل الله ان يوفق قادة العرب والمسلمين لما يحب ويرضى ، ان ألله نعم المولى ونعم النصير .

  24. فتحت المقال في أحد المقاهي وعندما أكملته شعرت بالضيق الشديد فخرجت علي غير هدي أسير في الحواري أفكر بهذا المقال وأحاول التنفيث عن غضبي علي طريقتي ، شعرت ان الليل حالك والأيام القادمة ستكون أحلك .
    لا ألوم العرب ولا الغرب ولكن اللوم نفسي ، لقد أذقنا الفرس الأمرين عندما كان وزير دفاع العرب حي ووزير خارجيتها حي كذلك فنجحنا نجاح عسكري وسياسي وانتهت الحرب وأجزاء من ايران محتلة. الان لن ننجح في السياسة ولن ننجح في الحرب فأمريكا أيقنت الان ان اكبر استنزاف للأمة العربية تقوم فيه في العقود القادمة هي نجاح ايران وتخويف الخليج ( مدن الملح) والبترول المحترق .
    ايران ليست عدوة للعرب ولكنها تبني ترسانة فقط للدفاع عن نفسها ؟ لا يوجد أمة اكثر عنصرية تكره العرب وتحقد عليهم اكثر من الفرس وان كان الملالي اخف حقدا من بديلهم ولك وللقراء الأفاضل زيارة اي موقع إيراني لتري حجم الشتائم والحقد الدفين للإيرانيين ضد العرب .
    انا اتمني ان اعرف مصدر هذا الحقد واعرف لماذا هذا الكره ؟

  25. إذا كان هناك نموذج واضح للغباء فهم حكومات الخليج التي حولت بلدانهم إلى محميات أمريكية خصوصاً حكومة قطر الذي إنتهى المطاف بها بخلع أميرها ووزير خارجيته بينما أذكى حاكم خليجي فهو السلطان قابوس الذي تحالف مع إيران وترك حكومات الخليج تصدق أكذوبة ظرب إيران والوقوع في فخ قاتل وهو دعم المسلحين في سوريا وهاهو النظام صامد وباقٍ فماذا سيكون موقف الحكومات الخليجية أمام سوريا الجديدة وبوجود الأسد.

  26. أراك تؤمن بالخلاف بين أمريكا وإيران لك وجهت نظرك لكن أنا لاأؤمن بهذا الخلاف وثانيا سنرى قريبا تحالفا عربيا شيعيا ضد كل من يرفض التشيع أو العلمنة

  27. القيادة الإيرانية والحكومة الإيرانية منذ أن قام الخميبني بثورته قيادة تستحق الاحترام وإن اختلفنا معها ، قيادة عرفت أن هذا العالم لا يحترم إلا الأقوياء ، وبالفعل أصبحت دولة نووية ، وعالم لا ينحني إلا أمام أصحاب العزائم الصلبة وقد كانت إيران كذلك ، كم ينبح الغائبون عن وعيهم وهم يحدثوننا عن السنة والشيعة وعن الدولة الصفوية والحاكم بامر الله ، وأظن أن لو كان أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه حيا وعاش في أيامنا هذه لعرفنا أين يضع قدمه هل سيضعها مع من أعز الإسلام والمسلمين في وجه أعدائهم أم مع من جعل مال المسلمين وأوطانهم وقياداتهم تحت الأوامر من ألد أعداء الإسلام والمسلمين من اليهود والنصارى ، فياحكام الخليج كفوا عن النفاق ، أولئك الذين يتغافلون عن صنع طلقة رصاص لمدافعهم أو مصنع على الأقل للشماغ الذي يضعونه فوق رؤوسهم ، وقد كانوا العدو اللدود للربيع العربي ، ومامدوا أيديهم بالمال للثورة في سوريا إلا للتمهيد لذبح اإيران بعد بعد أن تآمروا على ذبح صدام ، مثل هؤلاء أملى لهم الله سبحانه ليزدادوا إثما وعارا في الدنيا مع ماينتظرهم من جزاء في يوم الدين كما نظن

  28. كلمات قوية تشبه الرصاص في وقعها وقوتها…أشكرك أستاذ عبدالباري على هذا المقال الرائع والتحليل المنطقي والكلمات القوية والمعبرة والممتعة من قلمك السيال…وقد أصبت الحقيقة في النهاية، فقد كانت رمية حاذق أصابت المرمى دون عناااااااء.

  29. السيد عبد الباري عطوان السلام عليكم
    اهنئك على موقعك الجديد اولا – وثانيا انصحك بشئ واحد ( رغم علمي بانك لا تحتاج الى هكذا نصيحة )ومن باب التاكيد والتاكد.. فقط وفقط المقاومة وخط المقاومة لا يجب ان تنحاز او ننحاز عنها ابدا ! فلسطين المؤشر والمسار واما البوصلة فهي القدس .. ايران لم ولن تكون عدوا للعرب والمسلمين رغم اصرار وترويج الكثيرين وانفاق الملايين على ذلك . يجب ان يعرف العرب ذلك ويعوا هذه المؤامرة القذرة الخبيثة من قبل اعدائهم والذي هو عدو ايران ايظا والفارق ان الايرانيين يعون ويدركون ذلك بعكس الكثير من العرب
    ستبقى في القلوب طالما تمسكت بالحق والحق الفلسطيني في المقدمة . مقالك رائع
    ملاحظة : – ساحذف موقع القدس العربي من مفظلتي واضع موقعك مكانه ..
    الدكتور ابراهيم

  30. احسنت استاذ عبد الباري على هذا المقال الجيد جدا واقول هنا ان انظمة الخليج هم عدو العرب دائما

  31. القضية مش انو ايران تصير دولة عظمى ولا لا ومش انو تكسر الحصار الاقتصادي ولا انها تحقق انتصار دبلوماسي ولا انو امريكا ضحكت على العرب القضية انو هل ايران بقيت مقاومة وممانعة وعدوة لامريكا بعد توقعات اللقا ء الامريكي الايراني ؟؟؟؟؟؟!!!!!

