اليابان تفرض الحجر الصحي على سفينة سياحية جراء المخاوف من فيروس كورونا

طوكيو-(د ب أ)- فرضت اليابان الحجر الصحي على آلاف الأشخاص على متن سفينة سياحية اليوم الثلاثاء بعد التأكد من إصابة راكب كان في وقت سابق على متن السفينة بفيروس كورونا الجديد.

وكان الرجل قد سافر جوا إلى اليابان قادما من الصين في منتصف كانون ثان/يناير، ثم سافر على متن السفينة السياحية “دياموند برينسيس” إلى هونج كونج ونزل هناك. وتم التأكد من إصابة الرجل، وهو في الثمانينات من عمره، بالفيروس يوم السبت.

وبعد رسو السفينة في ميناء يوكوهاما، جنوب طوكيو ، صعد العشرات من أفراد الحجر الصحي لفحص جميع الركاب البالغ عددهم 2500 علاوة على 1000 من أفراد الطاقم ، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

ولن تسمح السلطات اليابانية لأي شخص بمغادرة السفينة حتى ينتهي الحجر الصحي مساء اليوم الثلاثاء ، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية نقلاً عن مسؤولين حكوميين وركاب السفينة.

ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن مسؤول حكومي لم تكشف عن اسمه القول إن سبعة أشخاص على الأقل على متن السفينة قالوا إنهم يشعرون بتوعك.

وسجلت اليابان حتى الآن 20 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here