اليمن: لا وجود لأي أمل في عاصفة الأمل: السعودية تحتل المهرة.. والامارات شبوه.. واذرع قطر وادي حضرموت.. والجميع الى نفق المجاعة

المهندس حلمي الضالعي

على غرار الخمر يسمونها بغير إسمها- فتسمى بالمشروبات الروحية والمدام والراح والصهباء وغيرها من المسميات التي تسعى لإخفاء حقيقتها وكونها خمر -على غرار ذلك أطلقت السعودية على عمليتها الحربية في اليمن عاصفة الأمل

حينها كانت السعودية قد أعلنت  فجاءة ودون سابق إنذار أنه وبطلب من الشرعية اليمنية فقد توقفت عاصفة الحزم العسكرية بعد أن أنجزت مهماتها وأن هذه الشرعية تشكر دول التحالف

لم ينته الإعلان هنا فقد إلحق بآخر مفاده إنطلاق عاصفة الأمل التنموية الإعمارية السلمية لإعادة الأمل للشعب اليمني هكذا فهم الملايين من اليمنيين أن هناك فرق بين العاصفتين وليس هؤلاء وحدهم  بل حتى نجوى قاسم مذيعة “الحدث” والعسيري ناطق التحالف فهما نفس الفهم  ولمدة دقائق معدودة فقط

بعد ذلك مباشرة توالت التصريحات أن العمليات العسكرية مستمرة في عاصفة الأمل وبنفس الوتيرة وربما أشد من عاصفة الحزم

ومن حينها تسارعت الأحداث ولم يفهم اليمنيون إلى اللحظة لماذا أوقفت العاصفة الأولى؟ ولماذا إنطلقت العاصفة الثانية؟ وما الفرق بينهما؟ لكنهم فهموا أنه لا أمل يرجى ولا خير يراد من عاصفة الأمل؟ وتيقنوا أن السعودية كانت ولازالت عدوة لهم وأنى يأتي العدو  بالخير أو يرجى منه؟

لم يعرف هذا الشعب المظلوم يأسا ولا قنوطا ولا بؤسا ولا شقاء ولا جوعا مثل الذي عرفه منذ إنطلاق عاصفة الأمل!

لم تغلق مدارس اليمن أبوابها منذ أكثر من نصف قرن مثلما توقفت في فترة عاصفة الأمل!

لم يصل سعر الدولار الأمريكي أمام الريال اليمني إلى 680 إلا في فترة عاصفة الأمل!

لم يصل سعر- الدبه البترول الى عشرين ألفا والكيس الدقيق إلى خمسة عشر ألفا والكيس الرز إلى أربعين ألفا والبيضة إلى مائة ريال والقرص الروتي إلى أربعين ريالا والكيس السكر إلى عشرين ألف ريال والزبادي إلى أربعمائة ريال- إلا منذ أن أطلق العربان عواصفهم ((طبعا الأسعار أعلاه محدثة إلى ما قبل البدء بالكتابة وربما تكون قد ارتفعت عندما أكمل المنشور))

العملة منهارة والكهرباء منهارة والتعليم متوقف والخدمات منتهية والغلاء يطحن الناس ونفط حضرموت وغاز شبوة يباع للخارج وتورد القيمة إلى البنك الأهلي السعودي والبترول والديزل يوردها العيسي ثم تحول العائدات إلى بنوك دبي وأبوظبي  وكل يوم يزداد الوضع سوءا وقتلا ودمارا ونهبا والمهرة محتلة من قبل السعودية وساحل حضرموت وسقطرى وشبوة محتلة من قبل الإمارات ووادي حضرموت محتل من قبل أذرع قطر وهناك مناطق قد دخلت في نفق المجاعة والبقية على إثرها والشقيقة الفجرى بدأت بخطوات تقود إلى طرد ثلاثة مليون مغترب يمني من أراضيها في غضون اشهر وعليه وبناءا على ما سبق يظهر لص سفيه مرتزق ليحدثنا عن عاصفة الأمل ويشكر التحالف العربي !!

تبا لكل من يبرر تجويع وقتل شعبه مقابل أن يحصل على فتات موائد القتلة

يجب ان نعيد ضبط البوصلة لنجعلها تشير إلى الإتجاه الحقيقي للعدو ويجب أن نتيقن أن السعودية ليست شقيقة ولا كبرى ولا جارة ولم تكن كذلك دوما فعن أي أمل تتحدثون وعلى أي تحالف تراهنون وماهو المصير المحتوم لشعبكم الذي تتوقعون

خاتمة

الشرعية تتكون من طرفين أحدهما رئيس مستقيل وضعيف لا يصلح يكون رئيس لفصل في الإبتدائية

والطرف الآخر عبارة عن مجموعة من اللصوص وقطاع الطرق والسفاحين والقتلة وتجار المخدرات والبشر

شرعية هذا حالها لو حكمت ألمانيا لستة أشهر لأصبح الشعب الألماني لاجئا في خرز وماوية وموزع وميتم وشعب السوق وباجه فكيف بها وهي تحكم اليمن

الشرعية مجرد أداة ودمية يستخدمها التحالف إلى حين فلا تعولوا عليها في شيء.

مهندس يمني

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. سلمت يداك
    قلت الحق
    فمتى يصحو النائمين من أبناء الشعب
    لا حل الا لاجتثاث الخونة
    فالعدو يحاربنا بهم
    ولولاهم ما استطاع العدوان علينا

  2. نصر الله شرفاء شعب اليمن المجاهد الصابر الأبي على هذا التحالف المجرم
    وفي مقدمتهم أنصار الله الشجعان النبلاء الذين يقدمون يوميا عشرات الشهداء
    دفاعا عن العزة والكرامة والعرض والأرض .
    نسأل الله لكم النصر القريب العاجل إن شاء الله تعالى.

  3. صح اللسانك ما قلته …رئيس لا يصلح معلم ابتدائية …والله الحوثيين أنبل و اشرف و اكثر غيرة من هؤلاء الذين جوعو و نهبو البلاد

  4. ما اصدق واروع ما كتبت لقد اوجزت وأوضحت الواقع الفعلي لمن يريد فهم ما يحدث فى اليمن الجريح دون مزايده فلا تستمروا يامن يدعى الضمير والخوف على اليمن ولا تقولوا عليه صراع داخلى فلوا ترك اولائك الفجرة الجيران السيئين المذكورين بعاليه اليمنيين لحلوا مشاكلهم واصلحوا شانهم من زمان..
    تحياتى لك اخى الكريم الضالعى.

  5. هذا هو الوصف الحقيقي لما يدور ويجري في اليمن ، سلمت يراعك يا استاذ حلمي

  6. أيها اليمنيون إن عدوكم هي ” ارامكو” والله على ما أقول شهيد .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here