  32. نعاج الخليج ماراح تلحق صفعات على مواقفها من الشعوب والقيادات العربية المقاومة وخاصة محور المقاومة من ايران الى سورية الى حزب الله الى روسيا ومجموعة البريكس سوف تزال هذه الامارات الخلجيةالمتخاذله والمتصهينة التي تساند بالمال والمواقف باحتلال البلدان العربية يالكم من تافهون ياأشباه الرجال ورحوا صلحي بلالخليج ولشعوبكم المقهورة

  33. عندما اشركتم انفسكم في السياسات التي ارادها حكامكم الراكعين منذ اكثر من تسعون عاماً تحت الانظمه والاستعمار لبلادكم سواء الاستعمار بعينه او الاستعمار الاقتصادي واللوجستي وذلك ليس رضاكم ولكن رغم عنكم لانكم ارخصتم حرياتكم وريضيتم بالديمقراطيات المغلفه بالكذب والخديعه ونسيتم دينكم وحاربتم المجاهدين وفقاً لما بثه زعمائكم من سموم تجاه من يحمي عقيده لانه ليس لهذه الامه مجد ولا رفعه الا بالجهاد لكن الغرب شوه كل هذه الحقائق وارتضيتم بما املى لكم فذوقوا حميم الواقع لانكم نسيتم مانطق به التاريخ وعلمكم اياه فالواقع هو القديم الحديث والفكر والمعتقد لايتغير … دارة عجلة الزمان كان هناك الروم والفرس حروب لاتنتهي ويجتمعون في خط دفاعي ضد الاسلام ومهما تشاكلوا اعلامياً اليوم وصدقتموهم ولايخفى عليكم تهديد امريكا ودول التحالف لايران منذ 10سنين بشأن النووي ولكنهم في الخفاء احبه وعشق لاينتهي فبينهم مصالح لاتنتهي فكيف يتقاتلون..؟؟؟!!! أمة الاسلام امه مغلوب على امرها لن تقوم لها قائمه في حرب الصليب والفرس الا ان تكون امه مجاهده وماناراه اليوم في سوريا هو اجتمااااااااع عااااااام لعقيدة الاسلامه وملة الكفر بما احتوته .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(( اذا تابيعتم بالعينه ورضيتم بالزرع واتبعتم اذناب البقر وتركتم الجهاااااااااد سلط الله عليكم ذُلاً لاينزعه عنكم حتى ترجعوا الى دينكم))) وكيف نرجع كما كنا سائدين فوق امةالكفر بالدبلماسيه الخاويه ام بالتبعيه التي نخرت ضهر الامه وجعلتها امه بائسه على ارصفة الحدث تتوسل امريكا وتنشد تاريخ وامجاد لايأتي الا بالجهاااد ……

  34. محق في كل كلمة وصفت بها العرب ولكنك لست محقا في الفصل بين الحكومات والشعوب، فالشعوب العربية هي المسؤل الاول عن مهانتها وذلها لنفسها بتعبدها لله بالخضوع لأبناء المزابل وأبناء البغايا باتخاذهم أولياء لأمور المسلمين

  35. العلاقات بين ايران و امريكا كانت جيدة منذ القدم الا انهم ارادوا لها ان تكون سرية , و في العلن يدعون العداوة ليضحكوا على العرب , و الآن جاء دور ظهور تلك العلاقات أمام الكاميرات ربما لأن دور الضحك على العرب قد انتهى و هم يحضرون لدور آخر

  36. هنئآ للأذكياء . وتعسآ للأغبياء. على ساستنا أن يتعلموا أن خدمة الوطن وخدمة شعوبهم اولآ واخيرآ هى التى تكسبهم احترام الآخرين. تصرفات متناقضة فمن جهة معادات ايران من جهة أخرى معادات الحكومة الإسلامية فى مصر ومساندة الانقلاب هناك ويريدون تغيير النظام فى سوريا. ساسة الخليج والسعودية للأسف الشديد عندهم المال ولكنهم لا يملكون القرار ولا يفكرون. الأفضل لهم ان يخدموا مصالح أوطانهم وشعوبهم. أما الان فاستقبلهم لا يبشر بخير والسلام.

  37. اهدیکم شعر لشاعر الکبیر نزار قبانی الی یصور واقع حال الدول الیعربیه الذی جیشت جیوشهه.ومولت الارهاب ضد دوله عربیه مقاومه ممانعه ومدافعه عن کافه العرب وبل اخص فلسطین وعن قریب امریکا وحلفئها راح یعترفون به ان حرب الکمیائی کانت اکذوبه..وقتها راح العالم یعرف الفرق بین بشار الاسدوباقی حکام العرب
    تفاوت حکام العرب مع بشار
    1-هم یحبون اسرائیل وهو معارض اسرائیل
    2-اکثرهم امیین وهو طبیب ومثقف
    3-وقف به صلابه وهم وقفوا به کابه
    4-ارادو ان یعتذر ل ترکیه ویمدح قطر ویستسلم ل سعودیه ویرکع ل امریکه ورفض
    5-هو اعتمد عله دول ذو صلابه فی القرار وهم بایعوا دول (المصالح ) وعند هم الفرار وقت ا ل
    قصيدة نزار قباني التي منعت من النشر

    قصيدة رائعة للشاعر الكبير الذي فقدناه ، نزار قباني الذي لم تنجب سوريا أو الوطن العربي مثله
    عندما يسقط متعب ابن تعبان في امتحان حقوق الانسان

    القاها الشاعر نزار قباني في مهرجان المربد الخامس في بغداد عام 1985

    وقد احدثت ضجة كبيرة داخل الاوساط الادبية لجرأتها في حينها
    وتم التعتيم والتشويش عليها و منعت من الصدور على الصحف العراقية وقنوات الاعلام…
    هذه الجلسة كان يرعاها ويحضرها وزير الاعلام لطيف نصيف جاسم …
    استفزت القصيدة الوزير بعد ان القاها نزار

