امرأتان تهاجمان رجل دين إيرانيا بعدما انتقدهما لتجولهما مع كلبيهما

طهران -(د ب أ) – هاجمت امرأتان رجل دين إيرانيا، بعد أن أبلغ السلطات بأنهما تنتهكان القانون بالتجول مع كلبيهما، حسب موقع “خبر أونلاين نيوز” المحلي.

وعندما انتقد الرجل المرأتان على فعلهما باعتباره من الأشياء المحظورة ، هاجمت المرأتان الرجل لفظيا وعندما أبلغ الشرطة قامتا بمطاردته وصدمتاه بسيارتهما قبل فرارهما من مكان الحادث. وأصيب الرجل في رأسه.

وتحقق الشرطة في الحادث في محاولة للتعرف على هوية المرأتين، وحال إدانتهما بالتسبب في أذى بدني والفرار من مكان الحادث، فإنهما قد تواجهان أحكاما مطولة بالسجن.

يشار إلى أن رجال الدين في إيران ينظرون إلى الكلاب بشكل عام على أنها كائنات “نجسة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. الكلب ليس انجس من تجار الدين واولئك الذين ينصبون انفسهم مفتين.

  2. الأخوه المعلقين، اقناء الكلب لغير الحراسه والزراعه والصيد محرم شرعا بكل المذاهب اما نجاسته من عدمها فهو محل اختلاف في المذاهب.

  3. المراه والكلب والحمار يقطعون الصلاه
    هذا في ديننا الحنيف

  4. حتى في إيران هذا البلد العريق فكرا وعلما وثقافة واقتصادا وقيادته الواعية المستنيرة الماشية بخطى واثقة كدولة كبرى في المنطقة والعالم بهآ هيئة معروف على غرار ماضي المملكة السعودية المظلم .. إلى الأمام إيران أمضي ولاتدع لمثل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موضع قدم فتحتها في السعودية فشلت وجعلت هذا البلد الغني في أسفل سلم العالم قي كل مناحي الحياة.

  5. لا أحب الكلاب، مع أنني لست متدينا، مهاجمة رجل الدين و محاولة دهسه لمجرد أنه أبدى رأيه ، هو جريمة و محاولة قتل و يجب أن يترتب عليها عقوبة مناسبة.

  6. الكلب نجس واحيانا شرس , ,, ينقل امراض ,, يمكن ان يحرس المنازل بالقرى بدون ملامسته ,, لكن ان يعيش بداخل المنزل امر مرفوض ,, ,, هو حيوان وفي لمن يهتم به ,, بعد ان توفيت جدتي التي كانت تطعمه وتهتم به خارج المنزل وكان كالحارس الوفي ,, بقي حوالي اسبوعين راقدا قرب قبرها حتى مات ,,

  7. الكلب نجاسته منصوص عليها بالقران الكريم ولا اختلاف فيه بل ان شراء الكلب غير كلب الحراسة او كلب الصيد اي شرائه للزينه او اتخاذه حيوان اليف شرائه حرام واخذ المال مقابله حرام والغربيين متعودين على الكلاب باعتباره حيوان اليف ولكن المجتمع المسلم لا يقبله ولكن ببعض نواحي طهران كما ببعض نواحي كل عواصمنا الاسلامية تجد فئة تتصرف وكأنها تعيش في اوربا ويقولك حرية فكل تعاليم الغرب حرية عندهم وسكوت مجتمعاتنا المسلمة عليهم جعلهم يتمادون من قصة الكلاب للتبرج لانتهاك حرمة رمضان الى الاغاني الى الشرب الى البارات الى التشبه بالغرب باللبس والكلام والماكل والثقافة والعلاقات

  8. رجال دینکم کیف ینظرون الی الکلاب! عیب یکتب فی رای الیوم من لا یعرف ابجدیات الشریعه الاسلامیه!

  9. ليس رجال الدين في طهران ينظرون على الكلاب نجسة..هو الدين الإسلامي يحرم عليك الصلاة اذا مسك كلب لأنه يبطل الوضوء…او تغير الملابس التي مسها الكلب…الرجاء لا يمكن كتابة التعليق جزافا ممكن الرجوع للفقه الإسلامي بالنجاسات وكافة المذاهب الإسلامية تنجس الكلب من ناحية الصلاة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here