الولايات المتحدة تنسحب من بيان وزراء البيئة بعد خلاف مع أعضاء بمجموعة السبع بشأن التغير المناخي على خلفية انسحاب واشنطن من اتفاقية باريس حول الاحترار العالمي

4433

روما – (د ب أ)- اختلفت الولايات المتحدة اليوم الاثنين مع أعضاء آخرين بمجموعة الدول الصناعية السبع، حيث رفضت تبني إعلان وزراء البيئة بالمجموعة بشأن التغير المناخي بسبب انسحاب واشنطن من اتفاقية باريس بشأن الاحترار العالمي.

وجاء في هامش بيان وزراء البيئة في مجموعة السبع أن “الولايات المتحدة ستواصل الانخراط مع الشركاء الدوليين الرئيسيين بطريقة تتماشى مع الأولويات المحلية، مع الحفاظ على اقتصاد قوي وبيئة صحية على حد سواء”. وأضاف البيان: ” وبناء عليه، نحن الولايات المتحدة لن ننضم إلى هذه الأجزاء من البيان الرسمي بشأن المناخ و(بنوك التنمية متعددة الأطراف) ما يعكس إعلاننا الأخير بالانسحاب ووقف التنفيذ الفوري لاتفاقية باريس والالتزامات المالية ذات الصلة “.

وأكد الوزراء الآخرين الذين اجتمعوا في بلدة بولونيا الإيطالية، مجددا “التزامهم القوي بالتنفيذ السريع والفعال لاتفاقية باريس، ووصفوا الاتفاقية بأنها ” لا رجعة فيها “.

وقالوا : ” ستظل إجراءاتنا تستلهم وتسترشد بالزحم العالمي المتنامي للتصدي للتغير المناخي “.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا واليابان. وخلال قمة المجموعة التي عقدت الشهر الماضي، وقبل انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاقية باريس، ظهرت واشنطن بالفعل باعتبارها المعارض الوحيد لقضايا تغير المناخ.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here