اليونان تهدد بطرد السفير الليبي بسبب الاتفاق بين أنقرة وحكومة الوفاق

 

 

اثينا ـ (أ ف ب) – هدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس الاثنين بطرد السفير الليبي في أثينا اذا لم يكشف تفاصيل الاتفاق العسكري الذي وقعته طرابلس مع أنقرة الاسبوع الماضي.

وصرح ديندياس لتلفزيون سكاي أن اليونان تريد الاطّلاع على الاتفاق في مهلة أقصاها يوم الجمعة “وإلا (فإن السفير) سيعتبر شخصا غير مرغوب فيه وسيغادر البلاد”.

وقال ديندياس “لا يقتصر الأمر على عدم إطلاعنا على مضمون (الاتفاق) بل يتعدّاه إلى إخفائه عنا”، مضيفا أن أثينا شعرت بأنها “خدِعت” بعدما أبلغتها طرابلس في أيلول/سبتمبر أن أي اتفاق من هذا النوع لن يوقّع.

كما أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الأحد أن أثينا ستطلب الدعم من حلف شمال الأطلسي خلال قمته المقررة هذا الأسبوع في لندن بعد توقيع أنقرة الاتفاق مع حكومة الوفاق الليبية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وقّع الأربعاء اتفاقا عسكريا مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، محوره “تعاون عسكري وأمني” لتعزيز “الاتفاق الاطار للتعاون العسكري الموجود اصلا” و”العلاقات بين جيشي” البلدين، بحسب أنقرة.

وأثار الاتفاق كذلك مخاوف مصر وقبرص.

وقال ميتسوتاكيس إن “الحلف لا يمكنه ان يبقى غير مبال عندما ينتهك احد أعضائه القانون الدول ويسعى إلى (إلحاق الضرر) بعضو آخر”.

وقال ديندياس إن اتفاق الحدود البحرية “يقارب المهزلة” لعدم أخذه في الاعتبار جزيرة كريت اليونانية.

وكانت اليونان قد أعربت الأسبوع الماضي عن استيائها من الاتفاق، واستدعت سفيري تركيا وليبيا في أثينا لطلب “معلومات عن مضمونه”.

ويأتي الاتفاق رغم دعوة وجهتها الجامعة العربية لأعضائها في تشرين الأول/أكتوبر لوقف التعاون مع أنقرة والحد من تمثيلهم الدبلوماسي في تركيا إثر الهجوم العسكري التركي على المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

وليبيا غارقة في الفوضى منذ إطاحة الديكتاتور معمر القذافي في عام 2011 ومقتله إثر انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي.

ويحظى السراج بدعم من تركيا وقطر، وأيضا من ايطاليا، القوة المستعمرة السابقة في ليبيا.

في المقابل، يتلقى خصمه المشير خليفة حفتر الذي شنت قواته هجوما على طرابلس في نيسان/ابريل، دعما من مصر والسعودية والامارات.

والعلاقات بين اليونان وتركيا حساسة، خصوصا أن الثانية شكلت بوابة دخول لآلاف اللاجئين الذين وصلوا الى الجزر اليونانية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. وهل لايوجد سفير تركي في اليونان وزير دندياس أم أنك مرعوب الليبين دخلوا في متاهات حتى أصبح الغريب يأكل الأشواك بأفواههم متى يستفيق الإخوة ويضعون ليبيا فوق أي إعتبارات حفتر يأتمر بأوامر الإمارات ومصر والسعودية ويربد تطبيق أجندتهم السراج ركن الى تركيا وقطر وأين ليبيا من كل هذا وذاك وأين رأي الشعب الليبي الذي دمر بلده وجعلها مستباحة من قبل كل من هب ودب

  2. ههههههههههههههههه فى الحقيقة لقد كاد أن يغمى على من كثرة الضحك عند قراءة الخبر المضحك ” هدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس الاثنين بطرد السفير الليبي في أثينا اذا لم يكشف تفاصيل الاتفاق العسكري الذي وقعته طرابلس مع أنقرة الاسبوع الماضي” ولماذا هذا الوغد يهدد السفير الليبى لديهم ؟؟ كان من الاولى له أن يهدد السفير التركى هههههههههه أم أن الوغد لا يستطيع حتى طلب أستدعاء للسفير التركى لدى الخارجية اليونانية لمناقشة الموضوع ؟؟؟ يوجد لدى العرب مقولة وهى قصة من قصص كليلة ودمنة تحولت إلى مثل تناقلته الأجيال عبر الأزمنة ويعبر عن الشخص الذي لا يعرف المصدر الحقيقي لمشاكله وبلاياه ويصر على تسديد ضرباته إلى غير الهدف الصحيح الذي لا يفيده ويغنيه فيقال عنه: “مقدرش على الحمار يتشطر على البردعة” والبردعة هنا السفير الليبي فى أثينا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here