اليابان تعيد تشغيل مفاعل نووي رغم المعارضة المحلية

طوكيو  (د ب أ)- استؤنف عمل مفاعل نووي في جنوب غرب اليابان اليوم الجمعة للمرة الاولى منذ أكثر من سبع سنوات، طبقا لما ذكرته الشركة المشغلة للمفاعل رغم المعارضة المحلية المستمرة.

وذكر ميشياكي أريو رئيس شركة كيوشو للطاقة الكهربائية في بيان أنه تم استئناف العمل في المفاعل النووي رقم 3 في محطة “جينكاي” النووية بمقاطعة ساجا بجزيرة كيوشو.

وأضاف أن الشركة بدأت في سحب قضبان التحكم في الوحدة. وينظر إلى هذه الخطوة على إنها ” مهمة بغرض استئناف عمل المفاعل النووي”.

وأغلق المفاعل في كانون أول/ديسمبر 2010 لاجراء فحص دوري، قبل ثلاثة أشهر من الكارثة النووية في محطة “فوكوشيما دايتشي” النووية.

وكانت مجموعة من السكان المحليين قد أقامت دعاوي قضائية لمنع عمل محطة جينكاي، حتى قبل الحادث النووي في فوكوشيما.

واعتبارا من أمس الخميس، عادت أربعة مفاعلات نووية فقط من أصل 42 مفاعلا عاملا في اليابان إلى الخدمة.

وكانت الكهرباء التي يتم توليدها من المحطات النووية تمثل حوالي 30 بالمئة من إنتاج البلاد قبل حادث فوكوشيما.

وأعادت شركة “كانساي الكتريك باور” الاسبوع الماضي تشغيل المفاعل النووي الثالث في محطة “أوي” للطاقة النووية على ساحل بحر اليابان، على بعد 400 كيلومتر غرب طوكيو.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here