    والذي كان ينتظر منه قصيدة يمدح بها اسوة بالشعراء الذين سبقوه …
    وكانوا قائمة طويلة من الشعراء العرب اذكر نهم الشاعرة االكويتية سعاد العبد الله الصباح..
    فلم ترق القصيدة للوزير خاصة بعد عملت لنزار هاله خاصة من التفخيم والترحيب
    دون باقي الشعراء كرست له الصحافة وقنوات الاعلام الشيء الكثير…
    وقد استفز نزار الوزير والمسؤولين عندما وصل المقطع:
    فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأداب
    واشار بيديه الى كل الشعراء والمسؤلين الجالسون في الصف الامامي…
    ثم ليكمل هجومه حينما قال
    مسافرون نحن فى سفينة الأحزان

    قائدنا مرتزق
    وشيخنا قرصان
    فصار قائدنا مرتزق بدل من ان يكون بطل الفرسان
    ..
    … فكانت مفاجئة مذهلة في ذلك الحين فمن يمتلك الجراءة لفعل ذلك….
    بعد الانتهاء من القصيدة صفق المسؤولين لنزار ببرود وامتعاض
    تم التعتيم على القصيدة في وسائل الاعلام ….
    حصلنا على نسخة منها من المهرجان وقد حفظتها لانها اصبحت جرما لمن يقتنيها …
    انني اذا اسجل هذا الموقف لنزار قباني انما من باب الامانة التاريخية ….
    لم يدعى نزار االى اي مهرجان في العراق بعد ذلك
    ثم اصبح يلعن علنا بعد عام 1990 في اجهزة الاعلام العراقية
    بعد ان كان شاعر العرب الكبير فيها….

    الشاعر : نزار قبانى

    مواطنون دونما وطن
    مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن
    مسافرون دون أوراق ..وموتى دونما كفن
    نحن بغايا العصر
    كل حاكم يبيعنا ويقبض الثمن
    نحن جوارى القصر
    يرسلوننا من حجرة لحجرة
    من قبضة لقبضة
    من مالك لمالك
    ومن وثن إلى وثن
    نركض كالكلاب كل ليلة
    من عدن لطنجة
    ومن طنجه الی عدن
    نبحث عن قبيلة تقبلنا
    نبحث عن ستارة تسترنا
    وعن سكن
    …….
    وحولنا أولادنا
    احدودبت ظهورهم وشاخوا
    وهم يفتشون في المعاجم القديمة
    عن جنة نظيرة
    عن كذبة كبيرة … كبيرة
    تدعى الوطن
    ***************

    مواطنون نحن فى مدائن البكاء
    قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء
    حنطتنا معجونة بلحم كربلاء
    طعامنا ..شرابنا
    عاداتنا ..راياتنا
    زهورنا ..قبورنا
    جلودنا مختومة بختم كربلاء
    لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء
    لا نخلة.. ولا ناقة
    لا وتد ..ولا حجر
    لا هند ..لا عفراء
    أوراقنا مريبة
    أفكارنا غريبة
    أسماؤنا لا تشبه الأسماء
    فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا
    ولا الذين يشربون الدمع والشقاء
    ***
    معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا
    معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا
    معتقلون داخل الحزن ..وأحلى ما بنا أحزاننا
    مراقبون نحن فى المقهى ..وفى البيت
    وفى أرحام أمهاتنا !!
    حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا
    يشرب من قهوتنا
    ينام فى فراشنا
    يعبث فى بريدنا
    ينكش فى أوراقنا
    يدخل فى أنوفنا
    يخرج من سعالنا
    لساننا ..مقطوع
    ورأسنا ..مقطوع
    وخبزنا مبلل بالخوف والدموع
    إذا تظلمنا إلى حامى الحمى
    قيل لنا : ممنـــوع
    وإذا تضرعنا إلى رب السما
    قيل لنا : ممنوع
    وإن هتفنا .. يا رسول الله كن فى عوننا
    يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع
    وإن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة
    أو نكتب الوصية الأخيرة
    قبيل أن نموت شنقاً
    غيروا الموضوع
    ******************************

    يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية
    يا كرة النار التى تسير نحو الهاوية
    لا أحد من مضر .. أو من بنى ثقيف
    أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف
    زجاجة من دمه
    أو بوله الشريف
    لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة
    **********
    أهداك يوماً معطفاً أو قبعة
    يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف
    مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا
    مهجرون من أمانينا وذكرياتنا
    عيوننا تخاف من أصواتنا
    حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم
    ونحن نسل الجارية
    لا سادة الحجاز يعرفوننا .. ولا رعاع البادية
    ولا أبو الطيب يستضيفنا .. ولا أبو العتاهية
    إذا مضى طاغية
    سلمنا لطاغية
    *************************

    مهاجرون نحن من مرافئ التعب
    لا أحد يريدنا
    من بحر بيروت إلى بحر العرب
    لا الفاطميون … ولا القرامطة
    ولا المماليك … ولا البرامكة
    ولا الشياطين … ولا الملائكة
    لا أحد يريدنا
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب
    ********************
    مسافرون نحن فى سفينة الأحزان
    قائدنا مرتزق
    وشيخنا قرصان
    مكومون داخل الأقفاص كالجرذان
    لا مرفأ يقبلنا
    لا حانة تقبلنا
    كل الجوازات التى نحملها
    أصدرها الشيطان
    كل الكتابات التى نكتبها
    لا تعجب السلطان
    *****************
    مسافرون خارج الزمان والمكان
    مسافرون ضيعوا نقودهم .. وضيعوا متاعهم !!
    ضيعوا أبناءهم .. وضيعوا أسماءهم … وضيعوا إنتماءهم
    وضيعوا الإحساس بالأمان
    فلا بنو هاشم يعرفوننا .. ولا بنو قحطان
    ولا بنو ربيعة .. ولا بنو شيبان
    ولا بنو ‘ لينين ‘ يعرفوننا .. ولا بنو ‘ ريجان ‘
    يا وطني .. كل العصافير لها منازل
    إلا العصافير التى تحترف الحرية
    فهى تموت خارج الأوطان
    قرار
    وهم کما اشرت یا استاد عبدالباری یاکلوا الصفعتین وبل عافیه علیهم ……وفوقه رکله قویه فی الموخرتین

