اليابان: 11 دولة توقع اتفاقية جديدة للتجارة الحرة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الشراكة عبر الأطلسي

20170803080322322

دافوس (سويسرا)(د ب أ) – أعلنت الحكومة اليابانية  الأربعاء أن الدول الـ 11 المتبقية من الموقعين على اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، اتفقت على توقيع اتفاقية جديد للتجارة الحرة، وذلك بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية.

وقال وزير الاقتصاد الياباني توشيميتسو موتيجى إن تلك الدول ستوقع على الاتفاقية يوم 8 آذار/مارس في تشيلي.

وأضاف موتيجى: “إنه اتفاق تاريخي من أجل مستقبل بلادنا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قال في المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع “دافوس” السويسري إن “الاتفاق الذي تم التوصل إليه في طوكيو اليوم هو اتفاق مناسب”.

وأضاف ترودو في كلمة له أمام تجمع لرجال السياسة والاقتصاد في دافوس أن “الاتفاقية الشاملة والتقدمية للشراكة عبر المحيط الهادي”، (في إشارة إلى الاسم الجديد للاتفاقية)، ستحقق النمو والرخاء والوظائف الجيدة للطبقة المتوسطة على المدى الطويل”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في كانون ثان/يناير الماضي انسحاب بلاده من الاتفاقية المنتظرة، تنفيذا لتعهداته الانتخابية.

وتضم الاتفاقية الجديدة أستراليا وبروناي وتشيلي وكندا واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وبيرو وسنغافورة وفيتنام.

كانت المفاوضات بشأن الاتفاقية الأصلية المعروفة باسم “الشراكة عبر المحيط الهادئ” قد بدأت عام 2009 ، ووصفها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بأنها اتفاقية تجارية جديدة من نوعها تستهدف تحسين معايير العمل وفتح الأسواق أمام السلع الأمريكية ومواجهة سيطرة الصين على المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here