اليورو قرب أدنى مستوى في 7 أسابيع قبل صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات

لندن- متابعات: قبع اليورو قرب أدنى مستوى في سبعة أسابيع يوم الجمعة بعد أن تبنى البنك المركزي الأوروبي نبرة تميل إلى التيسير النقدي في اجتماعه يوم الخميس على نحو يفوق ما توقعه البعض.

وسيتحول انتباه المستثمرين إلى قراءات لمؤشر مديري المشتريات لشهر يناير كانون الثاني، وهي بعض المؤشرات الأولية لكيفية أداء الاقتصاد العالمي في 2020، وفق ” رويترز”.

ومن المتوقع أن ترتفع البيانات الرئيسية، أرقام مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو وألمانيا، مقارنة مع القراءات السابقة. وقد تؤدي نتائج أعلى من المتوقع إلى إطلاق موجة صعود.

وتراجع اليورو مقابل الدولار إلى 1.1049 دولار. والعملة الأوروبية الموحدة قرب أدنى مستوى في خمسة أسابيع مقابل الجنيه الاسترليني وأدنى مستوى في 33 شهرا مقابل الفرنك السويسري.

وقالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي في مؤتمر صحفي بعد اجتماع يوم الخميس إن المخاطر على نمو منطقة اليورو تظل تميل إلى الجانب النزولي. وفسرت الأسواق تعليقاتها على أنها تميل إلى التيسير النقدي.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، عند 97.717 ويتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

وجرى تداول الدولار الأسترالي عند 0.6843 دولار أمريكي، ليمحو المكاسب التي حققها بعد تقرير قوي للوظائف في اليوم السابق ويتجه صوب تكبد خسائر للأسبوع الرابع على التوالي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here