اليمن: مقتل قيادي حوثي وأفراد من مجموعته في الحديدة

صنعاء- الأناضول- أعلنت قوات حكومية يمنية، الأربعاء، مقتل قيادي حوثي وعدد من أفراد مجموعته في محافظة الحديدة غربي البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن “ألوية العمالقة”، أحد مكونات القوات الموالية للحكومة بالساحل الغربي، نشرته عبر موقعها الإلكتروني.

ونقل البيان عن مصدر ميداني في القوات اليمنية المشتركة قوله، إن القيادي أبو عزيز الهاشمي، لقي مصرعه مع عدد من أفراد مجموعته – دون تحديد عدد – شرقي مدينة الحديدة، بنيران القوات المشتركة.

وذكر أن “القيادي الحوثي (لم يذكر موقعه القيادي) وأفراد مجموعته أطلقوا النار باتجاه القوات المشتركة التي ردت على مصادر النيران وتمكنت من قتلهم”.

وأضاف: “المليشيات التابعة لإيران كثفت الساعات الماضية خروقاتها لاتفاق ستوكهولم، وقصفت كافة الأحياء السكنية المحررة بمختلف الأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية”.

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين الذين يرفضون في الغالب الكشف عن خسائرهم في المواجهات.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، اختتمت الأمم المتحدة نشر خمس نقاط مراقبة لوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين في الحديدة، ضمن المساعي الرامية إلى حل الوضع في المحافظة بشكل سلمي بناء على اتفاق ستوكهولم.

وتتبادل الحكومة و”الحوثيون” اتهامات متكررة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الساحل الغربي، الذي تشرف عليه لجنة أممية أُنشئت لتنسيق إعادة الانتشار في الحُديدة، بموجب الاتفاق الموقع في العاصمة السويدية ستوكهولم، يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول من العام 2018.

وتشهد اليمن منذ أكثر من خمس سنوات حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، فيما تتحدث تقارير أممية عن توقف حوالي نصف المرافق الصحية عن العمل ما أدى إلى انتشار للأوبئة والأمراض.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here