  38. لا تتباكوا على ما حسبتموه مجدا لكم فالأموال التي تهدر يوميا من اجل الفرقة والإقصاء عند العرب لا يبذل الفرس – على قول بعض المعلقين – واحد من الخمسين لأجل الوحدة والاجتماع والسبب أن العقول النيرة الفارسية التي أخلصت لدينها وعقيدتها تعتمد على الله تعالى ومن ثم على إرادتها وحسن تدبيرها وأما من تسنموا علينا جل تركيزهم على الثروات والتي تسلب منهم وهم يضحكون ويتراقصون بحماقة وغباء لا حدود لها ولا بأس بأن يسحق الفقر والجوع والعوز والحاجة شعوبهم ولا يمس لهم منصب وكرسي لن يدوم أبدا وهذا ما أسكرهم وغيب الوعي منهم عن خبث أمريكا وافاعيلها بهم

  39. استميحك عذرا لاعدل عنوان مقالتك : امريكا تغازل ايران علنا وال سعود اضحوكة مجددا
    و ليس العرب و العرب كلمة لا يحبها الاخوان المسلمبن ايضا بكافة فروعهم و حواشيهم من سلقيين و قاعدة و نهضة.
    و الجزائر لماذا نسيتم ما فعلوة بالجزائر فنحن اي الشعب العربي منذ ذلك التاريخ نتعرض لهجمة متواصلة تقودها الولايات المتحدة و تنفذها مرتزقة الاخوان المسلمين و وهابيوا ال سعود. اما العرب فدمهم مباح و اقصاهم مباح و كعبتهم في المزاد و اسلامهم لم يبقوا لهم منة شيئا حتى اقراء اقتلعوها من قرانهم من رسالتهم و استبدلوها بجهاد النكاح و نكاح المحارم .
    في المختصر لا تشن الحروب الا و فقط لاهداف و مصالح اقتصادبة وباقي اللاعبين ورق كوتشينا

  40. عذرا أخ عطوان لماذا تصورون دائما أن إيران خطرة على العرب؟ وتقول حكوماتنا العربية هل يوجد لدينا حكومات أما دول النعاج أقصد (الخليج)فهؤلاء لا يصح ذكرهم لأنهم تصهينو بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية،لنرجع إلى إيران -أولا دولة مسلمة وذات سيادة ومن حقها أن تدافع عن مصالحها مثل أمريكا قطعت الآلاف من الكلومترات من أجل مصالحها -ثانيا هي على رأس المقاومة في المنطقة والداعم الأكبر لها رغم الحصار المفروض عليها-تالثا لا أحد في المنطقة يجرؤ على تهديد إسرائيل أو إنتقادها سوى إيران وسوريا وهاهي تواجه أعتى حلف في التاريخ،هل نصدق أردوغان الذي لبس ثوب المدافع عن فلسطين ويمرر الأوراق من تحت الطاولة لنكن صريحين نعلم أن إيران لديها طموحات،وتختلف معنا في العقائد ؤلكن هذا لا يمنع ألا نمذ يدنا إليها لأجل قضيتنا وهي فلسطين كفانا حجة بالدين المستفيد الأكبر هو الشيطان ونعاجه للحفاظ على سطوتهم وجعل الأمة رهنة في أيديهم٠

  41. امريكا والغرب والروس والعجم كالروم مع العرب قبل 2000 عام ، وبعد 2000 عام سيكون القمر مع العرب كالروم قبل 2000 عام ، هذا هو نصيب العرب – لو كانوا يعلمون

  42. لا بد أن تنتهي الأمور على هذا الشكل، إذ أن حكم هذه العائلات في دول الخليج لا يستند على شرع ولا شرعية، وبالتالي يجب عليهم إيجاد وسائل لتثبيتهم في الحكم رغم أنوف شعوبهم. أحد هذه الوسائل كانت الدعم الأمريكي، وللحصول على هذا الدعم يجب غض النظر عن أنشطة أسرائيل وإلا ذهب الدعم الأمريكي وإغتيل الحاكم تماما مثل الملك فيصل. الوجه الثاني من ةسائل التثبيت في الحكم هو الخوف وتحويل أنظار الشعوب إلى عدو وهمي، وإيران هي العدو الوحيد المتاح أمام أل سعود أخوانهم حكام الخليج، إذ أن أي عدو ثاني في المنطقة يعني تصادم مع أمريكا. ولكن المحزن أن نسبة من الشعوب العربية بلعت هذا الطعم وإلتحقت بصفوف مليشيات الطائفية العمياء، والمخزي أن مجموعات من المثقفين أيضا تبعتهم على نفس الطريق، حتى أنك ترى صحفيين كبار وعلماء دين على شاشات التلفاز مصابين بداء الطائفية لا هم لهم سوى تظليل الشعوب وتحويل أنظارها عن القضايا المهمة.

    أما في حال إيران فإن الأمر مختلف، إيران هزمت لمخططين الأمريكيين والأوروبين والبريطانيين في لعبة السياسة. أيران حصلت على ما تريد وأكثر، إن النظام قائم ما زال رغم كل العقوبات والمحاولات الفاشلة لإسقاطه. بل إن النظام والشعب الإيراني يتقدم عمليا وحضاريا بخطوات واسعة وبسرعة مذهلة، إن معدل الإنتاج العلمي ينمو في إيران بمعدل يفوق معدل النمو العالمي ب 11 ضعف. أيران تقترب من أن تصبح ديمقراطية حقيقية وليس دولة تدعي الديمقراطية كالولايات المتحدة.

