الولايات المتحدة: ضربة جوية جديدة ضد مجموعة خراسان الجهادية في شمال غرب سوريا

plan-iraq-daesh77

 

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – نفذت الولايات المتحدة ضربة جوية ضد “مجموعة خراسان” الجهادية في شمال غرب سوريا، في اخر هجوم جوي ضد هذه المجموعة المقربة من تنظيم القاعدة، كما اعلنت القيادة الاميركية الوسطى المكلفة المنطقة الاربعاء.

واوضحت القيادة الاميركية ان الطيران الاميركي “ضرب ودمر موقع تخزين على علاقة بشبكة لمقاتلين سابقين في القاعدة اطلق عليها احيانا اسم +مجموعة خراسان+ التي يحضر عناصرها هجمات خارجية ضد الولايات المتحدة وحلفائها”.

وحصلت الغارة الجوية خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، كما اضاف مسؤولون من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

ومجموعة خراسان تلقت ثلاث ضربات في السابق من الطيران الاميركي: مرة اولى في ايلول/سبتمبر في بداية حملة الضربات الجوية في سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية والتي اطلقت في 23 ايلول/سبتمبر، ومرتان هذا الشهر، كما ذكرت القيادة الاميركية التي تشرف على هذه الحرب التي يشنها التحالف الدولي المناهض للجهاديين من الجو.

وخلال احدى الضربتين خلال هذا الشهر، قتل الخبير الفرنسي في المتفجرات لدى خراسان دافيد داود دروجون في ضربة جوية شنها الطيران الاميركي.

ومجموعة خراسان هي مجموعة لم تكن معروفة الى حين رصدتها اجهزة الاستخبارات الاميركية في ايلول/سبتمبر. واكد المسؤولون الاميركيون انها تضم اعضاء من تنظيم القاعدة في افغانستان وباكستان ذهبوا الى سوريا.

ويعتبر بعض الخبراء ان هؤلاء الاعضاء هم في الاساس جزء من جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

واضافة الى الضربات ضد خراسان، استهدفت الولايات المتحدة وحلفاؤها منذ الاثنين تنظيم الدولة الاسلامية قرب مدينة كوباني الكردية السورية بخمس غارات جوية، وهاجمت نقطة لتخزين النفط الخام في جنوب شرق الحسكة.

وفي العراق، شنت قوات التحالف 13 ضربة جوية قرب كركوك وسبع ضربات قرب الموصل وثلاث قرب بيجي وواحدة قرب الفلوجة، كما اوضحت القيادة الاميركية ايضا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here