اليمن: الإفراج عن موظف بالأمم المتحدة بعد عشرة أيام من اختطافه على أيدي مسلحين

images

صنعاء – (د ب أ)- أفرج مسلحون، اليوم الأحد، عن موظف في منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة بالعاصمة اليمنية صنعاء، الواقعة تحت سيطرة مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، بعد نحو عشرة أيام من اختطافه ونقله لمكان مجهول.

وقالت مصادر يمنية محلية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، طالبة عدم كشف هويتها لاعتبارات أمنية، إنه تم الإفراج عن هشام عبدالرحمن بجاش، الموظف في مكتب منظمة الهجرة الدولية بصنعاء.

وأضافت المصادر أنه “تم الإفراج عن الموظف الأممي بجاش ، وأنه وصل إلى منزله في العاصمة صنعاء”.

ولم تذكر المصادر هوية الخاطفين أو المكان الذي كان فيه، غير أن بعض المصادر اليمنية الأخرى، تتهم الحوثيين بالقيام بذلك، كونهم هم من يسيطرون على العاصمة صنعاء، بقوة السلاح، منذ نهاية العام .2014

وكان بجاش قد اختطف من قبل مسلحين ملثمين، أثناء قيادته لسيارته مع زوجته في العاصمة صنعاء، قبل نحو عشرة أيام، وتم نقله إلى مكان مجهول، في الوقت الذي لم توجه أسرته أي اتهام لجهة معينة بالوقوف وراء عملية الاختطاف، مكتفية بالمطالبة بسرعة الإفراج عنه.

وتتهم العديد من المنظمات المحلية والدولية، جماعة الحوثي المسلحة، باستمرار اختطاف أعداد كبيرة من المعارضين لسياساتها، بينهم سياسيون ونشطاء حقوقيون وصحفيون.

وتقول منظمات يمنية حقوقية، إن العشرات من المختطفين لدى الحوثيين، قد لقوا حتفهم جراء التعذيب، في حين ينفي الحوثيون أن يكونوا قد مارسوا أي من صنوف التعذيب والقمع ضد المعتقلين في سجونهم.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here