  43. اليوم تم رفض مشروع قرار عربي للأمم المتحدة ينتقد النووي الإسرائيلي!!!!!
    السعودية و دول الخليج أعلنت عن استعدادها لتمويل حرب أمريكية إسرائيلية على سوريا علانية
    السعودية و دول الخليج لم تترك فرصة إلا وطالبت بمعاقبة إيران و مشروعها النووي
    رغم أن إيران من أكبر الداعمين للمقاومة الفلسطينية و اللبنانية.
    لماذا يا أستاذ عطوان لا تسمي الأسماء بمسمياتها!!!!
    سوريا و إيران هما الدولتين الوحيدتين الواقفتين ضد المشروع الصهيوني الأمريكي في المتطقة، و السعوديون و القطريون و باقي الخليج يتآمرون على كل الأمه العربية و الإسلاميه عن جهل و عن جبن و عن خيانة.

  44. استاذ عبد الباري: ألم تكن من داعمي الربيع العربي العام الماضي!!!
    ألم تكن من الداعمين و المشجعين للحركات الإسلامويه في العالم العربي؟؟؟
    مالذي حصل: هل انتبهت اليوم أن أمريكا و إسرائيل تسخر و تستهزئ من حكام السعوديه و الخليج لأنهم جهله و بلا مبادئ!!!
    غريب أنت أستاذ عبد الباري : كنت غالباً ما تخوفنا من إيران؟؟ كان الأولى أن تتحالف شعوب المنطقة عرب و إيرانيين ضد أمريكا و إسرائيل و أداتهم للتدخل في المنطقة و هي القاعده التي لطالما غازلتها في مقالاتك و كتبك…
    يا أستاذ عبد الباري: رأيت كثيراً من الناس العاديين البعيدين عن الصحافة و التحليلات الطنانة التي تدعيهاأغلبهم كان أكثر وعياً منك و من كثيرين ممن يدعون الصحافة و المعرفة.
    كنت أتمنى أن تدعو إلى درء الفتنه و الوقوف إلى جانب السوريين وطناً و مؤسسات و تنبه مما يحاك لسوريا و تدعم القوى التي لم تتنازل عن مبادئها أمام الضغوط الخليجية و الأمريكية.
    كنت أتوقع أن تكون أكثر حزماً و حسماً أمام هزالة التحالف الداعي لتدمير سوريا بحجة الديمقراطية و الحرية.
    لم يعد هذا الزمن زمن الحياء: السعوديه التي ترزح تحت أفسد و أغبى نظام سياسي تطالب بالحرية و الديمقراطية لسوريا… تدعمها قطر الخارجة من عباءة إسرائيل و كنت أنت من المعتقدين بالربيع العربي.
    أجهل فلاح في سوريا (يا أستاذ عطوان) رأى البلاء و الخريف الطويل القادم على المنطقة قبل أن تفهم حضرتك القضية بسنتين.

  45. العرب لازالوا فى زمن عرب البسوس بعضهم بعض لان هده حال الجنس العربى ،رغم الاسلام الدى تاجروا به فى الدول الاسلامية مثل اندونيسيا وماليزيا الى تركيا وايران فالعرب عقول متحجره انانية متغطرسة على الفاضى بينما الدول المدكورة حققت نموا فى كل المجالات لمادا لانهم ليسو عرب انظر حتى الاكراد حتى شمال العراق ماشيين بخطى ثابثة لبناء اقليم او دولة على اسس صحيحة . انظروا الى بغداد لاشيئ مند عشر سنوات بمعنى ان المشكل فى الجنس العربى اي فى الجنات التى لايمكن تعديلها.

  46. اما انا فااشكر الجميع واولهم عبد الباري عطوان (وانا من المتابعين لمعضم كتاباته او القائات اللتي يستضاف فيها) على ماقدمتوه من اطراء على الحكام العرب وتابعيتهم لامريكا!!! لاكن اريد تقييم لبعض الشعوب العربيه؟؟ مثال لذالك الشعب الفلسطيني محتل ومهان من العالم كله! ومنقسم على نفسه كل مجموعه في اتجاه!! وتحارب بعضها. الشعب النجدي يكاد !!؟ وانتم ترونهم حسب الطلب مره في افغانستان او الشيشان او البوسنه والهرسك او الصومال او العراق واخيرآ سوريا يوجهون كالبهائم (همها علفها) وذالك بالماده والفتاوي اللتي مانزل الله بها من سلطان لا عقول لها لانها مبرمجه منذ الصغر لان معضمهم يحملون شهادات عليا! اي ليس من عامه الشعب فماذا تسمي هاؤلاء البهائم فضلآ عن حكامهم! لذالك اقول اين ثقافه هاؤلاء من ثقافه الايرانيين؟؟!

  47. أستاذ عبدالبارى
    أشكرك على هذاالمقال والتحليل الرائع
    بإقتصار ياسيدي العرب ليسوا بحلفاء ولكن هم خدام أمريكا هذا هوالفرق بين الدول العربية وإيران للعلم أختلف مع إيران في قضية سوريا.

