اليمن.. إمام مسجد في عدن يعلن “إلغاء” خطبة وصلاة الجمعة

عدن/ شكري حسين/ الأناضول: في حادثة غريبة وفريدة من نوعها، أعلن خطيب وإمام أحد مساجد عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة، “عدم إقامة” خطبة وصلاة الجمعة في مسجده؛ احتجاجًا على استمرار مسلسل الاغتيالات الذي يستهدف أئمة وخطباء المساجد منذ 3 سنوات، حسب شهود عيان.

وأفاد مصلون في أحاديث منفصلة مع الأناضول بأن الشيخ حسين الصوبي، إمام وخطيب مسجد “ابن عباس” في مديرية المعلا بعدن، أعلن عقب أداء صلاة العشاء، الخميس، إلغاء خطبة وصلاة الجمعة، وذلك لعدم توفر الأمان للخطباء.

وذكروا أن الصوبي استعرض أثناء إعلانه هذا، عملية اغتيال الشيخ (شوقي كمادي)، إمام وخطيب مسجد “الثوار” الواقع أيضًا في المعلا، الثلاثاء قبل الماضي، ومحاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرّض لها إمام وخطيب مسجد “هائل”، عقب صلاة فجر، الخميس.

وأشار “الصوبي” أثناء حديثه للمصلين إلى أن عدد الأئمة، والخطباء الذين تعرّضوا لعمليات اغتيال أكثر من 20 شخصًا، دون أن تتمكن السلطات الأمنية في عدن، من ضبط ولو شخص واحد من منفذي تلك العمليات، وفقا للشهود.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية بشأن ما ورد في حديث الشهود عن إعلان إمام المسجد.

وشهدت العاصمة المؤقتة للبلاد، عدن موجة اغتيالات كبيرة، عقب طرد مليشيات أنصار الله “الحوثي” منها منتصف يوليو/ تموز 2015، طالت خطباء وأئمة المساجد وضباط في الأمن والجيش والمقاومة الشعبية ورجال القضاء.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا لدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here