الولايات المتحدة تطلق سراح نائب المدير السابق لمصرف خلق التركي العام محمّد حقان أتيلا المتّهم بالتحايل على العقوبات الأميركية على إيران

نيويورك (أ ف ب) – أُطلق الجمعة سراح نائب المدير السابق لمصرف خلق التركي العام، محمّد حقان أتيلا، المتّهم بالتحايل على العقوبات الأميركية على إيران، بحسب ما قال مكتب السجون الاتّحادي لوكالة فرانس برس.

وأكّد فيكتور روكو، محامي حقان أتيلا، لفرانس برس، أنّه علِم بأنّ موكّله سُلّم إلى شرطة الهجرة في انتظار ترحيله إلى تركيا.

وأوقف حقان أتيلا في آذار/مارس 2017 في نيويورك وأُدين في كانون الثاني/يناير 2018 بتهمة الاحتيال المصرفي والتآمر، وذلك في ختام محاكمة طويلة كانت محلّ متابعة في تركيا وندّد بها الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان معتبرًا أنها “مؤامرة”.

وفي نهاية المطاف، لم يُكمل حقان أتيلا أشهر الاحتجاز الـ32، واستفاد من إطلاق سراح مبكر.

واعتبر القاضي الفدرالي في نيويورك ريتشارد بيرمان أنّ حقان أتيلا لم يكُن له سوى “دور ثانوي” في عمليّة التحايل تلك، مقارنةً بالدور المركزي الذي لعبه رجل الأعمال التركي الإيراني رضا زراب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here