  48. العرب حمير هذة الارض وسيبقون كذلك قطيع اوباش سفله قطعان وراء ثيران ولاة خمورهم المستعبدين من قبل الغرب
    ولن يتحررو الا بإسقاطانظمة العهر والشهوة والتآمر

  49. أرى أن الغالبية تشن هجوم ساحق على الدول الخليجية وكأنها الدول الوحيدة بين دول المشرق والمغرب العربي التي تتحمل المسؤولية على ما نحن به من ذل وهوان.
    هل حال مصر والأردن مثلا أفضل ؟ وهما تجاهران بعلاقاتهما مع العدو الأول للعرب والمسلمين. أم أن المغرب ومليكه “امير المؤمنين والولي الصالح” لا يسير على خطى أبيه ؟
    عن العراق حدث ولا حرج , ولا ننسى السلطة الفلسطينية وغريمتها أو على الأصح منافستها حماس…
    نحن , الشعوب من المشرق إلى المغرب نتحمل القسط الأكبر من المسؤولية وكما كنتم يولى عليكم.
    السكوت ليس علامة رضى , بل جبن وتواطؤ

  50. هكذا اخي عبد الباري الأعراب خصوصا حكام الخليج يضنون انهم بمالهم سيشترون كل شيئ ، قيل في الأساطير ان اعرابيا سرق حمارا ليهودي ومرت الايام وذهب اليهودي لشراء حمار آخر في السوق فوجد حماره في البيع فسأل عن الثمن وبعد الاتفاق قال للبائع ان يأتي معه للبيت لاخد الثمن فركب اليهودي على الحمار والاعرابي يتبعه وفي الطريق صادف اليهودي أصدقائه فقالو له هاهو الحمار الدي قلت انه سرق فأجابهم أخبرو الغبي الذي يتبعه ، اننا في زمن القوة والمصالح فحتى لو انهم اشتروا جميع الاسلحة الامريكية فلن يعرفوا استعمالها ! كيف تأكل مما لاتزرع وتلبس مما لا تصنع انه زمن ولى ، ايران سيدتهم بإيمانها وقوتهاوتواضعها وعقول اهلها وتقتها ،لهم الشرف ان تحكمهم

  51. مثل حملان الخليج كالمومس الشمطاء.اما ايران فقد جعلت لنفسها مكانة بن سادة العالم

  52. حكام الخليج ليسوا إضحوكة فهم أسوأ من ذلك هم مجرد موظفين عند أمريكيا ينفذون أوامر

  53. ليس للعبد رأي
    حكام الخليج هم كلاب حراسة للبترول الغربي في أرض عربية
    لا أكثر ولا اقل
    فرجاء عدم تحميل العربان اكثر من صلاحياتهم

  54. الاستاذ/ عبدالباري
    ما دخل العرب في العلاقات الثنائية بين امريكا وايران ؟
    امريكا دولة حرة تصنع علاقاتها مع من تشاء .
    لو ان هنالك كرامة للعرب لتدخلوا في علاقة الاردون او مصر مع اسرائيل
    يا أخي العرب وحكوماتهم ليس لديهم حتي النخوة العربية القديمة . فهم اعراب أخر الزمان .
    العروبة تنتحك في غزة وهم يرقصون علي جماجم القتلي في فنادق اروبا .

  55. هل مسموح بعد اليوم لحكام الخليج أن يجاهرو بعدائهم لإيران ويصدرو فتاوى التكفير ورفع شعارات الطائفية والمذهبية ضد إيران بعد أن وضع سيدهم أوباما يده بيد إيران وبعد أن خسروا كل حروبهم الطائفية والمذهبية في العراق و سوريا و لبنان رغم قتل الأبرياء بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة لقد اخزتهم امريكا وتركتهم لمصيرهم كما ساندو صدام بحربه لإيران ثم ذهبوا لإيران طلبا للعفو والاعتذار بعد أن غزاهم صدام علىٰ حكام الخليج التهيؤ للاعتذار علىٰ مابدا منهم لإيران

  56. لم تأتي بجديد يا عطوان… الزعيم الراحل الشهيد معمر القذافي قالها مرات وآخرها بقمة (المهزلة الاعرابية) بدمشق عندما قالها، الدور سيأتي عليكم واحد تلو الآخر… اذكر كان بشار الأسد يضحك. قالها بالامم المتحدة عام 2009 ووصفته قنوات خنازير الجزيرة بالمجنون. حتي أنت باعطوان مازلت تصفه بالديكتاتور تملقاً واسترضاءٍ لقراء صحيفتك، وبالرغم من أنني لا اري فرق بين شخصية الشهيد صدام حسين والشهيد معمر القذافي الإ زننا اعتدناك تمجد صدام وتتعمد تهميش القذافي. واظن ان السبب الوحيد هو أن صدام رمي صاروخين على اسرائيل والقذافي لم يفعلها، بالرغم أن ما فعله القذافي مع الشعب الفلسطيني لم بالقليل وهذا ليس بالجميل ولكن واجب عربي وقومي. مشيخات الخليج ياعطوان ما هي الا (مفعول به) وليعذرني القراء من الشعوب العربية هو أنني أتمني ان اري ايران تدك عقر تلك المشيخات الخائنة الجاهلة المتخلفة (كما وصفهم القذافي بحمير الخلايجة). سنري فيكم يوماً ايها الكلاب بسبب ما فعلتموه فى ليبيا وسوريا ومصر… لانه كما يقول المثل العربي (كما تدين تدان) واليوناني (لا تعامل الناس بما لاتحب ان يعاملوك به)… الحرب سجال يوماً لك ويوما عليك. ومع ذلك لا اظن ان امريكا ستتخلي عن مال الخليج القذر الآن لان الخطر لم يزل بعد على الاقتصادات الاوروبية.

  57. نتيجة العلاقة المهينة و الرخيسة بين الأنظمة العربية و أمريكا و حلفائها و نتيجة غباء حكامنا و انتهازيتهم وولائهم لمصالحهم الخاصة لا لأوطانهم ….. نجد الخاسر الوحيد في كل هذا هي الشعوب العربية .

