الولايات المتحدة تكشف عن عملية سرية بعد سقوط نظام معمر القذافي استولت خلالها على مروحية ليبية كانت رابضة في قاعدة “وادي دوم” الجوية شمال تشاد

واشنطن ـ وكالات: كشفت الولايات المتحدة، بعد سقوط نظام معمر القذافي في ليبيا، أنها نفذت عملية سرية عام 1988، استولت خلالها على مروحية ليبية كانت رابضة في قاعدة “وادي دوم” الجوية شمال تشاد.

ويمكن القول إن الولايات المتحدة طيلة تاريخها لم توفر أي فرصة للنيل من أعدائها بمختلف الطرق والوسائل، وهي في هذه الواقعة تصيدت مروحية معطوبة تركها جيش خصمها اللدود حينها، العقيد معمر القذافي، في قاعدة شمال تشاد.

وحشدت واشنطن للسطو على المروحية المهجورة بسرية تامة، فرقة من قواتها معززة بطائرات شحن ومروحيات عملاقة وصهاريج وقود طائرة، وقطعت المسافات والفيافي لتصل إلى غايتها في قاعدة “وادي دوم” الجوية، قرب الحدود التشادية الليبية.

وبذل الجيش الأمريكي والاستخبارات مجهودات جبارة للحصول على مروحية يمكن وصفها بأنها “ميتة”، فقد خطط الجيش طويلا لها وأجرى تجارب على مروحيته العملاقة “شاينوك” ليتأكد من أنها قادرة على حمل “مي-25” الليبية لمئات الكيلومترات، وذلك من خلال تدريبات على نقل شحنة من الماء مطابقة لوزن المروحية المهجورة.

ومن المصادفات العجيبة، أو ما يمكن وصفه بالتوقيت المشبوه، أن الجيش الأمريكي بدأ عمليته للسطو على المروحية الليبية في 11 يونيو، وهو تاريخ طرد القواعد العسكرية الأمريكية من ليبيا، وخاصة قاعدة ويلس الضخمة قرب طرابلس، والتي أطلق القذافي عليها بعد خروج الأمريكيين منها اسم “معيتيقة” وحوّلها في سنواته الأخيرة إلى مطار مدني.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. الزعيم الراحل معمر بومنيار القذافي وصدام حسين المجيد أرعبو العالم بترساناتهم ودروعهم وتكنلوجيتهم فحكم عليهم بالاستشهاد وهذا سيذكره التاريخ .

  2. اسألوا حفتر كيف ترك مروحية المزعومة، إنها في حالة جيدة مع حفتر وزملائه من جنود الليبيين في أيدي قوات التشادية، لا أفتخر لموت أحد من الطرفين يرحم الله موتانا، إنهم مسلمون ومضطرين في حرب من صالح العدو (الغرب )، وتلك المروحية كانت هدية أو مقابل أسلحة أمريكية لجيش التشادي، أطلب من السيد الذي كتب هذه السطور مراجعة معلومات، واليوم يوجد كثير ممن شهدوا تلك الواقعة من الطرفين أحياء في كلاً من ليبيا وتشاد، إرجع إليهم لتوثيق المعلومة.

  3. الله يرحم الزعيم الراحل معمر القذافي
    وهذا ماسيحدث لكل قائد وطني يرفض الهيمنة والغطرسة الأمريكية على العالم وماحدث للقذافي وصدام رحمهما الله اكبر مثال

  4. رحم الله الزعيم الراحل معمر القذافي
    للأسف هذا مصير كل قائد وطني يكون ضد الهيمنة الأمريكية في جميع أنحاء العالم و القذافي وصدام رحمهما الله اكبر مثال .

  5. اذا كانت امريكا حسب اعتقاد البعض دولة دنيئة وبلطجيه وزعران وتافهه، لمذا هي اعظم دوله على هذا الكوكب ولماذا كل العربان خصوصا عربان الخلبج يتسابقون لكسب ودها والارتماء باحضانها، ومنحها قواعد برية او يحريه لكي يشعروا بالامن ، انك اخي العربي مسكين محبط ولا تعرف ماهي امريكا الا حين تصبخ امركيا

  6. اقول لراكان الهوني ابكي علي نفسك وشعبك اليوم يقتل ويشرد من قبل العملا, الذين باعوا وطنهم في سوق النخاسه والقذافي لايحتاج لشهادة العملا, فهو بطل وقف في الميدان مدافعا عن وطنه وعليك ان تتذكر اليوم الذي تدخل القبر وتحاسب علي كل كلمه تقولها وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد

  7. هذا الخبر يفتقد للمصداقية نظرا لعدم دقة المعلومات لأن الجيش الليبي انسحب من قاعدة وادي الدوم في سنة 1987 بعد سيطرة القوات التشادية عليها

  8. رحمات الله تعالى وغفرانه على الشهيد
    البطل معمر القذافي… يكفي انه اربك
    الامريكان ولن ينصاع لمطالبهم ورفض
    استقبال الرئيس الأمريكي او اي شخصيه
    امريكيه واصفا اياهم باعداء الشعوب… حقا
    كل كلمه قالها الشهيد حصلت للامه ولا زالت
    تنزف…. فالقذافي لن يتكرر

  9. للاسف اللي تغلبو العبو..
    كيف تنتصر على العدو الخارجي وانت تنكل بشعبك وناسك واهلك وعزوتك ..ظلالات واوهام كانت عواقبها وخيمه على شعبنا .

  10. ‏الأمريكان سرقو كل شي ‏عندما ارتعب الاخ القائد ‏وظن أن مصيره كمصر صدام حسين ‏فأخذ وضع الانبطاح وسلم كل شيء للأمريكان حتى يبقى على كرسي الحكم وحتى كل هذا لم يحميه من ‏النهاية البشعة لقد شرب من نفس الكأس ‏الذي سقاه الأبرياء من أبناء الشعب الليبي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here