اليابان تحيي ذكرى الهجوم بغاز السارين بمحطة مترو أنفاق طوكيو عام 1995

طوكيو  (د ب أ)- أحيت اليابان، اليوم الثلاثاء، الذكرى السنوية للهجوم بغاز السارين والذي وقع في مترو أنفاق طوكيو عام 1995، ونفذته جماعة “أوم شينريكيو” الدينية، ما أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.

وأقام موظفو مترو الانفاق في الصباح صلاة صامتة بمحطة كاسوميجاسيكي، حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الذي وقع قبل 23 عاما. ويشار إلى أن الضحايا كان بينهم اثنان من العاملين في محطة المترو.

وقد تم الحكم على مؤسس الجماعة، شوكو اساهارا، واسمه الحقيقي شيزو ماتسوموتو، و12 آخرين من أتباعه، بالاعدام بسبب دورهم في الهجوم وفي جرائم أخرى.

ومن الممكن أن يتم في أي وقت إعدام اساهارا والـ12 الآخرين من الاعضاء السابقين في الجماعة، وذلك إثر انتهاء محاكمات ذات الصلة بالجماعة، بشأن تورطهم في سلسلة من الجرائم التي أسفرت عن مقتل 29 شخصا، في كانون ثان/يناير الماضي.

وكانت وزارة العدل قالت يوم الخميس الماضي إنها نقلت سبعة من بين الـ 12 متهما من معتقل طوكيو إلى منشآت أخرى في أنحاء اليابان.

وينتمي 1650 شخصًا إلى المجموعات الثلاثة المتبقية من الجماعة والمنشقة عنها، بحسب وكالة الاستخبارات العامة اليابانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here