اليابان رشّحت ترامب لجائزة نوبل للسلام بناء على طلب واشنطن

طوكيو (أ ف ب) – ذكرت صحيفة يابانية الأحد أن رئيس وزراء اليابان شينزو آبي رشّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لجائزة نوبل للسلام الخريف الماضي بناء على طلب واشنطن.

وتواصلت واشنطن مع طوكيو لبحث إمكان ترشيح ترامب للجائزة بعد قمته التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون في حزيران/يونيو العام الماضي، وفق ما قال مصدر حكومي ياباني لصحيفة “أساهي شيمبون”.

ويأتي التقرير بعدما ذكر ترامب الجمعة أن آبي رشّحه للجائزة. وقال ترامب إن رئيس الوزراء الياباني أرسل إليه نسخة من رسالة ترشيح من خمس صفحات تم إيصالها إلى اللجنة المسؤولة عن جائزة نوبل للسلام مشيرا إلى أن آبي أشاد في الرسالة بجهود الرئيس الأميركي في نزع فتيل التوتر مع بيونغ يانغ.

وصرح ترامب للصحافيين في البيت الأبيض أن آبي “قال +رشحتك من باب الاحترام نيابة عن اليابان. أطلب منهم منحك جائزة نوبل للسلام+. فقلت +شكرا لك+”.

وأضاف “كثيرون يتقاسمون هذا الشعور. لن أحصل عليها إطلاقا على الأرجح. لا بأس”.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس بعد من الحصول على تعليق من مسؤولين يابانيين على تصريحات ترامب أو تقرير الصحيفة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. نحن من جعل اليابان @الامريكان على ماهم عليه اليوم نعظم ديمقراطباتهم ومنتجاتهم سبل حياتهم ونتمنى بالرقي لمستوياتهم وتناسينا ان هذه الدول الامبرياليه لايحكمها سوى المال والمصالح والتحكم بمصير البشر واستعبادهم.
    ترامب@جائزه زبل للسلام. لماذا لايكون لايكون مهمد بن زفتان هو المرشح الأمبريالي العربي كذالك؟.

  2. فليحصل على نوبل للسلام،هذه الجائزة تمنح عادة لكبار المجرمين و السفاحين و العنصريين

  3. يجب على الشعب الياباني او على الاقل الاحرار والشرفاء منه ان يعملوا على ازاحة رئيس الوزراء من منصبه نتيجة ترشيجه لاكبر عنصري في هدا العالم هل تناسى رئيس الوزراء الياباني ان الادارات الامريكية لا تختلف عن بعضها البعض في تجبرها وعدوانيتها؟ من القى قنبلتين نوويتن على هيروشيما وناكازاكي في نهاية الحرب العالمية الثانية الشيء الدي ادى الى خسائر بشرية ومادية هائلة؟ متى كانت امريكا تعمل لاجل السلام مند قيامها على انقاض الهنود الحمر؟ الم تخض اكثر من 24 حربا عبر العالم في القرن الماضي؟ الم تقم مخابراتها المركزية بالتواطؤ في العديد من الانقلابات عبر العالم؟ الم تعمل على زعزعة استقرار العديد من الدول التي لا تغرد في سربها؟ كلام كثير يبين ان امريكا دولة مارقة بشهادة الشرفاء من كتابها ومثقفيها فكيف يستقيم يا سيد شينزو ابي ان ترشحها لنيل جائزة نوبل مع تحفظنا على مرامي هده الجائزة نفسها؟

  4. و هل يختلف هذا الترامب العنصري عن ذاك الرئيس الذي اتخذ القرار بقصف هيروشيما و نكازاكي بالقنابل النووية فعار على من يرشح هذا العنصري داعم داعش و الإرهابيين لجائزة نوبل للسلام

  5. هههههههههه. كل شيئ جائز في هذا الزمن التافة الذي اختلطت فيه المعايير فأصبح الجلوس مع “النتن ياهو” مصدر فخر، وتحولت الجمهورية الإيرانية إلى عدو والكيان الصهيوني إلى صديق، وأصبحت الخيانة وجهة نظر، وظهربعض الحكام أخيرا على حقيقتهم حيث لم تعد فلسطين ولا بيت المقدس بذات أهمية لهم.

    لكن ما الذي ننتظره من بلدان فاحشة الثراء والغنى تملك كل منها عائلة واحدة وتتمتع بخيراتها بينما يكاد بعض سكانها يموتون جوعا؟

    ماذا ننتظر من بلد يسافر ولي عهده مع 1,000 فرد من أفراد حاشيته لحضور اجتماعات مع زعماء بلدان أخرى؟ ما الذي نتوقعه من شخص يحتاج إلى 300 سيارة لاند كروزر للتنقل أثناء زياراته ويشتري يختا بمئات الملايين ثم يحتجز غيره بتهمة الفساد؟

    ماذا ننتظر من حاكم إمارة-مدينة يملك بمفرده 90% من كل ما فيها؟

    حكام السلاطين تحركوا من أي شعور إنساني وحاولوا إلى عبادة الدولار والدرهم والريال والدينار والعياذ بالله!

  6. جائزة نوبل للعار و العنصرية و العقوبات الاقتصادية و سرقة 40 طن من الذهب من العراق ! و قائمة العار و الارهاب شاهدها العالم و ليس بحاجة للذكر .

  7. أحبائي
    وماالغريب في ان يحصل دونالد ترامب على جائزة نوبل وهو عدو العرب والفلسطينيين
    اوباما قبل منه وهو الشيطان الذي ظهر في جامعة القاهرة في صورة ملاك حصل عليها ثم دمر الدول العربية وشرد الآمنين
    لكن احقاقا للحق أوباما قال لمن رشحوه انتظروا انتظروا لماذا أنتم من المتسرعين…..هو كان يعرف ان التاريخ سيصنفه ضمن الملاعين
    أحبائي
    دعوة محبة
    ادعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه….واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….مركز ثقافة الالفية الثالثة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here