  58. قال الشاعر السوري نزار قباني رحمه الله ما يلي بإحدى قصائده تحت عنوان ( هجم النفط مثل دئب علينا )
    هجم النفط مثل ذئب علينا
    فارتمينا قتلى على نعليه
    وقطعنا صلاتنا..واقتنعنا
    أن مجد الغني في خصيتيه
    أمريكا تجرب السوط فينا
    وتشد الكبير من أذنيه
    وتبيع الكولاالى سيبويه
    أمريكا رب..وألف جبان
    بيننا،راكع على ركبتيه
    من خراب الى خراب..جاء إليكم
    يا بلادا بلا شعوب..أفيقي

  59. اسباب بلاوي الامة العربية هي السعودية اي ال سعود واتباعهم من الخلجيين قطر و الامارات و ما جاورها حسبي الله و نعم الوكيل

  60. للاسف هده الحقيقة معروفة من زمان استادنا لا تحتاج الى شرح لكن المؤسف ان يستمر الغباء والموالاة للوبي الامريكوصهيوني ….دولة خليجة طلبت ابرام صفقة لطائرات دون طيار حديثة فاشطرتت الادارة الامريكيىة تزويدها بدون معدات اطلاق الصواريخ ….انا مثلا اريد ان افهم يعني هده الطائرة مادا سيكون عملها هل هو الطيران مع الصقور في البوادي ….انه عصر الانبطاح ……………………

  61. صدقت أستاذ الحكومات العربية لم يعد يحترمها لا العدو و لا الصديق يدمرون بيوتهم و بيوت غيرهم بأموالهم و فكرهم ؛؛؛ الفتنة أشد من القتل عزئنا الوحيد ان الشعوب العربية مازالت تحن على بعضها ولو بالدعاء في غياهب الليل

  62. الدهاء الايراني بدأ يكسب الحرب الدبلوماسية في اوروبا وامريكا، ولم يخسر الحرب العسكرية في سورية حتى الآن، ولم يتراجع مطلقا عن طموحاته النووية، واذا تنازل عن بعض عمليات التخصيب العالية الدرجة (20 بالمئة) لتحسين العلاقة مع الغرب، فان هذا التنازل مؤقت، لان الخبره موجودة في عقول العلماء ويمكن توظيفها مجددا في الوقت المناسب.وانما هي صديقة لمصالحها وغير مستعدة للتضحية بجندي امريكي واحد من اجلنا وتعتبرنا نموذجا مثاليا للغباء في ابشع صورة واشكاله، تنهب اموالنا، وتدعم اعداءنا، وتبارك احتلال مقدساتنا، وتستخدمنا كأدوات لمحاربة بعضنا البعض، وتحتل اراضينا وتفكك جيوشنا، ومع ذلك لا نتعلم ولا نتعظ ونلدغ من الجحر الامريكي نفسه مرات ومرات. فهنيئا للامريكان ولا عزاء للاغبياء.

  63. رغم أن المقال يحمل بشكل ظاهر نوع من الخوف المستقبلي، إلا أن السيد عبد الباري عطوان لم يسرد لنا نوعية مخاوفه، فهو بجميع الحالات يضع أصبعه على مكان الألم العربي، المتثل بغباء النخبة العربية الحاكمة، وحقيقة في هذا الألم لايوجد جديد، فلو حاولنا القيام بعرض السيرة الذاتية لكل حاكم عربي، لن نجد من هو الذي يستحق منهم أن يعمل بمهنة فراش أو بوابا بسبب خلو سيرته الذاتية من التجارب والخبرة المطلوبة لهكذا مهن فكيف بكونه ملكا أو سلطانا أو أميرا أو رئيسا دون حتى أي تجربة قيادية له في الحياة العملية، ولذلك فنحن كشعوب عربية كنا ومازلنا على شاكلة حكامنا، فالنخب الثقافية تم شراؤها كاملة بمختلف أشكال الترغيب والترهيب، وأباطرة السلطة الرابعة بما فيها الأعلام بكافة أشكاله وأنواعه تم تطويعه والسيطرة بيد من حديد مرتدية قفازات حريرية ناعمة، مما جعل هذه السلطة وأباطرتها أشد كفرا بأمكانيات الأمة العربية، وأكثرها إيمانا بشلة من الحكام الجهلة في كل شيء إلا في ممارسة الجنس على أشكاله وأنواعه بما فيه جهاد النكاح الذي يستعمل كوسيلة لتقديم العذارى أنفسهم لهؤلاء الحكام الجهلة وأتباعهم من العبيد المأمورين لتصل الى أسفل السافلين من السلم حيث الحيوانات النجسة من الأرهابيين الذين يتم تصديرهم كبهائم معدة للذبح في سوريا. والأحزاب والقوى (الوطنية) تاريخيا لم تتجرأ عن الخروج على طاعة ولي النعمة والأمر، كل ذلك جعل النتيجة التي ذكرها الأستاذ عبد الباري عن الحكام العرب ((الحكومات العربية، ولا اقول الشعوب، اصبحت اضحوكة، ومثالا للسذاجة، فقد صدقت الاكاذيب الامريكية الاسرائيلية دائما)) حقيقة قائمة ومنهجا سياسيا غربيا، وأغبياء نخبنا الحاكمة تعتقد تخيلا ووهما بأن لها شأن وكلمة في المجتمع الدولي.
    منذ اليوم يفترض بشعوب الأمة العربية أن تمارس البصق العلني على تلك النخب، وتقاوم وسائلهم القميعية في حال قيامهم بعمليات القمع الجماهيري، ولنا فيما يجري في البحرين قدوة حسنة، فشعب يرفض الخضوع لسلطة العائلة الحاكمة، ويقاومها بكافة الأساليب السلمية، مما يشكل لممارساتها القمعية إدانات دولية لهذه السلطة، ويوم الجمعة القادمة سيكون يوم تحرك شعبي كبير داخل فلسطين المحتلة ضد تهويد مسجد الأقصى، الذي تناساه عن عمد هؤلاء الجهلة الأغبياء، لذلك المطلوب بكل الأقطار العربية التحرك للمشاركة ولو المعنوية في نصرة تلك الشعوب المنطفضة على واقعها السيء، فاليوم أهل المغرب العربي يدعمون أهل الخليج وبلاد الشام، وغدا سيقوم أهل الشام والخليج بدعم أهل المغرب العربي، الحديث يطول وله جشون كثيرة ولكن لاضير إطلاقا من الأستمرار في المناداة للفعل والعمل.

