اليابان قد تحاكم اثنين من مواطنيها حاولا الانضمام لتنظيم الدولة الاسلامية

طوكيو – (أ ف ب) – أعلنت الشرطة اليابانية الاربعاء أن يابانيين قد يحاكمان بسبب الاشتباه بمحاولة انضمامهما لتنظيم الدولة الإسلامية في أول قضية من نوعها في البلاد.

وأفاد ناطق باسم الشرطة وكالة فرانس برس أنّ “شرطة طوكيو أحالت شخصين على النيابة لتخطيطهما للسفر إلى سوريا (بتهم) القتال في مجموعة مناهضة للحكومة”.

وأوضح أن ثلاثة أشخاص آخرين أحيلوا على النيابة دون ان يكشف مزيدا من التفاصيل.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن احد المتهمين الخمسة طالب سابق يبلغ 21 عاما خطط للسفر إلى سوريا في العام 2014.

وأبلغ الطالب السابق الشرطة أنّه أراد الالتحاق والقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وتتضمن قائمة المتهمين الصحافي المتمرس المستقل كوسوكي تسونيوكا والباحث في الشريعة الإسلامية كو ناكاتا الذي استشاره الطالب السابق على الأرجح بخصوص السفر إلى سوريا.

وكانت الحكومة اليابانية طالبت تسونيوكا في وقت سابق من هذا العام بتسليم جواز سفره بسبب اعتزامه السفر إلى اليمن.

ويأتي الإجراء الجديد وسط جدل في اليابان حول إذا كان من الواجب منع الصحافيين من السفر لمناطق النزاع بعد اختطاف صحافي ياباني في سوريا قبل الإفراج عنه العام الفائت.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here