  64. نعم لقد تلقى حكام الخليج صفعه قويه من أمريكا وستأتيهم صفعه أقوى من شعوبهم

  65. إيران الدّاهية والسّعوديّة المسخرة
    إنّ إيران منذ حكم الملالي برهنت على دهاء كبير في سياساتها الخارجيّة وحسن تعاملها مع المستجدّات وكانت إلى وقت قريب على باب قوسين أو أدنى من حرب مع الغرب وإستطاعت أن تجمّد الوضع سنوات طويلة مع بناء نفسها ودخول عالم الذّرّة من واسع أبوابه رغم مرورها بأزمات إقتصاديّة خانقة رغم الحظر المفروض عليها لقد تعايشت مع أزمات عدّة وتفاعلت بطرق تجاوزت بها سمعتها لتصبح قوّة إقليميّة تناطح تركيا وإسرائيل وحتّى السّعوديّة نفسها ومع وصول الرّئيس حسن روحاني أخذت دورا أبعد إمتدّ حتّى إلى سوريا فما إستبعاد التّدخّل الغربيّ إلّا نوع من التّرضية أو لنقل رمي الجزرة لترى مفعولها عند قاضمها .
    وما لقاء فرانسوا هولاند إلّا تتويج للسّياسة المستقبليّة بين إيران والغرب أمّا السّعوديّة فبقدر ما وضعت العوائق لتركيع إيران فإنّها منيت بهزائم متتالية مع تبذير أموال شعبها سواء في البحرين فلم يكفي تدخّلها العنيف هناك حتّى بقيت الثّورة متأججة تحت الرّماد أمّا في سوريا فثالثة الأثافي تواجه بشّار الأسد والإخوان المسلمين بمتطرّفيها الوّهابيّين القادمين من شمال إفريقيا والشّرق الأوسط المعرفون بالنّصرة فعن أيّة نصرة يتحدّث آل سعود ؟ هل نصرة جهاد النّكاح أم نصرة المعطّلين الّذين ساقتهم نعاجا إلى أرض “الجهاد ” فالسّعوديّة لا تحسن إلّا فنّ الفتاوي والفتنة والله أعلم .
    وفي كلا الحالتين فإنّ الغرب وإيران الرّابحين الكبيرين ممّا يقع الآن ويبدو أنّ بلاد الفرس تعلّمت من الرّاحل علي بوتو زعيم باكستان ممّا قال” نحن سنواصل برنامجنا النّوويّ ولو إضطررنا إلى أكل العشب”.
    وفي ذلك حكمة وأيّة حكمة للحكّام العرب فالقوى العظمى تزيدها الأحداث قوّة أمّا الأقزام فعند هبوب أوّل ريح يهربون .
    والسّلام ،أحمد بسباس
    تونس في :21/09/2013

  66. استاذي العزيز انت رائع في كل تحليلاتك ومقالاتك جديرة بالقراءة والتمعن والدول العربية عامة ودول الخليج خاصة اغبياء وبأمتياز بارك الله فيك ايها انسان العروبي الشريف

  67. يا استاذي عبدالباري
    في الماضي كنت اضن ان حكام و القادة العرب هم الاغبياء ولاكن في وقت الحالي و بعد المشهد التونسي و اليمني و اللي يحصل في المصر و الي يحصل في ليبيا عرفت وللاسف ان ليس الحكومات هم الاغبياء بل الشعب وللاسف هو الغبي. لانه حكومات العرب تعمل لاجل متعة شخصي ليس لصنع تاريخ او لتحسين بلدانها. وشعب بالاغلبيا يضن ان حكامه حكماء. بصراحة ولا تزعل مني يا استاذي عبدالباري انا اضن ان شعب باكمله يحتاج لتوئية شامل و بدون استثنا.

  68. اشكر استاذ عبدالباري
    علي هذا التحليل الدقيق للواقع العربي المخزي
    هذا هو الحاصل لاءن العرب لاتفكر سوا باشباع رغباتها لذلك عقولها معقولة بعقال الذال

  69. عــــرب أجـــلـــك الله

    اضحوكة العالم نحن منذ اغتيال الملك فيصل رحمه الله اي بعدا 1975 بداية بالحرب الاهلية اللبنانية و حرب الخليج الاولى و حرب الخليج الثانية و احتلال العراق و انتهاء بالحرب الدائرة في سورية

    حسبي الله و نعم الوكيل بس

  70. هذا الفرق بين العرب والفرس وهو ما يحزنني كعربي طبعا الا انه واقع
    الفرس يعاملون الغرب بمنطق الند للند عبر امتلاكهم الامكانية الحربية والبشرية والطاقة ايضا .اما العرب ورغم كل ما يمتلكونه من ثروات واقصد بالتحديد حكومات مشايخ النفط و ليس الشعب المغلوب على امره باستثناء امارات الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله . فقد ارتضو ان تعاملهم امريكا معاملة التابع . وذلك كان وضح جلي حين وافق اغلب الملوك والامراء بوضع قواعد حربية عسكرية امريكية على اراضيهم التي تحمل الهوية العربية والاسلامية فجعلت بلادهم بشكل او بأخر محمية امريكية …
    طز بهيك حكومات دول عربية تدعي على اراضيها السيادة .

  71. ما هو رد فعل اﻹمارات العربيه اﻵن اللتي أراقت ماء وجهها العربي واﻹسلامي وحاربت الفلسطينين والمصريين كسبا لود أمريكا وإسرائيل خوفا من إيران. لعن الله الجبن والخسه تردي بصاحبها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here